الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


لن أدعك تلطمني

ماجدة منصور

2022 / 8 / 13
الصحة والسلامة الجسدية والنفسية


(( و لما فرغ زرادشت من هذا الكلام صمت, و لكنه صمت هذا الذي لم يقل بعد كلمته الأخيرة! ! و طويلا ظل يقلب العصا في يده محتارا. و بالأخير تكلم هكذا و قد تغير صوته ثانية::: وحيدا الآن أمضي يا مريديً,,,و أنتم لتمضوا لوحدكم أيضا
! هكذا أردت لكم.

حقا أنصحكم: إنصرفوا عني و احترسوا من زرادشت! بل و أكثر من ذلك: عليكم أن تشعروا بالخجل,, بسببه,, فلعله قد خدعكم !!!


إنه لا ينبغي على الإنسان العاقل حب أعداءه فقط,, بل عليه أن يكون كارها لأصدقاءه ...أيضا))
هكذا تحدث زرادشت

لأتحدث الآن عن نفسي أنا ...أنا فقط فمن عرف ربه ..عرف نفسه.
قيل لنا أن سيدنا المسيح قد قال ,,من زمان...و من سالف العصر و الآوان...أنه من لطمك على خدك الأيمن...فأدر له الأيسر.
هكذا قرأنا و فهمنا.
ماذا فهمنا؟؟؟؟
فهمنا بأنه يجب علينا أن نكون مطيعيين مؤدبيين و أذلاء و عبيد و أجراء...و أن نكون ( ملطشة) للذين يريدون لطمنا ..و ما أكثرهم ...
إن الخضوع المذل لهكذا ثقافة هو مضر و شرير فتلك الثقافة لن تنثني اللاطم عن لطنا بل إن اللاطم سوف يزيد من لطماته ...للملطوم...وهذه جريمة كبرى بحق الإنسان المتحضر و اللاهث ليلا نهار كي يضع قوانينا حضاريه و إنسانية تحمينا من اللاطم
أما من قبل من الشعب أن يبقى ----ملطوما----- فعليه أن يراجع طبيبا نفسيا علله يعالجه من متلازمة ((( إستوكهولم)))0
___________________
أحبوا أعدائكم:
هكذا قال الرب!
آسفة أنا منك أيها الرب فأنا لم أستطع أن أحب أعدائي...لأنني حين سمعت كلامك و أحببت أعدائي...فإنهم قد إزدادوا ضراوة و توحشا تجاهي...لذا لن أستمع لنصائحك أيها الرب الإله ...لأنني تعلمت أن أحارب أعدائي _- بالقانون___لأنهم و ببساطة
أعدائي!!! فأنا إنسان يتألم من ظلم الأعداء و الأصدقاء أيضا و لن أحب أعدائي لأنهم سيعتبرونني هبلة و عبيطة و مجنونة و أستاهل اللطم...على مدار 24 ساعة.



باركوا لاعينيكم:
كيف أبارك من يلعنني!!!
ما هذه المازوخية ؟؟
إن من يلعنني...لن يتوقف عن لعني....و لو أشعلت له أصابعي العشرة....شمعا!
ان مباركتي للاعنيين هي إنتهاك صارخ لحق الإنسان..
منطقي ما أقوله...لأنني بشر...و إنسان يتألم...و لن أتمكن من مباركة هؤلاء اللذين يلعنون بي ليلا نهارا!! فكيف تطلب مني أن أباركهم...أيها الإله الأب!
هذا عبث ..ما بعده عبث
بل إنه الجنون بعينه.
ثم يستطرد
الرب الإله بكلامه مسترسلا: و إغفروا لمن أساء لكم!!! فهل غفراننا سيوقف ( المسيئ) عن إساءته لنا؟؟
لا قطعا
بل إن المسيئ سيستمر بالإساءة طالما أنه ليس هناك قانون يردعه عن إساءاته.
هذا هو المنطق البسيط و المتواضع للحياة.
لست هنا لأنتقد المسيحية...لأن مقالي هذا هو ((مناجاة )) عقلية و فكرية بيني و بين ما يدعونه الرب يسوع المسيح!!
قد يفهم بعض القراء كلامي على أنه متوجها ضد المسيحية لصالح المسلمين...و لكني أًبشر جميع المؤمنين ,,,,و من أي دين كانوا,,,,بأنني أتبرأ من جميع الأديان ..مع إحترامي لمن يؤمن بها....شرط أن لا يلطمني لا على خدي الأيمن و لا الأيسر لأنني
سأدافع عن نفسي بكل السبل و الطرق المتاحة فليس من حق كائنا من كان أن يلطم الإنسان لأن هذا تعد صارخ على كرامة الإنسان....المنسحق أبدا....تحت صرامي الكهنة و أحذية المستبدون..
ان الأديان تنتزع من الإنسان ميله الفطري للدفاع عن وجوده و إنسانيته و كرامته أيضا فهي تسمح للحاكم ومن أي دين كان ....أن يمرمط الأرض بكرامتنا المهدورة بنص ...ديني...أبله...و أهبل ...و عبيط...و لا يمت للإنسانية الحقة...بقشرة بصل.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لتظل متيقظا...و إصغ إلي قليلا...يا شمعة...أقصد يا كاندل 1.
إبحث عن الإنسان الأعلى الذي يصرخ بداخلك و إحترس جيدا من كل ( الآلهة) ...فما أسهل خداع البشر و خاصة حين يُغلف كهنة الآلهة...نصوصهم الدينية المهينة... و يصفونها ...بالنص المقدس.
فنصوصهم المقدسة لن نرى منها إلا دماء الأبرياء و هي تٌهدر على معابد آلهتهم المزعومة.
ها هو الحاضر أمامنا الآن...و في هذه اللحظة بالذات...ماذا نرى الآن!!!
إننا نرى جميع تلك الآلهة تتصارع كوحوش تاريخية و لكنها ما زالت تعيش بيننا للحظتنا تلك.
إنه صراع الألهة ...الممتد عبر التاريخ الذي نعرفه أو نجهله
صراع دموي هو صراع الآلهة
ف لنقرأ تاريخ الألهة جيدا فهم لن يجلبوا إلا الدمار و الخراب و الدماء والبؤس و الظلم.
في حقيقة الأمر نحن لا نحتاج ل إله أو رب أو تعاليم نبي...
لسنا بحاجة لتعاليم سماوية بقدر إحتياجنا ( ل آلهة أرضية تعتني بحياتنا و حياة الأجيال القادمة و بالنظر لإعتبارات الوقت الحاضر...فأنا لست بحاجة لنص ديني و من أي نوع كان...كي أمارس القتل أو أتوقف عنه لأن كل ما أعلمه هو أن ضميري لا يقبل
بأن أسرق أو أقتل أو أزني أو أخون أو ألقي بزجاجة نبيذ فارغة...في عرض البحر.
إن قبضة الأديان على أعناق البشر و حريتاهم قبضة شديدة و موغلة في القدم ...فإن أول ما إستعبد الإنسان...هو إله...خلقه الإنسان على شاكلته!!
لذا أقول لك يا عزيزي كاندل 1
إن البشر تشبه لآلهتها
و إن الإله...يشبه البشر.
و لكني أرجع و أقول لك:
في البدء كانت العبادة
و ما عبد الإنسان سوى نفسه...
إنه صعب على الإنسان أن ينشق عن ثقافة مجتمعه أتعلم لماذا يا شمعة 1!!!!
لأنه الخوف
الخوف من العزلة
الرعب من العزلة
فإن إنتصرت على خوفك من الوحدة و العزلة
فلتتبوأ مكانك الآن...في قلب الشمس
و روح الوجود
عش إنسانيتك المتدفقة بوعيك أنت....و ضميرك أنت...و إياك أن تخدعك تعاليم غابرة....لأنك إبن اليوم أو إبن الحاضر.
و لتعلم جيدا :
أنه لا مقدس على تلك الأرض إلا الإنسان
فلتدع الإنسان الصافي يتدفق عبر خلاياك المتجددة دوما.
و لا تصدق كلام الرب إلهك
و لا تصدقني أنا أيضا!
صدق نفسك و روحك
فلكل منا إلهه الخاص به
هنا أقف
ومن هناك أمشي
و للحديث بقية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - هذا المقال يخص مستركاندل 1
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 13 - 06:06 )
طالما أحببت النقاش الهادئ الذي عللمنا إياه الأستاذ كاندل 1
فسواء أتاني رد منه أم لا...فهو بالنهاية من نوعية (( النخب )) الفكرية و الذي أحب فتح باب الحوار معه0
فمن العقلاء نستفيد
لأننا نرتقي بهكذا نخب عقلية و فكرية و فلسفية و علمية نرتقي بإنسانيتنا التي إنتهكها كهنة الدين و أحذية المتنفذين0
هذه صفحتكم فعبروا عن مشاعركم كيفما شئتم و لكن إياكم و الشتيمة...فالبشتيمة تنحدر الأمم و يتدني سلوكها المتحضر0
لقد علمني الزمن الساقط من عمري أن أرد الشتيمة لا لنية شريرة لديا...و لكن كي أردع الشاتم عن شتائمه0


2 - المسيحية مدرسة روحية تربوية
ليندا كبرييل ( 2022 / 8 / 13 - 13:13 )
الأستاذة القديرة ماجدة منصور
تحية المحبة والسلام

أكرر ما ذكرته في مقال أستاذنا المحترم نعيم إيليا(الإلحاد والتطرف)
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=722334

قلت لحضرتك
المسيحية ثقافة وسلوك في جوهرها،حضرتك(بمنطق العصر) تولين الاهتمام الجانب العملي في الحياة وتضعين مصلحتك الشخصية أولا،أما الرؤية المسيحية فتهتم بالجوانب المعنوية للإنسان، والمصلحة العامة سابقة على ما عداها
الحكماء أرباب الفكر مسؤولون عن الحفاظ على المسيحية كمدرسة روحية تربوية مفاهيمها مساعِدة في بناء الإنسان عقليا وصياغته روحيا أي : فلسفة في خدمة الحياة
وبعد
فإني أشاركك وأؤيد طرحك الكريم أنَّ أقوال
من لطمك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر
وأحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم
وغيرها...
لم تعد تتوافق مع عصرنا الحالي بالتأكيد وليس هناك عاقل يطبقها بحذافيرها، لكنها تبقى الرمز الأعلى الذي يحوي مضامين نستنبط منها سلوكيات إيجابية لخلْق عالم خال من البغض والحقد والكراهية

محبتي الصادقة لك وللشمعة المنيرة في نفقنا المظلم الأستاذ كاندل
واحترامي لقراء صفحتك وشكرا


3 - ولا اجمل من الحوار الهادئ
Candle 1 ( 2022 / 8 / 13 - 16:14 )
الاستاذة الفاضلة ماجدة
مقالة باسمي ؟ والله خجلتيني يا سيدتي . فانا انسان بسيط اكثر مما تتصورين وكلما ازداد اطلاعي ازداد يقيني بانني لا اعرف شيئ
معانات الانسان وبدون اللطم وكاننا على صفيح ساخن .. ومشاكلنا لا تعد ولا تحصى
الوداعة الزائدةلا تستحق الاعتزاز فوداعة الحملان تلد الذئاب .
ويضل الانسان يعاني ويعاني..بدل ان يخفف او يضع حدا للمعانات

طيب ببساطة شديدة
اذا كان الاله يأمرنا بتقبل اللطم و محبة ومباركة الاعداء
فلماذالا يلتزم هو بها ؟
الم يعد لاعدائه والذين لا يؤمنون به نار ابدية
وهناك يكون البكاء وصرير الاسنان ؟
نحن البشر نفاجئ بالاعداء قد نعرفهم او لا نعرفهم

اما الاله فهذه بضاعته هؤلاء عمل يديه خليقته ويحاول الفتك بهم بالنار الابدية بدل اصلاحهم
لولا القوانين الوضعية التي تردع الشر لسيطر داعش على معظم العالم وارغموهم لدفع الجزية في بلدانهم وهم صاغرون
وفي القرون الوسطى عندما عجزت الكنيسة عن مجابهة المفكرين بالمنطق لجأت الى محاكم التفتيش للجم العقل الحر الذي لا يخشى العذاب الابدي واحرقت وقتلت الكثير منهم
اكرر شكري وامتناني ولك كل المحبةوالاحترام
ولي عودة .




4 - هل...؟
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 13 - 20:45 )
بعد التحية
طيب أنت تحبين أن تلطمي من يلطمك. فإن كنت أما، فهل ستشرعين لأبنائك أن يرد كل من يلطم من أخ له، على اللاطم بلطمة؟
هل ستشرعين لأبنائك أن يقتل بعضهم بعضا، إذا ما تعادوا؟
وشكرا لك


5 - الجوانب المعنوية لبناء الانسان تتطلب المساوات
Candle 1 ( 2022 / 8 / 13 - 23:24 )
سيدتي الاستاذة القديرة الرائعة لندا
المسيح خاطب التلاميذ .. انتم ملح الارض .
واذا فسد الملح بماذا يملح
اما انا اقول ... انتن ملح الارض لان المرأة تتحمل الجزء الاكبر في بناء الانسان
من معاناتها في الحمل والسهر ليالي وقضائها وقتا كبيرا مع البراعم الصغيرة التي هي اساس بناء الانسان
لكن الاله والاديان افسدت هذا الملح وهمشته.
يخلق الرجل من التراب اما المرأة من ضلع الرجل وكانما كان هناك شحة في التراب ليخلقها منه مساواتا بالرجل
وعندما تجسد الاله اختار 12 تلميذ من الرجال دون ان يشارك امراة واحدة في التلمذة
لماذا ابعاد المراة من المسؤلية ؟
الم يكن الانصاف مساوتها بالرجل ؟ اليست لها القدرة على بناء الانسان مثل الرجل واكثر؟ العقلية الذكورية المسيطرة تهمش وتزيح المراة من المسؤلية ومشاركتها المسؤلية مع الرجل يكون ثالثهما الشيطان .
في البلدان المتخلفة والذكورية عندما نمارس الحب فثالثنا الشيطان .. وعندما نمارس الحرب فثالثنا الله
لاحظي جميع الاديان يقودها الرجال وان كان هناك مشاركة صغيرة من النساء فهو لذر الرماد في العيون
شكرا سيدتي للثناء الذي لا استحقه
لك كل المحبة.

.


6 - حياة الذل والعبودية لا تستحق ان تعاش
Candle 1 ( 2022 / 8 / 14 - 03:02 )
اطيب تحية للاستاذة الفاضلة ماجدة
اكرر شكري وامتناني لهذا المقال المتميز
يقول الفيلسوف اليوناني ابيقور.
يتحرر الانسان حين يتغلب على خوفه من الاله.
ذات يوم زارني احد رجال الدين .
بدا ينصحني بأن اعلم اولادي على مخافة الله
قاطعته بالقول لم ولن يخطر على بالي ان اعلمهم مخافة الله
ان ما اخافه هو الحيوانات المفترسة والقتلة وقطاع الطرق وكل شر.
فاجاب ما اقصده طريق الله .
فقلت ساسلك الطريق الذي يمليه عليه ضميري رافضا اي تهديد او مكافأ
ما جاء في مقالك هذا هو فلسفة الحياة ان يعيش البشر احرار وحياة الذل والعبودية لا تستحق ان تعاش . فليست العبرة في فترة الحياة بل بنوعية الحياة.

عزيزتي .الدين يرسم للبشر مستقبلا مفروشا بالزهو.
واجب المفكر التحليل وفقا لمعطيات واسس علمية لا غيبية

لان الانسان الذي يرى العالم في الستين من عمره مثلما راه في الثلاثين من عمره فانه اهدر ثلاثين سنة من عمره
عزيزتي اتفق بمعظم ما جاء في المقال والحوار يدور عند الاختلاف في الاراء
وللنتظر اراء المشاركين وبعدها لكل حادث حديث
اعتزازي الكبير بارائك وقلمك الجميل
الصحة والسلامة للاستاذ نعيم ومحبة للاستاذة لندا


7 - سيدة الحوار..أ. ليندا كبرييل
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 14 - 04:21 )
أولا:: أشكر زمني و أنحني إحتراما لزمنك...الذي سمح لنا بلقاء نادر على صفحتي المشاغبة تلك0
لأعترف لك أولا ست ليندا :: ليس هناك قراء كثر يرتادون صفحتي المشاغبة تلك.. فما بالك بالأساتذة الكتاب ,, الكبار.. الذين نخشى فتح باب للحوار معهم.0

و لكنني هنا لست كي أتملق أحد هؤلاء الكبار و ليس أيضا للإنتقاص من قدرهم و فكرهم الغزير الذي طالما إحترمته!!! و لكن أن أصدًق كبار الكتاب يعني إني على ذات نهج السلف الصالح أو حتى الطالح...سواء بسواء.0
لن أقتنع بمقولة : أنه من لطمك على خدك الأيسر فدر له الأيمن و العكس صحيح أيضا و ذلك لأني لن أدع كائن من كان أن يلطنيحتى لو أمر بهذا (( اللطم أو الملطمة )) رب و إله0
.إنه تطرف و مرض حين نقبل اللطم على خدودنا...سيدة ليندا0
و من هنا أرى____ أن المسيحية___و هي أكبر ديانة على الأرض بالوقت الحالي , لن تصلح كي تكون كمدرسة تربوية و روحية كما ذكرتي جنابك في تعليقك على صفحة مستر نعيم إيليا..لأن تلك المدرسة التربوية و الروحية التي تحدثتي عنها قد ثبت لنا ضررها الفادح والإجرامي ..فنحن رأينا مرأى العين و سمعنا ملئ السمع عن تلك المدارس الروحية التي تغتصب الأطفال في إسترالي


8 - للمحترم نعيم إيليا
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 14 - 04:41 )
طيب أنت تحبين أن تلطمي من يلطمك. فإن كنت أما, فهل ستشرعين لأبنائك أن يرد كل من يلطم من أخ له, على اللاطم بلطمة؟
هل ستشرعين لأبناءك أن يقتل بعضهم بعضا, إذا ما تعادوا؟

( إنتهى الإقتباس((0______________________
هذا هو ردي لكم سيدي الكاتب::: في حال وجدت أن أبناءي يلطم بعضهم بعضا! فإن أول رد فعل لي هو أن أكلم نمرة الطوارئ للإسعاف في ملبورن لأن أولادي قد تحولوا...و بقدرة رب إله عطوف و محب و متسامح...ل ...لاطم و ملطوم0
أو سأحاول أن آخذهم لطبيب نفسي أو أخذهم لمصحة علاج السلوك البشري و على وجه السرعة لأنني ,,,وفي تلك الحالة,,,سأدرك أن هناك خلل تربوي و سلوكي...و ربما يكون خلل جيني أيضا!!!
لذا فإنني أرى أن ولدي(((_ اللاطم و الملطوم)))( بحاجة لعلاج فوري0
و لو كنت إمرأة ضعيفة , جاهلة. رباوية...وهبلة..فربما كنت أنا من سيلطم ((كلاهما)) و أطردهما من منزلي0
و ذلك بسبب:
أن ابني اللاطم..عنيف
و إبني الملطوم.. قد أصابه الضرر و هو بحاجة لعلاج نفسي
حضورك المنير يسعدني سيدي الأستاذ
و هكذا نحن نسفيد منكم
و سلامة قلبك
و نظرك
دمت بود0


9 - يتحمّل الانسان اللطم على امل نيل رضى الرب
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 14 - 15:28 )
أحيي فكركِ النيّر عزيزتي ماجدة واتمنى ان تكوني بخير
كما وأحيي العزيزة ليندا وأرحب بها وبالعزيز نعيم وسعيدة بهذا الحوار
وكذلك سعيدة لكوني تعرفت على الاستاذ كاندي من خلال مقالك والحق اقول بأنه يحمل فكر ولا اروع منه من خلال ردوده التي استشفيت منها طريقة تفكيره بعقلا واعيا
كما واعجبني قوله (إن ما اخافه هو الحيوانات المفترسة والقتلة وقطاع الطرق وكل شر.) تلك العبارة التي لا صارت مستهلكة لكونها تتكررعلى مسامعنا (خافوا الله) لغاية إننا لم نعد نفكر بها وربما ستنقلب إلى خافوا من ضميركم بعد قرون في مجتمعاتنا التي تقطر منها الديانة زيفا وشكلا فقط
هناك مقولة للرائعة نوال السعداوي التي افتقدناها كثيرا حيث كانت تكررها دائما وهي (اذا تعارض النص مع المصلحة غلبت المصلحة على النص لان النص ثابت والمصلحة متغيرة ) وعليه ليس هناك مقولة أو تعاليم جائت منذ قرون تصلح ليومنا الحاضر حيث قانون الحياة الثابت هو التغيير وإن ثبتت الحياة على فكرة فسيكون الموت من نصيبها
ثم كان من الاجدى للإله ان يمنع اللطم بدل من ان ينصح الملطوم بطلب المزيد من اللطم من خلال ادارت خده الثاني ,اليس هو ألاه وقادر على كل شيء؟
محبتي


