الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


معركة في الطابور

ضيا اسكندر

2022 / 6 / 21
كتابات ساخرة


أثناء تواجدي في الطابور الطويل أمام الفرن، وكنت على مقربة من نافذة البيع، لا يفصلني عنها سوى شخصين، وإذا برجلٍ طويلٍ يرتدي بزّةً رياضية ويحمل بيده اليسرى موبايل بالإضافة إلى علبة سجائر أجنبية، وفي يده الأخرى "البطاقة الذكية". تخطّى الجميع بصلافة واقترب من النافذة متجاوزاً الدور بكل وقاحة وهو يصيح بالبائع: «ولك يا أبو فرن، يا بطّيخ.. وينك، هات اعطينا، نحنا من الدورية المشتركة».
كان أمامي مباشرة رجلٌ عجوز يبلغ من العمر سبعين عاماً. قال له بوداعة: «يا عمّي احترمْ شيبتنا، والله صرلي ساعتين ناطر!» أجابه العنصر الأمني بعدم اكتراث: «رح آخد بس ربطتين يا حجّي». فردَّ عليه العجوز بغضب: «وأنا ما بدّي غير ربطتين. ولك يا عمّي افترض حالك محلي، وإجا شخص يتجاوز دورك هيك عينك عينك، شو بكون موقفك؟»
فما كان من أحد الواقفين خلفي إلّا واندفع صوب رجل الأمن ماسكاً بتلابيبه وهو يصرخ به: «ارجع وقّف بالدور متل كل هالعالم، وإلّا أقسم بالله بجْعلك عبرة لمن يعتبر».
تطلّع عنصر الأمن مذهولاً بوجه الرجل الشجاع وقد أدرك سريعاً أن نشوب معركة معه ليست في صالحه إطلاقاً. فالمقتحم شابّ مفتول العضلات وتبدو على محيّاه أمارات الجرأة والبسالة. فما كان من عنصر الأمن إلّا أن اعتذر متمسكناً من أنه جريح حرب ويصعب عليه الانتظار الطويل وووو..

هامش: بغضّ النظر عن النتيجة، أقول: كم عدد حالات الشجار التي تندلع يومياً أمام الأفران لأسبابٍ متعددة؟ والتي يمكن تلافيها تماماً فيما لو زادت السلطات المسؤولة عن إنتاج الخبز، عدد منافذ البيع للمستهلك، وتوزيعها في الأحياء بعدالة.
أم أن المطلوب هو إشغال الناس وإلهائهم وتطويعهم وإذلالهم.. بغية تحويلهم لقطيع يسهل السيطرة عليه؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - وهل الشعب
ماجدة منصور ( 2022 / 6 / 22 - 09:30 )
وهل الشعب السوري لم بتحول لقطيع لغاية الآن!!!!!!!!!0
أقسم بعشتار التي بها تمترون إني أولول و أصرخ و أصيح كي أقول لكم و أنتم في سوريا الأسد::: صح النوم
و صح النوم هي مسرحية سورية قام ببطولتها السيئ الذكر::: دريد لحام منذ تسعينيات القرن الماضي

أحترامي أستاذ ضيا0

اخر الافلام

.. الفرح اللى حضره كل النجوم.. عمرو دياب وتامر حسنى بيغنوا سوا


.. الفنان السوري هاني شاهين: -أنا ومدامتي عايشين عالزعتر والزيت




.. -إذا بدك تحكي فلازم تحكي الحقيقة-.. اليوتيوبر يمان نجار يردّ


.. الموسيقار نادر عباسى: أنا ضد منع أى شخص من الغناء وانتشار ال




.. عمرو دياب يغني مع حميد الشاعري وتامر حسني ومصطفى قمر «جلجلي»