الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الحرب انتهت بين روسيا وأوكرانيا وبدأت مع اوروبا !

نيسان سمو الهوزي

2022 / 3 / 30
كتابات ساخرة


حسب اعتقادي الشخصي ( كخبير بالستي عابر للحواجز المائية ) بأن الحرب بشقها الرسمي قد انتهت بين روسيا وأوكرانيا ولكنها بدأت الآن مع اوروبا .
الجيش الاوكرايني على وشك الإنهيار واغلب المواقع والمنشأت العسكرية ومقرات الجيش والصواريخ والمطارات قد دمرت ، والباقي من التجمعات والتحركات ومن ضمنها البنية الاساسية سيقوم الطيران الروسي بالإنتقاء في تدميرها والغرب قد افرغ سلته العنبية دون أن يستفيد منها الجيش الاوكرايني بالشكل الذي كان يتأمله ممثلهم ( زيلنسكي ) فلم يبقى امام هذا الممثل غير التسليم بالامر الواقع وإنتظار الاوامر الغربية للشروع في قبول طلبات روسيا . زيلينسكي انتهى دوره كقائد لدولة مقاومة وند في الحرب ضد روسيا لهذا عليه الآن تقبل الاوامر والطلبات الاوروبية .
روسيا ادركت ذلك ولهذا انتقلت تدريجياً بالضغط الاقتصادي تجاه اوروبا كي تتعجل هي بدورها في ارغام ممثلها بتقديم التنازلات وقبول شروط موسكو .
لهذا بدأت موسكو في الإنتقال الى صفحة اوروبا كي تلعب اوراقها الاقتصادية وخاصة في مسألة الدفع بالروبل والتهديد بقطع الامدادات النفطية وغيرها .
لا اعلم اذا كُنتُ قد نوّهت في السخرية السابقة بأن روسيا لم تقتل زيلينسكي لأنها محتاجه إليه كرئيس اوكرايني ومنتخب من قبل الشعب وإن قتله قد يتحول الى تي جيفارا في وجه الروس ، وكذلك اعتقاله كان سيحوله الى نيلسون مانديلا اوكرايني في البيت الروسي لهذا كان بقائه حياً كرئيس لأوكرانيا ضرورة قصوى كي يتم التفاوض معه بإعتباره الرئيس الشرعي وفي نفس الوقت كصديق وعميل للغرب . أي رئيس آخر كان سيرفضه العالم الغربي ويرفض كل مفاوضاته او تعاملاته او تعهداته مع موسكو . لهذا كما ذكرنا آنفاً بقاء الممثل الحالي ورقةمهمة كي يقوم هو بالتفاوض وبالتالي مطالبته للشعب الاوكرايني بالتصويت على اي اتفاق مع روسيا . شياطين يعرفون شغلهم .
وبما إن القوة الزيلنسكية قد انهارت فجاءت الضغوطات الروسية على اوروبا كي تقوم هي بدورها بالضغط على الممثل في التوصل الى اتفاق مع موسكو قبل ان تتأثر هي الاخرى في حالة وصول الضغوطات الروسية الى ذروتها . فأكثر من خمسة عشرة دوله اوروبية تعتمد بشكل كبير على الطاقة الروسية ومنها بشكل شبه تام كهنغاريا والنمسا وبلغاريا والقسم الآخر بشكل نصفي كألمانيا وغيرها . فأي قطع لهذه الطاقة سيتفاقم الاقتصاد في تلك الدول وستتعرض الى مصائب لا يمكن تجاوزها في غضون سنوات قليلة .
لهذا واعتقد الكرة الآن في ملعب اوروبا لتقديم ممثلهم كقربان لمصالحهم ومصالح شعوبهم . مسألة البحث عن الروبل افضع وابشع من الحرب نفسها وقطع للطاقة الروسية عنهم سيُحول تلك الدول وشعوبها الى العصر الحجري ، عصر الفحم الاسود . على الاقل لسنوات غير قليلة ! والله فكرة نعود الى عصر الفحم والفانوس واللمبة القديمة . نعم روسيا قد تتأثر الاخرى بذلك الاجراء ولكن إذا ما باعت روسيا تلك الطاقة المتجهه الى اوروبا في اسواق اخرى كالآسوية وبنصف اسعارها الحالية سيفي بالغرض لسنوات عديدة !
لهذا اعتقد بأن على اوروبا وبعد ان ادركت بأن اللعب في اوكرانيا قد انتهى او اقترب من نهاية الصافرة فما عليها غير الصغط على الممثل كي يوافق على ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم ويقبل في تلقيه هدف وإن كان من ضربة جزاء مشكوك في صحتها .
اعتقد هذا الذي سنراه في الاسابيع القادمة وستنتهي المباراة بهدف من ضربة جزاء مكشوك في صحتها ( عادي كل ضربات الجزاء قبل تقنيه الفار كان مشكوك في صحتها ) .
من السهل ان تُضحي من اجل صديق ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذي تُضحي من اجله !
نيسان سمو 29/03/2022








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ساحات وشوارع إيران تتحول لعروض مسرحية لتجسيد واقعة كربلاء


.. تفاعلكم | الفنانة العراقية إيناس طالب تعلن مقاضاتها مجلة شهي


.. حكايتي على العربية|صاحب أقدم أفيشات الأفلام وأندرها، عبودي




.. تفاعلكم الحلقة كاملة | الصراع على تايوان مستمر والفنانة العر


.. هروب جماعي من سجن لبناني يثير السخرية.. وتصرف كوميدي لهارب