الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


: النظام الارهابي النيونازي يفشل في هجومه العسكري:: الدليل والبرهان

نجم الدليمي

2022 / 9 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


بتاريخ 29-8-2022 اقدم النظام النيونازي - البنديري بشن هجوم عسكري من اجل تحرير خرسون، والهدف الرئيس من هذا الهجوم الفاشل مو منع قيام الاستفتاء الشعبي وتحرير خرسون، انها قيادة نارية - ارهابية تهدف الى قتل افراد الجيش الاوكراني بدليل بلغت الخسائر العسكرية البشرية الى اكثر من 1200 عسكري، وهؤلاء من النخبة العسكرية الذين تدربوا في بريطانيا، وهذا الهجوم الفاشل تم الاستعداد والتهيئة له اكثر من شهرين، وان هدف زيلينسكي المتهم بتعاطي المخدرات بهذا الهجوم الفاشل هو تنفيذ توجيهات لندن وواشنطن وبون وباريس والناتو... ومن اجل ان يحصل على المال والسلاح والخبراء العسكريين والارهابيين والمرتزقة الاجانب لدعمه، اي انه عربون فاشل بامتياز، واليوم يسعى زيلينسكي ان يوجه النقد لقادة الغرب الامبريالي بسبب فشله الى ان حلفائه لم يقدموا السلاح الحديث والمال المطلوب وعلى هذا الأساس فشل الهجوم العسكري ضد مقاطعة خرسون وتفيد المعلومات الى ان الخسائر العسكرية البشرية هي نحو 1500 بين ضابط وجندي من نخبة الجيش الاوكراني ، اما الخسائر في المعدات العسكرية فهي حسب ما اعلنته وزارة الدفاع الروسية والمؤكدة هي::48 دبابة عسكرية، 46 مدرعة، 37 مصفحة،، 8 سيارات مدرعة، ان الارهابي زيلينسكي ينفذ توجيهات القوى الاقليمية والدولية وخاصة لندن وواشنطن ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية والبريطانية والبولونية، فهو لا يهمه ابادة الشعب الاوكرايني ولا ابادة الجيش الاوكراني، اي عاقل او لديه خبرة عسكرية ان يدرك اي هجوم عسكري بدون غطاء جوي مصيره الفشل المؤكد. كما ان الرئيس الاوكراني زيلينسكي المتهم بتعاطي المخدرات ما هو الا دمية فاسدة وفاشلة في يد القوى الاقليمية والدولية وادخلوا في عقله انه يمكن ان يحقق النصر العسكري على روسيا الاتحادية عبر الدعم العسكري والمالي والخبراء العسكريين والارهابيين والمرتزقة الاجانب، ويؤكدون له عليك ان تحارب حتى اخر جندي اوكرايني هم لم يخسروا شيئ الخاسر الأكبر هو الشعب الاوكرايني، ونجحت قوي الثالوث العالمي وحلفائهم في اوكرانيا من اشعال الحرب غير العادلة ضد جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك من عام 2014 ولغاية اليوم وتم زج روسيا الاتحادية في الحرب الغير عادلة ضد شعب الدونباس وبدات روسيا الاتحادية عمليتها العسكرية الروسية الخاصة من اجل تحرير شعب جمهورية دانيسك ولوكانسك وتأمين امن روسيا الاتحادية واجتثاث الايديولوجية النيونازية - النيوفاشية والعمل على تحرير الشعب الاوكرايني وشعب الدونباس من النظام الارهابي الحاكم في اوكرانيا والمدعوم من قبل القوى النيوفاشية - النيونازية البنديرية وهم كتائب ازوف وايدار والقطاع الايمن والقوى القومية المتطرفة الاوكرانية والبنديرين وهذه القوى الارهابية - النيونازية حضت وتحضئ بدعم واسناد حقيقي وفعلي من قبل لندن وواشنطن وبون وباريس وتل أبيب والناتو ودول الاتحاد الأوروبي. ان تقويض النظام البنديري - الارهابي يعد ضرورة ملحة اليوم لخدمة الشعبين الشقيقين الروسي والاوكرايني والدونباسي ولمصلحة شعوب العالم المحبة للسلام والتواقة للتعايش السلمي ومن اجل كبح النزعة العدوانية للامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين جميعهم وتجنب الحرب الكونية النووية الثالثة.

اب - 2022








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. آثار ليبية تتعرض لأعمال تخريب وللسرقة والتهريب • فرانس 24 /


.. افتتاح معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته الـ 64




.. استبعاد ضم بلغاريا ورومانيا إلى فضاء شنغن الأوروبي


.. رئيس الوزراء العراقي يقرر تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات أحداث




.. العاهل السعودي يجري مباحثات مع الرئيس الصيني في الرياض | #را