الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


دنيويان لا دينيان ، وماديان لا روحانيان

اسماعيل شاكر الرفاعي

2022 / 7 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


ما الذي يدفع التيار الصدري وكذلك الاطار التنسيقي الى التظاهر ؟
لا اركان الدين مهددة
ولا اصول الدين
ولم توجه اي دولة مدافعها ضد الحسينيات والجوامع والمدارس الدينية
فكل شيء على ما يرام : الدين والطقوس التي تعبر عن الدين ، وحشمة لباس النساء ، والتزام الناس بالتقوى وبالحلال في نشاطهم اليومي وتجنب الحرام .
واستعد الشيعة من المسلمين لإظهار ولاءهم لآل البيت ، بفعاليات مختلفة كاللطم والزنجيل والقامة ، وتم نصب مواكب تقديم الخدمات للمشاة والزوار القاصدين مدن : النجف وكربلاء والكاظمية وسامراء ، ورفع الصور والرايات ولبس السواد ، وكل ما يشير الى انهم دخلوا شهر العزاء والحزن والاسف العميقين على مقتل أمامهم الحسين ، وانهم بهذ الفعاليات والطقوس - كما يقول خطباؤها ومنظريهم وفقهاؤهم - يعيدون احياء برنامج الامام الحسين ، الذي يعيد للدين الاسلامي ما سرق منه من مباديء .

فلماذا يتظاهران ، وقد ولدا اصلاً كتنظيمين سياسيين ( كما تقول بياناتهم التأسيسية ) للدفاع عن ثورة الحسين التصحيحية ؟
فهل سيحولان هذه المناسبة الدينية الكبيرة - ونحن في الاول من شهر عاشوراء - الى : معركة ( ؟؟؟ ) من اجل المناصب والأموال ؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. آثار ليبية تتعرض لأعمال تخريب وللسرقة والتهريب • فرانس 24 /


.. افتتاح معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته الـ 64




.. استبعاد ضم بلغاريا ورومانيا إلى فضاء شنغن الأوروبي


.. رئيس الوزراء العراقي يقرر تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات أحداث




.. العاهل السعودي يجري مباحثات مع الرئيس الصيني في الرياض | #را