الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


جريدة طريق الثورة، العدد 67

حزب الكادحين

2022 / 10 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


‎ ‎

‏ ‏
‏ ‏





مــــا العمــــل ؟
============
‏ تحلّ بيننا هذا العام الذّكرى الحادية ‏عشرة لانتفاضة 17 ديسمبر في ظلّ ‏متغيّرات سياسيّة على السّاحة التّونسيّة لا ‏يمكن لأحد إنكارها. وترتبط هذه ‏المتغيّرات على السّاحة السّياسيّة بما ‏حصل ومازال يحصل منذ يوم 25 جويلية ‏‏2021، وهو اليوم الذي وجّه فيه الشّعب ‏ضربة قاصمة للرّجعيّة الدّينيّة الحاكمة ‏ولحلفائها الذين غنموا من حكمها إمّا ‏الكثير او القليل طيلة عشريّة كاملة. فقد ‏عبّرت الهبّة الشعبيّة والقرارات الرّئاسيّة ‏التي لحقتها في ذلك اليوم عن تطلّع ‏الطّبقات المحرومة إلى تغيير الوضع القائم ‏يبدأ بإسقاط المنظومة التي أنجبها رغما ‏عن الشّعب متآمرو 14 جانفي من الدّاخل ‏والخارج على انتفاضة 17 ديسمبر ‏ومطالبها الوطنية والاجتماعيّة.‏
‏ وقد خلقت هذه الضّربة مشهدا سياسيّا ‏أخذت ملامحه تتوضّح تدريجيّا من خلال ‏الاصطفاف في خندق السيادة الوطنية ‏وتوزيع الثّروة على المنتجين ومحاربة ‏المنقلبين على انتفاضة الشعب من جهة أو ‏الاصطفاف في خندق الرّجعيّة بشكل ‏مكشوف أو مقنّع والاختفاء وراء شعارات ‏مقاومة الانقلاب والشعبويّة والدّفاع عن ‏الديمقراطية والحريّات وحقوق الإنسان من ‏الجهة الثانية والمقابلة. ولئن سارع ‏المصطفّون في الخندق الثاني إلى تجميع ‏أغلب الأطياف الرّجعيّة والانتهازيّة ‏وتشكيل ائتلافات وجبهات سياسيّة وإلى ‏اتّباع أشكال مختلفة من التحرّك دفاعا عن ‏مصالحها المهدّدة مستغلّة علاقاتها ‏الخارجيّة المتينة مع قوى رجعيّة عالمية ‏وإقليميّة ذهبت حدّ طلب التدخّل في ‏الشؤون الوطنية ومستغلّة تغلغلها العميق ‏في مختلف أجهزة الدّولة ومفاصلها ‏ومعتمدة على وسائل الإعلام والدّعاية ‏المأجورة، وبالمقابل، ظلّ المصطفّون في ‏الخندق الأوّل، خندق السيادة الوطنية ‏والعدالة الاجتماعية، مشتّتي القوى ‏ومختلفي البرامج والخطط بالرّغم من ‏ظهور بعض محاولات التّجميع لكنّها تبقى ‏غير كافية في الوقت الذي ترصّ فيه ‏الجبهة المعادية صفوفها وتجمّع قوّاها ‏للانتقال من حالة الدّفاع إلى حالة الهجوم. ‏وقد يعود هذا التشتّت السياسي إلى قصور ‏نظريّ لدى بعض الأطراف التي مازالت ‏إمّا خجولة وإمّا متردّدة في الإفصاح عن ‏موقفها المساند لقرارات 25 جويلية وما ‏بعدها بدعوى أنّ قيس سعيّد هو جزء من ‏نفس المنظومة وهو مشروع دكتاتور ‏وغير ذلك من التبريرات، وهي تحاول ‏عن قصد حجب تلك الضّربة التي وجّهها ‏إلى نفس تلك المنظومة وأهدافها المعلنة ‏والتي أفصح عنها وحقّق بعضها من ذلك ‏إلغاء 14 جانفي وتعويضه بـ17 ديسمبر ‏ودحضه لديمقراطيّتهم الزّائفة ومحاسبة ‏عصابات الفساد بمختلف أصنافه ‏‏(السياسي، المالي، الإداري..) ودفاعه عن ‏السيادة الوطنيّة رغم ما يمثّله ذلك من ‏خطر على مشروعه.. إنّ التردّد ‏والاستكانة في ظلّ هذا التناقض الحادّ بين ‏خندق السيادة الوطنية والعدالة الاجتماعية ‏وبين خندق الرّجعيّة وحلفائها لا يخدم ‏مطالب الشعب التي ضحّى من أجلها طيلة ‏عقود طويلة لأنّ تلك المطالب لا تتحقّق ‏دون وحدة الشّعب ووحدة الشّعب لا تتحقّق ‏دون وحدة ثورييه وقواه الحيّة. فيا أيّها ‏الثّوريّون ويا أيّها الوطنيّون اِتّحدوا من ‏أجل الوطن والشّعب ‏‎!‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏

