الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


مرافئ الحنين؟!

علي سيف الرعيني
كاتب

(Ali Saaif Alraaini)

2022 / 5 / 21
الادب والفن


رغم مابي من شغف الاهتمام بك أخشى أن افيق يوما على مايفوق حدالمفاجئه
أخشى أن تأتي يوما أكون فيه على هامش احساسك اكون اخراهتماماتك
انت تعي مااقول لاشك انك تراقب شعوري بالخذلان ولكنك تحاول أن
تحيك حجة تدحض بها تلك الشكوك
فتحيلها الى ابتسامة تليق بك
هل يجب ان ادفع ثمن هذا الشغف اتجاهك ؟
لماذا تحيلني الى المساحة المهملة من
ذاكرتك ؟
دعني افيق من غمرةالسكرفي ملذات الاشتياق
لاتدعني أخلدفي مرافئ الحنين ثم تمضي كعابرسبيل ..
في كل طريق اسلكه لاشئ يرافقني سوى طيفك وقليل من بعض اشيائي
تخصك .
كيف لمثلي أن يتخلى بسهولة عن كل هذا؟
علي ان استجمع قوتي في التفكير بالعودة إلى النقطة التي جمعتني بك
إن كنت لاتريدأن نمضي معا ليس بعدان قطعنا كل تلك المسافة !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أم كلثوم تجمع 100 ألف جنيه من حفلتها بالمنصورة لصالح المجهود


.. فيلم -جروب الماميز- يحصد 117ألفا و579 جنيها فى أول أيام عرضه




.. ليلة -صوت الأرض-.. أكبر حضور فني لتكريم الفنان السعودي الراح


.. شبكات| ممثلة فرنسية جزائرية تنتقد صور المغاربيين المهاجرين ا




.. التشرّد والأطفال -مجهولو النسب- ظواهر تغزو المناطق السورية،