الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ندين موجة الاعتقالات الاخيرة في الاهواز وندعو الجماهير لمواصلة الاحتجاجات

نشطاء عرب الاهواز التقدميين - عاتق

2022 / 10 / 8
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


في محاولة يائسة منها لقمع الاحتجاجات والحراك الشعبي واخماد نار الثورة المشتعلة في مختلف الاقاليم والمدن والايرانية، شنت قوات الامن القمعية حملة اعتقالات واسعة في الاهواز وسائر مدن الاقليم. وطالت الاعتقالات اعداد من المواطنين والنشطاء في مدن الاهواز وعبادان وشوش ودار خوين التابعة لمدينة الفلاحية وغيرها.

كما تأكد مقتل الناشط السياسي عماد حيدري، 31 عاما، اثناء احتجازه في دائرة استخبارات الاهواز بعد اعتقاله مؤخرا من قبل رجال الامن لمشاركته في الاحتجاجات. وكعادتها في تقديم رويات كاذبة وملفقة كالذي حدث بعد مقتل الفتيات مهسا اميني وحديث نجفي ونيكا شاكرمي وغيرهم، ادعت السلطات انه توفي اثر سكتة قلبية، لكن اسرته ورفاق له أكدوا انه كان يتمتع بصحة جيدة ولم يعاني من اي امراض، وقد مات تحت التعذيب.

بلغ عدد المعتقلين حتى الان على خلفية المشاركة او التحضير للتظاهرات والاضرابات اكثر من ثمانية ولازالت الاعتقالات متواصلة. والمعتقلون هم زهرا سواريان (شاعرة اهوازية اعتقلت في احد شوارع عبادان)، رسول موسوي، 34 عاما (اعتقل في احد شوارع مدينة الاهواز ولم يعرف مكان احتجازه حتى الان)، علي اسدي (من مدينة شوش اعتقل مع عدد اخر من المواطنين)، عفاف عبادي (من مدينة الاهواز اعتقلت في جامعة الاهواز اثناء تصويرها التظاهرات. اعتقل زوجها فيما بعد. والزوجان لهما طفلة عمرها 8 سنوات)، ابراهيم تميمي نسب، 54 عاما (من اهالي مدينة دار خوين، اعتقل في بيته بعد مداهمته من قبل رجال الامن).

ان عمليات الاعتقالات والمداهمات هذه التي ينفذها النظام في الاهواز وباقي انحاء ايران، واعمال القتل والعنف في شوارع المدن الايرانية والمجازر الدموية بحق الشعوب الايرانية كمجزرة الجمعة السوداء الاخيرة ضد الشعب البلوشي في زاهدان بلوشستان، كلها لن تثني من عزيمة المناضلين والمحتجين ولن تزيدهم الا اصرارا على مواصلة حراكهم الشعبي و نضالهم السلمي حتى تحقيق النصر المنشود.

وهنا نناشد شعبنا الاهوازي في كل المدن والبلدات، وكافة ابناء الاقوام الاخرى في الاقليم من لور وبختياريين وكورد واهالي مدن بهبهان و شوشتر ودزفول وجميع المواطنين الى المشاركة الفعالة في الاحتجاجات والاضرابات بشتى الطرق السلمية دفاعا عن ابنائهم وبناتهم المعتقلين، وتضامنا ودعما لاخواتهم واخوتهم في كل الاقاليم والمدن الايرانية من اجل تحقيق الاهداف السامية المتمثلة في الحرية والديمقراطية والكرامة الانسانية والعدالة الاجتماعية.

مجموعة من نشطاء عرب الاهواز التقدميين (عاتق)
۱۶ مهر ۱۴۰۱ شمسي / 8 اكتوبر 2022








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاحنة تفريق المتظاهرين لإخماد الحرائق في تشيلي


.. ورث منصبه عن والده.. -شيخ عشيرة البوبنّا- يلغي وليمة صنعها ل




.. أسلحة سوفييتية قديمة مهمتها إسقاط المسيّرات الإيرانية.. إليك


.. جماعة -عدالة علي- تخترق كاميرات سجن إيفين.. وتكشف تدريبات لق




.. هل استخدم السادات الشيخ الشعراوي لمهاجمة الشيوعيين؟