الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عن كتاب -رسائل من القدس و إليها-

حليمة عودة قصيني

2022 / 9 / 22
الادب والفن


عن كتاب "رسائل من القدس و إليها".
حليمة عودة قصيني:

كان مفاجئا لي اطلاعي على فحوى الكتاب ألا وهو "رسائل من القدس وإليها"، للكاتبين جميل السلحوت وصباح بشير، الصّادر هذا العام 2022 عن مكتبة كل شيء في حيفا، بحثت ليتضح لي أن أدب الرّسائل قديم، وقديم جداً.
فقد كتب نابليون إلى جوزفين.
غسان كنفاني، محمود درويش وغادة السمان.
ميخائيل نعيمة، مي زيادة وأيضا الأديبة الأردنية ثريا.
وفي العصر العباسي الكاتب عبد الله بن علي وغيرهم.
العودة إلى هذا الأدب جميل جدا وإعادته مجددا إلى الساحة الأدبية فعل أدبي رائع.
كانت لغة الكتاب على مستوى عال من البلاغة والرقي، مما خلق إبداعا مميزا لا مثيل له.
تميزت الكاتبة صباح بشير بعمق الإحساس وحرفها الجميل، لقد أضاف إحساسها إحساسا آخر لعمق السطور. أما الأديب الكبير جميل السلحوت فهو قيمة وقامة في الأدب، له ما يقارب ال 60 عملا في أصناف أدبية مختلفة، في سنة 1991 جالت بخاطره فكرة تأسيس ندوة اليوم السابع الثقافية الأدبية المقدسية، وذلك لإنعاش مشهدنا الأدبي الفلسطيني، وقد مرّ على انشاء هذه الندوة حتى الآن 31 سنة.
خاضت الرسائل الحيز العام والخاص، واستمرت لعقد من الزمن، صور لنا الأديب السلحوت بعضا من جولاته وبعضا من حياته الخاصة بشكل سلس لطيف. وقد حافظ الكاتبان على علاقة الاحترام والأخوة بينها.
تحدثت الكاتبة عن حياتها المهنية وسفرها وتجوالها، ولها كل التقدير على عزيمتها كامرأة ناجحة، أثبتت نفسها في مجتمع ذكوري، فلا يسعني إلا أن أقول بأنها تحسست دربها وسلكته باستقامة، وأنارته بمصباح العزيمة والأمل، فتكللت مسيرتها بالنجاح.
الكاتبة بشير وقفت على أرض صلبة فتميزت بالمعرفة والثقافة الواسعة التي ظهرت من خلال كتاباتها.
لقد استمتعت بكل الرسائل وما جاء فيها من عمق وسرد، وما شملت من مواضيع ثقافية وأدبية واجتماعية مختلفة.
شعرت بهذه الرسائل وكأنها حديث مباشر ، تخرج عباراتها من التنور صادقة بوهجها، وهي معاصرة الحدث لدرجة أني شعرت بها تلامسني.
سافرت مع الأديبين في ترحالهما إلى كل الأماكن التي زاراها، استمتعت بحديثهما وبأفكارهما التي طرحاها.
تحدث الأديب السلحوت عن الظلم الواقع على المرأة مما جعله يناصر قضية المرأة ويدافع عن حقوقها.
أمّا الكاتبة بشير فقد عملت في مؤسسة حقوقية، ثم تحدثت عن والدها المربي المثقف، الذي كان مناصرا لحقوق المرأة، فوهبنا هذه الكاتبة لتحمل الشعلة وتكمل مسيرتها الوضاءة، وتكون هذه الرسائل الناجحة بداية الطريق لأعمالها الأدبية القادمة.
في النهاية اشكر الكاتبة صباح بشير والأديب القدير جميل السلحوت على هذا الكتاب الرائع، وعلى فكرة نشر هذه الرسائل لتنير الساحة الأدبية وتطرح الأفكار والمواضيع المختلفة، التي شملت الأدب، السياسة، المرأة، والكفاح الشخصي لكل من الأديبين ومواضيع أخرى..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تفاعلكم | جدل حول تحديد الفنان هشام سليم يوم وساعة وفاته لأس


.. -أندرياس الفرفوش-.. ألماني يعشق اللغة العربية والغناء المصري


.. حكايتي على العربية| منى مجدي فنانة سودانية تحارب السرطان بصو




.. الرسم بالبخاخ .. فنان إيطالي يحول جدران الشوارع إلى رواق فن


.. الفنانة مديحة حمدي: الاهتمام بحصة الدين في المدارس مهم جدًا