10 - يتحمّل الانسان اللطم على امل نيل رضى الرب
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 14 - 15:28 )
أحيي فكركِ النيّر عزيزتي ماجدة واتمنى ان تكوني بخير
كما وأحيي العزيزة ليندا وأرحب بها وبالعزيز نعيم وسعيدة بهذا الحوار
وكذلك سعيدة لكوني تعرفت على الاستاذ كاندي من خلال مقالك والحق اقول بأنه يحمل فكر ولا اروع منه من خلال ردوده التي استشفيت منها طريقة تفكيره بعقلا واعيا
كما واعجبني قوله (إن ما اخافه هو الحيوانات المفترسة والقتلة وقطاع الطرق وكل شر.) تلك العبارة التي لا صارت مستهلكة لكونها تتكررعلى مسامعنا (خافوا الله) لغاية إننا لم نعد نفكر بها وربما ستنقلب إلى خافوا من ضميركم بعد قرون في مجتمعاتنا التي تقطر منها الديانة زيفا وشكلا فقط
هناك مقولة للرائعة نوال السعداوي التي افتقدناها كثيرا حيث كانت تكررها دائما وهي (اذا تعارض النص مع المصلحة غلبت المصلحة على النص لان النص ثابت والمصلحة متغيرة ) وعليه ليس هناك مقولة أو تعاليم جائت منذ قرون تصلح ليومنا الحاضر حيث قانون الحياة الثابت هو التغيير وإن ثبتت الحياة على فكرة فسيكون الموت من نصيبها
ثم كان من الاجدى للإله ان يمنع اللطم بدل من ان ينصح الملطوم بطلب المزيد من اللطم من خلال ادارت خده الثاني ,اليس هو ألاه وقادر على كل شيء؟
محبتي


11 - العين بالعين والسن بالسن
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 14 - 22:33 )
تحياتي للعزيزة فؤادة
نحن هنا لا نتحدث عن الله هل هو موجود أم ليس موجودا. نحن نتحدث عن تشريع ، هل هو صالح أم طالح؟
التشريع القديم هو العين بالعين والسن بالسن. المسيح ألغى هذا التشريع بوصيته لا تقاوموا الشر بالشر.
وانت كما بدا لي من تعليقك تؤيدين مع الأستاذة ماجدة الشريعة القديمة العين بالعين والسن بالسن.
فهل أنت حقا مع تطبيق هذه الشريعة؟
بالنسبة للأخ كاندل فإنه يتهم المسيح پأنه شرع العنف لاتباعه واستند في ذلك إلى حرف أو حرفين من مثل من أمثاله. فإذا كنتم تفضلون شريعة العين بالعين، فلماذا لا يكون المسيح عندكم مكرما
وهو الذي قد شرع في اعتقادكم للعنف والانتقام والأخذ بالثأر؟
وأسألك أنت أيضا : إذا كانت شريعة لا تلطم من لطمك، لا تقتل عدوك بالكراهية فاسدة عفى عليها الزمن، فهل تشرعين لأبنائك أن يلطموا بعضهم بعضا، وأن يقتلوا بعضهم بعضا إذا تعادوا؟
أوشكرا


12 - نحن النساء الساحرات يا كاندل
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 15 - 04:27 )
و قد خرجن لك من عنق الزجاجة0
الأولى هي السيدة ليندا كبرييل...سيدة الحوار
و الثانية هي الأستاذة فؤادة العراقية ..إبنة دجلة العظيم و الفرات الخالد0
و الثالثة هي أنا..أيها العزيز كاندل
قد نكون نحن الثلاثة..جنيات بحر
أو لربما كنا ...ساحرات...تستحق الحرق
فإن الكهنة..و في سالف العصر..قد أحرقونا0
و كذلك هم الآن!0
فحين يحرقون ..الأنثى
يعني أنهم حرقوا الحياة!0
هاهن..حوريات البحر الأعظم و يخاطبكن أنت0
لما أنت بالتحديد؟؟
لأنك ...تحترم المرأة 0
و تدرك جيدا ما تعني كلمة ( المرأة)
و هذا المقال هو لك مستر كاندل0
فلك أن ترد عليه كيفما تشاء
ف بالرجال الحقيقيون ..تتحرر الإناث من مغتصبيها0
و بالرجال الشجعان...تنمو الحياة و تزدهر الورود0
نحن النساء الساحرات ...يا شمعة
و سنخرج للجميع ..رغم العتمة
و رغم العنف
و رغم السواد الذي يسيطر على عالمنا.
إليك ايها الحر...أتحدث
عن الأحرار أتحدث هنا
إعتبر صفحتي بالحوار المتمدن ..بيتك و صالونك0
فنحن لن نتحرر
إلا من خلال
الحوار0
لتتحول صفحتي المتواضعة تلك..منبرا للنساء
فحين تتحدث النساء
عليهم جميعا
أن يستمعوا و يصغون
فالحياة.. أنثى
تلد كل عجيب


13 - مريم المجدلية تلميذة السيد المسيح المفضلة
Magdi ( 2022 / 8 / 15 - 09:48 )
أ كاندل كتب :وعندما تجسد الاله اختار 12 تلميذ من الرجال دون ان يشارك امراة واحدة في التلمذة
---------------------------------------------------------------------------------------
1- كانت مريم المجدلية تلميذة السيد المسيح المفضلة ..كانت معه لحظة الصلب (أنجيل متى 27) وكانت شاهده على قيامته من الأموات ( مرقس 16+ يوحنا 20) ولكن المؤسسة الكهنوتية طمست دورها وفضلت عليها بطرس رغم أنه لم يقبله عندما دخل بيته ، على عكس المرأه التى غسلت قدميه بدموعها( لوقا 7) وأنكره فى أسبوع الآلام.
2- السيد المسيح الغى رجم الزانية قائلا :- من كان منكم بلا خطيئة فليرميها بحجر- - يوحنا 8
3- السيد المسيح حرم الطلاق بأرادة منفردة
4- السيد المسيح شفى أمرأة يوم السبت (لوقا 12) وأخرى تنزف دما (متى 9)
----------------------------
أقرأ ب الفرنسية :نساء الأنجيل
Frace Quéré
Les femmes de lEvangile, Seuil, 1982
-----------------------------------------
مع مودتى .مجدى سامى زكى
Magdi Sami Zaki


14 - فضائح الاعتداء الجنسي الموجهة لمؤسسات دينية
ليندا كبرييل ( 2022 / 8 / 15 - 10:07 )
تحياتي للحضور الكريم
وأهلا بأختنا الأستاذة فؤادة بنت العراق المثقف
يا ريتني متل ما عم بتقولي يا ماجدة وليس لي إلا أن أشكرك من كل قلبي

مضى زمن الخوف، وفي عصر الحريات أخذ الناس يتحدثون عن تجاربهم المؤسفة التي تعرضوا لها على الأيدي القذرة لأصحاب العمامات من كل الألوان ذوي الفساتين البيضاء والسوداء من كل المذاهب والأديان تمّتْ تحت نظر الله ورعايته ودون أي تدخل منه، أسفي عليه فيما يحصل في بيوته المقدسة التي فضحتْه وفي كورونا التي عرّتْه
ثم يُخيفوننا بجهنمه
يا ستي بلاش المسيحية مدرسة روحية تربوية إذا كان القائمون عليها من نوعية رجال الدين الذين سحقوا أرواح الأطفال وأساؤوا لدورهم كمربّين صالحين
شخصيا أرفض مقولة العين بالعين فهي ثقافة صراع حتى الموت
كما أرفض مقولة أحبوا أعداءكم وأديروا لهم الخد لأن عدوّي قد ينقاد لشراسته فيمحيني من الوجود
التعايش السلمي لا يمكن أن يكون إلا في ظل ثقافة شريعة واحدة لا غير
شريعة حقوق الإنسان
ليس هناك أي نفع من تقديم تفسيرات جديدة للفكر الديني
فقد ثبت أن المفسرين والقائمين على رعاية الأديان هم أول من خرقوا ثقافة الحياة والسلام والمحبة وو

احترامي للحضور الفاضل


15 - نحن نعيش في عالم من الاضطرابات النفسية فكيف نكون؟
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 15 - 14:10 )
أُقدر تفكيرك وميولك في عدم مقاومة الشر بالشر عزيزي نعيم
بخصوص التشريع القديم هل هو صالح ام طالح ؟اجيبك بأن كل تشريع قديم هو طالح ولا ينفع لزمننا هذا فلنترك القديم ونلتفت لمصائبنا ولأسبابها
ولنترك الله قابعا في مكانه يتفرّج على المذابح التي تحصل من قبل الدمى التي خلقها ولنأتي لمقولة العين بالعين فانا لستُ مع العنف والأخذ بالثأر ولكن هناك مواقف علينا ان لا نلتزم الصمت ازائها ونقف موقف الدفاع
أما بخصوص الابناء الذين يتلاطمون فاين كنت انا من ابنائي ليكون مصيرهم كل هذه الأنانية؟
فإن كانت هناك عداوة فيما بينهم فالسبب يرجع لي واستحق اللطم على الخدود لهذه النتيجة
وأقول لا حلول تنفع مع الشعوب المغيبة ,فلا ينفع معها سياسة العين بالعين ولا التسامح واللين والحل يكمن في الوعي الذي هو كفيل بإنقاذ كل هذه الاشكالات , ومع هذا وفي مثل هذا الزمن الأغبر الذي ازدادت به نسبة النرجسيين وصار الاخ يذبح اخوه فلا حل ينفع سوى الدفاع عن انفسنا وان يتطلب الامر ان نكون نسخة من همجيتهم , نحن نعيش في غابة نسير بها وشعور الفريسة بداخلنا يلاحقنا ,متحفزين على طول الخط خوفا من ان تأتينا لطمة من هنا ومن هناك ,


16 - خروتشوف
د.قاسم الجلبي ( 2022 / 8 / 15 - 14:36 )
عندمازار خروتشوف الامم المتحدثة في الستسنيات من القرن الماضي،،وتحدث عن الكثير من مشاكل العالم في حينه،،وعندما اراد احد الصحفيين الغرب استفزازه،،واصبح ضجيج في القاعة ، نزع حذائه وطرقه على المنضدة التي امامه،وقال ان دينك المسيحي قال،ان صفعك رجلا ما علىخدك الايسر فدر له خدك الايمين كما قال مسيحكم،انا اقول هنا اذا صفعني رجلا ما على خدي الايسر،فساءرد عية بصفعتين على خده الايمين،،الخلاصة الاديان جميعهامجرد اوهام وخزعبلات خدمت الانبياء واساءة للبشرية الضعفاء والفقراء ،وخدمة ايضا الملوك والحكام الديكتاتورين،،،قاسم الجلبي


17 - رأي
بدران ( 2022 / 8 / 15 - 14:53 )
رأي
اهلا استاذة ماجدة وجميع ضيوفك المحترمين.
في رأي الخاص اعتقد ان السيد المسيح عندما قال: -من لطمك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر- لم يقصد ان يصنع من المسيحي ملطشة كما نقول في بلدي انما المقصود بها التريث وعدم الاندفاع والرد علي العنف والكرهية بمثلها. لم يكن المسيح ملطشة ولكنه دافع عن نفسه وقال لمن لطمه: إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي وإن حسنا فلماذا تضربني؟
المسيح لم يكن سلبي بل تعامل مع العنف بحكمة ولم يعطينا مثاليات و كلام نظري يصعب تنفيذه بل هو من اعطي الوصية واعطانا مثال في كيفية تنفيذها.
اعتقد هو هذا فهمي لوصية من لطمك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر.

لك وافر الشكر


18 - الرد ت 13 العيوب هي التي تحتاج الى ترميم
Candle 1 ( 2022 / 8 / 15 - 14:57 )
اهلا استاذ مجدي واطيب تحية للحضور
لم نسمع بأن المسيح كان له 13 تلميذا
المعروف لدى المسيحيين 12 تلميذا
عزيزي المجدلية كانت صديقة المسيح وكان له فضلا عليها باخراجه منها سبع شياطين
فهي ليست كالرسول بطرس.. فبطرس وصفه بالصخرة التي عليها يبني كنيسته
عزيزي المراة الخاطئة التي غسلت قدميه خلال وجوده في بيت سمعان لطلب الغفران
.
فما تحدثت انت عنه هو اعمال المسيح. ونحن نتحدث عن مشاركة المرأة بالتلمذة حالها حال الرجل
راجع الحوار على مقال الاستاذ نعيم (الالحاد والتطرف)
عدد المرات التي قلت فيها الاديان لها ما لها وعليها ما عليها
اليست العيوب ما تحتاج لاصلاح وترميم؟
عزيزي في مجمع نيقية حضرة 250 الى 318 رجل دين دون مشاركة أمرأة واحدة
ثم الا تلاحظ بان الاديان يقودها الرجال وحضور المراة هو لذر الرماد في العيون
طيب بما ان الله يمثل الذكورة في السماء(الاب .ابانا الذي في السماوات)
كان بودي ان يرسل ابنته وليس ابنه لتؤدي رسالة التجسد والخلاص ويمنحها القدرة لتكون مؤهلة لذلك
وبذا يكون قد اعطى قيمة للانوثة ومساوتا بالرجل
شكرا للاستاذ مجدي ومحبة للحضور




19 - القوانين الوضعية تقاوم الشر وتردعه
Candle 1 ( 2022 / 8 / 15 - 16:16 )
اتمنى ان يكون الاستاذ نعيم على ما يرام وبصحة جيدة
عزيزي نعيم . تحدثنا بهذا الموضع على صفحتك . وقلت بوجود نصوص تدعوا للعنف وليس
حرف او حرف .
ثم الاتعتقد بان عود الثقاب يحرق غابات ؟
كذلك بحروف من دكتاتور تحدث الحروب والدمار ؟
فلايمكن الاستخفاف بنصوص او حروف تدعوا للعنف . والا لماذا تواجدت في الكتب المقدسة؟
كذلك تحدثنا بان الله هو اله كل العهود فاذا حدث عنف ودمار في القديم لا يمكن تبرئته بالاصلاح او التغيرالذي يحدث في الجديد
عزيزي نعيم القوانين الوضعية تردع الشر ففي معظم البلدان القاتل يعدم او يوضع السجن مدى الحياة . أليس هذا ردع للشر ؟
اتجد القوانين الوضعية خاطئة؟
ففي الدول المتحضرة اذا يتخلى الانسان عن حقه بالردع . فان القانون يأخذ حقه من المعتدي شاء المعتدى عليه ام ابى
عزيزي . القوانين الصارمةتردع اللطام والشرير ولو لاها لن ننام ليلة واحدة بأمان وستعم الفوضى في كل مكان
فلا العين بالعين صالحة ولا السكوت عن اللطم فكلاهما يحدث فوضى
القانون الصارم يردعهما وهو الحل الامثل
عزيزي نعيم ارجو ان تكون بخير احيانا الانسان يشعر بانه ليس على ما يرام
كل المحبة للحضور الكرام .



20 - الرد على تعليق 17 للسيد بدران
Candle 1 ( 2022 / 8 / 15 - 18:22 )
الاستاذ بدرا ن مع اطيب تحية
انت تقول بان المسيح قال لمن لطمه
ان كنت تكلمت رديا فاشهد على الردئ .وان حسنا فلماذا تضربني .
اذا هنا المسيح امتعض وعارض الضرب بقوله لماذا تضربني ؟
الاله كلي القدرة والقوة والمعرفة يعارض اللطم ولم يدر الخد الاخر بل عارضه ؟
فكيف يطالب الانسان الخاطئ .لا حول ولا قوة له بان يدر له الخد الاخر؟
ها هو يؤنب الذي لطمه ب لماذا تضربني ؟ اما نحن لا يحق لنا ان نقول ونعترض ب لماذا تضربني ؟ بل يقول لنا ادرله الخد الاخر
انا لا اجد فرقا بين اله يدعوني للطم وقتل الاخر . واله يدعوني للاستكانة للاخرين ان يلطموني ويقتلوني ويعذبوني وينتهكوا حرماتي .
هما وجهان لعملة واحدة . معدنها هو العنف والقتل واللطم والكل يجد تبريرات لالهتهم
اليس من الحكمة وضع حد للشرور وهذا ما فكر به الانسان المتحضر ووضع قوانين الردع.
شكرا لاستاذنا مروان للمشاركة
وكل المحبة للحضور

.


21 - 1مريم المجدلية كانت أكثر من صديقة للسيد المسيح
Magdi ( 2022 / 8 / 15 - 19:26 )
محبة وسلام للجميع
أ كاندل كتب: لم نسمع بأن المسيح كان له 13 تلميذا+ المجدلية كانت صديقة المسيح
------------------------------
الرد: المجدلية كانت لها مرتبة تفوق جميع التلاميذ .رفيقته بل زوجته يقبلها كثير فى فمها ولها أنجيل بأسمها لم تعترف به المؤسسة الكهنوتية (ابو كرافيا ) :
أنظر Jean -Yves Leloup (بخصوص أنجيلها )
ونفس المؤلف الذى نشر (L Evangile de Philippe)
بشأن العلاقة الحميمة المشار أليها .
----------------------------------------------
أ كاندل كتب:بطرس وصفه (أى المسيح ) بالصخرة التي عليها يبني كنيسته
----------------------------------
الرد :والسيد المسيح قال أيضا لبطرس : قبل أن يصيح الديك سوف تنكرنى ثلاثة مرات ( متى 26 )
-----------------------------------------------------------
أ كاندل كتب:مجمع نيقية حضرة 250 الى 318 رجل دين دون مشاركة أمرأة واحدة
-----------------------
لأنه مجتمع ذكورى أما السيد المسيح فلم يفرق بين رجل وأمرأة .كلهم أبناء الله
To be continued
-----------------------------------------


22 - 2 مريم المجدلية كانت أكثر من صديقة للسيد المسيح
Magdi ( 2022 / 8 / 15 - 19:57 )

أ كاندل كتب : بودي ان يرسل ( أى الأب)ابنته وليس ابنه
الرد :سبق أن كتبت تحت مقالة للصديق صلاح الدين محسن ما يلى - فى هذا الكون اللانهائى يجد الأنسان نفسه عاجزا عن فهم كامل القدرة ، مثل النحلة التى لا يمكنها أستعاب نظريات أنشتين -
زعم البعض ( دان براون : أدعى في رويته - شفرة دافنشى- أن السيد المسيح أنجب بنتا ، وقتى الضيق لم يسمح لى بقرائة هذه الرواية ) ولكن حسب الأنجيل كان للسيد المسيح أخوه ( وأخوات ? )
منهم ( Jacques)
ليس مستبعدا أن يحمل بعضنا جنيات السيد المسيح على الاخص اليهود وربما هذا سر تفوقهم بل عبقريتهم ...
مع مودتى.مجدى سامى زكى
Magdi Sami Zaki


23 - أرجو الرد على الأسئلة وإلا فلا معنى للحوار
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 15 - 21:12 )
أنا طرحت سؤالا على الجميع هو: هل تشرع لأبنائك أن يلطم أحدهم الآخر أو ان يرد أحدهم على لطمة أخيه بلطمة أو أن يكره أخاه حتى القتل إذا عاداه بدلا من إزالة العداء الذي بينهما بالمحبة والمصالحة؟
فهل أجاب أحد عن هذا السؤال فقال: أشرع لهم أو لا أشرع لهم؟
الأستاذة ليندا وماجدة تعيشان في مجتمع تسوده شريعة حقوق الإنسان. فهل في شريعة حقوق الإنسان أن يرد المواطن على لطمة مواطن أو أن يكره من يعاديه ويخاصمه؟
هل تسمح شريعة حقوق الإنسان أن يكره مواطن مواطنا أو فئة من فئات المجتمع؟
ثم أسأل العزيزة فؤادة هل شريعة حقوق الإنسان والتي لا تتصادم مع شريعة المسيح قديمة عفا عليها الزمن؟
تزعمون أنكم مع العلمانية وشريعة حقوق الإنسان، ولكن لا يبدو لي من خلال الحوار معكم أنكم مع العلمانية وشريعة حقوق الإنسان
أنا أنتقد الملحدين المتطرفين لأنهم ضد مبادئ العلمانية ، وأنتم تدافعون عنهم بالمغالطات وبالتفسيرات العجيبة.
قولوا لي أين الصواب فيما قاله الأخ العزيز كاندل؟
هل تعتقدون مثله أن المسيح شرع للناس أن يقتل بعضهم بعضا؟
إذن فإن المسيح نصير لكم، فلماذا ترفضون شريعة نصير تتطابق شريعته مع شريعتكم؟
هذا سؤال ثان أرجو ا


24 - الاستاذة فؤادة العراقية
Candle 1 ( 2022 / 8 / 15 - 21:37 )

شكرا سيدتي الكريمة وانا سعيد جدا بالتعرف على اصحاب القلم الجميل و الخلق الرفيع
وانا اتفق معك بان بعض التعاليم التي جائت منذ قرون لا تصلح لا لذلك الوقت ولا للوقت الحالي

الانسان ضعيف الارادة حيث معضمنا لا يتحمل الاختلاف في الاراء فيتحول الى التلاسن بالفاظ مسيئة.. وعن قرب يحصل التشابك بالايادي .. فما بالك باللطم الذي ينتهك كرامة الانسان .
ناهيك عن الضرر النفسي الذي يحتاج للعلاج
اكرر محبتي واعتزازي بالتعارف على الجميع بغض النظر عن الاختلاف او الاتفاق في الاراء


25 - استاذ كندل
بدران ( 2022 / 8 / 15 - 22:51 )
مرحب استاذ كندل
حضرتك تسأل: ها هو يؤنب الذي لطمه ب لماذا تضربني ؟ اما نحن لا يحق لنا ان نقول ونعترض ب لماذا تضربني بل يقول لنا ادرله الخد الاخر. من قال لك انه لا يحق لك ان تعترض وتسأل؟ ادر له الخد الاخر ليس خنوع بل انهاء الشر فإذا كان ضربك لي هو غايتك فأنت الخاسر لأني لن اجاريك فى استخدام العنف. يقول الكتاب الجواب الحسن يصرف الغضب
السؤال الاجدر ان يُسأل هنا هو: هل رد المسيح العنف بالعنف؟ ماذا لو ضربه الجندي مرة اخري ماذا تتوقع؟ هل دافع المسيح عن نفسه واستخدم العنف عند صلبه؟
تقول: إله يدعو للاستكانة للاخرين ان يلطموني ويقتلوني ويعذبوني وينتهكوا حرماتي اعتقد هذا فهمك انت ولن تغيره وانا احترمه.
تحياتي


26 - سؤلك يحصر اللطم بين الاخوة
Candle 1 ( 2022 / 8 / 16 - 04:55 )
عزيزي نعيم . انت تحصر اللطم بين الاخوة
فمن الطبيعي للوالدين انهاء الخصام بين الاخوةبالمصالحة والمحبة .
ولكن الامر ليس كذلك
ماذا عن اللطم الذي ياتينا من الاخرين والغرباء وما اكثره
وضحت مرار ا باننا لا نتقبل الاختلاف في الاراء ويتحول الى الاساءة بالالفظ
فما بالك باللطم
ثم وضحت بان القوانين الوضعية لا تسمح بذلك وتردع الشر . فهل هي خاطئة ؟
اذا الشريعة لاتسمح بالعداء لكنها لا تسمح بالاعتداء
كل هذا وتقول لم ياتينا الرد
عزيزي نعيم انا لم اقل بان المسيح شرع للناس ان يقتل بعضهم البعض .
ما قلته بوجود نصوص تدعوا للقتل وهلاك الذي لا يؤمن وهي كثيرة
طيب لناتي من الاخر . ما هي النهاية التي يدعوا لها المسيح ؟
اليس فصل الجداء عن الخراف .
فالخراف مباركي الاب والجداء ملاعين والى المحرقة الابدية
ماذا يعنينا ان يكون محبا ورحيما . وفي النهاية تختفي هذه المحبة والرحمة بانتقام بشع وبمحرقة ابدية
عزيزي نعيم معظم اسئلتك اجبت عنها اذا دققت في تعليقاتي
اكرر بان الله واحد لكل العهود فقد كان قاسيا وبشعا في القديم
وفي الجديد تغير وفي النهاية يحن للقساوة بالمحرقة القدسية
سلام
. .
.