الاغتيالات: واحدة من حلول مهزومي 25 جويلية

‏ ما كشف عنه رئيس الدّولة يوم ‏الخميس 23 ديسمبر 2021، عن محاولة ‏اغتيال تستهدف بعض المسؤولين ومن ‏بينهم شخصه يؤكّد أنّ الرّجعيّة التي ‏تضرّرت من هبّة يوم 25 جويلية 2021 ‏الشعبيّة وما لحقها من إجراءات في نفس ‏اللّيلة ثمّ في 22 سبتمبر وأخيرا في 13 ‏ديسمبر من قبل قيس سعيّد ضدّ المنظومة ‏الفاسدة التي كانت تحكم البلاد، تؤكّد أنّ ‏هذه الرّجعيّة لن تتخلّى بسهولة عن ‏امتيازاتها ومصالحها سواءً تلك التي ‏فقدتها أو تلك المهدّدة بفقدانها، وأنّ هذه ‏الرّجعيّة ستلجأ إلى استعمال جميع ‏الوسائل والطّرق لاستعادة ما فقدته حتّى ‏وإن لزم الأمر إدخال البلاد في حرب ‏أهليّة وصراعات دمويّة من أجل ‏استرجاع سلطتها السياسيّة. وهذه ليست ‏المرّة الأولى التي يتمّ الكشف فيها عن ‏اكتشاف مخطّط اغتيال يطال رئيس ‏الدّولة. وليس الأمر بمستبعد عن الرّجعيّة ‏الدّينيّة التي تؤمن بأنّ طريق الوصول إلى ‏السّلطة يتمّ عبر الانقلابات ولذلك كان ‏وصولهم الى السلطة في 2011 عبر ‏مشروع الانقلاب على انتفاضة الشعب ‏وهو انقلاب تمّ تغليفه برداء الانتخابات ‏التي لعب فيها المال السياسي والإعلام ‏المأجور والرشاوى دورا فعّالا في وصول ‏الإسلام السياسي إلى الحكم بينما قاطع ‏الشعب تلك الأكذوبة الكُبرى ليقينه بأنّ كلّ ‏ما حدث منذ ليلة 14 جانفي 2011 هو ‏مشروع للالتفاف على انتفاضته ‏والانقلاب عليها شاركت في التخطيط له ‏وتنفيذه قوى استعماريّة عالميّة وقوى ‏رجعيّة إقليميّة وكانت الرّجعيّة في تونس ‏وسيلة لتنفيذ ذلك المشروع الذي انخرطت ‏فيه أطراف أخرى صفّقت لما سمّي ‏بمسار الانتقال الديمقراطي وسارت بذلك ‏في الطريق المعادي للانتفاضة والمسار ‏الثّوري‎. ‎
‏ وقد نجح الإسلام السياسي، مستغلاّ ‏غباء اليسار الانتهازي والإصلاحي الذي ‏سار في ركب مسار "الانتقال ‏الديمقراطي"، في بثّ أكذوبة طابعه ‏المدنيّ والدّيمقراطي وترويجها حتّى ‏صدّقها ذاك اليسار الذي كان جزء منه قد ‏تحالف مع اليمين الديني ودعّمه وبيّض ‏وجهه في عهد بن علي في إطار اختزال ‏معركته مع النّظام الرّجعي الليبرالي القائم ‏آنذاك في مجرّد معركة المطالبة ‏بالحريّات وحقوق الإنسان. وقد انطلت ‏تلك الدّعاية المدنيّة والديمقراطويّة على ‏أولئك الانتهازيين وضيّقي الأفق فقدّموا ‏لليمين الفائز بالانتخابات التّهاني، تماما ‏مثلما انطلت عليهم المخاتلات الأخرى، ‏لكنّ ذلك اليمين الدّيني الذي أصبح ‏متحكّما بالسلطة استعمل في أكثر من مرّة ‏جهازه العسكري (الأمني) فنفّذ الاغتيالات ‏السياسيّة ومارس إرهابه التكفيريّ المسلّح ‏في الجبال والقرى والمدن.‏
‏ واليوم، حين يكشف رئيس الدّولة عن ‏التفطّن لمخطّط اغتيال كان يستهدفه ‏ويستهدف مسؤولين آخرين ويذكر بعض ‏تفاصيل هذا المخطّط، ترتفع أصوات ‏أولئك المدافعين عن متضرّري 25 ‏جويلية ضاحكة ومستهزئة بسبب ‏استخفافها بمثل هذه الأنباء، فإنّه يتأكّد أنّ ‏مبيّضي الاسلام السياسي سابقا والمدافعين ‏عن مدنيته وديمقراطيته المغشوشة ‏والفاسدة لاحقا لم يفهموا الدّرس بعد ‏وليسوا مستعدّين لنقد ذواتهم وأفكارهم ‏وممارساتهم وأنّهم مصرّون على المضيّ ‏في غيّهم وفي الحفاظ على موقعهم ‏بالوقوف في معسكر الرّجعيّة سواءً كانت ‏الدّينيّة أو الليبراليّة‎.‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
إغماءات نائب مجمّد هي مجرّد حيلة برجوازيّة

