الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الاتحاد الإمبراطوري المفتوح - الكسندر دوغين

نورالدين علاك الاسفي

2022 / 9 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


الكسندر دوغين
Alexander Dugin

ترجمة: نورالدين علاك الأسفي. [1]
[email protected]

في رأيي، وجوب التخلص أخيرا من مخاوف (هي عند البعض، آمال) أن روسيا ستقلل في مرحلة ما من العملية العسكرية الخاصة. لن يحدث هذا؛ و لا يمكن أن يحدث. و بطريقة ما، لا شيء ذاتي فيه.
لكن أين سنتوقف، بينما من المستحيل الجزم. فالشيء الأكثر أهمية هو أن خيرسون و زابوروجيه وجزء من منطقة خاركيف يندمجون الآن بنشاط، لذلك، في الواقع، تم تحقيق نوفوروسيا - حتى وإن لم يتم بعد فلا رجعة فيه. أنا متأكد من أننا سنستمر، لكن الآن دعونا نقيّم ما لدينا.
ما هي نوفوروسيا/ Novorossiya؟[2]
هذه المرة بدون شفقة.
يعني هذا أن روسيا قد تجاوزت تاريخيا بشكل لا رجعة فيه شكل الدولة القومية ولم تعد مجرد الاتحاد الروسي بالمعنى الدقيق للكلمة.
الآن، هذا اتحاد إمبراطوري مفتوح، روسيا- أوراسيا. الأخوة المقاتلة من الشيشان والروس والشعوب الأخرى على الجبهات الأوكرانية، و العبور من جهتنا للعديد من الروس الصغار الذين اختاروا الإمبراطورية، كل هذا هو انتصار للأوراسية. و أولئك الذين يحاولون التمسك بالقومية، أيا كانت - أوكرانية، روسية العظمى أو انفصالية - من الواضح أنهم في صفوف الخونة أمام أعيننا. كما قال آلان دو بينوا/ [3] Alain de Benoist: «الصراع في أوكرانيا هو معركة الإمبراطورية ضد الدولة القومية«
لا يشمل الاتحاد المفتوح أراضٍ جديدة فقط. فكل منطقة جديدة تغير حدود الكل. تحدد الحواف الشكل. والشكل هو الهوية. إذا كانت الحواف مستديرة، فهي دائرة. و إذا تربعت، غدت مربعا. إذا كانت خيرسون وزابوروجيه ودونباس وشبه جزيرة القرم تقف على هذا الجانب، فإن الدولة لديها رؤية. إذا كان على هذا الجانب الآخر - واحد متميز. و شكل مختلف، و بلد مختلف، و جوهر مختلف.
من المنطقي أن يتم نقل نوفوروسيا إلى اختصاص الإدارات السياسية الداخلية في روسيا. فهذا يغرس الثقة والشعور بالأمان في مواطنينا الجدد ومقاتلينا وشعبنا. هذا رائع.
الآن من الضروري وضع نفس الإدارات السياسية الداخلية في سياق جديد، اللحظة الأوراسية. وهذا يعني أنه مع التمظهر الجديد للحدود سيتغير أيضا معنى تلك المناطق التي كانت داخله سابقا. بعد كل شيء، فمنذ عشرين عاما كانت هناك مشاكل معهم، خاصة في القوقاز. وبالتدريج وبفعالية حقة، أزال بوتين حدة ذلك، حيث حيّد الانفصال و وحّد المناطق في فضاء واحد. واليوم يقاتل أبطال الشيشان وشمال القوقاز من أجل روسيا جنبا إلى جنب مع الروس.
