الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


صحيفة ليس لها اسلاف

عبد الرؤوف الشريفي
كاتب.

(Abdul Rauf Al-shuraifi)

2022 / 8 / 16
الصحافة والاعلام


الى روح التشكيلي رعد الحجاج: الاحتفاء بالجدية والطموح
كنا ننتظر خلاصا لا يقدر عليه الا اميركا وبوش الابن. وكان لابد للقدر ان يختم دورته السوداء منذ 1968. وقبيل بدء الحرب 2003 ارسلت اسرتي والاولاد الى البستان الذي يملكه صهري في ضواحي المديّنة شمال البصرة حتى التحق بهم بعد ان استلم الراتب والارباح السنوية والحوافز دفعة واحدة. فبقيت وحيدا في المنزل. يزورني في ليالي القصف التشكيلي الراحل الفائق الاناقة والسمو والنقاء رعد الحجاج. فنتسامر عند الباب. نبحث, ونحن نتحفظ عند مرور غريب, عن شيء نفعله بعد سقوط النظام. اذ ان افاق الحرية ستصبح متاحة للجميع. وقد تيقنا من التغيير حين استمعت مرة واحدة لإذاعة سوا. لكن لا احد يستشرف ما بعد الغد. فلم نكن نقرا التاريخ الا ظاهرا.
كنت وقتها ادون استذكارات يومية عن القصف وتأثيره واراء الناس وبعض المشاهدات الممكنة. وكنت احاذر في اخفاء دفتر مدرسي 100 ورقة تحت طبقات الافرشة, ومرة لا ابالي.. فانا احب ان ادون ما يجري لدواع ادبية او ان لي شغف بالتاريخ. وما زال موجودا عندي.
اتفقت ورعد الحجاج على اصدار صحيفة. لم نختر لها اسما فقد يكون الفنار lighthouse او سواه او المدى. ولم نعرف او لم نبال بما تعني هيئة التحرير, ولم نختر لنا منها عناوين. كنا واحدا وهدفنا واحد. وقد تبين انها بيروقراطية ضرورية امام الاخرين على الاقل.
باشرنا بالمشروع بعد السقوط تماما، اشترينا فيلما فوتوغرافيا استلفنا كاميرا. ومضينا نصور الفرهود في ٥ ميل، قلع تماثيل الكورنيش ثم ترفع الى التركتورات، سرقة البنك قبالة السياب. صورنا بناية قبة الموانئ المحترقة. تجولنا فيها، ويخت صدام في ميناء المعقل، المنظمة الحزبية المحترقة في منطقتنا. ولكوني مترجما فوريا فكنا نحضر اجتماعات الصحافيين مع قوات الاحتلال في المقر عند الجسر الاحمر, وكذلك في مقر مديرية الشرطة حاليا. كنا ثوريين حتى اننا نستنكف ان نضع باج التعريف في الرقبة. وهم باردوا المزاج. فكان رعد الحجاج يسال. وانا اترجم فوريا. وشاهدنا هناك صحفي كهل عمل لاحقا في جريدة الزمان في البصرة يقول للمسؤول البريطاني: انت شقيقي, لان عيونك زرق مثل قميصي!
التقينا بمسؤول المجلس الاسلامي الاعلى في بهو الادارة المحلية. ثم غادرناه بعد دقائق. لقد اشترط مدح المجلس لقاء ابداء التعاون معنا. وعند باب البهو التقينا بصحافي ايطالي سألنا عن راينا بالحاكم المدني جي كارنر اجبناه He is small in size. small in action. انه صغير في الحجم صغير في الفعل. فتوقف وكتبها. ومضينا نجمع مواد النشر. فزرنا مقرات لتيارات عدة مثل الطليعة والحزب الديمقراطي العشائري! والحزب الكردستاني في بناية نادي الجامعة قبالة المحكمة وكان يرتفع فوقها افعوان، ومسؤول الحزب القاسمي في البصرة الذي اعترف بان زعيمه اخطأ مرتين في امره بضم الكويت وفي قانون عفا الله عما سلف.
ومضينا الى بناية المحافظة القديمة المسخمة جدرانها بدخان الحرائق واجرينا مقابلة مع الدكتور الخزاعي. كان لبقا طيبا ومتواضعا للغاية. ان الدعوجية مفوهين. قال ان الدعوة امتداد عمودي والتيار الصدري امتداد افقي. لم نقتنع بهذه الاعلان المباين للواقع وتبين لاحقا الخلاف الجوهري بين الطرفين.