‏ النّائب السّابق والوزير السّابق.. ‏المستكرش.. مهدي بن غربيّة يصاب ‏للمرّة الرّابعة بحالة إغمـاء ! كانت آخر ‏هذه الحالات يوم الأربعاء 17 نوفمبر ‏خلال جلسة استنطاق من قبل قاضي ‏التحقيق بالمحكمة الابتدائيّة بسوسة في ‏إطار مواصلة محاكمته في بعض القضايا ‏الموقوف من أجلها، ويتمّ نقله إلى ‏المستشفى. وقال احد المحامين المكلّف ‏بالدّفاع عنه أنّ حالة الإغماء ناتجة عن ‏إضراب الجوع الذي يخوضه موكّله وعن ‏الهرسلة التي يتعرّض لها وعن وضعه ‏النّفسي‎ !‎
‎ ‎هذا الوزير السّابق والنّائب المجمّد ‏والمستكرش غير معتاد على مثل هذه ‏الأوضاع: فقد عاش عيشة الرّفاه إلى حدّ ‏التّخمة التي يعيشها الأثرياء ‏المستكرشون، لم يعرف معنى الجوع ‏وكان في نفس الوقت رجل سياسة ونفوذ ‏وبالطّبع كان يعيش حياة راضية وهنيئة.. ‏وليس غريبا حين تنقلب أوضاعه رأسا ‏على عقب أن يصاب بالإغماء.. وليس ‏من اليسير ان يقبل من شارك في تجويع ‏الشعب واضطهاده وفي بيع الوطن ‏وتكديس المنافع أن يتحوّل إلى قفص ‏الاتّهام ويقبع أمام طاولة المحاكمة. أمّا ‏محاميه، فهو لا يريد سوى تبرير تلك ‏الإغماءات بتلك الأسباب الواهية حتّى ‏يبرز منوّبه في موقع الضحيّة‎. ‎
‎ ‎إنّ هذا النّاهب وأمثاله لا يقبلون ‏بسهولة أن يتحوّلوا إلى متّهمين وأن تُشوّه ‏صورهم البرّاقة اللاّمعة التي كانوا ‏يظهرون بها في مناصبهم وفي وسائل ‏الإعلام لإبهار الجماهير ولن يتخلّوا ‏بسهولة عن مصالحهم وسيحاولون بألف ‏طريقة وطريقة ومنها اِدّعاء التعرّض ‏للهرسلة ومنعهم من حقوقهم الأساسيّة ‏ومن المحاكمات العادلة...الخ من ‏الادّعاءات للتّأثير على المتاجرين ‏بـ"حقوق الإنسان" في الدّاخل وفي ‏الخارج وحتّى على بعض الأنظمة ‏والدّول.‏
‎ ‎تلك هي أساليب وحيل البرجوازيين ‏والرّجعيين كلّما أحسّوا بأنّ الخناق يضيق ‏حولهم فلا تصدّقوهم. لقد دقّت ساعة ‏استيقاظ الشّعب الكادح ولن تنفع إغماءات ‏أعدائه في تهرّبهم من المحاسبة بمختلف ‏أشكالها‎.‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
الغرابة ليست في مخاتلات النّهضة وإنّما في من صدّق تلك المخاتلات