27 - الاستاذ بدران
Candle 1 ( 2022 / 8 / 16 - 05:41 )
تحية طيبة
عزيزي بدران انهاء الشر ليس بالخنوع وادارة الخد
انهاء الشر هو بوضع حد للشرير
لذا تجد القوانين الوضعية لا تتساهل فالقاتل يقتل او يودع السجن ما تبقى من الحياة
الردع هو الحل الصحيح وسيعتبر عبرة للاخرين .. يعني القانون يقاوم الشر عوضا عنك .
لو لم يوضع حد لطلبان وداعش لسيطروا على العالم.. واخضعوا الناس وهم في بلدانهم لدفع الجزية وهم صاغرون
عزيزي بدران . المسيح لم يستطيع رد العنف لكن استنكره بقوله لماذا تضربني؟
اما نحن يوصينا بادارة الخد الاخر
,
وكيف سيرد العنف ضد قوة كبيرة من الجند ؟ هل له جيش عرمرم ليرد العنف؟
اما اذا تؤمن بالمعجزات بانه سيوصي ملائكنه للدفاع عنه
فهذا سيدخلنا في متاهات الاسطورة والخرافة التي عفى عنها العصر الحديث
وهذا ما يقوله عالم اللاهوت رودلف بولتمان
بان المعجزات الواردة في الانجيل هي حكايات غير علمية وكانت الوسيلة الوحيدة لاقناع الناس الذين تسيطر عليهم العقلية الخيالية والاسطورية في ذلك الزمان
اطيب تحية للسيد بدران والحضور الكرام .


28 - الأستاذ نعيم إيليا المحترم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 16 - 06:01 )
الحوار يبقى له قيمة و معنى حين تصبر علينا قليلا سيدي الأستاذ0
كل كلمة تخطها أناملك الجميلة هي في الحفظ و الصون و أشفرها في عقلي الذي يريد أن يعلم أكثر0
لكنها مشاغل الحياة كما تعلم جنابك
فأنا بطريقي الآن لمستشفى (( سانت فينسس ) فقد توفي الآن أحد أصدقاء زوجي..فجأة...و ذلك لأنه تناول كثيرا من العنب و هو الذي يعاني من داء السكري منذ 20 عاما
لي عودة بعد عدة ساعات لحين الإنتهاء من إيجاد محرقة ..كي تحرق جسد المرحوم
نراكم بود0


29 - ماجدة منصور
وليد حنا ( 2022 / 8 / 16 - 07:19 )
مقال جيد في مضمونه وهدفه ان يقارن ضمنا الفرق بين الخير والشر وما اعظم الاله الذي طبق على نفسه هذا الصفات ولم يكون الها مزواجا وغازيا ومقاتلا ورافعا للسيف بل كان يسامح من يلطمه ويغفر من يسئ اليه وهنا ابرز انسانيته وحضارته لابد للبشر ان تعيش وليس وفق الجزية والدين عند الله هو الفلان والاخرين كفرة
تقديري


30 - الأستاذ مجدي سامي زكي
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 16 - 11:03 )
كيف أفهم هذه الآية من الكتاب المقدس و التي تقول ((( أما أعدائي أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فآتوا بهم الى هنا....و إذبحوهم قدامي!!!))

كيف أفهم هذه الآية من فضلك يا أستاذ مجدي!!! هل كلمة الذبح هنا هي مجاز أيضا؟؟؟ أيعجز الرب أن يجد كلمة أخرى غير الذبح في ذاك العصر!!! 0
لك الإحترام


31 - د قاسم الجلبي المحترم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 16 - 11:14 )
أعتقد بأن ضرر الأديان أكثر من نفعها و لا جدوى منها0
إن الشريعة الوحيدة التي يجب علينا الإعتماد عليها هي القانون العالمي لحقوق الإنسان ليس إلا.0
مروركم الكريم أسعدني


32 - الأستاذ بدران المحترم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 16 - 11:27 )
عدم الرد المناسب على العنف في التو و اللحظة هو تشجيع ((للعنيف))كي يستمر في عدوانه و عنفه.

للإنسان كرامة لا يجب الإستهانة بها و يجب علينا إحترامها فأين الكرامة حين يقول سيدنا المسيح من ضربك على خدك الأيمن فدر له الأيسر!!!!0أما كان بإمكان الرب الإله أن يمنع اللطم من الأساس!!!0
يجب أن يكون هناك عقوبة دنيوية رادعة ل اللاطم و إلا سنبقى طوال عمرنا نعيش بين لاطم و ملطوم.0
أسعدني مرورك الكريم


33 - وليد حنا
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 16 - 11:37 )
لقد حان الوقت الآن لوضع الأديان و الأنبياء و الرسل و الآلهة على طاولة التشريح.0
نحن بشر و لسنا ( ألهة) كي نتجاوز عمن أساء إلينا و لطمنا...أليس كذلك؟؟؟
الإله...حر مع حالوا...يسامح ...يغفر...يتغاضى ..هو حر بحاله و لكن لا يجب أن نفرض هذا على الإنسان...فهل تفوق الإنسان على إلهه في ميزان التشريعات؟؟
نحن لن نقبل العنف من أي مصدر أتى...و لن نقبل بأنبياء سفاحون و دمويون قد إنتهكوا كرامة الإنسان على مر العصور.0
لقد حان الوقت كي نضع الأديان ك إرث ثقافي ليس إلاز
شكرا لحضورك


34 - الأستاذ نعيم إيليا المحترم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 16 - 12:12 )
لقد رردت عليكم بخصوص الأخوة الذين يلطمون بعضهم بعضا و هنا أكرر كلامي ثانية: لو لطم أبنائي بعضهم بعضا ..فسأعمل الآتي: 1سألوم نفسي أنا بالدرجة الأولى كما أشارت لكم الأستاذة فؤادة0
2: سوف أطلب المساعدة النفسية لإبني الملطوم
3 سأجبر إبني اللاطم على الذهاب لعيادات ((علاج السلوك البشري)) كيف بتعافى من عنفه
4: سأبحث عن مدرسة خاصة بي من أجل إعادة تأهيلي كي أكون أما
5: سألوم نفسي على تقصيري بعلاج أولادي
مختصر الكلام: سوف أعرض أولادي لمتخصصين لأنهم ليسم باسوياء..فهناك لاطم و هنا ملطوم و هذا حدث كبير و خطير و يتطلب علاج فوري0
حضوركم الكريم أدخل الفرح لقلبي
باي


35 - الشر سوف لن ينتهي فيما لو ادرنا له خدنا 1
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 16 - 12:57 )
العزيز نعيم علينا ان نفهم سبب المشكلة قبل ان نقرر الحلول فلا حلول تصح دون ان ندرك الاسباب , الحياة عبارة عن مترابطات بعضها ببعض ولا يمكننا الفصل بينهما ,أنا ذكرت في تعليقي السابق بأن كل تشريع قديم هو طالح ولا يصلح لزمننا هذا وكذلك اكرر, فأنت مصمم على صيغة سؤالك دون أن تغيّره ,أين كنت انا من ابنائي عندما وصلوا لحالة ان يلطم احدهم الآخر ؟فإن كنت غافية عنهم فليطموني قبل ان يلطم احدهم الاخر, اما عن شريعة حقوق الانسان فهي باقية ابد الدهر ولكن المسيح جاء في زمن ليس كما هو الآن حيث حدثت تغييرات لا تحصى على الحياة ونفسية الإنسان
الشر سوف لن ينتهي فيما لو ادرنا خدنا الثاني ليلطموه (لن ينتهي ) في زمن انعدم به احساس البعض ومات ضميره , نحن في عالم تزداد به نسبة النرجسية وكلما ادرنا لهم خدنا كلما تمادوا اكثر وجعلونا حطب يموّنون به نفوسهم المريضة فالذي يلطم خدنا دون سبب او حتى لسبب فهذا مريض ينبغي علينا ردعه لا ان ندير له خدنا الايسر
واخيرا انا لست مع ان يقتل الانسان أخيه الإنسان بل انا حتى ضد عقوبة الاعدام, وأؤمن إن بإمكان تقويم الإنسان مهما كانت درجة اجرامه وعلينا ان لا نزيد طينه بلل


36 - الشر سوف لن ينتهي فيما لو ادرنا له خدنا 2
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 16 - 13:03 )

ولكن في ظل غياب القانون العادل فعلى المرء ان يدافع عن نفسه وان لا يلتزم الصمت حيال مجموعة من الاوباش تعترض سبيله دون سبب

مع اجمل التحايا واتمنى تكون الفكرة وصلت لك


37 - الشر سوف لن ينتهي فيما لو ادرنا له خدنا 2
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 16 - 13:31 )

ولكن في ظل غياب القانون العادل فعلى المرء ان يدافع عن نفسه وان لا يلتزم الصمت حيال مجموعة من الاوباش تعترض سبيله دون سبب

مع اجمل التحايا واتمنى تكون الفكرة وصلت لك


38 - لماذا...؟
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 13:43 )
عزيزي كاندل
أنت تؤيد شريعة أخيتنا ماجدة: (من لطمك فالطمه) والتي يتفرع عنها أيضاً: من قلع عينك فاقلع عينه، من كسر سنك فاكسر سنه، من حاول أن يقتلك فحاول أن تقتله. ثم تتحدث بعد أن أيدتها في هذا عن القضاء والمحاكم. فعن أي قضاء ومحاكم تتحدث وأخيتنا تدعوك أن تثأر، أن تنتقم، أن تأخذ حقك بيدك؟
أنت تتهم المسيح بأنه داعية من دعاة العنف وتستنكر أن يكون كذلك. ولكنك لا تستنكر أن تدعو أخيتنا إلى العنف حين تشرع للناس شريعة من لطمك فالطمه الحمورابية. لماذا؟
لماذا أنت مع شريعة (الطم من لطمك) حين تسنها أخيتنا ماجدة، وضد هذه الشريعة (الطم من لطمك) حين يسنها المسيح؟
ولا تقل لي يا عزيزي إنك لم تقل إن المسيح قال: الطم من يلطمك !
فمن يدعي على المسيح أنه يأمر الناس بأن يذبحوا، فإنه بالضرورة يدعي عليه أنه يأمرهم بأن يقاوموا الشر بالشر.. الصفعة بالصفعة، العين بالعين، السن بالسن
وما زلت منتظراً منك ومن الفاضلات جواب سؤالي الأول: هل تشرّع لأبنائك...؟


39 - العزيزة الأستاذة فؤادة العراقية
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 16:08 )
سأوضح المسألة بلفظ آخر:
أنت مشرِّعة - وضعي خطاً تحت كلمة مشرعة - لمجتمع قد يكون مستقراً أو مضطرباً، فما هي الشريعة التي ستسنينها لهذا المجتمع المستقر أو المضطرب؟
هل ستسنين له (من لطمك فالطمه)
أو ستسنين له (من لطمك لا تلطمه)

ثم إن كنت مع شرعة حقوق الإنسان ، فلماذا ترفضين شريعة المسيح ؟ هل تتعارض شريعة المسيح في التعاملات البشرية، مع شرعة حقوق الإنسان؟
نأخذ مثالاً من تعاليم المسيح: لا تلطم من يلطمك
فإن كان هذا المثال يتعارض مع لا ئحة حقوق الإنسان، وجب أن يكون في لائحة حقوق الإنسان مثال نقيض له أي الطم من يلطمك.
هل يوجد في لائحة حقوق الإنسان مادة تنص على أن يلطم المواطن المواطن إذا لطمه؟
وأرجو ألا تقرأي (لطم) قراءة حرفية. فلطم هي الرد بالمثل، أو هي الشر بالشر.

القدم والحداثة ليسا مقياساً ثابتاً لصلاح أمر أو فساده
ترفضين القتل وأنت الحداثة، والمسيح يرفض القتل وهو القدامة. فموقف أي منكما من القتل أصح وأحق وأنفع من الآخر؟


40 - أحبّوا أعداءكم/العين بالعين/ثقافة صراع حتى الموت
ليندا كبرييل ( 2022 / 8 / 16 - 16:26 )
تحياتي للحضور الكريم

أستاذ نعيم الفاضل
في تعليقي14 ذكرت أني أرفض مقولة العين بالعين فهي ثقافة صراع حتى الموت
كما أرفض مقولة أحبوا أعداءكم وأديروا الخد لأن عدوّي قد ينقاد لشراسته فيمحيني من الوجود
وكما قال الأستاذ كاندل
هما وجهان لعملة واحدة معدنها هو العنف والقتل واللطم

سؤالك ت23
هل تسمح شريعة حقوق الإنسان أن يكره مواطن مواطنا أو فئة من فئات المجتمع؟
جوابي
شريعة حقوق الإنسان تعتني بالحقوق لا بالعواطف من كره أو حب أو غيرها
إذا نتج عن عاطفة الكره أذى لطرف آخر حينذاك ستردع الأذى بالقانون
الأذى النفسي أو المعنوي أو المادي هو من نوازع الشر لا علاج له إلا القانون
وأنا أمام القانون إذا رفضت ردّ الأذية وأدرتُ خدي فهذا سلوك يُحسَب لي شخصيا
ويبقى الحق العام الذي هو حق للمجتمع كله من مرتكب المخالفة وليس المضروب وحده وهذا واجب المجتمع لأن المخالف زعزع استقراره وسلامته

يتبع رجاء


41 - أحبّوا أعداءكم/العين بالعين/ثقافة صراع حتى الموت2
ليندا كبرييل ( 2022 / 8 / 16 - 16:29 )
فعل الضرب في صميمه أذى(إن كان على طريقة العين أو الخد) فبمجرد أن يسمع الإنسان كلمة ضرب ستغمر خياله قبل أي شيء آخر مشاهد العنف والقسوة والفتك
لا الصورة الوردية كضرْب موعد غرام، أو ضرْب الصَفْح عن .. فعفا وسامح

الركون إلى مبادئ حقوق الإنسان العالمية هو الحل
إذ (ليس في ألفاظها تفسيران يختلف عليهما الناس)
وهذه أعظم مشكلة في تفسير الآيات المقدسة من أي دين كان
وهي تسعى دوما إلى العدالة وتحقيق الكرامة

مع أطيب السلام والتقدير


42 - احترام القانون
Candle 1 ( 2022 / 8 / 16 - 18:14 )
عزيزي نعيم .يبدو لي حضرتك لم تركز على التعليقات
فتكرر السؤال ومعضمنا جاوب على سؤالك .
عزيزي كررت مرارا بان اللجوء للقانون هو احترام القانون وهو افضل طريقة لردع الشر
ولم اقل بان ياخذ الانسان حقه بيده
والاستاذة ماجدة تؤيد اللجوء للقانون لكنها تجد بان هناك ضعفاء كثر لا يستطيعون اللجوء للقانون (ت79)
وكان تعليقي رقم80
باعتقادي اللجوء للقانون في المجتمعات المتحضرة هو احترام للقانون
وكررت عدة تعليقات باللجوء الى القانون.

ثم الست انت القائل في ت 78 (الالحاد والتطرف)
لدينا محاكم تأخذ حقنا وترد كرامتنا فلم لا نلجأ اليها خيرا من تداعيات الانتقام ومقاومة الشر بالشر
طيب اليس لجوئنا للقانون لردع ومقاومة الشر عوضا عنا ( لان القانون قد يعدم الشخص اويسجن مدى الحياة)
عزيزي نعيم انا لا ادعي على المسيح ؟. نصوصه هي التي تدعي .
فبعض نصوصه تدعي الذبح وبعض نصوصه تدعي المحبة وعدم مقاومة الشر بالشر
وهذا تناقض واضح
ثم أليست عقوبة الاشرار بالنار الابدية ؟بمعنى ناس اشرار قاوم شرهم بشر نار ابدية
واخيرا لا احد يشرع اللطم لا لابناءه ولا لغيرهم
بالقانون نقاوم الشرونردعه وليس السكوت عنه
سلام .


.


43 - ماجده منصور
على سالم ( 2022 / 8 / 16 - 18:50 )
اهلا بهذا الحوار الفكرى الثقافى العميق الشيق , مؤكد تتعدد الاراء والفلسفات والافكار والتوجهات فى تقييم الاديان واثارها على قطيع البشر المؤدلج والذى يتوارثها عبر القرون والاجيال , اشكاليه المسيحيه هنا انها كتبت بواسطه تلاميذ المسيح بعد موت المسيح نفسه او صلبه , لم يكن وحى من السماء كما فعل جبريل الملاك مع المحمد البدوى الدجال , بالطبع توجد فى المسيحيه اخطاء وتناقضات فى رساله التلاميذ فى الاناجيل الاربعه المختلفه , ايضا هنا اختلاف اللغات التى كتب بها الانجيل , اسمع ان اليونانيه القديمه والاراميه والسريانيه وغيرها من لغات فى خلق دين المسيح وهذا اكيد يسبب لغط كبير وتشويش فى استيعاب النصوص , سمعت كثيرا عن علمانيين مسيحيين يتحدثوا فى قنوات فضائيه عديده عن بشريه الانجيل ويدحضوا الايمان المتوارث المسيحى ويكشفوا عن عوار كبير فى المفهوم المسيحى وهم فى رأى الشخصى شمعه تنير الظلام وجهل الازمان


44 - لو غاب القانون فالشر بالشر نعم
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 16 - 19:08 )
لو سرقني احدهم فهذا يعتبر فعل شر فهل اسكت؟
لو خانني احدهم
لو اهانني احدهم
لو خدعني او اعتدى عليَّ كل هذه شرور وان سكتّ عن حقي فانا بلهاء
واكرر سوف لن ينتهي الشر لو ادرنا له خدنا

اعرفك معاند كبير منذ زمن ,زمن المطلق والنسبي فهل تذكره؟


45 - شمعتنا المنيرة
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 21:10 )
ما معنى :لن أدعك تلطمني؟
كأنك لم تقرأ النص؟!
إذا كانت الأستاذة ماجدة تريد أن تأخذ حقها بالقانون، فعلام تعترض أصلا على وصية المسيح التى تنهى الإنسان عن أن يأخذ حقه بيده؟
الآن فقط أجبت عن السؤال، فقلت: (واخيرا لا احد يشرع اللطم لا لابناءه ولا لغيرهم)
فأقول لك: فلماذا تستهجن إذن أن يشرع المسيح: من لطمك فلا تلطمه.
ستجيب بأنك لا تستهجن شريعته هذه، فأقول لك :حين تمتدح ما قالته أستاذتنا في وصية المسيح، فأنت تستهجنها من حيث تقصد أو لا تقصد.
حسن، هل تقول الآن إن الأستاذة ماجدة أخطأت حين استهجنت وصية المسيح؟.
ثم إنك لم تستطع أن تثبت أن كلمة اذبحوهم في مثل المسيح، هي وصية منه للمؤمنين به أن اقتلوا من لا يؤمن بي. وقد طلبت منك شاهدا من اللاهوت المسيحي على صحة تفسيرك، كما طلبت منك وثيقة من كتبة التاريخ من خصوم المسيحية تبرهن على أن المسيح كان داعية للعنف، فكان جوابك: الاسبان أبادوا الهنود الحمر. فهل هذا جواب، أم مغالطة ؟
فأما أن يقتل المسيح بيده الأشرار في الدينونة، فليس وصية منه للمؤمنين به أن يقتلوا الأشرار، فلماذا تجعلها وصية وتهاجمها؟
وأنت هل تؤمن بحكاية الدينونة؟
شكرا لك يا عزيزي!