وكنت اختلف مع رعد الحجاج في اسلوب اجراء المقابلات. فهو يحب مناقشة الضيف. اما انا فالإيجاز والتركيز واصطياد الهفوات والاسرار والتصريحات الثورية. فكنا نختلف على درجة عالية من التفهم. واصبحنا شريكين كما اراد في رئاسة التحرير مما اثار حفيظة البعض في جريدة النهضة. فذكرنا ان البريكان فعلها قبلنا في مجلة الفكر الحي عام ١٩٦٩ مع زميل له. وقد صلتنا صورا منتقاة من ارشيف الامن منها لشهداء فاتحي اذرعهم للسماء وهم مبتسمون وصورة لمجموعة اشخاص قبل الاعدام يقفون كأنهم فريق كرة القدم بتهمة تفجير سيارة في شارع الاستقلال اثناء مرور المحافظ. ولكن في الايام التالية من النشر كنا في المحل في مسقف القبة في ام البروم والذي يملكه صديق رعد الحجاج, وقد اتخذناه مقرا , فجاءنا كهل ومعه نسخة من الصحيفة وكنا وقتها نعد لإصدار العدد الثاني. واشار ( انا هذا في الصورة مع مجموعة المعدومين. ولم اعدم. وانتم تتهموني بالتفجير في شارع الاستقلال. وقد يأتي من تضرر بالتفجير فيقاضيني او يهددني). وظل يتوعدنا حتى قلت له ببرود. سنعتذر لك عن هذا الخطأ في العدد القادم. هذا كل ما عندنا. مع السلامة.
في الرياضة تكفل الناقد علي عبد النبي الولع الفطن بالرياضة بصحبة سميه علي الكعبي بإجراء لقاء مع الكابتن عبد الرزاق احمد الذي صرح بوجود تكتلات وبقايا النظام السابق في الميناء. وكانت لرؤيته الفاقعة الطموح دعما معنويا كما ساهم في توزيع الصحيفة. ثم اجريت لقاءا مع الاديب كاظم حسن سعيد بعنوان (لصيق البريكان وحافظ اسراره) فاستهجن الناقد العقيلي ذلك فكيف يكون الشاعر لصيقا لشاعر اخر. كما شارك كاظم حسن سعيد بمواضيع عدة منها مقالة انهم يحكمون الحكام ومقالة نسبية الحقائق. وكان له حضور رائق.
وفي جامع فقير لهم في الحيانية اجرينا لقاءا مع وكيل الصرخي الذي قال: ان الصرخي اعلم من الصدرين. وهو مجتهد بلا اجازة. وان المهدي سياتي اليه يقدم له الادلة فيقتنع السيد! وسألنا المستشار السياسي البريطاني في البصرة مستر Nick نك عن مظاهرات جماعة الفضلاء امام بناية المحافظة الجديدة. فقال: هذه ليست ضدنا انها ضد الاخرين.ان اية مقترح تقدمه فئة, ترفضه الاخرى. وفي جرأة غير صحية, كتبت انا مقالة نقدية عن زقاق المدق التي قراتها في شغف خمسون مرة. لكني كنت قارئا ولست ناقدا!
وقد نشرنا نصا بعنوان (النصر البريطاني في الدبابات) ترجمته عن مجلة انكليزية تصدر خاصة للقوات البريطانية في العراق اسمها Sandy Times (الاوقات الرملية ). وكان ذلك اظهارا منا للموضوعية والتوازن في الصحيفة. لكنه اثار لغطا من احد الاحزاب الاسلامية البصرية وانتقادا وجاهيا مباشرا.
كانت مهمة رعد الحجاج هي الاخراج الفني ومتابعة الطباعة والتنضيد والكاريكاتير واختيار الخط والالوان ونوع الورق والصفحة الاخيرة. وكان ذواقا جريئا. وقد صدر العدد الاول بألف نسخة وبعناه في ساحة ام البروم. ونفذ سريعا. فكانت تجربة رائدة وجريئة. وشاع بين الصحافيين اننا بعنا المبردة واصدرنا الجريدة. فكنا لهذه التجربة نجلس في اجتماعات النقابة في الخط الاول ومعنا هوية الصحافيين من الدكتور الظالمي ومن بعده الادريسي. وذلك شجعنا على طبع العدد الثاني بألفي نسخة والاستمرار في تأسيس وتحرير صحيفة البصرة الناطقة بلسان مجلس المحافظة وجريدة صدى الناس والعمل في قناة الحرة مع عبد الحسين خزعل. وتلك حكايات اخرى.
ولاحقا في نقابة المنصوري, واصل رعد الحجاج المطالبة بقطعة ارض اسوة (بأقرانه) وبعضهم حصل بوسائل غريبة. ولكن لم يثبت لهم انه صحافي فلم تشفع له ثلاث صحف اسسها وحررها, وكان من مازال يحرر في مجلة النفط حيث كان يعمل.
لم تكن تجربة المدى الا اصدار صحيفة مستقلة بإمكانات ذاتية وشجاعة روحية. تلتها اثنان, لكنه في قلب الصخر كان احتفاءا بالجدية والطموح والريادة دون تقليد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. موسكو: مقتل 200 جندي أوكراني و100 مرتزق أجنبي


.. القوات الروسية تقصف خيرسون والجيش الأوكراني يتصدى




.. سوريا..المقاتلات التركية تشن غارات على مناطق بريف حلب الشمال


.. العراق..نيجيرفان بارزاني في بغداد لبحث الملفات العالقة بين ا




.. السودان..اجتماع الآلية الثلاثية مع القوى السياسية لبحث الاتف