الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


رسول محمد رسول: -مشاركة المثقفين في ثورة تشرين هي مشاركة قُشّرية-

سجاد رعد

2022 / 7 / 7
مقابلات و حوارات


رسول محمد رسول: "مشاركة المثقفين في ثورة تشرين هي مشاركة قشّرية"

حاوره: سجاد رعد

رسول محمد رسول: فيلسوف عراقي وناقد أدبي وروائي، ولد في الكوفة ١٩٥٩ درس الفلسفة في كلية الآداب في جامعة بغداد عام ١٩٨٣، أكمل دراسته في الفلسفة وحصل على درجة الماجستير في الفلسفة الألمانية الحديثة ثم حصل على الدكتوراه في التخصص نفسه من الجامعة ذاتها عام ١٩٩٧، عمل أستاذا تدريسيا في العديد من الجامعات العربية، وعمل مستشارا في جائزة الشيخ زايد من عالعام ٢٠١٢ إلى العام ٢٠١٣، شارك في تأسيس بيت الحكمة العراقي عام ١٩٩٧، صدرت له العديد من المؤلفات في الفلسفة والنقد والرواية، رحل في الثالث من يولو عام ٢٠٢٢، عن عمر ناهز ٦٣ عام في الإمارات اثر مرض السرطان.

المحاورة

*برأيك، هل أنتجت وسائل الإعلام الجديد اليوم، مثقفاً يقود الحراك الشعبي، يختلف عن المثقف بمفهومه العضوي؟

- بالطبع كلا، في الماضي كان الإسلاميون، ومن هم بدرجة "آية الله" أو أدنى قليلا، هم بصفة المثقف الديني الذي يقود الجماهير، وكان للشيوعيين عشرات من المثقفين حتى سقوط البعث...، وكان للقوميين عشرات المثقفين والمفكّرين، وكان للبعثيين العشرات المماثلين..، أما الآن فلا شيء من هذا القبيل، فلا يوجد مثقف يقود الحراك وهو بدرجة رفيعة من الفكر والثقافة، نحن نعيش الخواء؛ فلا مثقف عضوي يقود الحراك الشعبي، علماً شارك عشرات من المثقفين في حركة تشرين 2019 مشاركة قشريّة لا تتجاوز السيلفي أو التقاط الصور لكن لم يتورّط أحدهم بأن كان عضويا إنما كان متعاطفا مع قضايا الحراك الشعبي أو كذا يبدو.

*كيف ترى ثقة الجمهور بالمثقف العراقي؟ وما مدى تأثيره عليهم؟

- بل ثقة الجمهور بالراقصة الخليعة أكثر، والواقع لا تكاد توجد علاقة طيبة بينهما، أي: الجمهور والمثقف، لأنها معدومة منذ عقود...، ويبدو أنه مضى ذلك الزمن الذي يتألّق فيه المثقف بوصفه فراد نظيفا أو بوصفه منقذا.

* برأيك، هل هناك صعوبات تواجه المثقف العراقي وتمنعه من ممارسة دوره الملزم به كالتنوير والنقد وتوجبه الرأي العام؟

- كثيرة؛ فالمثقف لا يشعر بالحرية كما المثقف الغربي، ثم أنه دون الأداء المطلوب، وهو يعيش بلا جمهور ويتوهّم إذ يعتقد أن له جمهورا هذا الجمهور الذي ينظر إلى التنوير على أنه كفر وإلحاد، وينظر الى النقد بوصفه تجريح وحرفة بلا جدوى، وينظر الى توجيه الرأي العام تدخل في الخصوصية..

* كيف تفسر، علاقة المثقف العراقي بالسلطة السياسية بعد العام ٢٠٠٣؟

- علاقة وقحة ومُشوهة إذ شهدت انتقالات مهولة من الصفر إلى الصفر، حزب البعث يعيد نسيجه ثانية بلحية وعمامة، وأصبح القول ممكنا بأنه كل الدروب تؤدي إلى الماسونية والصهيونية والأمريكية والعمالة لكل هؤلاء أو فرادى.

* كيف تفسر، الصفات التي لحقت بالمثقف العراقي، بعد العام ٢٠٠٣، كالمثقف الديني أو المثقف الحزبي أو المدني وغيرها من الصفات؟ ومن هو الأقرب للشارع العراقي، برأيك؟؟

- هي صناعة أمريكية صهيونية ماسونية، سبق وكان المثقف الديني والحزبي والمدني موجود، والجديد مثقف السفارة، والمثقف الجوكري، ومثقف المذهب، ومثقف السيد، ومثقف الشيخ، ومثقف الولي الفقيه، هم كلاب المرحلة..

* أين تضع ذاتك ووجودك؟

مع ذلك، للمثقف خيار عد ذاته ووجوده أنه ذلك المثقف التنويري الجذري أو الراديكالي، وهو مثقف عقلاني خلق للمقاومة بلا ملل ولا يأس وهذا هو طريقي بوصفي مثقفاً، فالتنوير طريقه، والنقد منحاه، والعقل مبغاه، والإنسانية ملعبه رغم ما يجري ورغم ما حصل وسيحصل، هكذا أرى نفسي.

* برأيك، هل هناك عزلة للمثقف العراقي، في ظل كل هذه الأزمات التي يمرّ بها البلد. وان وجدت ماهي دوافعها؟

نعم هو معزول وإن تحرّك، مشى أو وقف، شرب الخمر أو صلى، فالواقع يسخر منه حتى وإن ظهر في حزب سياسي إسلامي يعطيه الدعم، هو ينتقل من البعثية الى أحزاب السلطة بعد 2003 إنه ميكروب لعين.. لا أعتقد أن المثقف حقيقي بهذه التنقلات القذرة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جزائري يستثمر في نوى التمر لاستخلاص زيت متعدد الاستخدامات


.. تسلسل زمني.. أبرز الهجمات التي ضربت باكستان خلال الأعوام الم




.. قصف بطائرات داخل الأراضي السورية لقوافل شاحنات قادمة من العر


.. باكستان: عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار بمسجد داخل مقر رئي




.. بلينكن يدعو إلى اتخاذ -خطوات عاجلة- لإعادة الهدوء بين إسرائي