ومع ذلك، عندما تضم روسيا/ Russia نوفوروسيا/ Novorossiya ، فإنها لا تشمل فقط المناطق الكمية، ولكن أيضا الخصائص النوعية. فهذا يؤثر على سيبيريا ومنطقة أوريول/ Oryol ومنطقة كراسنودار/ Krasnodar والمناطق القطبية الشمالية. هي الآن أراض لروسيا و أوراسيا، اتحاد مفتوح، وليس مجرد دولة قومية، وفقا للمبدأ المتبقي؛ الذي تطور على أنقاض الإمبراطورية الروسية: الاتحاد السوفيتي. يعني هذا أن السياسة الداخلية تغير المعنى. لم يعد داخليا بشكل حصري، يجب أن يأخذ في الاعتبار ضرورة التكامل، ليس فقط مع المناطق الجديدة، ولكن مع القديمة منها أيضا.
وهنا يمكننا المضي قدما بطريقتين:
الروسنة/ Russification[4]
أو
التنوع الأوراسي مع الحفاظ على وحدة الإمبراطورية الإستراتيجية.
في الحالة الأولى، يُنظر إلى روسيا الكبرى على أنها نسخة موسعة من الدولة القومية، أي كمقياس كمي بحت للاتحاد الروسي. الأمر ليس سيئا في البداية، لكنه على المدى الطويل؛ غير مستقر للغاية؛ بل و خطير.
لنأخذ مثال الشيشان نفسها في عهد قديروف: الأكبر و الأصغر. نحت موسكو بتبصر في إعطاء الشيشان درجة أكبر من الحكم الذاتي الثقافي والديني، أي وفقا للسيناريو الأوراسي. ولم تكن هناك حاجة للروسنة المصطنعة. فولاء الشيشان الإسلامية العميق لروسيا هو الأعلى. نحن نحافظ على الهوية المحلية باستراتيجية رأسية صارمة. إليك ما ينفع. هذا هو التنويع الأوراسي. بعبارة أخرى، فن بناء إمبراطورية. إنها الإمبراطورية.
مثل هذا القرار من اللازم أن يتخذ على مستوى السياسة الداخلية لروسيا في مرحلتها الجديدة. نوفوروسيا تتطلب تغييرا جادا فيما يتعلق بالمعالم الرئيسية. فالبراغماتية و التكنوقراطية مفيدتان عند اتخاذ الخيارات الإستراتيجية.
فعلى روسيا، التي أصبحت اتحاداً مفتوحاً، أي روسيا- أوراسيا، أولاً وقبل كل شيء أن تعيد التفكير في نفسها. وعندها فقط تمنحه رسما تقنيا.
كل يوم، تجعل العملية العسكرية الخاصة إعادة التفكير هذه أكثر فأكثر إلحاحا. لقد تم بالفعل تغيير شكل حدودنا بصورة لا رجعة فيه وسيستمر في التغير. هذا الشكل متماثل (متماثل، كما يقول علماء الرياضيات) مع تمتظهرات فكرنا السياسي، بما في ذلك الفكر السياسي الداخلي.
أ هناك مثال في هيكل إدارة الدولة بموجبه يتم فهم مثل هذه الأمور على المستوى المناسب؟
إذا كان هناك، فهذا عظيم. وان لم يكن، فيجب إنشاؤه. و إذا كان هناك، ولكن ليس بالمستوى الصحيح، فيجب التعجيل بتنفيذ هذا المستوى. دعونا نترك هذه الأسئلة مفتوحة الآن. فالشيء الرئيس هو أن هذا يحدث. و نحن نمضي قدما. [5]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] في البال: المقالة مناط الترجمة رهن بالإحاطة علما؛ لا بقصد تبني فحواها جملة أو تفصيلا. المترجم.
[2]نوفوروسيا/ Novorossiya: روسيا الجديدة بالمعنى الحرفي في اللغة الروسية؛ إلا أنها تسمى أحيانا روسيا الجنوبية، هو مصطلح تاريخي للإمبراطورية الروسية يشير إلى إقليم شمال البحر الأسود (جزء من أوكرانيا اليوم). تشكلت كمقاطعة إمبراطورية جديدة تابعة لروسيا (مقاطعة نوفوروسيا) في عام 1764 من أقاليم الحدود العسكرية مع أجزاء من الهتمانات الجنوبية في تحضير لحرب مع العثمانيين.
