الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


من الشوق

شيرزاد همزاني

2022 / 4 / 29
الادب والفن


كم أنا مشتاقٌ لكِ
يا شوقاً يُفرِحني بدنياي
أحسُّ نفسي سعيداً
إذ يمرُّ بخيالي هواي
أُحَدِثُ قلبي
ترى لِمَ أُحبكِ؟
هل فقط
نادرة المثال ما رأت عيناي
أتكلمُ مع عقلي
ما سبب تعلُقي بك
هل لعشقي عِلّةٌ يا شقاي
أُخاصِمُ وأتبعُ قلبي
ليس بعد شقايق
من له دعاي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. محمد عبد الوهاب يرفع دعوي قضائية ضد الفنان محمد فوزي لمنعه م


.. رحيل الممثلة الأمريكية كيرستى آلى.. ورسالة مؤثرة من جون تراف




.. سوريون ينتقدون فيلم -السباحتان-.. صحفية لبنانية: الفيلم أغفل


.. جوجل تحتفل بميلاد الفنان الكويتى عبد الحسين عبد الرضا وتغير




.. فرقة عراقية تعيد إحياء التراث الموسيقي للبصرة بعروض في الشوا