الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


بخيت وعديلة - نسخة قصر بكنغهام

رياض بدر
كاتب وباحث مستقل

(Riyad Badr)

2022 / 7 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


ساخفض الضرائب.
ساحجب تيك توك.
سأُغرم واشدد القوانين على مواقع التواصل.
سارفع معدلات الفائدة لخفض التضخم.
ساوفر فرص عمل للعاطلين.
سامنع الهجرة.

هذه هي شعارات المرشحين لرئاسة وزراء انگلترا لاقناع القطيع بانتخابهم.

شعارات بياع خضرة لا اثر لاي استراتيجية سياسية فيها, فلننظر ما حقيقتها وما كمية الصدق التي فيها وهل هي مهنية!

مَنْ الذي رفع الضرائب او صادق على رفعها اصلا, الم يكن حزبك وانت عضو فيه وبررت وجعجعت وشرحت كيف ان رفع الضرائب سيفيد الشعب, اليس كذلك! ثم الان تنادي بخفضها, اي تخبط هذا !
هل تعترف إذن بانك لست ذو بصيرة ولا حنكة عندما طبلت ودعمت رفع الضرائب, فوقعت الان في شر اعمالك القصيرة النظر وتريد هذا الذي دفع الضرائب طيلة السنين الماضية ان ينسى ما مضى وينتخبك حسب وعود لا اكثر !

كيف دخلت وعملت شركات صينية وأمريكية في انگلترا هل قانونيا حسب سياسة العولمة والتبادل التجاري التي فرضتموها بايديكم حتى على الصين !

ام هذه الشركات جاءت تحت جنح الظلام ومتخفية وعبرت الحدود ومارست اعمالها في انگلترا, اي تخبط هذا !

هل تعلم ان غلقها او حتى تحجيم اعمالها سيجعلها تطرد موظفين, ايها الغبي ! ثم تدعي في فقرة أخرى بانك ستوفر فرص للعاطلين عن العمل, اي فرص هذه وما نوعيتها وما الذي توفره من مستوى رواتب يحفظ كرامة الانسان ام هو مجرد عمل سيدفع بالنهاية 70% من راتبه للفواتير الباهظة جراء سياسات الحروب البشعة والغبية التي تؤيدها حكومتك ايها السياسي القذر!

توفر فرص عمل لمن ! لعاطل عن العمل عطلته انت وسياسات حزبك بإقحام البلد في حروب وديون خارجية لا طائل من ورائها !

هل فرصة عمل ام فرصة استعباد !

فمرتب بالكاد يكفي لدفع ايجار باهض وفواتير طاقة فلكية ثم شراء القليل من الخبز لارتفاع سعره, هذه ليس فرصة عمل هذه تسمى عبودية منذ اكثر من 7 قرون وليوما هذا يا ايها السياسي الغبي. فالعبد كان يعمل مقابل اكله ومسكنه فقط.

لماذا تتكلم نيابة عن سياسة البنوك سواء رفع او خفض معدلات الفائدة وهل البنوك تعمل فوق القانون كما يوضح شعارك هذا ايها الاحمق!

تمنع او تقيد الهجرة وانت نفسك مهاجر من اصول هندية !

والمرشحة ليز الانگليزية اصلا لم تقل هذا فهي تعلم جيدا ان وقود سيارتها مر بخمس مراحل على الاقل قبل ان يصل لسيارتها ثلاثة من هذه المراحل اصحابها ليسوا انگليز ولا حتى أوروبيين.

هذا هو مستوى عقلية وتفكير سياسيي اليوم الذين انتجتهم البنوك والشركات التجارية ومسلسلات التلفزيون وهذه حقيقة مثبتة لا جدال فيها. فالحقيقة والارقام تقول ان الجيل الذي بدأ فعلا يحكم (ماكرون, جونسون, ترودو الخ) هم شاذين إما عقليا او جنسيا او فكريا او حتى عائليا فهم لم يخرجوا من رحم معاناة الشعب والشارع انما من رحم البنوك والشركات والمؤسسات ومسيرات الشواذ جنسيا.

لن تسمع مرشح ينتقد بنك ويقول انه سيجعله يخدم اقتصاد الشعب.

لن تسمع مرشح واحد ينتقد شركة محلية ضخمة مهما كان فسادها وسيطرتها على الاسوق الداخلية والخارجية.

لن تسمع مرشح واحد ينتقد اشعال حرب او يفضح عنصر واحد من اللوبي الذي اشعلها او يدعو الى اغلاق مصانع الاسلحة او حتى تحجيم شركات النفط العالمية.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لخفض التصعيد بالمنطقة وزير الخارجية الأميركي يستهل جولته الإ


.. شاب من غزة يكتب بأنفه ويصارع من دون ذراعين ويخاطب الآلاف | #




.. إميل أمين: خطاب ترامب كان مليئاً بالغضب والتهديد للمؤسسة الأ


.. سوناك يقيل رئيس حزب المحافظين ناظم الزهاوي من منصبه في الحكو




.. خبير الشؤون السياسية خالد عبيد: نسب المشاركة المرتفعة بالانت