الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


أنت عمري

فوز حمزة

2022 / 7 / 18
الادب والفن


أصاب قلمي شلل الكلمات ..
أجهضت حروفه وهي ما تزال أجنة في عالم الأحلام...
ماذا عساي أكتب ؟ كيف لي صياغة الجمل التي تصف غدرك؟
هل أخبرها أن من تتحدثين عنه هو حبيبي ؟!..
أو من ظننت ذات لحظة أنه حبيبي ..
بل كيف سأخبرها أن هذه الكلمات التي همس بها لكِ قد أهداها لي ذات مساء وقد طبع على كل حرف فيها قبلة من شفتيه الحالمتين ؟!..
هل هناك من سبيل أفُهمها به أن قلبي الآن يتمزق وأنا أحاول رسم ابتسامة بلهاء على وجهي فيما هي تخبرني إنهما منذُ أشهر يحدثان بعضهما عبر الهاتف ؟!.. الهاتف الذي شهد إهماله لرسائلي التي كنت أبعثها إليه متعللاً مرة بالعمل ومرات بحجج واهية كوهن الحب الذي إدعاه.
هل أخبرها أنني أشتهي البكاء في العتمة ؟!..
إن فعلت ذلك سأفسد عليها كل شيء وهي التي تظن أنني سأفرح لفرحها ..
كيف لا؟! وأنا صديقة طفولتها وصباها .. مستودع أسرارها .. بماذا أرد وهي تترجاني أن أدون قصة العشق التي جمعتها به ولم يدر بخلدها أنه قصتنا المشتركة؟
اشتهي البكاء بصمت .. النار التي شبت في قلبي جففت أنهار الدمع في محاجري فحرمتني هذه النعمة .. لو انتبهت لعرفت من رعشة يديّ أن تلك القصيدة التي تتلوها الآن .. قد كتبها لي ..
حبكِ شرف لي .. والصدق أعلى مقاييس الشرف .. هذا آخر ما كتبه ..
أين صدقك وأين هو الشرف ؟!
حتى كذبك أحببته .. وهي تحدثني عنك أشفقت عليها .. تنبأت بلون الأيام التي ستعيشها .. للحزن الذي ينتظرها على يديك .. لروحها البريئة التي ستقتلها ولا ذنب لها سوى أنها صدقتك كما فعلت أنا ..
تزاحمت الكلمات على لساني وانتحرت على شفتي .. هل أخبرها برسائلك الصباحية التي كانت تزرع بي الفرح للصباح التالي كما تفعل بها الآن؟!..
سأخبرك سرًا..
أتمنى أن تكون صادقًا معها .. أريد لمشاعركَ أن تجد ضالتها معها لتجنبها هذه الدموع التي تراها في عينيّ والتي تظن أنها دموع الفرح ..
حين أسمعتني أغنية " أنتَ عمري" والتي جعلتها رنة لهاتفها لأنك أهديتها لها ليلة أعلنت فيها حبك لها .. كنت أود إخبارها أن هذه الأغنية كانت آخر ما أسمعه قبل النوم لأنك كما أخبرتني لا تغفو إلا وهي تصدح لأنها أغنية الحب الذي جمعتنا وهي ذات الأغنية التي ستفرقنا ..
حملت حقيبتها وهي تدندن: أنتَ عمري .. إللي إبتدى بنورك صباحو ..
أنت عمري ••








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي


.. ردًا على «سحب الريادة الفنية من مصر».. أيمن بهجت قمر: طول عم




.. إنجي المقدم: ممكن أكذب لإنقاذ موقف ومش بحب قلة الأدب


.. المرض الذي بسببه ارتدت أم كلثوم نظارة سوداء | #برنامج_التشخي




.. صباح العربية | -عياض في الرياض-.. عمل سعودي كوميدي يعيد النج