الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


: حول اتفاقية الحبوب في اسطنبول

نجم الدليمي

2022 / 7 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


وقعت كل من روسيا الاتحادية وتركيا ورئيس منظمة الأمم المتحدة اتفاقا حول تصدير الحبوب الاوكرانية والتي تمثل 1 بالمئة من انتاج الحبوب عالمياً، وبعد توقيع الاطراف الثلاثة وقع ممثل اوكرانيا على الاتفاقية واهم مافيها هو الاتي :
1- تقوم روسيا الاتحادية بتأمين الجانب الامني للسفن الداخله والخارجه من ميناء اوديسا بالتنسيق والتعاون مع تركيا...

2 تقوم روسيا الاتحادية بتفتيش جميع السفن الاجنبية الداخله والخارجه من ميناء اوديسا حول وجود او عدم وجود اسلحة مهربة للنظام الاوكرايني... ومن حق روسيا الاتحادية مصادرة اي سلاح يتم العثور عليه.

3- ان القصف الاخير من قبل روسيا الاتحادية لميناء اوديسا ليس له علاقة باتفاقية تصدير الحبوب الاوكرانية تم قصف مستودع للاسلحة الاوكرانية المرسله من قبل اميركا وحلفائها وتم تدمير سفينة حربية اوكرانية وان ذلك يعد هدفاً عسكريا لروسيا الاتحادية وهي في حالة حرب مع النظام النيوفاشي - النيونازي... حق مشروع في حالة الحرب اليوم.

4- شن الاعلام الاوكرايني حملة مضللة حول اتفاقية تصدير الحبوب الاوكرانية وهي تم اجبار روسيا الاتحادية على التوقيع على اتفاقية الحبوب..... وقريباً سوف يتم توقيع اتفاقية لانهاء الحرب عبر الضغط على روسيا الاتحادية من قبل الغرب الامبريالي واوكرانيا... اشبه بحالة الاستسلام ووو؟

5- بعد فشل اوكرانيا والغرب الامبريالي من تحقيق اهدافهم... وبعد ان تم قصف مواقع عسكرية في اوديسا، مستودع للسلاح وتدمير سفينة اوكرانية تدمير كامل.... شن الاعلام البرجوازي الغربي والاوكرايني حملة فاقده للموضوعية وغير دقيقة، وهي ان روسيا الاتحادية خرقت اتفاقية اسطنبول لتصدير الحبوب ووو وان شعوب افريقيا واسيا وأميركا اللاتينية... سيواجهون الموت المجاعة.... بسبب غياب الحبوب ووو،الحملة الاعلامية الاميركية والاوكراينية باطلة اصلاً وان روسيا الاتحادية ملتزمة بالاتفاقية حول تصدير الحبوب الاوكرانية وليس لديها اي اطماع في ذلك، وهي تملك نحو 30 مليون طن من الحبوب جاهزة للتصدير للدول المحتاجة للحبوب بشرط ان يتم رفع الحصار الاقتصادي على روسيا الاتحادية وتنتهي المجاعة نسبياً...
6- ان الحملة الاعلامية الغربية والاوكراينية ضد روسيا الاتحادية لها طابع سياسي واقتصادي.. وتشويه وتضليل الرائ العام حول ان روسيا الاتحادية هي المسؤولة عن المجاعة في افريقيا....، اذا كان الغرب الامبريالي وحلفائه صادقين في محاربة المجاعة في البلدان النامية ومنها افريقيا.... اسمحوا للحبوب الروسية للتصدير اسمحوا للحبوب الاوكرانية للتصدير وفق معاهدة اسطنبول... وتنتهي القضية، انه حق اريد منه باطل.

6- ان المسؤول عن خطر المجاعة في العالم هي اميركا وحلفائها.. من خلال اشعال الحروب غير العادلة ضد شعوب البلدان بشكل عام والبلدان النامية بشكل خاص... اوقفوا الحروب كفوا عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتحت مبررات واهية وخادعة.. خفضوا الانفاق العسكري المرعب عالمياً، خصصوا 5 بالمئة من الانفاق العسكري العالمي وهذا ممكن توجيه للبلدان الفقيرة للقضاء على ظاهرة المجاعة والبطالة والعوز وتوفير الكهرباء والماء.... هذا ممكن ان تقوم به دول جي -7 وغيرها من الدول الغنية الاخرى.... وبدون لف ودوران من قبل اميركا وحلفائها المتوحشين.

تموز -2022








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ يزور الإمارات قادما من البحري


.. فرنسا - هجرة: نحو قانون جديد؟ • فرانس 24 / FRANCE 24




.. معهد ستوكهولم الدولي : استمرار ارتفاع مبيعات الأسلحة عالميا


.. زيادة أسعار الخدمات.. لمواجهة أزمة الشتاء | #من_موسكو




.. هل وضعت روسيا شروطاً للحوار مع الولايات المتحدة الأميركية حو