الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الشعور بالسعادة

معاذ الروبي

2022 / 7 / 24
الصحة والسلامة الجسدية والنفسية


لتطوير نهج إيجابي حقًا في الحياة، افعل الأشياء التي تجعلك تشعر بالرضا. امنح نفسك أوقاتًا ممتعة، وامنح نفسك رسالة بأنك تستحق السعادة. السعادة هي حالة ذهنية يمكن وصفها بأنها عاطفة تتميز بالرضا والفرح. غالبًا ما يبحث الناس عن السعادة بطرق مختلفة، مثل ممارسة عمل ما أو من خلال العلاقات. ارتبطت السعادة بالصحة والرفاهية والإنتاجية والاستقرار الاجتماعي. كما تم ربطها بالحالات المزاجية والعواطف الإيجابية مثل الحب والفخر والأمل وما إلى ذلك، مما يحسن نوعية حياة الناس بشكل عام، وهناك العديد من الأشياء التي يمكننا القيام بها لزيادة شعورنا بالسعادة؛ ومع ذلك، فإن الأمر يتطلب وقتًا وجهدًا لتكوين شعور جيد بالتنعم والرضا. تتمثل إحدى الطرق المهمة لتحقيق ذلك في تعلم كيفية إدارة عواطفنا بشكل فعال. لكي يكون الناس سعداء، هناك أشياء معينة عليهم القيام بها. أولاً، يجب أن يكونوا راضين عما لديهم. ثانيًا، هم بحاجة إلى إيجاد معنى لحياتهم. ثالثاً، يحتاجون إلى تحديد أولوياتهم بشكل صحيح. غالبًا ما يبحث الناس عن السعادة في الأماكن الخاطئة. ويركزون على السلبية بدلاً من الإيجابية. بدلاً من ذلك، يجب أن يركزوا على الأشياء التي تجعلهم سعداء.

طور عادة التركيز من دقيقة إلى دقيقة على شيء تستمتع به. لاحظ هذا الإحساس الخاص بالاسترخاء الجسدي الذي يصاحب لحظات الشعور بالسعادة. جرب المتعة في جميع الحواس الخمس: ما تراه، تسمعه، تشعر به، تتذوقه، تشمه. عزز استمتاعك بدمج هذه الأحاسيس - على سبيل المثال، تشغيل الموسيقى عند قراءة كتاب جيد. حاول أن تضحك جيدًا فالضحك هو دواء جيد: عندما تبتسم، يتغير نشاطك في الموجة الدماغية ليواكب نشاط الشخص السعيد. لذلك حتى خلال يوم حافل، خذ الوقت الكافي للتحدث مع صديق ما ومشاركته بعض النكت والأشياء المضحكة. يزيد الابتسام والضحك من هرمون الإندورفين الإيجابي بالجسم ويقلل من هرمونات التوتر. يعتقد البعض أنه يمكن أن يشفى أيضًا. لذا ابتسم لكل من تقابله، وكن صاحب نكته في طريقة كلامك، واقرأ كتبًا مسلية ومضحكة، واستمع إلى الكوميديا التليفزيونية، واختلط مع الأشخاص الذين يتمتعون بروح الدعابة.

إذا طلعت الشمس اذهب في نزهة سيراً على الأقدام. إذا كان هناك عمل تطوعي يروق لك، قم بالمشاركة به. اغتنم اليوم أو وقت النهار؛ وانغمس في نفسك. اعلم أن معظم وقتك يضيع بالانشغال بأشياء لم تخترها أو لا تستمتع بها. لذلك من خلال الانغماس في نفسك بنشاط، فإنك تعيد التوازن نحو الاستمتاع بالوقت، وتبدأ الحياة اليومية بشكل أكثر مرحاً، وتشعر بالإيجابية في العديد من المجالات المختلفة في حياتك. تعمد زيادة مقدار الوقت الذي تشعر فيه بالسعادة في حياتك، ولا سيما وقت "أنا"، حيث يمكنك التركيز فقط على نفسك. قم بعمل حساب لمعرفة المقدار الذي تسمح به 168 ساعة أسبوعيًا لأنشطة تشعرك بالسعادة.

أخيراً، خصص وقتًا للقيام ببعض الألعاب والاستمتاع بها. أيضا مشاهدة فيلم مفضل لديك أوقضاء وقت التسلية والترفيه مع الأصدقاء. ونصيحة مهمة هي أن تقضِ وقت أكثر مع الأطفال عندما تستطيع. حيث أنهم يبتسمون 400 مرة كل يوم، مقارنة بـ 15 مرة فقط للبالغين.

د. معاذ الروبي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. العراق.. الأراضي الزراعية تتآكل بسبب التوسع العمراني • فرانس


.. الإيطاليون يختارون التحالف اليميني في الانتخابات التشريعية


.. كلمة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل غروسي أمام ال




.. شاهد| مرابطون يكبرون في باحات الأقصى تزامنا مع اقتحام المستو


.. بلينكن: نبهنا روسيا إلى أن أي استخدام للأسلحة النووية ستكون