الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تَصْفُو حِينَ تَرْتَجِزُ

عبد الله خطوري

2022 / 8 / 12
الادب والفن


يَذُوبُ الْعُمْرُ يَنْثُرُهُ آلصُّهَارُ
أَبَادِيدَا تُسَجِّرُهَا آلشُّمُوسُ
ومِنْ دَمِهَا تُنَدِّيهَا آلْبِذَارُ
تُنَاغِيهَا تُوَاسِيهَا آلْغِرَاسُ
هِيَ آلْحَيَوَاتُ نَعْرِفُهَا تُهَارُ
تُدَارِينَا وتُفْجِعُنَا آلرُّمُوسُ
وبِآلأزْهَارِ تُقْبِرُنَا قُبُورُ
وَيَطْوِينَاوَيَجْمَعُنَاآخْتِلاَسُ
فلَيْسَ يَدُومُ للْكَوْنِ آلْحُبُورُ
وليْسَ يَدُومُ للنَّفَسِ آلْهَسِيسُ
ففي آلأجْداثِ أفراحٌ تَغُورُ
وفي آلآجَالِ أَعْمَارٌ تُدَاسُ...
وهذا آلقلبُ كالْجَمْــرِ..
وهَذَا آلْجَمْــرُ يَـرْفَـضُّ..
مِنَ آلأنْـداءِ سُحْنَتُــهُ..
يَظَلُّ جَـوَاهُ يَنْقَــضُّ..
فَيُوغلُ في حَنايانَـا..
تُعَفِّرُهَا مَنَـايَـانَــا..
فَتَسْوَدُّ الأَسَاريرُ..
تُدَثِّـرُهَا رَزَايَــانَـا..
فَلاَ آلصَّـرُّ هُوَ الصَّـرُّ..
ولا آلضَّـرُّ هُـوَ الضُّـرُّ..
ولاَ آلأتْرَاحُ أَقْـــراحُ...
هِيَ آلأقدارُ نَعْرِفُهَا
سَتَصْفُـو حينَ تَرْتَجِــزُ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إنها حقا عائلة فنية-.. مصطفى الدمرداش: كنا 12 أخ منهم 3 مخرج


.. كلمة أخيرة - ناجي سعد يروي ذكريات مشهد إلقاء الطفل في فيلم -


.. انفعال الفنان قيس عبد الفتاح بسبب الوسط الفني: مش بتفرج على




.. كلمة أخيرة - شوف توفيق الدقن عمل إيه مع الفنان قيس عبد الفتا


.. كلمة أخيرة - كواليس فيلم أبي فوق الشجرة ومشهد ضرب عبد الحليم