الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


إغلاق السفارتين الأميركية والإيرانية إغلاق لبوابة الاقتتال العراقي!

علاء اللامي

2022 / 8 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


أما وقد سفكت دماء عراقيين عُزل فالصمت لن يكون إلا تواطؤاً مع القتلة:
1-الدعوات الى التهدئة واعتبار الدم العراقي خطاً أحمر التي بادر إليها جميع الملطخين بدماء العراقيين بمن فيهم جنرالات القاعدة الأميركية الحصينة في المنطقة الخضراء تحت اسم "السفارة"، هي دعوات لا قيمة لها وستكون نفاقاً محضاً إذا لم تقترن بإدانة قتلة المتظاهرين والبادئين باللجوء إلى السلاح وكشف هويتهم، وتحميل المسؤولية للدول والقوى الأجنبية المهيمنة على العراق منذ احتلاله سنة 2003! سؤال: هل من مهمات بلاسخارت أن تصدر الأوامر للمتظاهرين بمغادرة المنطقة الخضراء أم أنها جزء من مخطط الفتنة الحالية؟
2- تهديد الفياض بزج الحشد الشعبي في الاقتتال "دفاعا عن العملية السياسية/الرابط1" تهديد مرفوض لأنه خروج سافر على السبب الذي قام من أجله الحشد، فالحشد الشعبي لم ينشأ للدفاع عن نظام المحاصصة الطائفية والعملية السياسية ولصوص المنطقة الخضراء من الإطار والتيار وحلفائهم من الإقطاع الكردي والمقاولين الفاسدين العرب السنة بل للدفاع عن العراق وشعبه ككل، ومن حق الناس أن تنظر الى الحشد الشعبي إذا تورط فعلا في الاقتتال بين أحزاب ومليشيات الفاسد، أقول؛ من حق الناس أن تنظر إليه كمليشيا حزبية خاضعة للإطار التنسيقي! أسكتوا الفياض أو أقيلوه!
3-السكوت على استعمال إيران لورقة الحائري وعلى دعوته لعزل زعيم سياسي عراقي لأنه لا يلبي شروطه وشروط إيران الدينيةالسياسية ، والترويج لمرجعية دينية وسياسية غير عراقية نفاق وجبن! سؤال بالمناسبة؛ هل أن المالكي والعامري والخزعلي حائزون على درجة الاجتهاد ويلبون شروط الحائري الفقهية؟
4-لن يخرج العراق من جولات الاقتتال والمجازر المتبادلة بين أحزاب ومليشيات النظام ما لم تغلق السفارتان الأميركية والإيرانية وتطرد جميع القوات الأجنبية ويجمد العمل بالدستور لتعاد كتابته لاحقا من قبل متخصصين دستوريين على أسس المواطنة والمساواة وحظر الطائفية السياسية والمكوناتية حظرا تاما!
5- كل من يحاول حرف الأنظار عن السبب الرئيس لما يحدث وهو التوافق الأميركي الإيراني على بقاء حكم المحاصصة الطائفية والعرقية، وحماية ودوام نظام الطائفية السياسية ووجود دستور مكوناتي ملغوم، يساهم مباشرة في استمرار سلسلة المجازر وجولات الاقتتال التي لن تنتهي إلا بزوال العراق وتقسيمه!
رابط/ الفياض: نؤكد ونكرر ثوابتنا في حماية العملية السياسية: https://www.alsumaria.tv/news/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9/430823/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%B6-%D9%86%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D9%88%D9%86%D9%83%D8%B1%D8%B1-%D8%AB%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%86%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مخاوف أوروبية متجددة من تصدر التحالفات اليمينية للحكم


.. مهاجرون يركضون عبر مدرج مطار بعد هبوط اضطراري في برشلونة




.. شي جينبينغ في السعودية.. ما مصلحة الدول العربية في التقارب م


.. جوزيب بوريل: الحرب على أوكرانيا استنزفت مخزون أسلحة الاتحاد




.. لاعبة كرة سلة أمريكية مقابل تاجر سلاح روسي.. ما القصة؟