الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


: رد الى السيد منير كريم المحترم لا يوجد خلط في المفاهيم

نجم الدليمي

2022 / 9 / 19
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


اولا:: الليبرالية -- هي لون من الفلسفة السياسية، ظهرت ظل الراسمالية ومن اهم مؤسسي هذا الاتجاه لوك والمنورين الفرنسيين بشكل خاص. في القرن 17-18 شكلت الليبرالية البرنامج الايديولوجي والاقتصادي للطبقة البرجوازية وكانت تدعوا الى حماية الملكية الخاصة لوسائل الانتاج والمنافسة الحرة وهذا كله يصب لصالح الطبقة المالكة لوسائل الانتاج بالدرجة الأولى.
لقد تطورت الليبرالية بتطور التشكيلة الاجتماعية والاقتصادية للراسمالية، فالليبرالية كان لها دور رئيس في الراسمالية، وهي دعت إلى تدخل الدولة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية عند الضرورة وصاحب هذه الفكرة كينز...
ثانياً :: النيوليبرالية:: تشكل النيوليبرالية بنية كاملة من الاعتقادات مرتكزة على رؤية يمينية وهي تهدف الى اطلاق كامل لحرية المشاريع الخاصة، وتحرير الاسعار والتجارة وتنفيذ برنامج الخصخصة وابعاد دور ومكانة الدولة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية... وهي تمثل كرد فعل على افكار كينز الليبرالية، ويعتقد اصحاب المنهج النيوليبرالي ان تدخل الدولة ضارا ان لم يكن مهلكا.
النيوليبرالي ( الليبرالية الجديدة) تبناها الليبراليون الجدد، واصبحت السياسية النيوليبرالية جلية منذ منتصف السبعينيات من القرن الماضي وتعززت اكثر في الثمانينيات في عهد ريغان، تاشر وبوش الاب... ان اساس عقيدة الاقتصاد النيوليبرالي كامن في السوق غير المقيد، انها تشكل الحرية المطلقة او اللاتنظيم وبهذا الخصوص يشير فريدمان (( نحن بحاجة الى حكومة داخل الدول وعالمياً للخروج من هذا المأزق...))، وليس من باب الصدفة ان تعمل مؤسسات الحكم العالمية بهذا الاتجاه اليوم.
ان الجوهر الاقتصادي الرئيس للنهج النيوليبرالي يكمن بالدرجة الأولى في تحرير الاسعار تحرير التجارة تنفيذ سريع لما يسمى ببرنامج الخصخصة، ابعاد دور ومكانة الدولة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية.. وتقليل الانفاق على القطاعات الخدمية ( صحة تعليم....).
تعتبر مؤسسات الحكم العالمية هي المنفذ الوحيد والرئيس للنهج النيوليبرالي وفرضه على غالبية الدول ولأسباب سياسية واقتصادية وايديولوجية، وتشكل مؤسسات الحكم العالمية الاذرع الرئيسة للنظام الامبريالي العالمي. ومعروف ان هذه مؤسسات الحكم العالمية قد فشلت في معالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والمالية في دول المركز والاطراف في الواقع الموضوعي.
يشير ريتشارد بيت وأخرون (( ان صندوق النقد الدولي والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالميه مدعومين بالشركات العالمية الكبرى، ولا سيما البنوك، يفرضون سياسات اقتصادية على اكثر من مئة دولة في العالم تقتل الاف من الاطفال كل يوم من خلال سوء التغذية والبطالة والامراض الناجمة عن الفقر وهذا يحدث تحت اسم القضاء على الفقر الى الابد)).
هذا هو جوهر النيوليبرالية.
وكما يشير ايضاً لقد (( ان المؤسسات العالمية - الصندوق والبنك ومنظمة التجارة العالميه -- مستحوزة من قبل الايديولوجيا النيوليبرالية. اعتقد واضح اليكم وبشكل مختصر لا يوجد خلط في المفاهيم.
اما بخصوص تعليق لبيب سلطان على مقالتنا حول الليبرالية... فتعليقه يعكس مستواه السياسي والفكري لا اكثر من ذلك. وعلى لبيب سلطان ان يقرأ ردنا على السيد منير كريم.... ونقول الى لبيب سلطان ان ثقافتك الليبرالية ناقصة.... وان النيوليبرالية المفرطة في وحشيتها وعدوانيتها ضد الشعوب وخاصة الفقيرة منها بما فيها شعوب الغرب الامبريالي بزعامة الامبريالية الاميركية قد فشلت فشلاً ذريعا وهي اي النيوليبرالية، تعيش في مأزق خطير جداً وقد تدفع شعوب العالم المحبة للسلام والتواقة للتعايش السلمي نحو الكارثة النووية عبر دعم امبراطورية الشر والكذب والاجرام والناتو ودول الاتحاد الأوروبي للنظام البنديري - الارهابي في اوكرانيا، ان النهج النيوليبرالي في ازمةعامة وشاملة ازمة سياسية واقتصادية واجتماعية ومالية وحتى اخلاقية... ونود ان نذكرك بما قالة البابا فرنسيس ان (( الغرب اعظم مقبرة للبشرية وليس مثالاً يحتذى به....)) واحب ان اذكركم بحتمية زوال الراسمالية المتوحشة والطفيلية والمتعفنة والمحتضرة الحاكمة اليوم في الغرب الامبريالي وبهذا الخصوص يشير البروفيسور المجري توماس سانتوس الى ان الراسمالية كانت نتيجة مرحلة هامة في العملية التاريخية الموضوعية، وان نشؤها مثل انحطاطها وسقوطها لن يكون مصادفة تاريخية بل ضرورة موضوعية مشتقة من الاتجاهات العامة للتطور الاقتصادي والاجتماعي للمجتمع البشري، وكما يؤكد اينشتاين لا يوجد مخرج للمجتمع البشري بدون تبني الاشتراكية.
اعتقد الرد واضح لك. بالرغم من انه لا تستحق الرد لان اسلوبك في الحوار المتمدن لن يعكس مستواك العلمي وتدعي انك دكتور،فمن يحمل هذه الشهادة العلمية العليا عليه وان يحاور ويرد على الاخرين بمستوى الشهادة التي لديه.
ان النهج النيوليبرالي المفرط في وحشيته وعدوانيته قد اثبت ذلك فيما يخص الشعب اليوغسلافي عام 1999 وكذلك ما حدث من دمار ونهب وتخريب منظم للاقتصاد والمجتمع العراقي، السوري، الليبي، اليمني.... ان ذلك دليل حي وملموس على النيوليبرالية التي تسعى اميركا فرضها على الشعوب، وعلى الانظمة المناهضة لنهج اميركا وحلفائها...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مقتل متظاهرين اثنين في مدينة الناصرية بعد الحكم على ناشط عرا


.. مقتل متظاهرين اثنين في مدينة الناصرية العراقية في مواجهات مع




.. هل من علاقة بين روسيا وجماعات اليمين المتطرف في أوروبا؟


.. ا?يطاليا تعتقل ضابطا سابقا بالجيش الا?لماني لتواطو?ه مع اليم




.. الانتفاضة في إيران وتأثيراتها على العراق والمنطقة ندوة سياسي