‏ النّهضة تتبرّأ من التمويل المشبوه ‏لحملاتها الانتخابيّة ومن مسؤولياتها عمّا ‏وقع طيلة الأعوام العشرة الماضية.. وذلك ‏ليس غريبا، فيمكنها أن تتبرّأ حتّى من ‏اسمها.. أ لم تنكر سابقا علاقتها بالاخوان ‏المسلمين ؟ أ لم تصبغ جلدتها بـ"ألوان ‏المدنيّة" ؟ ا ليست أكبر مدافع عن ‏‏"الديمقراطية" و"الانتقال الديمقراطي" ‏و"التداول السلمي"...؟ ‏
‏ النهضة، الممثّل الأكبر للإسلام ‏السياسي في تونس، هي حركة تعتمد ‏المخاتلة في مجالي الدّين والسياسة من ‏أجل ترتيب الظروف حتى تتحكّم في ‏رقاب العباد وفي البلاد وهي مستعدّة ‏للتخلي عن كلّ ما يعيقها في طريق تحقيق ‏اهدافها‎.‎
‏ الغرابة لا تكمن في ما يصدر عن ‏حركة النهضة من أقوال وأكاذيب وإنّما ‏تكمن في من يصدّقها. وللأسف صدّق ‏اليسار الانتهازي والإصلاحي والتحريفي ‏هذه الشعارات فهنّأها بفوزها في ‏انتخابات 2011 وإمساكها بسدّة الحكم ‏وبرقاب الجماهير وتسابقوا معها في ‏انتخابات مهزلة.. ومنهم من تحالف معها ‏قبل 2010 وحتّى في 2011‏‎.‎
‏ ذاك اليسار الانتهازي والاصلاحي ‏والتحريفي هو الذي بيّض وجهها إمّا ‏جهلا بطبيعتها أو غباءً وقد لعب في ذلك ‏دورا مهمّا وخدم القوى الامبرياليّة ‏العالمية التي رسمت مشروع "الانتقال ‏الديمقراطي" وجهّزت الرّجعيّة الدينية ‏لتكون على رأسه‎.‎


حصن معسكر 14 جانفي يتداعى

‏ الهلع يغزو معسكر ‏‎14‎‏ وحصنهم بدأ يتداعى ولم يقدروا على حمايته لأنّ لا سلاح لهم ‏سوى: "17 او 14 ليس أولويّة وطنيّة اليوم‎"‎