46 - شمعتنا المنيرة
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 21:12 )
ما معنى :لن أدعك تلطمني؟
كأنك لم تقرأ النص؟!
إذا كانت الأستاذة ماجدة تريد أن تأخذ حقها بالقانون، فعلام تعترض أصلا على وصية المسيح التى تنهى الإنسان عن أن يأخذ حقه بيده؟
الآن فقط أجبت عن السؤال، فقلت: (واخيرا لا احد يشرع اللطم لا لابناءه ولا لغيرهم)
فأقول لك: فلماذا تستهجن إذن أن يشرع المسيح: من لطمك فلا تلطمه.
ستجيب بأنك لا تستهجن شريعته هذه، فأقول لك :حين تمتدح ما قالته أستاذتنا في وصية المسيح، فأنت تستهجنها من حيث تقصد أو لا تقصد.
حسن، هل تقول الآن إن الأستاذة ماجدة أخطأت حين استهجنت وصية المسيح؟.
ثم إنك لم تستطع أن تثبت أن كلمة اذبحوهم في مثل المسيح، هي وصية منه للمؤمنين به أن اقتلوا من لا يؤمن بي. وقد طلبت منك شاهدا من اللاهوت المسيحي على صحة تفسيرك، كما طلبت منك وثيقة من كتبة التاريخ من خصوم المسيحية تبرهن على أن المسيح كان داعية للعنف، فكان جوابك: الاسبان أبادوا الهنود الحمر. فهل هذا جواب، أم مغالطة ؟
فأما أن يقتل المسيح بيده الأشرار في الدينونة، فليس وصية منه للمؤمنين به أن يقتلوا الأشرار، فلماذا تجعلها وصية وتهاجمها؟
وأنت هل تؤمن بحكاية الدينونة؟
شكرا لك يا عزيزي!


47 - شريعة حقوق الانسان تختلف
Candle 1 ( 2022 / 8 / 16 - 21:26 )
عزيزي نعيم
تقول اذا كنت مع شريعة حقوق الانسان .. فلماذا ترفضين شريعة المسيح
طيب
شريعة حقوق الانسان تختلف كليا عن شريعة المسيح .
وذلك لان شريعة حقوق الانسان ستجعل شره ينعكس عليه بشر مماثل او اكثر
فاذا عوقب يالسجن او الاعدام او اي عقوبة .فهذه العقوبات هي شر انعكس عليه وقاوم شره

اما شريعة المسيح هي ان ندير الخد الاخر
عزيزي ..عمل اللطم او الضرب هو اعتداء واساءة اليس كذلك؟
طيب شريعة المسيح تقول
احبوا اعدائكم باركوا لاعنيكم واحسنوا الى مبغضيكم وصلوا من اجل الذين يسيئون اليكم
اذا علينا ان نحب ونحسن ونصلي لمن لطمنا او ضربنا
الا تجد الفرق كبير بين الشريعتين
وحضرتك تقول اذا كنا مع شريعة حقوق الانسان فلماذا نرفض شريعة المسيح
اطيب تحية لاستاذنا نعيم وكل المحبة والاعتزاز بالحضور الكرام
سؤال استاذي
كيف ستتعامل اذا تعرضت لمثل هذه الحالات لاسامح الله ؟
هل ستحب وتبارك وتحسن وتصلي للفاعل ؟
وشكرا لك .

.


48 - هل تشرعين
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 21:31 )
أنا يا عزيزتي فؤادة معاند في الحق لا في الباطل. وأضحي بوقتي من أجل إيضاح بعض الحقائق المتنازع عليها. ألا أستحق الشكر؟
يؤسفني جدا أنك إلى الآن لم تدركي المطلوب منك.
لا بأس، أسألك:
هل تشرعين للناس أن يسرقوا إذا سرقوا؟
هل تشرعين أن يرد المخون على الخائن بخيانة؟
هل تشرعين للناس أن يخدعوا إذا خدعوا؟
هل تشرعين للناس أن يأخذوا بالثأر؟
هل تشرعين للناس أن يقاوموا الشر بالشر؟
هل تشرعين؟
هل تشرعين؟


49 - الأخ علي سالم
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 21:35 )
ما هي القضية التي نعالجها هنا بالنقاش؟


50 - استاذة ليندا
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 21:56 )
الأخ كاندل يتهمني بأنني لا أقرأ ردودكم . وأنا أقرأ ردودكم ولكن لا أجد فيها المطلوب.
المطلوب الإجابة عن سؤال: هل تشرع للكراهية لقتل مواطن عدو لك، للانتقام، للرد على الشر بالشر .. الخ
فهل في ردك ورد الأستاذة فؤادة جواب على السؤال؟ا
على فكرة، الكراهية وإن كانت عاطفة، فهي وقود العنف والإرهاب والقتل والتمييز، ولذلك فإن الحكومات في البلدان الديمقراطية العلمانية التي تحترم حقوق الانسان تعاقب من يؤججها وينشرها.
أمسموح في بلدك تأجيج الكراهية؟
وشكرا لك


51 - على سؤالك عزيز ي كاندل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 16 - 22:31 )
كيف ستتعامل إذا تعرضت لمثل هذه الحالات لا سمح الله، هل ستحب وتبارك وتحسن وتصلي للفاعل؟

أجبب: لماذا تسألني هذا السؤال؟ هل أنا واضع قانون أو مشرع؟


52 - لا نشرعن اللطم لا يعني السكوت عنه
Candle 1 ( 2022 / 8 / 16 - 23:39 )
عزيزي نعيم
الاستاذة ماجدة وكل من يتعرض للاعتداء يريد ان يأخذ حقه بالقانون
السيد المسيح لا يدعونا للاخذ بحقوقنا .
فهو يطالبنا ليس برد الخد الاخروحسب . يطالبنا بان نحب المعتدي ونباركه ونحسن اليه ونصلي من اجل الذي اساء الينا وهذه اكبر مكافأ للمعتدي والسكوت عن اسائته.. وقد بينت ذلك في ت47.

عزبزي طلبت منك ان تفسرلنا هاتوهم الى هنا واذبحوهم قدامي فلم تستجب بل تطالبني بشاهد من اللاهوت على صحة تفسيرنا وانا اكدت بانها لا تحتاج الى تفسير لكل من يقرا العربية
والمسيح يخاطب اتباعه بها ولا يطلقها في الفضاء دون ان يسمعها احد

ثم طالبتني بوثيقة تاريخية من خصوم المسيحين تبرهن على العنف
جاوبتك بان النص يدعوا للعنف وكذلك اعطى سلطانا لاتباعه بان يحلوا او يربطوا ما يرونه مناسبا
واتيتك بالحروب بين بوتستانت والكاثوليك والحروب الصليبية وابادة الهنود الحمر
عزيزي نعيم في الدينونة هو الذي يحرق ويفتك بالذي لا يؤمن به
فما حاجته لوصية.

انا لا اؤمن بحكاية الدينونة. وانت ايضا لا تؤمن
ولكن هل المسيح والذين يروجون للدينونة.. يضحكون على السذج من الناس لجني الاموال؟
كما يحدث في دور العبادة
وشكرا لك


53 - نعيم ايليا
على سالم ( 2022 / 8 / 17 - 02:24 )
الاستاذ المحترم نعيم القضيه هنا هى معضله الاديان العديده فى العالم بشكل عام وهى السبب الرئيسى فى الكراهيه والحروب والقتل والاحقاد والحزازيه بين الشعوب والامم المختلفه


54 - هذه ليست اجابة
Candle 1 ( 2022 / 8 / 17 - 03:11 )
عزيزي نعيم .
انا مالي ومال واضع قانون او مشروع.
انا اسأل استاذنا نعيم
لو انك تعرضت لسوء او لطم او اي اذى لا سامح الله .
فهو مجرد مثل
فهل ستدير الخد الاخر و ستحب العدو الذي ضربك لان المسيح شرع ذلك .؟ وهل ستعود للبيت وتبارك وتحسن للعدو وتصلي من اجله؟
دعنا من واضع قانون او مشروع . فهو وضعه ليطبق من قبل اتباعه .فاذا لم يطبقه احد فهو لا يصلح لان يكون قانون او مشروع؟(اذا اردت ان تطاع فامر بالمستطاع)
اما اللجوء للقانون فالقانون لم يكافئه بل يعاقبه والعقوبة هي مقاومة شره بالشر
سيظهر رد على ت ـ 46لا ستاذنا نعيم وهو قبل هذا الرد
اطيب تحية للجميع


55 - الأستاذ علي سالم
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 17 - 08:16 )
نعم، للأديان مساوئها. ولن أذكر محاسنها.
ولكن القضية هنا هي قضية تشريع. هل هذا التشريع المطروح هنا للمناقشة صالح؟
الكاتبة البارعة تنتقد هذا التشريع، لا تراه صالحاً نافعاً، فنقول لها: لو أنك مشرعة، فهل تشرعين، شريعة تنقض الشريعة التي تنتقدينها؟
وهذا سؤال مهم جد خطير! إن الجواب عليه يحسم القضية من جذورها.
فما رأي حضرتك؟


56 - عزيزي الأستاذ كاندل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 17 - 08:55 )
الأستاذة ماجدة لا تريد أن تأخذ حقها بالقانون. الأستاذة ماجدة تريد أن تأخذ حقها بيدها.
لو كانت تريد أن تأخذ حقها بالقانون، فلماذا تزين لنا الرد على الصفعة بصفعة؟
هل القانون في بلادكم يسن لكم شريعة أن تأخذوا حقكم بأيديكم؟ هل يسمح لكم أن تقتلوا القاتل إلا دفاعاً عن النفس؟
القانون يعاقبك إذا أخذت حقك بيدك. تخسر قضيتك أمام القانون إذا تعاملت مع خصمك بالمثل.
المسيح ينهى عن رد الصقعة بصفعة لهذا السبب، وكاتبتنا تحب الرد على الصفعة بصفعة، وأنت تؤيد الكاتبة ثم تتحدث عن القانون!

لكي تثبت أن شريعة المسيح تدعو إلى العنف، عليك أن تنظر إلى شريعة المسيح ذاتها. فإذا نظرت إلى من يخالفها لتحكم عليها، فستكون مغالطاً للحقيقة.
أسألك: هل أبحر الإسبان إلى العالم الجديد لنشر المسيحية؟
هل أمرهم المسيح فيما بعد بنشر المسيحية بالإبادة؟
ثم أين برهانك على أن مثل المسيح وصية للمؤمنين به أن يقتلوا الأشرار على الأرض، على الأرض لا في السماء؟ تفسيرك الخاص لا يلزمنا.
كلمة اذبحوا ؟!
لو وردت هذه الكلمة في مثل ضربه طاغور، فهل كنت ستحكم على طاغور بأنه صاحب شريعة دموية؟


57 - علينا اولا أن نبحث عن اسباب فعل الاعتداء
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 17 - 09:32 )
رغم ان الموضوع توسع وهكذا هو الحوار ومنافعه ولكني سأجيبك بما يخصني فقط واجيب عن سؤالك الذي اعتبرته سؤال خطير لاهميته
ولاحظ بأننا جميعا نعتبر انفسنا معاندين بالحق وإلا لما واصلنا النقاش وضحينا بوقتنا كما تفعل انت
الغضب يا عزيزي نعيم امر صحي وطبيعي وكذلك ردود الفعل امر طبيعي حيث لكل فعل ردة فعل تساويها بالمقدار (ولكن الغير طبيعي هنا هو فعل اللطم)وعلينا أن نبحث عن اسباب هذا الفعل ونعالج جذر المشكلة التي اوصلت هؤلاء النفر لقيامهم بالاعتداء ,لا ان ننتظر المشكلة تحدث ومن ثم نبحث عن الطريقة التي سنرد بها عليهم
بمعنى نبحث عن جذر المشكلة ومن ثم نعالج السبب, لو كنت مشرعة لما سمحت لسارق ان يسرق ولا لخائن ان يجرؤ لفعل الخيانة والخ.. تعرف شلون؟من خلال التعليم الصحيح اولا ومن ثم ارمم الاعوجاج بطرق مختلفة كأن اضع مكتبة في السجون واضع برنامج للسجناء في قراءة الكتب وامتحانهم بها فان كان السجين قارىء صحيح ساخفف عنه مدة محكوميته,أما بقية الشرور الناتجة عن الاضطرابات النفسية كالخيانة والخداع والكذب سيتكفل بها التعليم الصحيح وسينتج عالم خالي من الامراض التي ابتلينا بها,يعني تحتاج لوقت وبداية صحيحة


58 - علينا اولا أن نبحث عن اسباب فعل الاعتداء
فؤاده العراقيه ( 2022 / 8 / 17 - 09:32 )
رغم ان الموضوع توسع وهكذا هو الحوار ومنافعه ولكني سأجيبك بما يخصني فقط واجيب عن سؤالك الذي اعتبرته سؤال خطير لاهميته
ولاحظ بأننا جميعا نعتبر انفسنا معاندين بالحق وإلا لما واصلنا النقاش وضحينا بوقتنا كما تفعل انت
الغضب يا عزيزي نعيم امر صحي وطبيعي وكذلك ردود الفعل امر طبيعي حيث لكل فعل ردة فعل تساويها بالمقدار (ولكن الغير طبيعي هنا هو فعل اللطم)وعلينا أن نبحث عن اسباب هذا الفعل ونعالج جذر المشكلة التي اوصلت هؤلاء النفر لقيامهم بالاعتداء ,لا ان ننتظر المشكلة تحدث ومن ثم نبحث عن الطريقة التي سنرد بها عليهم
بمعنى نبحث عن جذر المشكلة ومن ثم نعالج السبب, لو كنت مشرعة لما سمحت لسارق ان يسرق ولا لخائن ان يجرؤ لفعل الخيانة والخ.. تعرف شلون؟من خلال التعليم الصحيح اولا ومن ثم ارمم الاعوجاج بطرق مختلفة كأن اضع مكتبة في السجون واضع برنامج للسجناء في قراءة الكتب وامتحانهم بها فان كان السجين قارىء صحيح ساخفف عنه مدة محكوميته,أما بقية الشرور الناتجة عن الاضطرابات النفسية كالخيانة والخداع والكذب سيتكفل بها التعليم الصحيح وسينتج عالم خالي من الامراض التي ابتلينا بها,يعني تحتاج لوقت وبداية صحيحة


59 - 1نصوص قليلة تبدو مخيفة فى الأنجيل
Magdi ( 2022 / 8 / 17 - 12:15 )
ملحوظة أولية :سبق أن كتبت ( عام 2017 ) فى - الحوار لمتمدن -تحت مقال - وان أصابتك ركلة
فى أسنانك - مايلى - - البشع الحقيقى هو من يحول خده الأيسر -
الذى دفعنى إلى ذلك سياسة الخضوع والخنوع عند الأقباط .لعلكم سمعتم أخيرا عن أغلاق باب كنيسة فى أمبابة - القاهرة - وأشعال النيران فيها مما أدى إلى وفاة 41 شخصا ماتوا حرقا وأصابة 14 ..ونسبت السلطات هذا الأرهاب إلى مس كهربائى !!
ملحوظة ثانية - ادر خدك الأيسر - نقلها السيد المسيح من مراثى أراميا أصحاح 3 أية 30
--------------------------------------------------------------------------------------
كتبت ليدى ماجدة منصور:ت 30
كيف أفهم هذه الآية من الكتاب المقدس و التي تقول ((( أما أعدائي أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فآتوا بهم الى هنا....و إذبحوهم قدامي!!!))
---------------------------
الرد : هذه العبارة لست كلامات السيد المسيح وأنما هى كلمات السيد الذى ذكره والذى أرسل 3 من عماله لأستثمار أمواله ( لوقا 19 ) .وهذا المثال لا يضارع أمثلة آخرى فائقة الروعة والتى أثرت فى البشرية تأثيرا قويا منها الأبن الضال + السامرى الصالح ...
يتبع
مع مودتى


60 - نصوص قليلة تبدو مخيفة فى الأنجيل 2
Magdi ( 2022 / 8 / 17 - 13:25 )
من النصوص التى تبدو ضد - ملك السلام -وروح - الموعظة على الجبل - النص التالى - لا تظنوا أنى جئت لألقى سلاما على الأرض.ماجئت لالقى سلاما بل سيفا- ( متى 10)
السيد المسيح لم يقصد شن القتال بدليل أن قال -رد سيفك إلى مكانه. لأن كل الذين يأخذون بالسيف بالسيف يهلكون . ( متى 26) ولم يقصد مطلقا السلاح ( اسلحة الدمار الشامل !) وأنما أراد أن يحسم الأمور ( لاحظ - الحسام - تعنى فى العربية : السيف ) مما قد يحدث الفرقة حتى داخل العائلة أو بين الأصدقاء كما يحدث الآن داخل -الحوار المتمدن - موضوع ليدى ماجدة قسم القراء بين مؤيد ومعارض ( سلاح ذو حدين! )
-----------------------------------
وفقا ل ( لوقا 14 ) من لم يبغض أباه وأمه وأمرأته واولاده...لن يمكنه أن يكون من تلاميذ السيد المسيح .كيف يستقيم هذا القول مع الوصية الشهيرة فى - محبة الأعداء- لذا توجد كتب فى متناقضات الأنجيل
Albert Bayet:Les morales de lEvangile , Paris , 1927
بل وصف البعض السيد المسيح بالجنون .أنظر :صلاج الدين محسن :نبى من زجاج
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=295043
مع مودتى . مجدى سامى زكى
Magdi Sami Zaki


61 - أى دين سيقف أمام سطوة السادة والنخب لن يسمح له
سامى لبيب ( 2022 / 8 / 17 - 14:30 )
رائعة كعادتك أستاذة ماجدة حيث الكتابات الثورية المفعمة بالقوة والرفض والغضب.
أري أن الأديان عموما منظومات إستبدادية قهرية تخدم النظم والسادة والنخب والأقوياء وأى دين سينحرف أو يتصادم مع مصالحهم وثقافتهم لن يسمح له بالوجود والبقاء.
سأتناول موضوع السادة والعبيد لنجد أن اليهودية أقرت بهذه المنظومة وشرعت لها التشريعات لتأتي لمسيحية لتقرها وليدعو المسيح العبيد بطاعة السيد فهو من طاعة الرب.
الإسلام أقر وشرع للعبودية ولم يحرر إسلام العبيد والأماء بخروجهم من العبودية بل هناك حديث خطير لمحمد: أيما عبد آبق(يعني هارب) فقد كفر!
من هنا نجد ان التصريح بوجود دين هو مدي إنسحاقه وخدمته للسادة والنخب.
تأتي تعاليم المسيح المفرطة فى التسامح فى إطار الطاعة والإنسحاق أمام المنظومة السياسية الإجتماعية المهيمنة.
رغم أن الإسلام دين عنيف إلا أنه أمام سطوة النخب والسادة شديد التسامح كالمسيحية فهناك حديث لمحمد يدعو للإمتثال للحاكم الأمير حتى إذا ضربك ونهب مالك .
هكذا هي الأديان منظومات ترسخ الذل والهوان وتكرس الإستبداد والسطوة
تحياتي وتقديري.


62 - ما افهمه من المعارض للنص بان لا يمر مرور الكرام
Candle 1 ( 2022 / 8 / 17 - 15:33 )
الاستاذ نعيم
ما افهمه من كلام الاستاذة ماجدة
بانها ستكون قاسية جدا ضد اي اعتداء تتعرض له ولن تجعله يمر مرور الكرام
الاستاذة ماجدة واعية ومثقفة وتعيش في دولة متحضرة .
وتعلم جيدا بان الذي ياخذ حقه بيده ولا يلجأ للقانون يتعرض للمسائلة والمحاسبة .
الجنس اللطيف لا يستطيع مقارعة القوة بالقوة واللطم باللطم فالذي يريده اي انسان متحضر رد الاعتبار ومعاقبة المعتدي بالقانون وليس برد الخد ومكافأ المعتدي بالمحبة والاحسان والصلاة من اجله .
عزيزي نعيم المسيح خاطب اتباعة على الارض وليس في السماء
ولا يوجد موعظة صادرة من السماء
في السماء هو من يتولى امرهم بفرز الابرار عن الاشرار

عزيزي
تاريخ المسيحية مليئ بالعنف وانهار الدماء
سواء كان هو السبب او المسبب
ضهوره وقصة ولا دته من عذراء . سبب بمقتل اطفال بيت لحم وتوالت احداث العنف وانهار الدماء سواء فيما بينهم اوضد الاخرين او تعرضهم للابادة من الاخرين
اما عن النص (اما اعدائي)

فلو اجمع كتاب الحوار المتمدن والمعلقين وكل قارئ العربية فلم يفهم منه غير الذبح والتنكيل بالاعداء
فعداهم هم المتعاطفين ومحاولة منهم لتجميل النص
سلام
.
.