توسعت نوفوروسيا بصورة إضافية من خلال ضم زابوروزيان سيش في عام 1775. شملت في أزمنة مختلفة إقليم بيسارابيا التابع لمولدافيا وأقاليم ساحل البحر الأسود في أوكرانيا الحديثة (بريكورنوموريا) وزابورزيا وتافريا وساحل بحر أزوف (بريازوفيا) وتتار إقليم القرم وسهوب نوغاي في نهر كوبان والأراضي الشركسية.
كان الإقليم جزءا من الإمبراطورية الروسية حتى انهيارها في أعقاب ثورة فبراير الروسية في مطلع مارس من عام 1917، وأصبح الإقليم بعد الثورة جزءا من الجمهورية الروسية القصيرة الأجل. في عام 1918، كان الإقليم إلى حد كبير ضمن الدولة الأوكرانية وجمهورية أوكرانيا السوفييتية في الوقت نفسه. وكان بين عامي 1918 و1920، بدرجات متفاوتة، تحت سيطرة حكومات الحركة البيضاء المعادية للبلاشفة في جنوب روسيا والتي أشارت هزيمتها إلى السيطرة السوفييتية على الإقليم الذي أصبح جزءا من الجمهورية الاشتراكية السوفييتية الأوكرانية، ضمن الاتحاد السوفييتي منذ عام 1922.
كانت هناك محاولات لإعادة إحياء نوفوروسيا منذ تفكك الاتحاد السوفييتي في عام 1991، وكانت أبرز تلك المحاولات محاولة الحركة الانفصالية الموالية لروسيا إقامة دولة نوفوروسيا الاتحادية مع الحرب اللاحقة في دونباس.
[3] Alain de Benoist de Gentissart/ آلان دو بنوا دو جينتسارت والمعروف أيضا باسم فابريس لاروش وروبرت دي هيرت وغيرها من الأسماء المستعارة الأخرى، هو صحفي فرنسي وفيلسوف سياسي وُلد بتاريخ 11 ديسمبر عام 1943، وهو عضو مؤسس في حركة اليمين الجديد السياسية وزعيم مجمع التفكير القومي العرقي جي آر إي سي إي.تأثر دو بنوا بشكل أساسي بمفكري الثورة المحافظة الألمانية، وعارض المسيحية وحقوق الإنسان والنيوليبرالية والديمقراطية التمثيلية ومذهب المساواة ومن بنظره يجسد هذه القيم ويعززها، أي الولايات المتحدة. وضع مفهوم التعددية الإثنية، وهو مفهوم يعتمد على الحفاظ على المناطق الفردية والمناطق الثقافية الإثنية المتاخمة واحترامها بشكل متبادل.كان لعمله تأثيرٌ على حركة اليمين البديل في الولايات المتحدة. من مؤلفاته : من نسوية إلى أخرى و مشكلة الديمقراطية.(ويكي)
[4]الروسنة/ Russification :تشير إلى عدة عمليات مختلفة ولكنها متكاملة، تهدف إلى زيادة تأثير اللغة والثقافة الروسية.
[5] المصدر على الرابط:
https://www.geopolitika.ru/en/article/open-im Imperial-federation








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد| رئيس بلدية فرنسية يضع العلم الفلسطيني في مكتبه


.. تفاصيل صادمة.. منظمو -رحلات الموت- يهربون بأموال طائلة من لب


.. المصري أحمد سالم -المطرب النقاش- يستعد لإحياء أول حفل غنائي




.. شاهد: بعد إعلان بوتين التعبئة.. آلاف الروس يفرون من القتال ع


.. شاهد: فيونا.. من إعصار إلى عاصفة مدارية على السواحل الشرقية