الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الهوية الوطنية .. ماذا بقى منها ؟

أحمد فاروق عباس

2022 / 9 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


هوية أى شعب هى مادة الغراء الذى تجمع مجموعات من الناس المختلفين مع بعضهم البعض ..
وتتضمن أشياء كثيرة جدا ، منها اللغة ، والتراث الثقافى ، والعادات ، والتعليم ، والمزاج الفنى ، والنظرة الموحدة إلى الأشياء وإلى التاريخ ..

فهل كل تلك الأشياء السابقة مازالت تجمع المصريين وتوحدهم كما كانت ، أم أصبحت تفرق فيما بينهم وتبعدهم ؟!
إن هناك جهدا منظما لا تخطأه العين الذكية لضرب عناصر وحدة المصريين وتماسكهم ..

فبالنسبة للغة ، لم تعد اللغة العربية - وهى لغة أهل مصر - هى السائدة ، وأصبح الحرص على اجادتها حديثا وكتابة من الماضى ، وطغت عليها الانجليزية ، التى يتعلمها الصغار الان في مرحلة رياض الأطفال ..
وأصبح إجادة الانجليزية هم كل بيت مصرى ، وكورسات تعلمها أول ما يحرص عليه الاباء والأبناء في النظام التعليمى كله !!

والتعليم أيضا أصبح عامل فرقة بدلا من أن يكون - كما فى كل الدنيا - عامل وحدة - وانقسم إلى تعليم دينى ازهرى واخر مدنى ، وتعليم خاص وآخر عام وثالث أجنبى ..
والقيم التى ينشرها كل نوع من الأنواع السابقة تختلف للغاية عن الأخرى ..

والجامعات أصبحت على كل لون ، لدرجة ان لكل دولة جامعتها الآن فى مصر ، كالجامعة الأمريكية والبريطانية والفرنسية والألمانية والروسية والكندية ، بالإضافة إلى الجامعات الحكومية والجامعة الأزهرية ..
ونوع التعليم المقدم للشباب المصرى فى هذه الجامعات شديدة التباين يختلف إختلاف المشرق عن المغرب !!

حتى التاريخ وهو مستودع تجارب الأمم وخبرتها ، لم تعد نظرة المصريين إليه واحدة ، بعد أن هام بعضهم حباً في العصر الملكى ولم يعد يرى سواه ، ونظر أخرون إلى عصر عبد الناصر باعتباره الأعظم وما دونه باطل ، وتحيز أخرون للسادات ، وحتى مبارك الذى قامت ثورة ضده من عشر سنوات أصبح له اليوم متيمين ودراويش ..

بينما ترك مصريون أخرون العصر الحديث كله ، ورجعوا بالزمن إلى الوراء قرون عديدة ، يبحثون عن عودة الخلافة !!
وبالرغم من أن الخلافة فى الإسلام تقلبت من خلافة راشدة إلى أموية إلى عباسية إلى فاطمية ، إلا أن الهوى كله صادف العثمانية منها فقط ، وأصبحوا يطالبون علنا بسيادة دولة معينة على بلادهم غير شعبها !!
بينما رجع أخرون آلاف السنين إلى الوراء ينقبون فى العصور الفرعونية عن مرشد ودليل ..

وبدلا من النظر إلى التاريخ المصرى كوحدة واحدة ، تدرس تجاربه ويستفاد منها فى الحاضر وفى المستقبل ، أصبحت كل طائفة وليس لها هم سوى إعادة العصر الذى تهواه ، مع أن الماضى لا يعاد !!

وأتت السياسة على البقية الباقية من وحدة المصريين ، وخاصة بعد أن عرفت مصر الأحزاب الدينية - أحزاب الإخوان والسلفيين والجماعة الإسلامية - وقد حول هؤلاء الخلاف السياسي إلى خلاف دينى فى المعتقدات ، وأصبح الإجتهاد البشرى لبعض الأحزاب ذات المرجعية الدينية مقدسا أيضا كالدين الذى ترفع لواءه ..

وأصبح معنى التقدم والتأخر مختلف عليه بشدة بين المصريين ، وأصبحت كلمات مثل فلاح وبلدى ومحلى ( local ) نوع من الشتائم !!

ووصل الأمر حتى وسائل التسلية .. فكرة القدم لم تعد بالنسبة لجزء كبير من الشباب المصري هى فرق الدورى المصرى الوطني كالاهلى والزمالك والإسماعيلي والمصري والمحلة وباقى الفرق المصرية ، بل أصبحت جماهير الكرة في مصر موزعة بين البارسا والريال ، وبين المان يونايتد والمان سيتى والليفر ، وترك تشجيع فرق كرة القدم المصرية - البلدى - إلى الفرق الإسبانية والإنجليزية والإيطالية !!

وفى الفن .. لم يعد مزاج المصريون واحداً ، أو حتى متقارباً ، كما كان في السابق وإلى فترات قريبة ، ونظرة على الأغنية المصرية وما جرى لها فى الأربعين سنة الأخيرة ، تدلنا على التغير الحاد في أنواع الفنون الجديدة والغريبة التى أصبح يتذوقها بعض المصريون ..

وهنا مكمن الخطورة ، فالغربة الشعورية بين أبناء الشعب الواحد هى الخطوة الأولى فى فك عرى وحدته ، تمهيداً للتعامل معه ككتل منفصلة نفسياً وشعورياً ، وليس كشعب واحد ..

ويبدو لى أن الدولة غير متنبهة بالقدر الكافى لهذه القضية التى تمس الوجود المصرى كله ..

تماسك المجتمعات ، وزيادة اللحُمة بين أبناءها عن طريق التعليم والعادات المشتركة واللغة والذوق المتقارب أهم واجبات الدولة فى هذه العصور المضطربة التى نعيشها ..
وبعد أن أصبح التلاعب بوعى الشعوب وتاريخها وثقافتها يجرى أمام أعيننا بلا حياء ..
وبعد أن كان ما يتم تدبيره فى الخفاء فى أروقه أجهزة العمل السرى فى الدول الكبرى يتم الآن تنفيذه علناً وعلى رؤوس الأشهاد !!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قصف روسي عنيف على كييف وأنحاء أوكرانيا، والسلطات تدعو المواط


.. المغرب يوقع على 5 مذكرات تفاهم حول مشروع أنبوب الغاز الممتد




.. الجزائر تحتضن أول مؤتمر إفريقي للشركات الناشئة | #النافذة_ال


.. قوى مدنية توقع مع المجلس العسكري اتفاقا يشكل إطارا لمرحلة ان




.. الأخبار – الثالثة صباحا 06/12/2022