الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


سُخامِ

ليندا خالد

2022 / 8 / 30
الادب والفن


ولكثرِ ما أوجَعني يوماً
بِخسكْ!
لكلُِ تأملاتكْ
مَهاتر!
فتقبعْ وتخلعْ
لتجهضَ هذه
الروحِ في النفسِ نفسها؛
فيالَ سُخامِ سُكنى
في روحي لروحكْ
حريقْ؛ ولستّ في بدني
غريقْ!
وهكذا؛ ......ببساطة
كذبتُ عيناي!
ألا ليتّ العمى رآني
ولا أني يوماً رأيتكْ!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم عن حياة -مايكل جاكسون-.. والبطل ابن شقيقه


.. طاليس المغربي.. لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟




.. تفاعلكم : الفنان الكبير ياسر العظمة يشن حربا على باب الحارة


.. ما بين الحزن الطاغي والفرح الغامر .. تشكل الموسيقى الكردية أ




.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد الصور النمطية