63 - السيد مجدي المحترم
Candle 1 ( 2022 / 8 / 17 - 16:34 )
تحية طيبة
انت تقول نقلا عن المؤمنين بان النص ليس للمسيح وان قائله شخص اخر .
طيب
اذا كان النص جميل ولا يدعوا للعنف .
لماذا يريد المؤمن تبرئة المسيح من النص واتهام اخر بقول هذا النص ؟
شوف النص ماذا يقول .
لاني اقول لكم ان كل من له يعطى . ومن ليس له فالذي عنده يؤخذ منه (اليس المسيح المتكلم هنا)
اما اعدائي اولئك الذين لا يريدون ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي,
ولما قال هذا تقدم صاعدا الى اورشليم.
عزيزي اللاهوت والتفاسير تحاول تجميل النص بما يتقبله العقل ولك بهذا المثال
الرسول بولس يقول .
ملعون من علق على خشبة
مفهوم النص بان كل من يعلق على خشبة ملعون ومنهم المسيح.
ولكن التفسيريعطي صورة جميلة للنص .
بان اللعنة هي لعنة البشر
وان المسيح بعملية الصلب تحمل اللعنة واخذها عنا نحن البشر وقس على ذلك
وكأن بعد عملية الصلب هذه لم يبقى بيننا لا لاعن ولا ملعون ولا لاطم ولا ملطوم ولا معتدي ومعدى عليه
هذا هو عمل اللاهوت دراسة ما يتقبله المنطق عن الاله
تحية طيبة لك وجميع الحضور .




64 - المفصل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 17 - 17:18 )
شكراً لك عزيزتي فؤادة
يوجد حق ويوجد باطل. والنسبية لا تلغي هذه الحقيقة. هل قولك: (كل تشريع قديم هو طالح) حقيقة؟
وبعد:
تقولين: (ولكن الغير طبيعي هنا هو فعل اللطم)
وهنا يجب أن تقفي كمشرعة قانونية، وتصدري حكماً يلتزم به جميع المواطنين.
ليس المطلوب منك أن تقفي من اللطم موقف المعالجة النفسية، أو المربية الاجتماعية. المعالج النفسي، المربي لا علاقة لهما بالتشريع القانوني.
أنت سلطة تشريعية فماذا تسنين للشعب للمواطنيين بخصوص اللطم من حكم يلتزم به الجميع؟
هذا هو المفصل وأنت مع الأسف تتجنبينه في كل مرة وتذهبين كل مذهب بعيداً عنه.
كاتبتنا الحلبية الجميلة سنت قانوناً بخصوص اللطم، يعارض قانون المسيح، يقول: الطم من لطمك.
فهل تسنين أنت كسلطة تشريعية للشعب العراقي الكريم نفس القاعدة؟ هل ستكتبين لهم في الدستور أن على الملطوم منهم أن يلطم لاطمه؟
شمعتنا المضيئة يؤكد لنا بقوله (واخيرا لا احد يشرع اللطم لا لابناءه ولا لغيرهم) أن قانون الطم من لطمك فاسد، ولكنه مع ذلك يؤيد حكم كاتبتنا القائل : الطم من لطمك
هل هذا التناقض منه صحيح بالنسبة إليك؟










65 - سيد كاندل المحترم
Magdi ( 2022 / 8 / 17 - 21:00 )
ماكتبته حضرتك اعرفه تماما مثلك (أنظر كتابى :- تاريخ أقباط مصر- به اكثر من 7550مرجعا )
فى ت 63 حضرتك كتبت : انت ( أى مجدى ) تقول نقلا عن المؤمنين بان النص ليس للمسيح وان قائله شخص اخر .
------------------------
لم أنقل شيئا عن المؤمنين أو غير المؤمنين وانما أقتصرت على النص الذى ذكرتة أ ماجدة وسألتنى فيه ت 30.
نعم لم يقل السيد المسيح : جئتكم أنا ( يسوع المسيح ) بالذبح ...ثم ذهب ألى أورشليم حيث صلب وطلب من الأب الغفران لمن أهانوه وضربوه ثم صلبوه ...لو حضرتك قرأت تعليقى 60 لتبين لك أسلوبى الموضوعى فى العرض . فلتفرغ للقضايا المهمة ( أضطهاد المسالمين كما قال الصديق ناجى عوض -مرة حرق بماس ومرة بشمع ومرة بطعن ومرة بدهس ومرة تهجير ومرات بخطف بنات قصر وغير قصر - .. ) تحياتى .مجدى سامى زكى
Magdi Sami Zaki


66 - اي تناقض ونحن ندعوا لردعه بالقانون
Candle 1 ( 2022 / 8 / 17 - 21:02 )
عزيزي نعيم


لا احد يشرع اللطم لكننا لم ندعه يمر مرور الكرام كما في ت . 62
عنوان المقال لن ادعك تلطمني فالاستاذة ماجدة تعارضه اذن.. وبما انها تعارضه فهي اذا لا تشرعه
لكنها لن تسكت ونسكت عنه . فاين التناقض؟
لكن المسيح يطالبنا باعطاء الخد الاخر . .

وليس هذا وحسب
بما انه اعتداء
يامرك بمحبة المعتدي وتباركه وتحسن اليه وتصلي من اجله. اليست هذه مكافا للمعتدي؟
عزيزي نعيم من فضلك جاوب على السؤال في ت 54
كيف تتعامل من اللطم او المعتدي
فان اجابك السابقة ليست اجابة
ودمت ودام الجميع بكل خير

.


67 - أكرر بتعبير آخر
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 17 - 23:02 )
يجب أن أكرر أن القضية هنا هي قضية تشريع. يجب ان أكرر ان القضية لا علاقة لها بسلوك الناس داخل المجتمع وعلاقاتهم الشائكة بعضهم ببعض.
أن يلطم مواطن مواطنا لطمه أو أن يعفو عنه أو يشكوه أمر لا شأن لنا به هنا. لنا شأن هنا بالقانون الذي يخضع له كل أفراد المجتمع .. لنا شأن بمن يسن هذا القانون.
الكاتبة ترى أن قانون المسيح من لطمك فلا تلطمه، قانون فاسد. فيكون من ذلك أن القانون النقيض له ( من لطمك فالطمه ) هو القانون الصحيح الذي يجب أن يخضع له جميع أفراد المجتمع.
فيا عزيزي كاندل، ألم تر قانون الكاتبة، من لطمك فالطمه، فاسدا؟ فلماذا تحاول الآن أن تجعل قانون الكاتبة صحيحا؟
ثم أقول: لكي تحكم على نص حكما سليما ، يجب أن تعلم مناسبة هذا النص والعبرة منه. فهل
تعلم مناسبة النص المثل الذي جعلته قسرا وصية والغاية منه؟ اذكرهما من فضلك
وأقول: ليتك ذكرت لنا من تاريخ المسيحية جريمة دموية تستند على آية من الإنجيل؟
وأقول : المسيح نهى عن القتل، فخالف أحدهم وصيته وقتل، فهل يصح أن نزعم أن القتل تم بأمر من المسيح؟
وشكرا لك




68 - جواب السؤال
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 17 - 23:33 )
تسألني هل ستصفع من يصفعك. أجيب لن أصفع من يصفعني .
هل تذكر يا عزيزي كاندل حادثة الممثل الذي صفع مقدم الحفل؟ المقدم لم يرد الصفعة ولم يقدم بحقه شكوى.
فماذا حدث بعد ذلك؟
الذي حدث بعد ذلك أن الممثل بات يعاني عذابات الضمير.
هل تفكر بعواقب الرد بالمثل؟ فكر فيها. ففيها فواجع.
فمثلا قد ترد على الصافع فتقتله، فتخسر أسرة المقتول معيلا وحبيبا. هل هذا يرضيك؟
وكل هذا لا شأن له بقضيتنا. قضيتنا أبعد من ذلك ، قضيتنا تتناول القانون العام . لذا ينبغي أن تنشغل بالقانون العام المطبق على كل أفراد المجتمع، لا بما يجري بين أفراد هذا المجتمع.
هل قانون الكاتبة هو الصحيح أم قانون المسيح؟
ليتك أجبت عن هذا السؤال!


69 - إختلاف اللغات با علي سالم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 18 - 02:18 )
ما أثرته بشأن إخلاف اللغات التي كُتبت بها الأناجيل الأربع أو الخمس إذا إعتمدنا (((إنجيل برنابا)) ككتابة مغايرة للمسيحية تماما0
هل من السادة القراء أو المتخصصون في علم اللاهوت الرد على تعليق علي سالم ..تسلسل 43!!0
دمتم بود


70 - مرحبا يا بروف
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 18 - 02:51 )
لقد شعرت بالسعادة حين علق أتيت لتزورني في صالوني مستر سامي لبيب.0
منكم تعلمنا الثورة على مناهج كثيرة..متأصلة في ثقافتنا و لك أن تعلم بأن كتاباتك قد أحدثت فرقا كبيرا و إن ما عللمتنا إياه لن يذهب قبض الريح.0
ليس بالخبز يحيا الإنسان فقط بل إنه يحيا بالفكر الحر الذي يتعدى الإيديولوجيا...و يتعدى الزمان و المكان أيضا0
تقول جنابك في تسلسل 61 ما يلي:::هكذا هي الأديان منظومات ترسخ الذل و الهوان و تكرس الإستبداد و السيطرة__إنتهى الإقتباس0
أقول لك يا بروف إن ثقافتنا و لغاية لحظتنا الملعونة تلك....هي ثقافة الظالم و المظلوم..القاتل و المقتول...و اللاطم و الملطوم!!!! ألا يوجد وسيلة ما,,,و على تلك الأرض المخروبة بحكامها و شعوبها...كي تخرجنا من ثقافة اللاطم و الملطوم!!! ألم نشبع من اللطم بعد؟؟ ألم نشبع من القتل بعد؟؟ ألم نشبع من الخراب الذي نراه بأم أعيننا بعد؟؟؟
أأقول هزلت؟؟
أم أنها لم تهزل ...بعد0
لك خالص الإحترام و الود


71 - نعم أستاذ نعيم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 18 - 03:00 )
سألطم اللاطم........بالقانون و المحكمة
هذا ما أستطيع قوله لك
يبدو أن لدي مشكلة عويصة في فهم جنابك
لك خالص الود
و هذا هو جوابي
سألطم الاطم
بالمحكمة
و بقوة القانون المتحضر
شرفت جنابك


72 - االاختلاف بين القوانين الوضعية والسماوية
Candle 1 ( 2022 / 8 / 18 - 04:03 )
عزيزي نعيم .
المتابع للحوارسيجد باني جوابتك على جميع تساؤلاتك.في التعليفات السابقة
القوانين الوضعية لا تقبل برد اللطم لكن لا تتساهل مع اللطام فتعاقبه بما يستحق راجع ت 66_62
فاذا لم يضع القانون حدا للاعتداء فمتى ينتهي الاعتداء ؟

قانون المسيح لا يقول من لطمك لا تلطمه
قانون المسيح يتسامح ويكافأ المعتدي( بمباركته ومحبته والصلاة من اجله)ويطلب المزيد من اللطم بادارة الخد الاخر وهذا ما لا يحتمل
عزيزي نعيم اجابتك على سؤالي مقتضبة وليست شافية
فهل ترد الخد الاخر وتبارك وتصلي من اجل المعتدي ام تلجأ للقانون؟

اما حالة الممثل استثنائية . فهل تشعر المنظمات الارهابية بالندم ويؤنبها ضميرها على عدوانها ؟

لن يرضني الرد بالمثل ولكن ماذا لو الصافع قتل المصفوع وله حبيبا ومعيلا؟
اما النص الذي نحن بصدده لا يحتاج لمناسبة او تبرير او تأويل كما بينت في ت19-52_62
فنص واحد يكفي لاسالة انهار من الدماء مثلما عود كبريد يحرق غابات.
والا بماذا تفسر الحروب الدموية التي حدثت للمسيحية ؟
عزيزي المسألة ليست بمخالفة احدهم الوصية
القيادات الدينية كانت وراء الحروب الدموية...على ماذا اعتمدت بحروبها البشعة؟
كل المحبة


73 - السيدة ماجدة - ت 7 ألا تستحقين جائزة نوبل ؟
الفريد توبل ( 2022 / 8 / 18 - 04:16 )
الكاتبة ماجدة منصور - ألا تسحتقين جائزة نوبل ؟ عن اثنين من ابداعاتك التي لم يصل اليها الكتاب الكبار ... وهي
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=659078

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=663995
انها تحف عالمية لم يجد بمثلها زمان الكتاب الكبار .. الكبار : تولستوي و ديستوفسكي
هكذا يكون الابداع وبحق
دمتي بكل خير


74 - إلى الأستاذ سامي لبيب مع التحية
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 18 - 07:21 )
جوهر رسالة الكاتبة متجسد في عبارتها:
(إن الخضوع المذل لهكذا ثقافة هو مضر و شرير فتلك الثقافة لن تنثني اللاطم عن لطنا بل إن اللاطم سوف يزيد من لطماته ...للملطوم...وهذه جريمة كبرى بحق الإنسان المتحضر و اللاهث ليلا نهار كي يضع قوانينا حضاريه و إنسانية تحمينا من اللاطم
أما من قبل من الشعب أن يبقى ----ملطوما----- فعليه أن يراجع طبيبا نفسيا علله يعالجه من متلازمة)
هذا جوهر رسالتها. ولأنك مبتهج برسالتها أسألك وأنت المتخصص بدراسة الأديان ونقدها :
1- هل تفسير الكاتبة لوصية المسيح ، لا تلطم من يلطمك، صحيح.؟ هل أراد المسيح حقاً أن يذل الناس بوصيته هذه؟
2- هل تشرع للمصريين قانوناً يوجب على كل فرد منه أن يلطم من يلطمه؟ ،
3- ألم تلحظ التناقض في فكرها حين تدعو إلى أن يرد الملطوم على لاطمه، وحين تتحدث عن وضع قوانين حضارية إنسانية تحمي الملطوم؟ إذا كانت وضعت قانون، الطم من لطمك، ، فإن القانون الحضاري الإنساني هو ضد قانونها هذا. القانون الحضاري في استراليا مثلاً هو لا تلطم من لطمك
وشكراً.


75 - المحترم ألفريد نوبل
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 18 - 09:24 )
ممنونة لكلامك الجميل بحقي
لم أدعي يوما بأني كاتبة و لكني هنا أخربش على جدار الزمن عللي أستطيع أن أصنع خيرا في دنياي تلك0
لكم الإحترام


76 - وماذا لو لم يستفيق ضمير اللاطم؟
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 18 - 10:26 )
عودة ثانية لتعليق الأستاذ نعيم المحترم: هل تطلب مننا أن ندع اللاطم يلطمنا..لعل و عسى أن يستفيق ضميره!!!!!! هذا من أغرب ما قرأت حقا!!!0
يعني علينا أن نتقبل الإهانة برحابة صبر بل و نصلي أيضا للاطم و نباركه كمان...على ( أمل) أن
يستفيق ضميره...0
أقول ثانية: سألجأ الى القانون كي أسترد حقي كاملا و غير منقوصا فهذا أنسب عقاب كي نرد الظلم عن أنفسنا فالقوانين العلمانية الحديثة قد وفرت لنا العيش بكرامة في بلاد تعتبر فيه أن ((اللاطم)) شخص عنيف و بحاجة لرادع قوي كي يتوقف عن لطمنا0
أتمنى أن أكون قد أوضحت لك الفكرة أستاذ نعيم0
الحياة ليست أبيض أو أسود...قاتل أو مقتول...ظالم أو مظلوم...لاطم أو ملطوم

دعني أخبرك أمرا...هناك سيدة من أصل عربي و أعرفها شخصيا...شحطت زوجها ( اللاطم )) للمحكمة و كان قرار القاضي بغرامة قدرها 50 ألف دولار يدفعها الزوج و أمرت المحكمة أيضا بأن يخضع الزوج اللاطم للعلاج من سلوكه العنيف حتى لو تنازلت زوجته عن حقها 0
إن العنف الجسدي و اللفظي شديد الأذى و معدي أيضا و يستوجب العلاج الحقيقي على أيدي متخصصين في تقوبم السلوك البشري0
أتمنى أن أكون قد وفقت في توضيح وجهة نظري
شكرا لكم


77 - لماذا نعاند فيما ليس حقيقة؟
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 18 - 10:50 )
عزيزي كاندل، قل لي بصراحة هل تغالطني عمداً، أم تفعل ذلك لأنك لا تدرك أنك تغالطني؟
تفسيراتك التفصيلية كلها لقول المسيح (لا تلطم من لطمك) لن تجعل منه إلا لا تلطم من لطمك؟
ثم عن أي قانون تتحدث؟ أأنت جاد؟ أنت تؤيد الكاتبة التي سنت لك قانون، الطم من لطمك وتعارضها في نفس الوقت، ولا تعترف بأنك تناقض نفسك.
ماذا سنت لك الكاتبة؟
هل سنت لك ألا ترد على اللطمة وتلجأ إلى القضاء؟
نحن نقول لا ينبغي على الملطوم أن يأخذ حقه بيده، وإنما عليه أن يلجأ إلى القضاء.
وأنت ما الذي تقوله؟
تقول نلجأ إلى القانون. وهذا يعني أن قانون (لا تلطم من يلطمك) هو القانون الصحيح، وإلا فلماذا ينبغي أن نلجأ إليه ؟
ويستفاد منه أيضاً أن قانون المسيح أفضل من قانون الكاتبة
ويستفاد منه أيضاً أنك تؤيد قانون المسيح، ولكنك مع ذلك تندد بقانون المسيح
فكيف يمكنني بعد هذا أن أثق بصحة ما تتكلم به على تعاليم المسيح، وأنت متناقض؟ كيف أثق بتفسيراتك الارتجالية لنصوص الإنجيل وأنت بهذه البلبلة؟
كيف لي أن أثق بصحة اتهامك للمسيح بأنه وراء جرائم المسيحيين، ودليلك على ذلك هو أفعال الذين يخالفون عن تعاليمه؟


78 - الأستاذة ماجدة
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 18 - 10:58 )
برسالتك الأخيرة ت 71 إلي أثبت صحة ما قاله فيك المحترم ألفريد نوبل
كل التقدير والاحترام!