‏ إنّ مسألة تأريخ الانتفاضة ليست ترفا فكريّا ولا مسألة شكلانيّة وثانويّة، كما يحاولون ‏اليوم التسويق لذلك، وتحديد التّاريخ لا يخضع لأهواء ذاك أو شهوات هذا، وإنّما هو ‏مسألة علميّة ومرتبطة بالقراءة الملموسة للواقع الملموس‎.‎
‏ هذا المعسكر ظلّ يرتدي قناع الثورة بعد أن اقتنص ثمارها إثر الانقلاب الذي وقع على ‏الانتفاضة ليلة 14 جانفي وجعل ذلك اليوم تاريخا لما يعتبره ثورة تماما مثلما خُيّل إليه ‏أنّ تهريب الجنرال بن علي هو إسقاط للنّظام‎.‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
يغمضون العين على الإجراءات الاقتصاديّة عمدا

‏ خلال انعقاد المجلس الوزاري ليوم ‏الخميس 3 ديسمبر تمّ اتّخاذ عدد من ‏القرارات وإصدار عدد من المراسيم لم ‏يهتمّ البعض إلاّ بالأمر المتعلّق ب 17 ‏ديسمبر، بينما تمّت المصادقة على اوامر ‏هامة تخصّ الميدان الاقتصادي ‏وخصوصا قطاع الطّاقة وتحديدا في ما ‏يتعلّق بمشاريع المحطات الفولطاضوئيّة ‏بخمس (5) مناطق في البلاد وهي ‏محطات المتبسطة والمزونة وبرج ‏بورقيبة وتوزر وسقدود. وهي مشاريع ‏ذات اهمية كبيرة بالنسبة للاقتصاد ‏التونسي‎.‎
‎• ‎مشروع مرسوم يتعلق بالموافقة على ‏اتفاقية لزمة إنتاج الكهرباء واتفاقية إشغال ‏الموقع وملاحقهما "للمحطة الفولطاضوئية ‏بالمتبسطة‎"‎،
‎• ‎مشروع مرسوم يتعلق بالموافقة على ‏اتفاقية لزمة إنتاج الكهرباء واتفاقية إشغال ‏الموقع وملاحقهما "للمحطة الفولطاضوئية ‏ببرج بورقيبة‎"‎،
‎• ‎مشروع مرسوم يتعلق بالموافقة على ‏اتفاقية لزمة إنتاج الكهرباء واتفاقية إشغال ‏الموقع وملاحقهما "للمحطة الفولطاضوئية ‏بتوزر‎"‎،
‎• ‎مشروع مرسوم يتعلق بالموافقة على ‏اتفاقية لزمة إنتاج الكهرباء واتفاقية إشغال ‏الموقع وملاحقهما "للمحطة الفولطاضوئية ‏بمزونة‎"‎،
‎• ‎مشروع مرسوم يتعلق بالموافقة على ‏اتفاقية لزمة إنتاج الكهرباء واتفاقية إشغال ‏الموقع وملاحقهما "للمحطة الفولطاضوئية ‏بسقدود‎".‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏

