الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عدن.. عصية على الإنفصال

أنيس محمد صالح

2022 / 6 / 23
مواضيع وابحاث سياسية


عدن.. عصية على التمزيق والتشطير والإنفصال
ما نشهده – في عدن - هذه الأيام من تجمعات تدعو الى المناطقية والعشائرية والمشيخية والعنصرية والعدوانية والتي تدعو الى الأحقاد والتفريق والتمزيق والإنفصال والكراهيات بين أبناء الوطن اليمني الواحد - بإسم ما يسمى بالحراك الجنوبي - القادم من المحافظات الشرقية اليمنية صوب - الأم عدن – الأم الحنون الحاضن تاريخيا لكل أبنائها شرقهم وغربهم وشمالهم وجنوبهم - طوال تاريخها القديم والجديد -, هو وضع يستدعي ظرورة الوقوف أمامه بنظرة تفحصية, من واقع إن من يحتشدون في داخل هذه المدينة المدنية الجميلة اليوم - والقادمون من خارجها - ربما لم يبلغوا الحلم بعد ولا يفقهون تماما بأن هذه المدينة ستلفظهم جميعهم, لأنها تاريخيا تأبى وترفض مثل هكذا أحقاد وكراهيات بين أبناء الوطن اليمني الواحد شرقه وغربه وشماله وجنوبه وسترفضهم جميعا, وهي المدينة العصية تاريخيا على أية عنصريات أو مناطقيات أو أحقاد وكراهيات ومشيخات وسلطنات أو حشود تأتي من خارجها لتُطلق الشعارات المقيتة الكريهة البائسة التشطيرية التمزيقية الإنفصالية!؟ ضد إرادة ورغبة هذه المدينة الجميلة, وهي المدينة التي لا تعلم طوال تاريخها إلا لغة الإنتماء والوطنية والفخر والإعتزاز بالوطن اليمني الكبير شرقه وغربه وشماله وجنوبه وهي الأم الحاضنة لكل أبنائها كلهم جميعهم دونما تمييز أو إستثناء بينهم.

إن من يريدون تصفية حساباتهم من داخل مدينة عدن وعلى حساب الفئة الكبيرة الصامتة الوحدوية في عدن ويمارسون كل صنوف العبث والعدوان والعنصرية والمناطقية والتمزيقية والتشطيرية!! إنما يراهنون على رهان خاسر, هؤلاء إن أرادوا تصفية حساباتهم الشخصية من داخل عدن - وعلى حساب شعب عدن - فعليهم أن يعودوا الى مراكز نفوذهم ومناطقهم القبلية ومشائخهم, ليتقاتلوا ويتناحروا هناك, بعيدا عن هذه المدينة الوطنية المدنية الوحدوية المسالمة الأم الحاضن لكل أبنائها...وأي عدوان أو قطرة دم تسيل بحق أي من سكانها وقاطنيها اليمنيون الأبرياء في هذه المدينة الحضارية!! ستتحملون مسؤوليته أمام الله وأمام التاريخ. وسيرد الله كيدكم في نحوركم وسُمكم في صحونكم بإذن الله

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ( صدق الله العظيم ).








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. القضاء التونسي يوجه تهمة الإرهاب للغنوشي | #النافذة_المغاربي


.. ستولتنبرغ: روسيا باتت -تهديدا رئيسيا- لدول الحلف


.. سلسلة انفجارات تهز ميكولايف تسفر عن وقوع 4 قتلى على الأقل




.. روسيا والنيتو.. من زمن الشراكة إلى زمن العداء المعلن ولغة ال


.. انتشال جثث مهاجرين غير نظاميين توفوا عطشا على الحدود الليبية