79 - أعلم جيدا من هو ألفريد نوبل
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 18 - 13:05 )
أعلم جيدا أن هناك حرقة في قلوب كثر هنا في هذا الموقع يكرهون مصر و شعب مصر و تاريخ مصر و رئيس مصر أيضا0
هناك 9 ملايين لاجئ ما بين سوري و فلسطيني و عراقي و يمني و ليبي و لم تقيم مصر خيمة لجوء واحدة على أرضها0
تعلمت أن أحترم كل شبر في مصر لأنها المأوى رغم كل ما فيها و تعلمت أن أحب رئيسها و جيشها الأنتيم و من لم تعجبه آرائي فليخبط دماغه بأول جدار يصادفه...فكل العرب من المحيط الى الخليج هم هباء منثورا لو حصل مكروه ( لا سمحت الآلهة لمصر)
و الأخ ألفريد نوبل (( و الذي منحني جائزة نوبل)) أقول له:1 طوال عمري لم أدعي بأني كاتبة أو أديبة أو أستاذة أو دكتورة...فجميل جدا أن تمنحني جائزة لن و لن أسعى ورائها يوما...خليت جائزة نوبل لك يا (( ألفرد نوبل))0
و كأن حب مصر و رئيسها جريمة أو تهمة أو عار!!!!0
و لأجل عيونك يا ألفريد نوبل سأكتب مقال عما قريب لسيادة الرئيس المصري الذي أجله من كل قلبي
قل لي الآن::: أما زلت بنظرك أستحق جائزة نوبل أم ستحرمني منها يا ترى؟؟
الله يرحمك يا أنور أنور السادات


80 - اكرر حضرتك متسرع ولا تركز
Candle 1 ( 2022 / 8 / 18 - 14:57 )
عزيزي نعيم

بالهدوء يركز الانسان اكثر من الانفعال
بح صوتي وانا اركز بعدم رد اللطم الا بالقانون وكل مداخلاتي تشهد على ذلك
وقلت بان الاستاذة ماجدة انسانة واعية ومتحصرة وليس لها القوة لترد اللطم باللطم لانها ستتعرض للمسائلة والمحاسبة
وهذا ما اكدته هي في المداخلات الاخيرة بانها تلجأ للقانون وهذاما تريده انت
عزيزي التناقض الذي لا تشعر به هو
امسيح لا يريدنا ان نرد اللطم بل ان ندير الخد للطمة اخر
ولا يريدنا ان نلجأ للقانون ذلك لانه يريدنا ان نحب المعتدي ونباركه وان نصلي من اجل المسيئ
فاذا تحب وتبارك احد فلا تلجأ لمعاقبته
القانون الوضعي ليس كذلك يعاقب المعتدي وان تنازلت عن حقك.. وهذا اختلاف كبير بين الشريعتين.. ولجوئنا الى القانون الوضعي يعني عدم قبول القانون السماوي
وهذا ما اكدته في كل تعليقاتي
وياتيني التناقض من حضرتك بانك تؤيد الكاتبة بان ترد اللطم باللطم
عزيزي نعيم
انا لم اتجنى على المسيحية ولست في بلبلة وليس لدي اي تفسير ارتجالي
والا لبينت للقراء الكرام اين هي تفسيراتي الارتجالية وتجنياتي على المسيحية؟
ولم اتهم المسيحية لان انهار الدماء حدثت وما يحدث ليس اتهام
يتبع


81 - لماذا العزة بالاثم !؟ / ت 79 ماجدة منصور
الفريد نوبل ( 2022 / 8 / 18 - 15:50 )
ليس الفريد نوبل وحده بل القراء قيموا مقالاتك العار بأسوأ تقييم - وخوفك من رد فعل المصريين أغلقتي باب التعليقات ! .. أهل مصر ادري بشعابها وادري بحالها . والمنافقون بالقلم في مصر وعملاء الأمن اعداء الشعب لا تنقصهم واحدة من سوريا تعيش في استراليا
دعي المصريين في حالهم وابكي علي سوريا بلدك وعلي السوريين - اخجلي يا امرأة
من يطردون من بيوتهم في مصر لتبيع الحكومة أراضيهم للخليجيين والسعوديين صراخهم وصل للسماء . هل أصابك صمم يا امرأة ؟
آخر المهددين بالطرد والمحاصرين الآن - في مصر ! لا فلسطينيين داخل اسرائيل ! سكان جزيرة الوراق - قرب القاهرة - أخبارهم منشورة بالانترنت
بديعة مصابني كانت راقصة ترقص بالشمعان
أسوا الراقصات - : من ترقص بالقلم - الرقص بالكيبورد . الرقص بالكلمة - كاتبة تغازل بتهتك الغواني والغوازي- ديكتاتور عسكري ملأ وطنه ظلماً وقهراً وفساداً
اخرسي يا امرأة
استحي يا امرأة
اختشي يا امرأة
مشاكل سوريا والسوريين جد كثيرة وأحق بك
ابتعدي عن مصر والمصريين دعيهم في حالهم . هم يعرفون أوجاعهم وأسبابها والمتسبب فيها


82 - ما يحدث ليس اتهام
Candle 1 ( 2022 / 8 / 18 - 15:50 )
عزيزي نعيم
هل من يقرا النص ويفهمه هو تفسير ؟
بينت بان المؤمن اواللاهوت يتعاطف ويحاول تفسير النص ليتقبله العقل المعاصر ولم يفلح في كل تفسير
دعوت كل الكتاب ومن يقرا العربية
ان يدلي برأيه كيف يفهم النص (اما اعدائي) ودعوتك لتفسيره فابيت
وقلت بان السبب والمسبب بالعنف والحروب وجهان لعملة واحدة.
للمطران برتولومي دي لاس كازاس
كتاب المسيحية والسيف وثائق ابادة هنود القارة الامريكية جرائم لا يمكن ان يتخيلها العقل ويمكن الاطلاع على الكتاب (كوكل المسيحية والسيف)
شاهد من اهلها . على ماذا اعتمد هؤلاء بالابادة ؟
ناهيك عن عشرات الملاين من القتلى فيما بينهم
ولا ننسى الاستكانة للقاتل وبتشجيع من رجال الدين لاعطاء الرقاب ليروا نور المسيح.
وذلك في الاضطهاد الاربعيني وشهداء المشرق
عزيزي المسيح باتباعه ولولا الاتباع لما سمعنا وقرانا عن المسيح
اليس مجيئه ورسالته للاتباع؟
فهذه هي اعمال الاتباع وعلى ماذا اعتمدوا؟
اكرر بانني لست متناقض ولست في بلبلة وانا لا افسر فما بالك ب تفاسير ارتجالية
عزيزي نعيم
بالهدوء وعدم الانفعال يكون التركيز افضل واجمل
كل المحبة للجميع

.

.


83 - وأكرر
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 18 - 23:14 )
عزيزتي الأستاذة ماجدة
كتبت لي أنك ستردين اللطمة باللطمة إن استطعت ، وإن لم تستطيعي فستلجأين إلى القضاء، صح؟
والآن أنت تقولين إنك لن تردي على اللطمة إطلاقا. وهذا حسن ولقد مدحت هذا التغير لديك.
مقالك يستهجن قانون المسيح، لا تلطم من لطمك. ولكنك في الوقت الذي تستهجنين فيه قانون المسيح، تتبعين نفس هذا القانون عندما ترفضين أن تلطمي من يلطمك. صح؟
وإليك توضيحا:
وصية المسيح هي لا تلطم من يلطمك، وماجدة لا تخرج عن هذه القاعدة فهي لا تلطم من يلطمها.
ولكن ماجدة مع ذلك تستقبح قانون المسيح الذي هو لا تلطم من لطمك؟
هذا أولا، ثانيا:
أنت مشرعة مثل المسيح ، فهل ستشرعين للاستراليين شريعة ، الطم من لطمك؟
فإن لم تشرعي لهم هذه الشريعة، فماذا ستشرعين لهم في حالات اللطم؟.
ثم أسألك:
هل اللجوء إلى القضاء يبطل شريعة لا تلطم من لطمك؟
فإن كان القضاء لا يبطل هذه الشريعة، فلماذا تستقبحينها؟
أرجو الرد على الأسئلة ردا دقيقا واضحا.
وشكرا


84 - يا عزيزي كاندل لست منفعلا ولا شاردا
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 00:28 )
تقول: بح صوتي وانا اركز بعدم رد اللطم الا بالقانون
فأقول: فلماذا إذن تستقبح وصية المسيح لا تلطم من لطمك.
انظر ردي من فضلك على الأستاذة!
جوهر قانون المسيح هو لا تقاوم الشر بالشر. وأنت لا تنظر إلى الجوهر بل تستغرق في التفاصيل وتقرأ قراءة حرفية.
والتفاصيل هل تغير التفاصيل من الجوهر؟ إن أدرت خدي ، هل يصبح الجوهر، لا تقاوم الشر بالشر، فاسدا؟
ثم متى عارض المسيح اللجوء إلى المحاكم المدنية؟
في كل عصور المسيحية كانت توجد محاكم مدنية، ولم يرد في الانجيل أن المسيح ألغى المحاكم المدنية. ولكن المسيح شخصية إلهية، فمن الطبيعي أن يوصي الناس بالعفو والتسامح.
ولا أدري لماذا ترى في العفو نقضا لمبدأ المسيح لا تقاوم الشر بالشر! ولا أدري أيضا لماذا ترى فيه إذلالا لصاحبه ومهانة
طلبت منك ذكر غاية ومناسبة المثل الذي جعلته قسرا وصية من المسيح بذبح أعدائه على الأرض،
فلم أجد منك ردا.
وسألتك، هل يجوز أن نجعل فعل من يخالف وصايا المسيح بعدم ارتكاب الجرائم، دليلا على أنه أوصى بارتكاب الجرائم؟ فلم ترد على السؤال
فإن كنت وجدت لدى مؤرخ إثباتا أن المسيحيين ارتكبوا جرائم بأمر من المسيح، رجوتك ألا تخفيه عني.


85 - رسالة الأستاذة العزيزة ماجدة منصور
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 01:44 )
(أخطأت يا أستاذ نعيم بحق أصيل من حقوق الإنسان..ألا و هو إيمانك المسالم ,,و الذي أحترمه كثيرا..بأنه ( من ضربك على خدك الأيمن...ف در له الأيسر)
حقيقية لست من فئة هؤلاء البشر المسالمين على الإطلاق و ذلك بأن من يضربني على خذي الأيمن فلن و لن إعطيه خدي الأيسر ليصفعه!!!!! لأنني و ,, ببساطة,, سألطمه أنا أيضا و هذا حق مشروع من حقوقي و إن لم أستطع لطمه على خدوده فسألجأ الى القانون و سأطالب بتعويضات ضخمة...لأنه ليس من الطبيعي أن أدع أحدا يلطمني دون أن ألقنه درسا و أجبره على دفع تعويض
هذه هي قمة العدالة لأنه لو سمحنا بلطمنا...فلن يتوقف الغوغائيين عن لطمنا بمناسبة و غير مناسبة0
للإنسان كل الحق في الدفاع عن كرامته إذا تم إنتهاكها...حتى لو قال لنا نبي أو إله عكس ذلك0
هذه وجهة نظري التي إكتسبتها نتيجة عيشي الطويل تحت نظم علمانية تعتني بكرامة الإنسان و قدسيته0)


86 - في الاعادة افادة
Candle 1 ( 2022 / 8 / 19 - 03:06 )
عزيزي نعيم
رغم انك كنت منفعلا في ت 77
ولكن ولا يهمك
لو لطمني استاذي نعيم سابتسم واقول انها لطمة معلم

اسئلتك الواردة في ت86 جوابها موجود في تعليقاتي السابقة ولكن ميهم في الاعادة افادة
انا لا استقبح لا تلطم من لطمك انا الذي يطالب بذلك في كل تعليقاتي

اما الشق الثاني هو ادارة الخد ومباركة ومحبة المعتدي (يعني الغاء اللجوء للقانون)
والقانون هنا جزء من جوهر القضية (يعني لن ارد اللطم دع القانون يرده) والالماذا نلجأ الى القانون كما اتفقنا؟

طيب القانون
سيردع اللطم(الشر) على كيده بالاعدام او السجن المؤبد او اي عقوبة
وهذا ما سيحصل بالدينونة بردع الاشرار بشر اعظم وهو المحرقة الابدية
هذا ما ورد في تعايم المسيح سواء كنا نؤمن بالدينونة او لا نؤمن
اذا القوانين الارضية والسماوية قاومت الشر وربما بشر اعظم.

طيب وجود المحاكم المسيحية هو لمحاسبة الاعتداء وليس لمكافأته
ورسالة المسيح فيها تهديد وترغيب(مكافاة الابرار ومعاقبة الاشرار)

عزيزي نعيم جاوبتك بذبح اعداءه على الارض لان مواعظه كانت على الارض وليس في السماء.ففي السماء هو من يتولى الامر
وطلبت منك تفسير النص ولم تستجب
يتبع


87 - عزيزي القارئ
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 03:25 )
تأمل من فضلك ما تقوله كاتبتنا المحترمة في ت32:
(عدم الرد المناسب على العنف في التو و اللحظة هو تشجيع ((للعنيف))كي يستمر في عدوانه و عنفه.)
هل تجد في قولها أنها لا تلطم من يلطمها؟
هل تجد في قولها أنها ستلجأ إلى المحاكم؟

فأما الأستاذ كاندل، فإنه يدعي عكس ذلك.
فمن منا على صواب؟


88 - حاملة قناع الحرباء وتطلعات الزعامة
الفريد نوبل ( 2022 / 8 / 19 - 03:48 )
الي أستاذة شاهندا ت ٨-;-٤-;- / أوافقك علي أن تلك السيدة صاحبة تعليق ٨-;-٠-;- كانت تستخدم قناع الحرباء . ولأن السيدة ماجدة ( في تعليق تسلسل ١-;-٢-;- ) منحتها لقب - سيدة الحوار .. - لهذا سال لعابها للعب دور الزعامة ، فاندفعت بكل قوتها في حوار لم تكن طرفا فيه !! وبالغت وزايدت في اندفاعها ، فوصلت ( كما تفضلتي ) لحدود الفجاجة والجلافة والسوقية / لتدفع ثمن اللقب ... وتتبوأ منصب الزعامة ! لكن علي طريقة الرداحة في حي شعبي !؟. شيء - كما قلتي - فاق كل تصور .. خاصة وأنها لم تكن طرفا في الحوار ولا الحوار كان قد وصل لذاك المنحدر الذي بلغته أم القناع الحربائي ! .. ماذا نقول !؟ وماذا ننتظر. بعدما سقط القناع عن وجهها ؟؟
سقط النقاب عن الوجوه المخادعة
وحسنا أن سقط لنري الوجه الطبيعي
تحياتي
سلامات


89 - القانون
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 04:46 )
تقولين عزيزتي الأستاذة ليندا: (من لطمك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر
لم تعد تتوافق مع عصرنا الحالي بالتأكيد( لكنها تبقى الرمز الأعلى الذي يحوي مضامين نستنبط منها سلوكيات إيجابية لخلْق عالم خال من البغض والحقد والكراهية) .

فأقول : القانون هو القانون وهو يأتي من سلطة عليا وعلى جميع المواطنين أن يخضعوا له.
واضع القانون تهمه سعادة المواطنين أن يعيشوا بصفاء وهناء .
ومقاومة الشر بالشر، تزعزع أركان هذا المجتمع وتعكر صفاءه؛ ولذلك فليس لمشرع أن يسن قانوناً، يزعزع أركان المجتمع َ.
فإنه إذا سن قانونا مثل من لطمك فالطمه، فسيكون به زعزع أركان المجتمع
والقانون المدني هو الآخر يرتكن على قاعدة من لطمك لا تلطمه أي على قاعدة لا تقاوم الشر بالشر.
والدليل أننا نلجأ إلى القانون المدني؛ لأن القانون المدني يعاقب من يقاوم الشر بالشر؟
فإذا استهجنَّا قانون المسيح، لا تقاوموا الشر بالشر، ألا نكون استهجنا أيضاً القانون المدني؟
كنت أتمنى أن أكتب لك هذا الرد بالسريانية، ولكن أصدقاءنا هنا لا يفهمون السريانية
شكرا لك


90 - من أجل عيون مصر سأكتب لك مقالا يا ( نوبل)
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 04:50 )
من أجل عينيك و عيون شعب مصر الطيبة..سأكتب لك مقالا: (( خص نص)) يا ألفريد نوبل0
إنتظرني بضع ساعات فقط لأنني بطريقي الآن لعقد مفاوضات مع شركة سياحية عملاقة تنوي الذهاب الى المحروسة مصر0
من أجل عينيك يا ألفريد نوبل سأكتب مقالا مخصصا لجنابك0
عنوان المقال يقول::::: مصر هي بابا ..و ماما...و أنور وجدي0
أتمنى أن تفهم وجهة نظري..و إذا فهمت..فإصنع طيبا...و إشتمني في كل مقال ترى إسمي فيه0
و لأجل خاطر عينيك يا ألفريد نوبل ...سأتراقص بالكلمات0
فهذا هو إسلوبي في الكتابة و لا أعرف غيره0
لم أقصد إستفزازك أبدا بلغتي التي أكتب بها..فهذا هو إسلوبي في الكتابة و لا أعرف غيره..أكرر ثانية0
ومن أجل عينيك يا ألفريد نوبل سأجعل باب التعليقات و التقييمات مفتوحا...كي تمنحي أصفارا كثيرة0
أعلم جيدا أن هناك كثر من الذين (( يهسترون)) مني!! لكن ما العمل!! هذا أنا0
و هكذا كنت
و هكذا سأكون طوال عمري
فمصر هي ماما و بابا و أنور وجدي كمان0
نراكم


91 - تكملة في الاعادة افادة
Candle 1 ( 2022 / 8 / 19 - 05:05 )
عزيزي نعيم
حضرتك تقول بان تفسيراتي ارتجالية
انني لم افسر وطلبت من اي كاتب وقارئ اللغة العربية كيف يفهم النص ( الاعداءالذين لا يريدون ان يملك عليهم اوتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي)
هل قال كافئوهم او ارشدوهم او احبوهم. يا سيدي قال اذبحوهم .
طيب تقول بان اباء الكنيسة واللاهوت يفسرون النص ليس كما نفهمه نحن من غير ان توضح كيف فسره اباء الكنيسة وعلماء اللاهوت؟
وانا جاوبتك بوجود نصوص تدعوا للعنف . وان نصا واحدا يكفي لاسالة انهار من الدماء وهي ليست مخالفة للوصية(اذبحوهم) بل بالعمل بها وهذا ما حدث للمسيحية عبر التاريخ (فوصية واحة مثل عود كبريد واحد يحرق غابات)
عزيزي
تعاليم جميع الاديان فيها تهديد وترغيب
ففي حياة الدنيا تدعونا للمحبة وحتى محبة الاعداء والرحمة والتسامح والخير.
اما في حياة الاخرة ان وجدت فتفتك بالبعض وتكافأ البعض
وياليتها تقلب المعادلة
بان تفتك بالبعض في حياة الدنيا وتكافأ الجميع في حياة الاخرة أن وجدت
لان خلقنا دون ارادتنا والمخلوق بدون ارادة يجب ان لا يحاسب.
اطيب تحية للجميع .


92 - مصر هي بابا و ماما و أنور وجدي
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 06:58 )
مقال كتبته في اللحظة تلك للسيد الذي يمنح جوائز ( نوبل)0
دع جائزة نوبل لك ..أو لمن تهوى و تحب...فأنا لست بحاجة لجوائزك ((الهزيلة))0
الجائزة تستحقها أنت بكره بلدك و شعبك و جيشك و رئيسك0
و لي عودة لك بمقالات (((((العار)))))))))) و التي أجدها تاجا على رأسي.0
أهزلت؟؟؟
أم لم تهزل بعد؟؟؟؟
نراكم بعيني حورس
لتحرسك الآلهة يا ألفريد نوبل
و جوائزك...ردها على جوعك للإنتقام من كل سافل..يريد الأذى لمصر0
و بلا باي
و قظ القرد


93 - أستاذ نعيم إيليا
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 07:51 )
لن ألطم من لطمني أبدا...و لكنني لن أدعه يتمادى في لطمه لي بل سألجأ للقانون الذي يحميني منه!!!0
سيدنا المسيح لم يعد موجودا كي يمنع عني اللطم و الأذى و الذ ي يتفرع منهما...لذا سألجأ للقضاء!! و إلاٌ لمن ألجأ اللآن؟؟
أألجأ للشارع؟؟
أم لملاجئ النساء؟؟
إن اللطم منظومة إستبدادية قاسية تنزع عن الإنسان كرامته و تجعله يحس بأنه ( كومة زبالة) لا قيمة لها!!!!0
ماذا تريدني أن أفعل بعد لطمات القوي (( المباركة)) بمقولة الرب الإله؟؟؟
هل ما زلت مصرا أن أعطيه خدي الأيسر؟؟
أنا لا أستطيع لطمه لأني لا أشبه ((((نساء الشوارع و الحارات و الزنقات))))0
لا أستطيع لطمه و أبقى فرجة...للي ما يشتري....يتفرج!!!0
سألجأ للقضاء و القانون
الأمر بسيط و وواضح وضوح الشمس في عز الظهيرة0
فهل هناك ( إشكتالية ) لديك بلجوء الملطوم...للقانون؟؟؟
إذا كنا لا نحتمي بالقانون...فبماذا سنحتمي؟؟؟
أنحتمي بشريعة من لطمك على خدك الأيمن..فدر له الأيسر؟؟؟
هذا لن يستقيم في عالمنا المعاصر الذي لم تعد تنفع معه أخلاق سيدنا المسيح!! أليس كذلك؟؟
هل ترضى على بناتك أو أخواتك أو قريباتك أن يبقين ملطشة...للاطم؟؟
أظن أنك لن تقبل هذا أبدا.. سيدي الأستاذ


94 - ماجدة منصور - 94 رفقا بأعصابك وبصحتك
شاهندا ( 2022 / 8 / 19 - 08:55 )
تلك حالة هيجان وزعرنة نسوية
استريحي يا أختاه استريحي حيث تعيشين باستراليا - واهتمي بسوريا وبأحوال شعبها المهجر بالداخل وبالخارج ! ماذا ستفعل تركيا بملايين السوريين الفارين عندها !؟ - وكذلك لبنان , وغيرها
اهتمي ببلدك سوريا - مرة أخري نقولها لك - ما عليك بمصر
استريحي فأنتي متعبة نفسيا وعصبيا لكي لا تزدادي عنادا وهياجا
جنت علي نفسها براقش
البادي أظلم . وهل جزاء العدوان الا الخسران والهياج والفلتان
هل لدي امرأة سورية عاقلة فائض وقت أوفائض جهد لتفكر في حب رئيس مصر ! وفي ادعاء حب أية دولة أخري - مصر أو غيرها !؟
هل أنتي واعية بما تقوليه ؟
خسارة مواصلة الحديث معك.. خسارة أية كلمة أخري تقال لك
كلمة أخيرة : استريحي . توقفي عن الهجان - والزعرنة - وترفقي بأعصابك
ولا مزيد معك غير
سلامات
سلام


