الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


السياسة غدت - تجارة -

فلورنس غزلان

2022 / 6 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


قدوم " بايدن " الرئيس الأمريكي لزيارة المنطقة العربية قريباَ ، سارع من تحرك عربان المنطقة قبل لقائه كي يكون للاستقبال معنى آخر فيقدمون عروضهم الجماعية ككتلة عربية موحدة السياسة !!!، نسيوا خلالها خلافاتهم ففتحوا صنابير المحبة وتدفقت " الدولارات البترولية " تشتري وتقايض...استقبل " السيسي " شيخ قطر " تميم " بالأحضان بعد سنوات جفاء وقصف كلامي مع تبادل التهم...سبقته تركيا بمبادرة " أردوغان وزيارته " التاريخية "! ...للسعودية وتوقف تصفية الحسابات والتهم الموجهة لولي العهد " م ب س "...وردت السعودية على الكرم الأردوغاني بالمثل فأرسلت المتهم سابقا والمطلوب للعدالة التركية ليُستقبل كمنقذ اقتصادي ، فتنهال العقود والدولارات كما انهالت على مصر كذلك ، فقام ولي العهد بجولة تفقدية لشعبيته في دول الأشقاء ، فزار الأردن والإمارات ....وتم الدفع فتحولت اللقاءات إلى" حميمية أخوية " إلى درجة أن طرح بعضهم قيام " ناتو عربي "!!!
بايدن حتى اللحظة مشغول جداَ فحربه الأوكرانية ضد روسيا بدأت تأخذ منحىً خطراً ربما يأخذ العالم برمته إلى حرب عالمية ...فهناك أرعن في الكريملين تقابله سياسة ــ اقتصادية مريضة النفس في البيت الأبيض ولندن خاصة، يريدون من ورائها إخضاع العالم لصادراتهم وتجارتهم وقصقصة كل الأجنحة التي يمكن لها أن تطير خارج سرب فضائهم السياسي ومخططاتهم، وما اجتماع "الكبار السبع " في المانيا وما صدر عنهم إلا دليلا حيا يحاول مواجهة أطماع روسيا في تفتيت وإضعاف أوربا كما تريد أمريكا تفتيت كل الضعفاء الذين يملكون ثروات كبيرة من خلال زجهم في الحروب ، وإضعاف أوربا وربطها في ذيل السياسة الأمريكية، لهذا نرى تفاوتاً واضحاً بين تصريحات " ماكرون والمستشار الألماني " وجونسون البريطاني ومن ورائه بايدن" ، لاشك أن الجميع يتفق على دعم أوكرانيا وهذا موقف مشروع وإنساني طبعاً ، إنما يختلف الموقف تجاه روسيا وما تريده أمريكا من فرض لعقوبات عالية السقف، ناهيك عن الجهود التي بذلت مع الهند ومواقفها من روسيا نتيجة حاجتها الاقتصادية لروسيا ...سيتبلور الأمر أكثر اليوم في اجتماع الناتو في مدريد
ومانتج عنه حتى اللحظة من رفع للجاهزية العسكرية لتصل ل 300 ألف جندي مجهزين بأحدث الأسلحة ...وردود فعل بوتين وتصريحاته النارية بأن صواريخه النووية ستهاجم لندن قبل أي دولة أوربية وستعطل كل الأقمار الصناعية الأوربية...
أما نحن من لاناقة ولا جمل لهم ...فوضع قوتنا الشرائية باتت تتناقص وفقدان الكثير من المواد الضرورية واضح في المخازن ...وما ينتظرنا العام القادم من تقنين ورفع أسعار في البترول والغاز والكهرباء ، وبالطبع لو ضغط " بوتين على الزر الأحمر وأعلن الحرب العالمية...فسنكون وقوداً لا أكثر....ودول البترول وما تريده من " الناتو العربي " لن يضعها في صفوف المحايدة كما تشاء وتحلم ...وسنرى بعد لقاء " بايدن "لبلدانهم وما سيتمخض عنه هذا اللقاء معهم في القريب العاجل.
فلورنس غزلان ــ باريس 28/06/2022ً








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. وصفة طبية ثقافية للتخفيف من عزلة الكآبة والوحدة وعدم الاكترا


.. إجراءات عقابية إسرائيلية ضد عائلات منفذي هجمات القدس




.. بعد الأرجنتين.. المستشار الألماني شولتز يزور تشيلي والحديث ع


.. أطفال باخموت.. كيف يعيشون تحت وطأة الحرب والقصف المستمر؟




.. الدوري الفرنسي: باريس سان جيرمان بتعادل مع رانس ويواصل نزيف