الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


السلام المغشوش

محمد هالي

2022 / 9 / 23
الادب والفن


أيها الوغز القادم من دينصور القطب..!
أيتها القنابل المتفجرة في بؤر التوتر العاتمة. .!
لسنا عاشقين للسلام،
و لا السلام يطوف في الوجدان،
نراقب توهج المنتصرين بالسلاح،
و تحيز القوانين الجائرة،
ندرك أن القوة شعلة دائمة،
و حرارة المصالح المتحيزة:
الضعيف تائه في لقمة العيش،
لا يحتمل تتبع الأحوال من المحال،
يقفل الأخبار ضمن المستحيل،
ينام على سرير مهترئ،
لا يأبه بالوغز الضار،
و لا بفزع الأحلام..
كل الكوابيس الأليمة تمحيها شقاوة الشمس المتبقية،
لا نكره السلام،
و لا هو يضع لنا اعتبار،
فالجمر يتلألأ ككل التوسعات الماضية،
يشعلون لفيف الإضاءة بكل صواريخ العصر:
يفجرها الكبار،
و تكوي نيرانها الصغار..
لا مناص من الإنتظار،
هي الضفدعة قبلت كل التجارب:
صدرها تحلل في أسيد قاهر،
قلبها ينبض خارج الجثة،
و لحمها لا زال يثير شهية غراب جائع،
نشبه ضفادع النهر،
ننتظر شباك من كل صوب و حدب،
يا إوز البحر..!
ابحث عن مرورك ضمن غواصات ثقيلة،
و حاملات لا يثقلها الموت،
نقر أننا موتى ،
و جثث ثقيلة،
ننتظر من حروبهم مصالح الحياة
عسى أن يخلد البقاء،
معلقا في واجهة السلام المغشوش بقوارب كثيرة..!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تميز بنمط غنائي خاص.. رحيل الفنان ذياب مشهور عن عمر ناهز 76


.. الممثل اللبناني بديع أبو شقرا يتحدث لـ-الحرة- عن شغفه المستم


.. عبير.. فنانة تشكيلية لبنانية تروي تجربتها مع زيارة الطبيب ا




.. تتويج -زنقة كونتاكت- بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم


.. تحية من -صباح العربية- للفنان الراحل هشام سليم.. ترك بصمة لا