95 - الأستاذ كاندل 1
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 09:40 )
أنت نبيل فعلا. من المؤسف أن أختلف مع رجل نبيل.
لا بد أن يكون الأمر اتضح لك بعد اطلاعك على رسالة الأستاذة ماجدة وعلى تعليقها ت32 .
بنيت ردودي على أساس أن الأستاذة ، كما هو ظاهر من رسالتها وت32، ترد على الصفعة بصفعة. وكنت أنت مؤيدا لها
فهل أكون أخطأت حين وصفت موقفك بما وصفته؟
إن من يرد على الصفعة بصفعة، لا يذهب إلى المحاكم. وإذا ذهب إليها فلن تنصفه
المحاكم لا تنصف من يقاوم الشر بالشر. فما معنى أن تأخذ حقك بيدك ثم تذهب إليها شاكيا؟
تقول إنك لا تفسر النص، ولكنك تفسره حين ترى أن ألفاظا منه دالة على أنه وصية من المسيح بقتل أعدائه على الأرض.
أما المسيحيون فلا يرون ما تراه. يرون أن عقوبة الأشرار تقع عليهم يوم الدينونة
ثمة مناسبة لهذا النص ذكرها الأخ بدران ترجح رأي المسيحيين، هذا فضلا عن سيرة المسيح وفلسفته.
فإن كنت ترفض مناسبة المثل كما وردت لدى المسيحيين ، ومناسبة المثل والغاية منه تحددان بدقة مدلولات الألفاظ، فهل تعلم مناسبة لهذا المثل وغاية تثبتان صحة تفسيرك لمدلولات ألفاظه؟ فإن تفسير لفظ المثل لا يستقيم دون معرفة مناسبة المثل والغاية منه.
لا يوجد في العهد الجديد نصوص تدعو إلى العنف


96 - المحترمة شاهيندا
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 09:55 )
سأستمع لنصيحتك و أترفق بأعصابي...فإن ما يحدث في عالمنا لم نكن نتصوره و نحن في أسوأ كوابيسنا0
صدقي أو لا تصدقي
لأن عالم ( ما قبل كورونا) مختلف تماما عن عالم ما ( بعد كورونا)0
شكرا لنصيحتك الغالية أيتها المحترمة


97 - كما نصحتني السيدة شاهيندة
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 10:09 )
بأن أتوقف عن ( الزعرنة)!!!0
هل الزعرنة تليق بالرجال فقط؟؟
هناك نساء ( أزعريات يا سيدة شاهيندا
و منهن تعلمنا (( الزعرنة)) التي تتحدثين ...جنابك..عنها
سلامات
سلامات
و مليون سلام كمان
دمتي لنا أيتها الأخت الفاضلة و الناصحة
فمنكي نستفيد
و سلامات كمان


98 - الأستاذ نعيم الفاضل
ليندا كبرييل ( 2022 / 8 / 19 - 10:23 )
ملفونو مياقيرو نعيم ت91
يبدو لي أن حضرتك فهمت من تعليقي أني أستهجن مبدأ السيد المسيح
لم أقصد هذا أستاذنا،لست ممن يرد الأذى بالأذى وأنت تعرفني على ما أظن، يُلزِمني بهذا السلوك مبدأ المسيح لأنه يبقى رمزي الأعلى الذي أستنبط من مضمونه مفهوما أعبّر عنه بسلوك ينحو بكل الأطراف نحو واقع خال من البغض
عندما أعجز عن تحريك الواقع نحو الإيجابية والسلام أنسحب أو أنزوي حتى تهدأ الأمور يكون خلالها الطرفان قد راجعا موقفهما،ولي في تأنيب الضمير أمل كي يراجع كل إنسان موقفه المتعصّب من الآخر
ولكن
في زمن كثرت فيه العداوات والخصومات والشرور نتج عنها التمييز البشع وترسيخ مفهوم البقاء للأقوى والاعتداء على الشرائح الضعيفة تصبح مقولة (إدارة الخد) صراع حتى الموت عند الفاسدين وبات على الإنسان ألا يسكت عن حقه فيدير الخد أو ينزوي، مثل هذا الموقف سيؤدي إلى نتائج غير محمودة تطال الجسد والنفس والروح أيضا
أعيش في مجتمع قوانينه الاجتماعية صارمة جدا حول رد العنف بالعنف(وهذا يذكرني بمبدأ المسيح)وفي حال نفدت الطرق السلمية ورد إلى كل ذي حق حقه بالتفاهم والحوار فإن اللجوء إلى المحاكم هو الحل الذي يفصل بين المتنازعين

احترامي


99 - الأستاذ كاندل 2
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 10:29 )
وتقول إنك لا تستقبح وصية المسيح لا تلطم من لطمك. فإنك إن كنت لا تستقبحها فأنت إذن تعتقد أنها صالحة. ولكن الكاتبة، ومعها الفاضلتان فؤادة وليندا، لا يعتقدن بأنها صالحة. بل إن الكاتبة تصفها بأنها جريمة وثقافة ذل وهوان
وترى أن ادارة الخد ومباركة ومحبة المعتدي إلغاء اللجوء للقانون
وهذه رؤية ضيقة. فأن تحب المعتدي وتدير له الخد، لا يعني الذل والهوان بل يعني أنك تعفو عنه وتسامحه . والتسامح في كل الثقافات جميل. إن لم أعف وأسامح وأحب فإني سألطم وإذا لطمت فقد أقتل. ومن شاء أن يقتص من المسيء في المحكمة المدنية، فله ذلك. في كل مكان من العالم تجد من يعفو ويسامح ولا يذهب إلى المحاكم، كما تجد من يذهب إلى المحاكم.
بالنسبة لاتهامك المسيح بأنه وراء جرائم المسيحيين، فلكي لا يكون ارتجاليا، عليك أن تسنده بآيات من العهد الجديد أو بأقوال المؤرخين
المؤرخ الذي ذكرته يدين جرائم المسيحيين، لكنه لا يدين المسيح
وشكرا لك .


100 - كاتبتنا المحترمة
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 19 - 10:39 )
ألست صاحبة هذا القول:
حقيقية لست من فئة هؤلاء البشر المسالمين على الإطلاق و ذلك بأن من يضربني على خذي الأيمن فلن و لن إعطيه خدي الأيسر ليصفعه!!!!! لأنني و ,, ببساطة,, سألطمه أنا أيضا و هذا حق مشروع من حقوقي




101 - أستاذنا الفاضل
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 10:57 )
عندما قلت بأنني سألطمه....فإني قد قصدت بقولي ..أنني سألطمه (((بقوة القانون المتحضر))
و هذا يعني بأن القانون سيلزمه بغرامة مالية كبيرة ..تقصم ظهره...و كذلك سيلزمه القانون بإتباع برنامج يعتني بتهذيب سلوكه العنيف و إخضاعه (( قسرا)) لبرنامج متكامل يساعده كي ينزع عنه سلوكه الهمجي0
و إلا:: سيعتبره القانون شخصا عنيفا و مؤذيا لنفسه و عائلته و محيطه الإجتماعي0
و سيضع علامة (((سوداء ))) على سجله العدلي...كشخص معتدي و عنيف0
هذا ما قصدته أستاذنا
بك ترتقي إنسانيتنا
و بمثلك نستعين
فأنا كما ذكرت لك أحترم جدا إيمانك المسالم و لكني لا أستطيع العمل به...لأن قوانين العلمانية لا تخضع لقول نبي أو إله أو إبن إله0
لك الود و الإحترام
و دمت بخير


102 - نعم
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 19 - 11:12 )
انا من قلت هذا القول الآثم
ليأخذني الرب إلهك و يرميني ببحيرة الكبريت.0
ها أنا عدوتك الظاهرة للعيان و على صفحات الحوار و لكن الكفرة العلمانيون لن يدعوني أذهب كي (((تذبحني قدامهم))) أمام مذابح ربك الكيوت0
أسأل نفسي الآن::: لو كان لديك سلطة ( كهنوتية ) الآن......ماذا كنت ستفعل بي أو بكاندل أو بقية الفريسيون؟؟؟؟؟
إنه سؤال بريئ....هل لك أن تقول لي ما أنت فاعل بهؤلاء الزنادقة الذين ينكرون كلامك و كلام ربك المحب0
الحق الحق أقول لك بأني دخلت معك بحوار بائس....لم أكن أتمناه لك أو لي0
و التوبة
التوبة أن أدخل بجدال مع المؤمنين مثل جنابك.... أتدري لكاذا يا أبونا[email protected][email protected]
إنك و ببساطة
ترعبني
باي
و هاد آخر حكي لي مع جنابك يا أبونا0


103 - 1كفاية ياجماعة .لا تسكبوا الزيت على النار
Magdi ( 2022 / 8 / 19 - 18:48 )


ت - 83

الراهب ( Bartolomé de Las Casas) : - - 1747- 1577-

أدان بشده المذابح التى أرتكبها أسبان ضد هنود أمريكا ولكن لم يدعى مطلقا أن السيد المسيح قال- جئتكم بالذبح - - والذى تتلخص فلسفته- مثل سقراط - فى 3 كلمات : - لا تقاوموا الشر بالشر -.قارن المذابح التى ارتكبها الأحتلال الأسلامى فى الهند ( التى تم تقسمها مع باكستان كما قسمت قبرص )والتى راح ضحيتها من الهندوس بين 80 و 100مليون نسمة.
ت 94- الأشارة إلى جيش مصر الذى يستحق (جائزة نوبل ! )..هذا الجيش دهس الأقباط بالدبابات فى أكتوبر 2011 ( فيديوهات يوتوب - دون أعطائهم مهلة بسيطة التى وصلت إلى شهر فى أعتصام الأخوان فى رابعة وكان فى الأمكان تفريق الأقباط المتظاهرين بخراطيم المياة بدلا من دهسهم ب الدبابات )...فضلا عن ذلك أحتكر العسكر أقتصاد مصر وتحالف مع الرجعية المستبدة .أنظر عمالقة الحوار المتمدن : محمد حسين يونس ، صلاح الدين محسن ، على
سالم...الخ
To be continued


104 - 2كفاية ياجماعة .لا تسكبوا الزيت على النار
Magdi ( 2022 / 8 / 19 - 18:55 )

ت 79 - السادات . كان يقلد النازيين (أنظر محمد حسين يونس ) فى مشيته و بدلتة العسكرية ويقول مثل جوبلز (وزير هتلر ) : - الديمقرطية لها أنياب - وكان يريد تحويل الأقباط إلى ماسحى أجذية .كما عين الأرهابى حافظ أسماعيل محافظا على أسيوط للتنكيل بالأقباط (عزله مبارك فورا - والتى أرتكبت فى عهده مذبحة الكشح ) . وقعت فى عهد السادات مذبحة الزاوية الحمراء فى 1981 بعد أن قال اللواء النبوى اسماعيل ( أدبوا الأقباط ) ولايقل عدد الضحايا من الأقباط 81 فردا وفقا لحسن أبو باشا.
ت 79- محبة الرئيس السيسى مفهومة ( تخفيف حدة الأحتقان الطائفى، تجديد الخطاب الدينى الذى لم يحدث ) ولكن كثيرين يرون أن العصر الحالى أسوء عصر منذ 1952- سجناء الرأي مثل باتريك زكى الذى أعطته أيطاليا جنسيتها للأفراج عنه..فساد ..تشريد سكان جزيرة الوراق والتى أشار
اليها التليفزيون الفرنسى.
To be continued


105 - 3كفاية ياجماعة .لا تسكبوا الزيت على النار
Magdi ( 2022 / 8 / 19 - 19:00 )
منذ أيام أحترقت كنيسة أبو سيفين فى أمبابة - القاهرة وراح ضحايا النيران 42 فردا بينهم أطفال عدى الجرحى:
بكل وضوح | الحلقة 152 | محنة الكنائس في مصر
https://www.youtube.com/watch?v=Lo8yMXH9iiE
بهذه المناسبة ذكرت أ فاطمة ناعوت أن بناء كنيسة أو ترميمها يحتاج إلى تراخيص خرافية - وكأنها تصاريح لبناء مفاعل نووي شديد الخطورة!-
شكرا لد أحمد الطيب الذى فتح مستشفيات جامعتة لأستقبال المصابين وأمر بصرف معونات لأسر المصابين ..شكرا لأحبائنا المسلمين الذى القوا بأنفسهم فى لهيب النيران لأنقاذ أخوتهم المسحيين
البطل محمد يحيى منقذ المصابين في كنيسة أبو سيفين يروي تفاصيل اللحظات الأولى للحريق
https://www.youtube.com/watch?v=5i2gjzXXiA0
---
Add
https://www.youtube.com/watch?v=MEaKEUgFEjc
تحياتى .مجدى سامى زكى
Magdi Sami Zaki


106 - العودة الى المربع الاول
Candle 1 ( 2022 / 8 / 19 - 19:33 )
عزيزي نعيم
انا لا استقبح من لطمك لا تلطمه
ااحتراما للقانون الذي سيضع حدا لللاطم والقاتل كي لا نعيش في دوامة العنف والفوضى التي لا تنتهي. وهذا ما فهمته من الاستاذة ماجدة ومن تعليقاتها . وقلت بطبيعة الحال المرأة ضعيفة البنية ولا ترد اللطم الا بالقانون .
لكن المسيح يلغي الذهاب الى المحاكم لانه يدعوك لمحبة الاعداء ومباركتهم والاحسان لهم.
طيب هل لك ان تجرجر للمحاكم من تحبه وتباركه وتحسن اليه ليعاقب؟
اي محبة ومباركة واحسان هذا؟
وانت تجدها رؤية ضيقة .. نعم التسامح جميل لكن ليس في كل الحالات . والا لماذا اقامت المسيحية محاكم ؟ أللتسامح ام للمعاقبة ولرد الاعتبار؟ .
كيف تتسامح مع حالات القتل؟ وانا اعرف لطمة من احدهم اودت بحياة الملطوم بعد عدة ايام
عزيزي نعيم بالنسبة الى النص (اما اعدائي..... واذبحوهم قدامي)
النص موجود في العهد الجديد
وحين ترى ان فهمي للنص هو نفسير وانه تفسير ارتجالي وان الفاظا منه دالة على انه وصية بقتل الاعداء على الارض ..و ان المسيحيون لا يرون كما اره ويرون لن العقوية هي في الدينونة
شوف عزيزي القتل هو قتل هو ارهاب ان كان في الارض او في السماء
يتبع


107 - العودة الى المربع الاول
Candle 1 ( 2022 / 8 / 19 - 20:00 )
عزيزي .ما اراه وافهمه انا باعتقادي يراه كل من يقرا العربية

النص واضح ولا يقبل التفسير والتأويل ولا لاية مناسبة

واذا كان هناك مناسبة او تبرير فليذكره لنا اصحاب الشأن(الاستاذ مروان لم يقدم شيئ يخدم النص)
عزيزي حتى المؤمن عندما يقرا النص يتمتم بينه وبين نفسه بانه لا يحتاج لتفسير.

مثلما كان غاليلو بعدما منعوه من الادلاء باراءه بكروية الارض ودورانها كان يتمتم بينه وبين نفسه انها كروية انها كروية وتتدور حول نفسها وحول الشمس(كان يتمتم خوفا من عقوبة الحرق كما فعلوا مع العالم جيردانو برونو)
فبعتقادك
يبقى كل من يفهم النص مثلي من قراء العربية هو تفسير ارتجالي .
هل تسأ ل لماذا حدثت انهار من الدماء في المسيحية قادها كبار رجال الدين ؟
واكرر بان السبب والمسبب وجهان لعملة واحدة
المسيح يقول لا تخافوا الذي يقتل الجسد . خافوا الذي يقتل الجسد والنفس .
وبذا اعطى الملاين رقابهم ليروا نور المسيح
واخيرا اقول لاستاذي نعيم
الذوق الجميل يتحدث بلغة جميلة ويهمل لغة النفخ والذئاب المفترسة
كنت على عجلة من امري سامحني
وكل المحبة للجميع


108 - الى: كاندل 1 Candle 1
nasha ( 2022 / 8 / 20 - 01:32 )
ارجو المتابعة على تعلقات الفيس بوك ،لان حجم الكتابة االمُبرمجة على كومبيوترالفيس بوك اطول بكثير من حجم الكتابة المُبرمجة على كومبيوتر موققع االحوار المتمدن هنا


109 - كلمتي الأخيرة للأستاذ كاندل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 20 - 11:45 )
الكاتبة لطمتني بالباطل حين لطمتها بالحقيقة في التو واللحظة، ما شكتني إإلى محكمة العقل
الكاتبة تعلّم الرد على العنف في التو واللحظة، ثم تدعي أنها لن ترد على العنف بل ستلجأ إلى القانون. تقول:
عدم الرد المناسب على العنف في التو و اللحظة هو تشجيع (للعنيف) كي يستمر في عدوانه و عنفه)
فهل الرد في التو واللحظة، احتكام إلى القانون؟
وتقول:
من يضربني على خدي الأيمن فلن و لن إعطيه خدي الأيسر ليصفعه! لأنني و ببساطة, سألطمه أنا أيضا و هذا حق مشروع من حقوقي و إن لم أستطع لطمه على خدوده فسألجأ الى القانون)
يعني هي ستلطمه. ولكن إن لم تستطع أن تلطمه ستلجأ إلى القانون. فهل منطقها هذا يؤكد صدق قولها إنها لن تلطمه إلا بالقانون؟
أكلمها بأدب واحترام، فتنقض علي بالاتهامات السوقية الرخيصة كالتي سبق لملاحدة متطرفين من شمال أفريقيا أن صبوها فوق رأسي
وأنت تفهم أقوالها لا بالعقل بل بالعاطفة
فكيف لي أن أثق بتفسير منك لمثل، وأوضح الحقائق هنا لست تتبينها.
تزعم أنها علمانية على مبادئ حقوق الإنسان، ولكنها في داخلها على شريعة العين بالعين والسن بالسن.
شكراً لك لفؤادة لليندا للعلمانيين ولمنبرنا الحوار المتمدن


110 - ماغى خزام تكشف حقيقة الجريمة الكاملة فى مصر
Magdi ( 2022 / 8 / 20 - 12:19 )
الحقيقة ( كشف من وراء حادثة كنيسة أبو سيفين ؟ إمبابة / مصر ) مع الإعلامية ماغي خزام
https://www.youtube.com/watch?v=2Lmk5KEZzVY
تعرضت ماغى لمتاعب الأقباط :حرق الكنائس (ماس كهربائي ! )..قتل مجند قبطى ( أنتحار!)..ذبح راهب أو قسيس ( القاتل مختل عقليا !) ..خطف القاصرات وأسلمتهم ( التنكيل بأهاليهم أذا أشتكوا) وعدم معاقبة الجناة)...بعد ذلك كشفت ماغى الجريمة الكاملة بعد سماع أسر الضحايا:
1-اغلاق باب الكنيسة مع أن المفروض أن يكون مفتوحا يوم الأحد.
2-وصول المطافى والأسعاف بعد ساعى ونصف مع أنهم على بعد 3 دقائق
3-ترميم الكنيسة فورا بدون تحقيق لأخفاء أدلة الجريمة.
4- الأستعانة بكومباس مثل محمد يحى الكاذب الذى لم ينقذ أحدا
---------------------------------
تلاسن بين النائب مصطفى بكري وعلاء مبارك بسبب تغريدة نجيب ساويرس عن حريق كنيسة أبو سيفين
https://www.youtube.com/watch?v=9rhKgnC4Ns4
تحياتى.مجدى سامى زكى
Magdi Sami Zaki


111 - الرد هو توضيح للقراء اكثرمماهورد على ناشا
Candle 1 ( 2022 / 8 / 20 - 15:26 )
ردي لم اقصد به ناشا وكان رادا على بدران في مقال الاستاذ نعيم رقم 62 الالحاد والتطرف وحصل سهوا بين بدران ومران

العالم برونو لم يتوفى احرقته الكنيسة حيا وهددت غاليلو بالسكوت وعدم الافصاح عن ارائة كي لا ينال مصير برونو

انا لا يهمني شيئ اسمه الروح القدس ولا اصحاب اللغة الهابطة

الاية نصا من مت10_28
لاتخافوا من اللذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها .بل خافو بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم(اذا انا لم افتري على روحك القدوس)

الاستاذ نعيم لم اناديه باسمه
قلت واخيرا لاستاذي نعيم

ثم اذا ناديته باسمه وناداني باسمي فهذا لا يقلل الاحترام والاستاذ نعيم هو الذي يقييم وليس غيره فاذا احدا قرر عن الاخرين فهو ينتقص منهم فاخجل قليلا (غايتك زرع الفتنه)
وقلت حتى لولطمني الاستاذ نعيم فهي لطمة معلم
فاين قلة الاحترام؟

عيب اخجل يا رجل فنحن هنا في حوار هادئ ليس ليهزم احدنا الاخر (كالفأر)بل ليستفيد احدنا من الاخر وبكل احترام .

عيب اخجل اذا لم تعرف السبب لاتتنبأ
كنت على عجلة من امري لموعد مع الدكتور
لم تتعلم شيئا من مخلصك فلغتك لغة شارع
سلام .



