الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عالم يتغير

أحمد فاروق عباس

2022 / 8 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


ما بين نظام عالمى قديم يترنح ونظام جديد لم تتضح ملامحه بعد يعيش العالم كله اوقاتا صعبة ، والمنظمات العالمية كلها شبه مجمدة ، فلا الأمم المتحدة ولا مجلس الأمن ولا حتى منظمة التجارة العالمية تستطيع أن تأخذ قرارا ، فضلا عن أن تقوم بتنفيذه ..

ويحاول المحور الغربى - أمريكا وبريطانيا فى الأساس - وقد بان أمام أعينهم تراجعهم المستمر أمام محور الشرق - روسيا والصين فى الأساس - إطلاق ما يشبه حربا عالمية على العالم كله ، هدفها الأول ضرب فكرة الدولة من أساسها ( وروسيا والصين بالمناسبة أكبر وأهم الدول القومية فى العالم ) بالفتن الدينية أو العرقية تارة وبالحروب الاقتصادية تارة أخرى وبالأوبئة تارة ثالثة ..

ومازال العالم وبعد ثلاث سنوات ( منذ ٢٠٢٠ ) يعيش فى أزمات وتوترات لا تنتهى ، ومن أبرزها :

١ - إطلاق وباء عالمى مدمر ( كورونا ودلتا واوميكرون وملحقاتهم ، ويبدو أنه مازال في الطريق بقية ) طوال سنتى ٢٠٢٠ و ٢٠٢١ وادى إلى إغلاق عالمى ، وتوقف حركة الحياة والتجارة والصناعة في لحظة فريدة من عمر البشرية ، وبعد سنتين ترك العالم فى ركود اقتصادى عالمى شديد ..

٢ - حرب غربية روسية على أرض أوكرانيا ، أدت إلى حصار اقتصادى هائل على روسيا ، وتوقف شبه تام فى تصدير سلع غذائية ضرورية لشعوب بلا عدد ..

٣ - ومع مشاكل إمداد الغاز والنفط والحبوب الناتج عن الحرب فى اوكرانيا دخلت أغلب دول العالم فى تضخم اقتصادى تراوحت مستوياته من دولة لأخرى ..

٤ - بدء مقدمات نزاع مدمر بين الغرب والصين فى تايوان وبحر الصين الجنوبى ..

وقد أدت كل تلك التطورات إلى تقلصات وتوترات في كل دول العالم .. منها مثلا :
١ - ارتفاع أسعار الكهرباء فى ألمانيا بنسبة ٥٠٠% فى عام واحد ، وخطط لتخزين الغذاء على نطاق واسع ، والتضخم وصل إلى أعلى مستوى له منذ ٤٠ عاما ..

٢ - تحذيرات اممية بأن ٢٠٢٣ ربما يكون الأسوأ عالميا ، وأن ١٠٠ مليون إنسان سيعانون المجاعة عالميا ، وأن نقص الأسمدة وتراجع الزراعة سيضع أغلب دول العالم فى موقف شديد الصعوبة ..

٣ - بريطانيا على وشك الدخول فى ركود اقتصادى عميق ، مع تحذيرات فى وسائل الإعلام البريطانية بأن البلاد على وشك إنهيار مالى ..

٤ - خطط طوارئ لخروج الشركات الأوربية والأمريكية من الصين ..

٥ - أعلن بوتين أن العمل جار على إنشاء عملة احتياط دولية على اساس سلة عملات دول بريكس ..

٤ - دعا كل ذلك شخصية دولية مرموقة بوزن طلال أبو غزالة أن يحذر بأنه يجب أن نتوقف عن ترديد مصطلح التنمية المستدامة ، فتلك موضة إنتهى زمنها ، ولكن ما نحن مقبلون عليه - وهو ما يجب أن تفهمه شعوبنا - هو التنمية الضرورية ، فلسنوات طويلة قد تمتد حتى نهاية هذا العقد ستلاقى سلاسل الإمداد حول العالم مشاكل بلا حصر ، وسوف يترتب عليها ضغوط وتقلصات كبرى داخل كل دولة ، وما لم تجد كل دولة غذائها ودوائها وصناعتها الضرورية ستقابل مشاكل كبيرة وتوترات اجتماعية - وبالتالى سياسية - ضخمة ..

٥ - وبالنسبة لمصر فقد أدرك صانع القرار في البلاد أن وقفة للتدبر ضرورية فى مثل هذه الظروف ، ومن هنا ربما كان مغزى التغيير الوزارى ، ثم بعده بأسبوع تغيير محافظ البنك المركزي ، وهو يبدو تغييرا للتحوط ومراعاة السلامة أكثر منه املا في شئ أكبر ..

وقد تزامن إجراء تغييرات فى قمة الهرم الاقتصادى فى البلاد بتغيير محافظ البنك المركزي مع حملة كبرى قادتها صحف وفضائيات الإخوان فى لندن ( العربى الجديد وعربى ٢١ ومكملين ) بحملة شائعات معتادة ، منها مثلا عودة داعش للعمل فى مصر ، وأنها على مسافة ٥ كيلو متر فقط من قناة السويس ، وأنها استولت على قرية فى الإسماعيلية ( جلباية ) وقطعت خطوط السكك الحديدية ... الخ !!

ولم يكن كل ذلك سوى أضغاث أحلام ، أو بالأصح حلقة جديدة من حرب نفسية ممتدة ؛ تستغل متاعب اقتصادية تعانى منها كل دول العالم كبيرها قبل صغيرها ، فى إحداث ضغط نفسى وعصبى على صانع القرار وعلى جموع الشعب ، ربما تفتح ثغرة تتحول إلى شرخ ثم إلى مطالب ونداءات بالثورة وغيرها ..

ومن سوء الحظ أن كل ذلك تزامن مع ما حدث فى للكنائس في الجيزة ثم فى المنيا ، وبالتالى بدا أن محاولة أحداث فتنة طائفية تأتى مع متاعب اقتصادية تدل عليها تغييرات وزارية واقتصادية ثم محاولة فرض داعش فى الصورة إلى جانب اهم شريان مائي في العالم داع إلى ارباك الأمور فى مصر ومحاولة خلخلة الوضع فيها ..

سنوات صعبة سيمر بها العالم ومصر ، ومثلما مر عقد الربيع العربى بكل عواصفه وألامه الهائلة ستمر تلك السنوات أيضا ..

ستكون لها خسائرها طبعا ولها آلامها ، وهى ضريبة يدفعها العالم كله من سلامته ومن امنه ومن حياته ، ثمنا لصراع الكبار على قمة العالم ، وحتى يبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود في ذلك الصدام المدمر ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. خالد عمر يوسف: الاتفاق الإطاري خطوة في اتجاه المسار الديمقرا


.. ميقاتي يتمسك بعقد اجتماع الحكومة رغم الانتقادات




.. دعوات بتونس لتأمين الحد الأدنى من احتياجات الدواء | #النافذة


.. عبد الفتاح البرهان: القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري ستنشئ




.. مهرجان شعبي في أربيل للعسل والمأكولات الكردية التقليدية التي