الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


اعترافات مرتزق كندي هرب من اوكرانيا

رياض بدر
كاتب وباحث مستقل

(Riyad Badr)

2022 / 5 / 8
مواضيع وابحاث سياسية


انا محظوظ اني ما زلت على قيد الحياة, لقد كدت اقتل في مرتين كانت القنابل قريبة مني لدرجة ان الشظايا كانت تمر بالقرب منا في كل مكان كالليزر والضربات دقيقة بشكل لا يوصف.
هذا بعض مما اعترف به المرتزق الكندي وايلي Wali الارهابي الذي ذهب مع ارهابيين امثاله ثم هربوا بعد اقل من شهرين من اوكرانيا ليرجع هو باكيا في حظن امه رغم ان له طفل صغير لم يفكر به بل لم يحضر عيد ميلاده الاول .
في مقابلة اجرتها معه صحيفة La Press الكندية اعترف وايلي بانهم لم يتصوروا قوة الجيش الروسي والرد عليهم وكيف ان اثنين من زملائه الذين كانوا معه قتلوا بسهولة فقط لانهم خرجوا من المخابئ ليدخنوا السكائر, وكيف ان الجثث كانت تتفسخ وتملء الارض ورائحة الاجساد المشوية تعج بالمكان.

يعترف المرتزق وايلي بان الجيش الروسي كان له سيطرة مطلقة على كل شي فقد جعل كل المرتزقة الذين وصلوا اوكرانيا في بداية المعارك يهربون من ارض المعركة والذين قدر عددهم حينها باكثر من 20 الف ارهابي حسب تقديرات وتصريحات ابواق حلف الشر لم يتبقى منهم سوى ثلة صعاليك محاصرين في بضع بقع منها مصنع ازوف ستال حيث اخذوا معهم رهائن مدنيين واطفال ليتم اخراجهم معهم الامر الذي رفضته موسكو بتاتا فمصير الارهابيين محسوم وابواق حلف الشر تطبل على ان مدنيين ابرياء محاصرين ولا تذكر ولا تفسر كيف انتهى بهم الامر داخل مصنع اصلا كان ارض معركة منذ اليوم الاول!

اعترف هذا المرتزق الارهابي بعظمة لسانه كيف ان القادة العسكرييين الاوكرانيين لا يعرفون كيف يتصرفون حيالهم لدرجة انهم اي المرتزقة طلبوا معدات واسلحة تحميهم ولم تصلهم ابدا رغم الوعود بذلك الامر الذي جعلهم صيدا سهلا للجيش الروسي الذي كان يباغتهم بسهولة في كل مكان.
عندما قرات المقابلة كاملة وكتحليل نفسي عسكري بحت اكتشفت بما لايقبل الشك الاتي:

