الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ملاذي الأخير ...

نورالهدى احسان

2022 / 9 / 21
الادب والفن


احتويني.. لا تخذلني
انت ما تبقى لدي
انت مختلف عن الذين تجري الدماء في عروقهم
انت الصلبُ المليء بالعاطفة
تشبهني تلك الشقوق على جسدِكَ
تشبه قلبي كثيرا !
ليس فيك الكثير
لكنك تحمل الكثير !
انت ورغم ضرباتي العنيفة
تحتويني!
أثقلتَ روحك المتصلبة بهمومي
كلما حدثتك عن وجعي
فثمة زاوية تعزف لي موسيقى الأمل
كلما بكيت
فهناك دفء لنبضاتي المرتجفة
لم يعد هناك غيرك
انت الملجأ الوحيد
فيك انثر حروفي
فيك اتنفس بعمق
فيك ارقص طربا
فيك باب الهروب
من يوم اعاني كيف تنتهي ساعاته!
علقت فيك كل ما أحب ..
أشعاري وأوتاري وقيثارتي
فيك لحنٌ يجعلني منتشية
فيك عطرٌ يشعرني بالسكينة
تعال نبكي قدرنا لآخر مرة!
تعال نحيى ونموت سويّا
تعال نرسم على جدران العتب
أنا وأنت، ولا أحد يشبهنا!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تميز بنمط غنائي خاص.. رحيل الفنان ذياب مشهور عن عمر ناهز 76


.. الممثل اللبناني بديع أبو شقرا يتحدث لـ-الحرة- عن شغفه المستم


.. عبير.. فنانة تشكيلية لبنانية تروي تجربتها مع زيارة الطبيب ا




.. تتويج -زنقة كونتاكت- بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم


.. تحية من -صباح العربية- للفنان الراحل هشام سليم.. ترك بصمة لا