اا
,


112 - لي اصدقاء واحبة لكن افضل اصقائي حو الحقيقة
Candle 1 ( 2022 / 8 / 20 - 21:01 )
عزيزي نعيم


113 - لي اصدقاء واحبة لكن افضل اصدقائي هو الحقيقة
Candle 1 ( 2022 / 8 / 20 - 22:25 )
عزيزي نعيم
عندما اشيد بأي مقال بانه متميز فهذا لا يعني بانه لا يوجد سوء فهم او نقاط اختلاف مع الكاتب
ولذا اتحفظ بالقول باني اتفق مع معظم ما جاء في المقال
طيب
في جميع تعليقاتي لم اتفق مع رد اللطم باللطم ووضحت بان ما فهمته من الاستاذة ماجدة ومن خلال تعلياتها بانها تلجأ الى القانون
اما اذا رد اي انسان اللطم بللطم مباشرة فاني اختلف معه وقد يضيع حقه في القانون مثلما تفضلت
بعض الاسئلة لاستاذنا نعيم وكل متابع للحوار وليس ملزما بالاجابة عليها
يتهمني احدهم بانني قللت الاحترام والادب مع الاستاذ نعيم فهل الرجل صادق باتهامه؟
من وجد مني اي اساءة لاحدهم يسرني ويسعدني ان اعتذر وبكل ممنونية.
من من العقلاء يعتقد بان الحوار الذي يدور في الموقع هو انتصار لطرف وهزيمة الفأرة المذعورة وغباء للطرف الاخر ؟
اليس الحوار لتبادل الافكار لنفيد ونستفيد؟
كيف يصف المتابع والقارئ مثل هذه اللغة؟
انااعتبر نفسي متعلما ومستفيدا من اي حوار ولا ارى فيه انتصار او هزيمة
افضل مناداتي باسمي وليس بلقب استاذ . فانا لست استاذ بل تلميذ في مدرسة الحياة الكبرى
يحلم من يستفزني ان ارد الاساءة بالاساءة
محبتي للجميع.


114 - الأستاذ كاندل..كلمة لابد منها
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 21 - 00:50 )
لك سأهدي مقالة أخرى 0
(( إن الأديان....أوكار للشياطين)))
أعلم جيدا بأنني قد أدخلتك معي ,, و بدون قصد...للدخول في أوكار الشياطين..فما إن مددت إصبع يدي كي أبحبش في أوكار الشياطين , إذ أُفاجأ...بأن ثعابين الشيطان..تخرج لي من مخابئها..كي تلدغني بلدغات سامة0
أكتب في موقع الحوار المتمدن منذ سنوات عديدة,, ربما عشر سنوات.. و لكني لم أتلقى هذا الكم الهائل من التعليقات و التي تجاوزت 113 تعليق لغاية الآن0
أغلب الردود كانت على شكل شتائم (( تهين مطلقها))..و كانت ردودهم صاعقة جدا...مؤذية جدا..لئيمة جدا... و لكن المدهش في شتائمهم..كانت على لسان كتاب و أساتذة جامعات ..0
أدركت الآن جيدا: بأن الأديان هي أوكار الشياطين و التي ستكون عنوان مقالي القادم إن شاءت عشتار و كليوباترا0
أسمح لنفسي الآن لأوجه لك نصيحة صادقة يا شمعة0
إفتح صفحة لك على موقع الحوار...لأنك تصيب (( حراس المعبد)) بسهام قاتلة تخترق عقولهم المغيبة..بإسم الرب أو الله0
الرب أو الله...أضعهما بذات الميزان...
ميزان الإنسانية0
ختاما لا بد لي من شكرك و الإعتذار منك , إن كنت سببت لك أذى أو ألم0
و لا عزاء ...لشياطين المعابد المهدمة0
شكرا يا




115 - كلمة لابد منها للمحترم نعيم ايليا
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 21 - 01:01 )
لن ....
أدعك....
تلطمني0
___________________________________________________- إن الأديان...أوكارا للشياطين
هذا هو عنوان مقالي القادم0
شكرا أبونا ..المبجل
نعيم إيليا


116 - الى كاندل المسكين اللساذج
nasha ( 2022 / 8 / 21 - 03:19 )
يا مسكين اصحى

اذههب الى موقع الاخ سامي لبيب وجابهني هناك.


ذكرت في تعليقك اعلاه 13 ما يلي:
لاتخافوا من اللذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها .بل خافو بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم(اذا انا لم افتري على روحك القدوس)

اذهب هناك لتفهم كيف تقرأ هذا العدد .
اما سبب عدم فهمك للروح القدس وتجديفك عليه فانا لا احكم عليك لاني خادم للروح القدوس

النبي هوشع منذ الدستو الالهي القديم (العهد القديم ) تنبأ بأمثالك من الساذجين
واليك الشاههد
قَدْ هَلَكَ شَعْبِي مِنْ عَدَمِ الْمَعْرِفَةِ. لأَنَّكَ أَنْتَ رَفَضْتَ الْمَعْرِفَةَ أَرْفُضُكَ أَنَا حَتَّى لاَ تَكْهَنَ لِي. وَلأَنَّكَ نَسِيتَ شَرِيعَةَ إِلهِكَ أَنْسَى أَنَا أَيْضًا بَنِيكَ.
سفر هوشع (4 :6)

الاله سينسىى بنيك (اولادك) لانك ستعلمهم سذاجتك وستدمر مستقبلهم

حافظ على اولادك (ان كان لك اولاد) ولا تغذيهم بسمومك العقلية الالحادية العدمية
جنبهم الامراض النفسية(الروحية) ارجوك يا جاحد يا مسكين
تحياتي


117 - كلمتي إلأخيرة للكاتبة
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 21 - 08:32 )
هل أنا أبونا يا ست ماجدة؟
أنا لست مجهول الهوية في سوريا، ولا في الحوار المتمدن. في الحوار المتمدن كتاب يعرفونني معرفة شخصية.
هل أنا مغاصب نساء يا ست ماجدة؟ وهل كل رجال الدين يغتصبون؟
هل المسيح أمر بعض الذئاب الملاحدة من الكهنة ممن يتسلل خفية إلى الكهنوت بالاغتصاب؟
متى سمعتني أتكلم في الدين؟ متى سمعتني أؤيد تصور من يتصور أن وراء الطبيعة عقل كما تتصورين أنت ، أو كما كنت تتصورين؟
في كل مرة أخاطبك فيها، أخاطبك بمودة ومحبة واحترام . فمتى أسأت إليك بلفظ جارح كما أسأت أنت إلي حين فندت أقوالك وفضحت تناقضك وعداءك المستتر للعلمانية؟
هات مثالاً واحداً يشهد لك.
إنني حين أفضح عداءك المستتر للعلمانية، حين أشرح للناس تناقضك وتشوشك الذهني ، لا يعني ذلك أنني أسأت إليك، هذا حق من حقوقي وواجب من واجباتي ككاتب يحترم الكلمة ويدرك مدى تأثيرها . فلماذا تسيئين إلي وتفترين علي.
هل الكذب والافتراء على شخصية معروفة، خلق ممدوح لديك؟
قد كذبت مرتين مرة على القارئ، ومرة علي. فهل أقول عنك: كنت صادقة؟
لا أظن أنك ستعتذرين
شكراً لك على كل حال. وشكراً لأنك قدمت لي مثالاً وشاهداً آخر على اللتطرف والاخلاق الحميدة




118 - العزيز كاندل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 21 - 08:36 )
لن أغير رأيي فيك، سأظل مؤمناً بأنك رجل نبيل.


119 - لم أقلل من مقدارك
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 21 - 10:33 )
يا أبونا0
ومن فمك....أدينك0
و من كتابك المقدس أيضا0
لغاية لحظتنا تلك...لم أناديك إلا ...بالأستاذ0
آتيني بجملة واحدة قللت فيها من قدرك و قيمتك يا استاذ!!!!!!!!!!0
لست أحاورك
بل أحاور فكرك و عقلك و ضميرك
لأنني تعودت بأن لا ((( أشخصن))) الحوار ..لا معك..و لا مع غيرك0
لكن ما العمل::: إن إنطلقت ثعابينك...من وكرها؟؟؟
أأدعك معهم لتلدغون كل ذي فكر حر ..و شريف...بأنيابكم السامة؟؟
كما للمسلمين...دواعشهم ...كذلك دواعش المسيحية و التي لا تقل خطر على الفكر المتحضر من دواعش المسلمين0
الدعشنة....فكر ظلامي
ومن أي دين كانت
______________عن دواعش الأديان...سأتحدث0
و لن تستطيع يا حضرة أبونا المحترم...أن تذبحني قدامك0
هذه صفحتي أنا على الحوار المتمدن...قد خصصتها لأتكلم عن شياطين الأديان...و أبالسة السياسة0
لا أتمنى رضا جنابك و لا أنتظر ( جائزة نوبل) من خلال حواري معك0
لا أنتظر منصبا تمنحني إياه..يا أبوهم
و لا مديحا منافقا منك أو من سواك!!!!0
لأنني غنية عن مديحك أو مذمتك0
هنا الحوار المتمدن الذي أتاح للمقهورين و المظلومين منصة ليعبروا عن قرفهم و غضبهم من حملة المباخر0
ربما..نلتقي ثانية
من يعلم؟؟
باي


120 - الافتراء خلق جميل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 21 - 12:24 )
كنت قلت كلمتي الأخيرة، ولكنك لم تشأي ان تكون كلمتي الأخيرة.
حسن، سأتخلى عن قراري ما دمتِ أحببت أن تستمري.
ألم تكذبي عندما جعلتني كاهناً؟
ألم تكذبي عندما اتهمتني بأني مغتصب نساء؟
كل الكهنة في خيالك مغتصبون، وأنا في خيالك كاهن، فما هي النتيجة؟
ألا تكذبين أيضاً عندما تكتبين أنني سأفعل بك وبالآخرين الأفاعيل؟
أتعرفينني؟ من أين لك أني كاهن؟ متى رأيتني في كنيسة؟
تصفينني بأني كاهن مغتصب، ثم تدعين أنك تخاطبيني كل الوقت بصفتي الحقيقية أستاذ وتحترمينني؟
تقولين: (إنك و ببساطة ترعبني)
متى أرعبتك؟ وعلام أرعبتك. أأنا مجرم يا ست ماجدة؟
تتفوهين بالباطل، وتولولين
أما عن عدائك المستتر للعلمانية، فواضح جلي لأصحاب العقول. ليدخل واحد من مؤيديك وليكن بروف ليعترض علي قولي فيك ولا أتحدى
أين دليلك على أني كاهن؟ هل جئتِ بالدليل؟ أين دليلك أني مجرم؟ بل أين دليلك أني أسأت إليك بلفظ واحد كما تسيئين إلي وتدعين أنك لم تسيئي إلي؟
أليس الافتراء على شخصية معروفة إساءة؟


121 - الى الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2022 / 8 / 21 - 13:11 )


Najib Maty

كتبت تقول:أنا لست مجهول الهوية في سوريا، ولا في الحوار المتمدن. في الحوار المتمدن كتاب يعرفونني معرفة شخصية.
ولي على حظي !!! انا فاكرك فلسطيني
يعني انت بتعرف شو معنى قظ القرد ههههههه
تحياتي وتمنياتي وصلاتي الى الرب يسوع المسيح ان يديم صحتك ويمدد عمرك وتستمر معلماً فاضلاً في مكان عملك وفي ممبر الحوار المتمدن.
ايش اخبار عيونك؟ هل العلاج الطبي نفع؟
اتذكر مرة قبل سنوات حضرتك دخلت مستشفى لعلاج العيون
لهيك عم اسألك
تحياتي


122 - عاملْ الناس بأخلاقك ولا تعاملْهم بأخلاقهم
ليندا كبرييل ( 2022 / 8 / 21 - 17:28 )
تحياتي للحضور الكريم
تعجبني هذه الحكمة: عاملْ الناس بأخلاقك ولا تعاملهم بأخلاقهم

أشكر الحضور الكريم من الأساتذة الكرام الذين قدّموا لنا مثالا طيبا في كيفية النقاش الهادئ
المُصاحَب بالخلق الرفيع ، وتقبُّلهم الاختلاف مع ضبط النفس بدون انفعال أو تسفيه المحاور
تتحقق الفائدة من الحوار المثمر بالمثابرة لتكريس رؤية تستند الى فكر يختلف عن السائد والاجتهاد بالكشف عن التناقض
أشكر الأستاذة القديرة ماجدة منصور التي سمحت لنا بالتعبير عن أفكارنا، واللقاء مع الأصدقاء في صالونها المحترم
أرجوكم حضرات الأساتذة الكرام أن تسعوا جاهدين لإزالة سوء التفاهم الحاصل في التعليقات الأخيرة وأتمنى ( ألا يشارك الإخوة في تهييج المسألة ) فما هو إلا اختلاف في المواقف والأفكار
نحن نبغي بالنقاش الهادئ الكشف والتوضيح بعيدا عن التبخيس المتعمّد للأفكار المُخالفة او تسقيط الآخر وفق مزاجيّة وانفعالات مدبّرة لا علاقة لها بالحوار الراقي المتمدن
ويبقى أن يعرف الإنسان أنه ليس وصياً سماويا الذي إذا قال عن رأيه : كنْ فيكون

محبة وسلاما لكل المشاركين
وشكراً جزيلا أختنا الراقية ماجدة منصور


123 - دخلت اوكار الشياطين منذ زمن بعيد
Candle 1 ( 2022 / 8 / 21 - 18:49 )
اطيب تحية للاستاذة ماجدة والحضور الكرم
سيدتي
انت لم تدخليني في اوكار الشياطبن فانا قد دخلتها منذ زمن بعيد بمواجهة العقل الديني الغيبي الذي لا يصمد طويلا بالمواجهة الفكرية فيلجأ للتجريح والانتقاص والشتم.
ومنهم من يلجا للنصح الفارغ علم اولادك الايمان فان والدك كان مؤمنا ملتزما
فان كان الله موجود فستربح وان لم يكن موجود فلن تخسر شيئا
وغيره من الكلام الفارغ وكأننا على طاولة القمار نتعامل مع الاله من مبدأ الربح والخسارة
سيدتي انت لم تسببي لي اي اذى بل العكس استمتعت بالحوار مع جميع الاخوه سواء اتفقنا ام اختلفنا فلا لزوم للاعتذار

شكرا للنصيحة فلا يمكنني التفرغ للمناكفات والتجريح والشتائم التي تأتينا من الذي يعجز بالمواجه الفكرية
انتقاد الدين والفكر الغيبي مكلف حيث يأتينا التجريح والانتقاص من اقرب المقربين لذا تجديني ادخل بأسم مستعار
احيانا ادخل بالمواجه مع غير المتسلح بالمعرفة فاطلب منه ان يستنجد بمن يشاءومع ذلك لم يصمد طويلا وانا لم انتقص من احد ولو كنت شخصيا في فريق الفكر الغيبي فلم اصمد ايضا
لك وكل الحضور كل المحبة والاحترام
وبانتضار مقالك الجديد .


124 - ماجده منصور
على سالم ( 2022 / 8 / 21 - 21:25 )
المقال الاخير لكى عن مصر هو مقال عاطفى وانسانى ليس الا , الحقيقه تختلف عن ذلك كثيرا , اكيد انا اتفق معكى على كون مصر اصل حضاره العالم وهى الحضاره الفرعونيه العظيمه , لكن هذا تاريخ والفرق كبير بين التاريخ والحاضر والمستقبل , حقيقه الامر ان مصر تم اختطافها عام 52 من القرن الماضى على يد عصابه قذره اجراميه من العسكر المنحطين السفله الرعاع واسموها ثوره , لقد كان هذا تزييف وكذب وبهتان وتمثيل , كانوا عصابه من القتله واللصوص والبلطجيه والشبيحه والساديين الاشرار , دمروا كل شئ وسرقوا مجوهرات الاسره الملكيه واحتلوا قصورهم وسكنوا فيها , دمروا الحياه النيابيه والديمقراطيه والقضاء العادل واصبحوا كرباج يلهب ظهور الناس اذا اشتكوا او تألموا , كل رؤساء مصر منذ عبد الناصر الى المنكوب السيسى لاضمير ولاشرف لهم ؟ كذبه متوحشين ومجرمين اوباش , مرضى نفسيين مستبدين ظالمين , المفروض انه كان يتم القبض على رؤوس هذه العصابه المجرمه ويتم ايداعهم السجون المؤبده نظير جرائمهم وسرقاتهم وساديتهم


125 - سيدة الحوار أ ليندا كبرييل
ماجدة منصور ( 2022 / 8 / 22 - 03:36 )
شكرا لتواجدك على صفحتي المشاغبة ..و لك أن تعلمي بأني أعشق إسلوبك الراقي ككاتبة و أستاذة قد تعلمت منها الكثير.0
أعلم جيدا بأنك تعتنين بالإنسان و إنسانيته بعيدا عن خرافات الأديان التي أتت على عقل الإنسان و ضميره الحي0
طوال فترة متابعتي لك...لم توجهي كلمة قاسية لمن تختلفين معهم فكريا.. و هذه ميزة جميلة جدا و أتطلع بصدق...كي أتعلم منك المزيد0
لك كل الود و الحب أيتها الكاتبة القديرة و الإنسانة المحترمة 0
أنا من متابعي كل كلمة يخطها قلمك الجميل...الذي يعتني بالإنسان المعاصر0
حضورك يضفي على الحوار مذاقا خاصا و لونا نحن بأمس الحاجة لك0
أنت الأستاذة ليندا ..سيدة الحوار..بلا شك0
أتابعك دائما و بإنتظار جديدك0
إحترامي لك
و لكل الأساتذة المعلقين الذين تواجدوا على صفحتي0


126 - الى ماجدة منصور
nasha ( 2022 / 8 / 25 - 08:15 )
يقول النبي اشعياء في الاصحاح الرابع عشر 14 و 15 يحكي قصة صعود الشيطان فوق السحاب وانحداره الى الهاوية

14 :14 اصعد فوق مرتفعات السحاب اصير مثل العلي

14 :15 لكنك انحدرت إلى الهاوية إلى اسافل الجب


انحدرت الى الهاوية يا ماجدة كما انحدر الشيطان وانكشفت امام العالم اجمع

ستصرخين كما صرخ الشيطان : مرقس اصحاح 5 عدد 7

وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَ: «مَا لِي وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللهِ الْعَلِيِّ؟ أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ أَنْ لاَ تُعَذِّبَنِي!

رسالة بولس الرسول إلى اهل افسس ( اقرأي يا ماجدة منصور) 6: 12
الست انت يا ماجدة مجندة لفعل الشر؟

-فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ.- (أف 6: 12).


127 - الى الاخت ليندا كبرييل المحترمة
nasha ( 2022 / 8 / 25 - 10:33 )
كما يقول المثل المصري
جالك كلامي يا اختي؟

شلومو وشينو ميوقرتو


128 - من المفيد للراغب بدراسة العقل
نعيم إيليا ( 2022 / 8 / 25 - 22:28 )
في الشرق الأوسط أن يلقي نظرة على تصويت القراء من أبنائه على الموضوعات التي لها صلة بالتمدن والحضارة.
التصويت مرآة تعكس طبيعة هذا العقل الذي ما يزال حبيسا داخل زنزانة الدين بصورته القبيحة.
نعيم إيليا يطلب من الكاتبة أن تشرع لأبنائها قانونا بديلا عن قانون المسيح العلماني الجميل الذي تستقبحه: لا تلطم من يلطمك، فتجيب بسذاجة وهبلنة سأستدعي لهم إذا ردوا على اللطمة بلطمة سيارة النجدة أو الإسعاف وسألوم نفسي إلى آخر هذا الكلام الفارغ المراوغ، متجاهلة أن كل هذا الذي تقوله ليس تشريعا. ومع ذلك تحصد أصوات القراء ذوي الإلحاد الديني الذين على شريعة العين بالعين والسن بالسن من الشرق الأوسط والذين يعتبرون أنفسهم بكل فخر أنوارا ونورا لهذا الشرق البائس الذي يفر أبناؤه منه إلى الغرب حيث الديمقراطية وقيم العلمانية وحقوق الإنسان .
أستطيع أن أفهم لماذا يصوت قارئ من الشرق لكاتبة معادية في الباطن لقيم العلمانية والديمقراطية وحقوق الإنسان. ولكني لا أفهم لماذا يصوت قارئ لجأ إلى الغرب لكاتبة تحيا في الغرب و تعادي قيم الغرب.


129 - الاستاذ العزيز نعيم ايليا
nasha ( 2022 / 8 / 26 - 01:43 )
اقدم لك هدية هي موضوع لسامي لبيب .هذا الموضوع منشور على موقع وهمي (احد مواقعه الوهمية)
nasha حضرتك و انا نجيب متي تحت اسمي المستعار
حاضرين في المداخلات مع حميد فكري و محمد البدري وغيرهم

تاريخ وصنف ورقم وعنوان الموضوع
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع2019 / 7 / 66282أنا فهمت الآن الخلل الذى أنتج الخرافة والميتافزيقا 1

وأقرأ وتذكر من كان المتحكم بالمداخلات

لعدد: 796974 - السيد متابع مع التحية
2019 / 7 / 7 - 16:27
التحكم: الكاتب-ة نعيم إيليا

اليك الرابط:
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=642567

اخر الافلام

.. سوريا.. مياه نهر الفرات الملوثة أحد الأسباب الرئيسية لتفشي م


.. جنود أوكران يستولون على دبابة تروف تي-72 الروسية في منطقة إي


.. إطلاق استراتيجية وطنية للملكية الفكرية.. و200 عام على فك رمو




.. ما هي أبرز الحروب التي خاضها الجيش الروسي منذ 30 عاما؟


.. منذ الإطاحة بالفاشية حتى المرحلة الراهنة.. ما مسار الانتخابا