1.مرتزق لا يملك اي خبرة لا في القنص ولا في القتال بل لم يشترك في معركة ولو تدريبية في حياته رغم ان ابواق حلف الشر نفخته بل وصفته بانه اقوى قناص في العالم ... ياللسخرية.
2.لديه شخصية مهزوزة مضطربة جدا فقد اتصل بامه التي فهمت من صوته انه يريد اي كلمة منها تؤيد تفكيره بالهروب والرجوع الى كندا وقد فعلتها امه لانها تفهمه جيدا لذلك هرب راجعا.
3.غير مؤمن بما يفعل وكل تدريبه السابق عبارة عن لهو ببندقية اشتراها بسهولة من سوق الاسلحة وكان يتمختر فيها في الغابات بعيدا عن الدببة التي لاتعترف لا بقناص ولا بغيره فظن نفسه انه شجاع رغم انه لم يواجه عدو ابدا بل لم يستطع مواجهة شخصيته المهزوزة حد الجبن فتراه يهرب منها هنا وهناك.
4.غير مؤهل امنيا, فقد فضح كل رفاقه وكل شيء بمجرد ان رجع الى كندا بل اتصل بالاعلام كي يسرد كل شيء, وهناك عامل نفسي اخر انه اراد مقابلة إعلامية عله يكون مشهورا كي تخلق له توازن نفسي وهمي بانه حقق شيئا كتبرير للمعركة الحقيقة المستعرة في داخله .... يا لبؤسك يا غبي.
5.اعترف بنفسه ان لم يطلق غير رصاصتين طيلة فترة تواجده هناك وكانت من خلال الشباك ضد مدنيين لاخافتهم, ولنتخيل عقلية هذا الارهابي المهزوز الشخصية إن كانت له شخصية اصلا بل توضح الصور التي نشرها انه يبحث عن هوية ولم يجدها بل لن يجدها فحالته النفسية تؤكد انه معدوم الشخصية واراد فعل اي شيء ليقنع هزيمته النفسية وان كانت بقتل الاخرين.
6.لقد فضح كيف ان فرق قتالية كفرقة Hrulf هي عبارة عن فرقة قتالية حجمها الاعلامي يفوق حجمها الحقيقي بالف مرة وكيف ان قادتها هم مجموعة مجرمين يبحثون عن عمليات قتل في اي مكان في العالم سواء في اوكرانيا او غيرها المهم اشباع نهمهم من الدم وهذا مرض نفسي خطير لا علاج له الا باعدام صاحبه قبل ان يقتل غيره وهذا منصوص عليه في دول كثيرة حتى الغربية.
7.طريقة تعامل قادة الجيش الاوكراني مع المرتزقة تنم عن خلل متعمد وكبير ولا استبعد وجود متعاونين متخفين من هؤلاء الضباط والقادة مع الجيش الروسي (اكثر من 60% من الاوكرانيين هم من اصول روسية وغالبية الضباط مدربين على عقيدة روسية وفي معاهد وكليات عسكرية روسية), عندها لن يرى الجيش الاوكراني ولا حلف الشر النصر ولو اطلعوا الشمس بين يديهم.
ثمة امر مهم تكرر في حديث كل من هرب من ارض المعركة بالاضافة الى المعطيات على ارض الواقع, هو ان القوات الروسية لها استمكان دقيق (اي رصد استخباراتي عسكري لارض المعركة) وتفاجئ العدو قبل ان يفاجئها هو وتقضي عليهم بلا رحمة لكنها تتأنى في دخول معارك طاحنة في مناطق سكنية وتسمى عمليات تطهير شارع لشارع فهذه تكون ذات كلفة بشرية باهضة للطرفين لكنها مضمونة النجاح.

لن اطيل اكثر من هذا, فالمقابلة وإن لم تكن الاولى التي قرأتها عن المرتزقة الذين هربوا جميعا ألا من هو محاصر الان لم يتخيلوا ان اوكرانيا جحيم فقد صدقوا ابواق حلف الشر التي غسلت ادمغتهم واقنعتهم بان الجيش الروسي سينهزم بعد ساعات من بدء المعارك لان حلف الشر صادر يخوت الاثرياء الروس الفاسدين واموالهم الموجودة في بنوك اوروبا.

هذا هو حال حلف الشر ومرتزقته ولنا ان نتخيل كيف سيصمدون لغاية نهاية السنة وقد فر كل مَن طبلوا له بعد اقل من شهرين من ارض المعركة, اما اقتصاداتهم, فحدث ولا حرج فقد انهارت بالجملة بلا امل.

ولا عزاء للجبناء

تحيتي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - ماهذا
على سالم ( 2022 / 5 / 8 - 14:57 )
اذن بماذا تفسر نفسك ؟ من الواضح انك تطبل وتهتف وتهلل لروسيا المجرمه التى احتلت اوكرانيا

اخر الافلام

.. وصفة طبية ثقافية للتخفيف من عزلة الكآبة والوحدة وعدم الاكترا


.. إجراءات عقابية إسرائيلية ضد عائلات منفذي هجمات القدس




.. بعد الأرجنتين.. المستشار الألماني شولتز يزور تشيلي والحديث ع


.. أطفال باخموت.. كيف يعيشون تحت وطأة الحرب والقصف المستمر؟




.. الدوري الفرنسي: باريس سان جيرمان بتعادل مع رانس ويواصل نزيف