الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


((امرأة مُعنّفة))

ريتا عودة

2022 / 9 / 22
الادب والفن


كَمْ مَرَّةً،
طَرَقْتَ رَأسْي
كَالمِسْمَارِ
لأنْحني.
(لِتَكْبرَ أنْتَ)

فَانْتَفَضْتُ.
ثُرْتُ... على الغَبَنْ..!

كَمْ مَرَّةً،
جَعَلْتُ مِنْ وَجَعِي
صَلاةً...
مُنَاجَاةً..
تَرنيمَةً..
صَرْخَةً..
ثَوْرَةً..
أَنْهَضَتْنِي
مِنَ الحَزَنْ..!

كَمْ مَرَّةً،
فَوقَ الأشْْوَاكِ،
كَنَبِيَّةٍ
مَشَيْتُ...
كَسُنُونُوَّةٍ
غَرَّدْتُ...
كَطِفْلَةٍ
رَقَصْتُ...
كَفِدَائِيَّةٍ أَبِيَّةٍ
نَزَفْتُ
كَ شَاعِرَةٍ مُضِيئَةٍ
كَتَبْتُ..
لأُحَرِّرَ رُوحِي
مِنْ أَوْحَالِ العَفَنْ..!

كَمْ مَرَّةً،
كُنتُ لكَ:
الرّبيعَ
والصَّيْفَ
والخَريفَ
والشِتَاءَ
وكُنتَ:
أُحَادِيَّ الحَنِينِ
وَاللوْنْ.!

كَمْ مَرَّةً،
جَعَلْتُ مِنْ قلبي
لكَ...
شَمْعَةً
أَضَاءَتْ:
حُلْكَةَ أَحَاسِيسِكَ..
أَجْهَضَتْ:
سَوْدَاوِيَّةَ رُؤَاكَ...
سَاديَّةَ أفعالِكَ..
لَسَعَاتِ فَمِكَ.
فَ تَلَذَّذْتَ
بِاحتِرَاقِهَا
وتَلَذَّذْتَ
بِ الزَّبَنْ.!*

كَمْ مَرَّةً،
رَكَضْتُ نَحْوَ يَدِكَ
بَحْثًا عَنْ
قَمْحِ حَنَانٍ،
فَ...اكْتَشَفْتُ أنّها،
أيضًا،
على الصَّفْعِ
قَادِرَة...!

كَمْ مَرَّةً،
ظَنَنْتَني ( مَنَى )
فَرَمَيْتَنِي بِحِجَارَةِ
أبْشَعِ المُفْرَدَات،
اَنْبَى العِبَارات..!

كَمْ مَرَّةً،
كُنْتَ لِيَ المَنْفَى
.....................وكُنتُ الوَطَنْ!

#ريتا_عودة//حيفا
22.9.2022
*
*
*
___________________________
زَبَنَ خَصْمَهُ : دَفَعَهُ وَرَمَى بِهِ..
المنى: مكان في الحجم يُرمى فيه الحصى








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تميز بنمط غنائي خاص.. رحيل الفنان ذياب مشهور عن عمر ناهز 76


.. الممثل اللبناني بديع أبو شقرا يتحدث لـ-الحرة- عن شغفه المستم


.. عبير.. فنانة تشكيلية لبنانية تروي تجربتها مع زيارة الطبيب ا




.. تتويج -زنقة كونتاكت- بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم


.. تحية من -صباح العربية- للفنان الراحل هشام سليم.. ترك بصمة لا