الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


رسم نجمٍ

كمال التاغوتي

2022 / 8 / 6
الادب والفن


كُلَّ مَسَاءٍ يُورِقُ كالنَّهْدِ الحَالِمِ

يَمْلأُ أرْوِقَةَ القَلْبِ

والسَّمَــاءِ

أجْنِحَةً كالفَــرَاشِ الهَائِمِ

مَرِحٌ ذَاكَ النَّجْمُ

لَيْسَ لَهُ جِذْرٌ يَحْمِلُ أعْبَــاءَهُ

لَيْسَ لَهُ وَشْمٌ يُثْقِلُهُ بالذِّكْرَى

سَائِلٌ مِثْلَ تَفَــاهَــاتِ الأيَّــامِ

طَوَّافٌ بِمَقَــامٍ دُونَ أبْوابٍ

مَــا أشْقَاهُ سَعِيدًا

يَنْزِلُ اللَّيْلَ عَلى قلْبِ العَاشِقِ

يَغْسِلُهُ مِنْ أوْجَاعِ الوَجْدِ

ويَخُطُّ الدَّرْبَ لِلزِّلْزَالِ الآتِي

ذَاكَ نَجْمٌ يَشْهَدُ أنَّ الأرْضَ

لَيْسَتْ مَزْرَعَةً للأشْقِيَاءِ

لاَ، ولاَ مَذْبَحَةً للأبْرِيَــاءِ

يشْهَدُ أنَّ هَدِيرَ الجُرْحِ

مِثْلَ نَحِيبِ الوَرْدِ

ليْسَ لَهُ مِنْ رَدٍّ وأنَّ

مِقْمَعَةَ الشُّرْطِيِّ

ليْسَتْ مِثْلَ عَصَا مُوسَى

نَجْمٌ يَعْلَمُ لَكِنْ لاَ يُبَالِي

خَارِطَةُ العُمْرِ فِي كَفَّيْهِ

وَهْوَ فِي صَمْتِ الجِبَالِ.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. 251كيف تكون كاتبا كبيرا وتحصل على جوائز؟حكايات وذكريات السيد


.. 252كيف تنهار الثقافةفي مصر والوطن العربي؟حكايات وذكريات السي


.. طفلة تبكي صديقتها الشهيدة ليان الشاعر التي ارتقت جراء قصف إس




.. انطلاق مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى للموسيقى والغناء


.. قبل إلقائه كلمة في مناسبة أدبية في نيويورك.. الكاتب سلمان رش