الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


: هل تعلم من ارث مؤسس حزبنا الشيوعي العراقي الرفيق فهد

نجم الدليمي

2022 / 9 / 21
مواضيع وابحاث سياسية


اولا..ان الحرب ضد الانحرافات يجب ان لا تقتصر على تنحية الانتهازين وتطهير الحزب منهم،بل ان تحارب الانحرافات كميل خطر جداً له جذوره في الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية، اي تحارب الافكار التي تنبعث منها الانتهازية. ص76.

ثانياً.. يؤكد الرفيق فهد على ضرورة..تطهير الاحزاب الشيوعية من المنحرفين باعتبارهم اداة النفوذ البرجوازي.... المعادي داخل البروليتاريا، وان تشن الحرب لا على الانتهازين المفضوحين فحسب بل كذلك على الموفقين التحريفين والانتهازين. ص76.

ثالثاً.. فهد وشروط الكادر الحربي.

1--ان يكون ثوريا محترفا لا من الهواة.

2__ان يكون ذا حساسية ثورية تمكنه من شم رائحة الخطر قبل وقوعه.

3--ان يكون ذا غريزة ثورية وميول ثورية.

4--ان يكون ذكياً يستطيع التخلص من شراك البوليس والضحك على ذوقنهم وفطنا لاساليبهم وغددرهم.

5--ان يكون شجاعا لا يخاف التضحية وقلبه عامر بالإيمان بحب حزبه وشعبه.

6--ان تكون صلاته قوية بالجمهور.

7--ان يكون محبوباً في محيطه وحائز على ثقة الناس.

8-+ان تكون له معرفة نسبية بكل شيء، اي يعرف سنة حركة المجتمع وطبقاته.... والعوامل الاقتصادية وما يشتق عنها من عوامل سياسية وحقوقية ودينية.

9-- ان يعرف كيف يكره عدوه وكيف يحاربه.... وان يهاجم متى اقتضى الهجوم وان ينسحب عند اللزوم.

10--ان يعرف فن الثورة وتدريب الجماهير وتعبئتها للمناوشات والمعارك الصغيرة والكبيرة.ص46-47.

سؤال مشروع؟

**هل التزمت القيادة المتنفذة في الحزب في وصايا مؤسس حزبنا الشيوعي العراقي منذ المؤتمر الرابع، الخامس...... والعاشر؟هل ان تقديم العشرة المعصومين، والعشرة المبشرين من قبل القيادة المتنفذة تتماشى وتوجيهات الرفيق فهد فيما يتعلق بالكادر الحزبي؟هل تم ذلك عن قصد اوجهل، وهل درست القيادة المتنفذة هذه الاخطاء الجسيمة والتي الحقت ضرراً كبيراً في حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام؟.

**هل ادركت وتدرك القيادة المتنفذة في الحزب بان سياستها، نهجها منذ المؤتمر الرابع ولغاية اليوم قد الحقت ضرراً كبيراً في الحزب في الميدان السياسي والتنظيمي والفكري والجماهيري بسبب فقدانها للبوصلة المركزية في النشاط وادي ذلك الى الابتعاد عن الثوابت المبدئية للحزب.

هل ادركت وتدرك القيادة المتنفذة في الحزب ان قوة الحزب التنظيمية والجماهيرية والفكرية هي اليوم عمليا خارج التنظيم، لمن ولمصلحة من يتم ذلك؟!.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ يزور الإمارات قادما من البحري


.. فرنسا - هجرة: نحو قانون جديد؟ • فرانس 24 / FRANCE 24




.. معهد ستوكهولم الدولي : استمرار ارتفاع مبيعات الأسلحة عالميا


.. زيادة أسعار الخدمات.. لمواجهة أزمة الشتاء | #من_موسكو




.. هل وضعت روسيا شروطاً للحوار مع الولايات المتحدة الأميركية حو