الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


أرواحنا العطشى

وليد المسعودي

2022 / 10 / 17
الادب والفن


الاهوار التي تجف
تذكرني دائما
بالذل الذي تعيشه الأشجار
الاشجار وهي تمشي على الارض
بانحناء مخز
الاشجار قاماتنا البشرية
من تعيد النحيب
عبر الفصول المنهوبة على بكرة ابيها
لا احد يستطيع اليوم
كسر عين الموت
وهو يمكث فيها
الاهوار ارواحنا العطشى
من ظلت باردة في غيرتها
على الاسماك وهي تودع المياه
بانطفاء مر
على الطيور وهي تغادر اول رفرفة
على حافة اليباس
على الماء وهو يشح في أعين الجواميس
مع كل لمعان مخيف تطلقه
السكاكين ذات نهار تموزي قاحل
على العشاق وهم يرحلون الى المدن
بسحنات موت اصفر
يجر الحزن عبر مواويل
راسبة في الحناجر
ارواحنا العطشى هي الاهوار
ساعاتها تدق ببطء شديد
ولا تشير الا لذكريات مغطاة بالوهم
وهم العيش الكريم


العراق بغداد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لقاء خاص مع الفنان السعودي بدر الشعيبي


.. فيلم نقطة تحول - ما بين الألم والأمل




.. ذكرى رحيل المخرج الكبير حسن الإمام اليوم


.. ا?برزهم زوجة ويل سميت وسالي عبدالسلام.. مرض الثعلبة يصيب عد




.. بمعايير استخدمها الإغريق.. الممثل البريطاني ريج جان بيج أوسم