‎17 ‎‏ ديسمبــر مِلك للشّعب المكــافح


‏ الانتفاضة التونسيّة هي ملك للشّعب ‏بكادحيه وكادحاته، فهو من فجرّها ومن ‏صنع انتصاراتها ومن تألّم من انكساراتها ‏وهو من قدّم الشّهداء والجرحى والمعتقلين ‏من أجل تكريس سلطته وتحقيق حريّــة ‏الـــوطن وتوزيع الثّروة على الكادحين ‏‏(المنتجون الفعليون للثروة والمحرومون ‏منها). ظلّ الشّعب متمسّكا بانتفاضته رغم ‏المسار الانقلابي المدعو زيفا ‏بالديمقراطي فقاوم اليمينيْن الدّيني ‏واللّيبرالي رافضا المسرحيّة الرّجعيّة ‏المدعومة امبرياليّا ففضح زيف ‏الانتخابات وكشف تزوير التّاريخ بتحديد ‏‏14 جانفي عيدا ل"الثورة" التي تباهت ‏الرّجعيّة الدينية، مخاتلة ومنافقة، ‏بالمشاركة الفعّالة فيها بينما لم تعترف بها ‏أجنحة من الرجعية اللّيبرالية فيما ادّعت ‏أجنحة أخرى منها أنّ التجمّعيين هم من ‏فجّروها وأنجزوها !!! ‏
‏ ولم تحقّق الرّجعيّة بصنفيها طيلة ‏حكمها غير حرف المطالب الوطنية ‏والاجتماعية للانتفاضة الشعبيّة والسّير ‏على منوال سياسات بورقيبة وبن علي ‏التي لم تنتج غير الأزمات.. رغم كلّ ذلك ‏ظلّ الشعب صامدا لا يلين لأنّه يدرك أنّه ‏منتصر ولو بعد حين.. وهو يدرك أنّ ‏انتفاضته التي مرّت بمرحلة جزر لن ‏تدوم ستلحقها مرحلة مدّ يسترجع فيها ‏الشعب وقواه الحيّة والثّورية زمام القيادة ‏ويفرض عبرها الحريّــة للــوطن والحكم ‏للشّــعب والثّروة للكادحين والكادحات‎. ‎
‏ إنّ قضايا الوطن والشعب والكادحين لا ‏دخل فيها لأيّ طرف من اليمين، سواءً ‏كان دينيّا أو ليبراليّا. ذلك هو الدّرس ‏الذي على كلّ ثوريّ ان يدركه وأن يتسلّح ‏بأنّ التناقض بين الشعب من جهة ‏والرّجعية والامبريالية من جهة أخرى لم ‏يُحسم بعد وأنّ الصّراع والكفاح سيظلّ ‏قائما وهو ما سيمكّنُ الشّعب المناضل إذا ‏ما اتّحد على قاعدة تحقيق شعارات 17 ‏ديسمبر من التحوّل إلى الطّرف الرّئيسي ‏في هذا التناقض خصوصا في ظلّ توفّر ‏عوامل مكيّفة لصالحه‎.‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
المدرّسون في مرمى سهام أزمة النّظام والمجتمع

‏ ما حدث في الأيّام الأخيرة في ‏المؤسسات التعليميّة التونسيّة يؤشّر على ‏ما بلغته إحدى مكوّنات هذه المؤسّسات ‏من تدهور على جميع المستويات وهم ‏التّلاميذ الذين من المفروض أن يكونوا هم ‏المستهدفون من العمليّة التّربويّة والعمليّة ‏التعليميّة برمّتها.‏
‎ ‎فمحاولة قتل الأستاذ داخل قاعة الدّرس ‏التي أقدم على تنفيذها تلميذ بمعهد ابن ‏رشيق بالزّهراء يوم 8 نوفمبر 2021 ‏مستعملا فيها أسلحة بيضاء خطيرة والتي ‏كادت تودي بحياة الأستاذ، ثمّ إقدام تلميذ ‏آخر بعد ذلك بأربعة أيّام فقط في إحدى ‏المعاهد الخاصّة بالعاصمة على مسك ‏قطع من ملابس داخليّة داخل إحدى ‏القاعات ثمّ رميها على الأستاذ قبل ‏مغادرة القاعة. ‏
وقد كانت الجهة المستهدفة المربّون ‏وتحديدا المدرّسون، أي الفاعلون ‏التّربويّون المكلّفون بإبلاغ العمليّة ‏التربويّة والتعليميّة مباشرة إلى مستحقّيها.‏


‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
رسائل اللّقاء الأوّل بين الحكومة والمنظّمة الشّغيلة‎ ‎
حمل اللّقاء الرّسمي الأوّل، الذي جرى ‏يوم الأثنين 15 نوفمبر 2021 بين ‏الحكومة من جهة والمنظّمة الشغيلة من ‏جهة أخرى، عددا من المؤشّرات ‏الإيجابيّة من النّاحية السّياسيّة ومن ‏النّاحية الاجتماعيّة أيضا وكذلك من ‏النّاحية الاقتصاديّة. وما يدلّل على هذه ‏المؤشّرات الإيجابيّة، أوّلا، ما تمّ تداوله ‏خلال هذه الجلسة الحواريّة من ملفّات ‏كان أبرزها ملف الحضائر وإصلاح ‏المؤسسات العمومية ومنظومة الدعم ‏ومسالك التوزيع وإرساء العدالة الجبائية ‏وإصلاح التعليم وإصلاح المنظومة ‏البيئية، وثانيا، التّصريحات الملأى ‏بعبارات التّفاؤل سواءً تلك التي أدلى بها ‏ممثّل الاتّحاد العام التونسي للشغل أو تلك ‏التي جاءت على لسان النّاطق الرّسمي ‏باسم الحكومة‎.‎
‎ ‎هذا اللّقــاء الأوّل بين الاتّحاد ‏والحكومة وما تمّ خلاله وترتّب عنه يسقط ‏تكهّنات منظومة ما قبل 25 جويلية ‏وانصارها وأبواقها في المستنقع بعد ان ‏كانوا ينتظرون حصول خلاف وصراع ‏بين المنظّمة الشغيلة والحكومة حتّى ‏يستغلّوا ذلك في تكتيكهم من اجل الضّغط ‏على رئيس الدّولة بهدف تحقيق اهدافهم ‏في العودة إلى ما قبل 25 جويلية‎.‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
قائمة جديدة من مستكرشي الديمقراطية ومن الطّامعين في فُتات الرّجعيّة

‏ قائمة جديدة من المتمعّشين من ‏‏"ديمقراطية الاستعمار الجديد" ‏والمتضرّرين من إجراءات 25 جويلية ‏تعلن حنينها إلى "دولة القانون ‏والمؤسسات" و"الجمهورية الثانية" اللّتان ‏لم تزيدا الشعب إلاّ اضطهادا ولم تتركا ‏للوطن أيّ سيادة و"الدستور" الذي شرّع ‏لنهب الثروة وانتفاخ بطون المستكرشين ‏والفساد والتخريب والتدمير.. هؤلاء ‏المتضرّرون أصدروا بيانا بعد مرور ‏‏100 يوم على "تضرّرهم" وفقدان ‏امتيازاتهم يدافعون عن العملاء والخونة ‏ويعلنون غضبهم من انقطاع التعامل مع ‏دوائر النّهب العالمي‎. ‎
‏ ما يثير الاستغراب في هذه القائمة ‏الجديدة، أنّ بعض دعاة الانتساب إلى ‏اليسار يصطفّون إلى جانب الليبراليين ‏الذين توافقوا سابقا مع الرّجعية الدينية ‏وشاركوا معها في اضطهاد الشعب.. ‏وبالتالي، فإنّ هؤلاء الحقوقيين من اليسار ‏الليبرالي تحوّلوا إلى طابور يسند مجانا ‏الرّجعيّتين الليبرالية والدّينيّة وكعادتهم ‏ينتظرون انتصارها حتّى تمنّ عليهم ‏ببعض فُـتــات الموائد‎.‎

قضيّة منح بطاقات تعريف وجوازات سفر وشهادات جنسيّة للأجانب ‏

‏ أحالت الوحدة المختصة بالبحث في ‏الجرائم الإرهابية، اليوم الثلاثاء 23 ‏نوفمبر 2021، على النيابة العمومية ‏بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، ‏الأبحاث المتعلقة بشبهة ارتكاب كل من ‏قنصل تونس بسوريا سابقا ورئيس ‏المكتب القنصلي سابقا وموظف بقسم ‏الحالة المدنية بتونس والمكلف بقسم الحالة ‏المدنية التابع للبعثة الدبلوماسية بسوريا ‏وعدد من الموظفين، جرائم تتعلق بتدليس ‏مضامين ولادة واستخراج بطاقات ‏تعريف وطنية وجوازات سفر تونسية ‏وافتعال شهادات جنسية، لفائدة بعض ‏الأجانب من جنسيات مختلفة، وذلك خلال ‏الفترة الممتدّة بين 2015 و2019‏
‏ وأضاف مكتب الاتصال بالمحكمة ‏الابتدائية بتونس، في بلاغ له، أنه تم ‏كذلك في هذا الصدد "فتح بحث تحقيقي ‏ضد 14 من المشمولين بالبحث، من ‏ضمنهم عدد 11 موظفا ينتمون إلى ‏وزارة الخارجية ووزارة الداخلية ووزارة ‏العدل‎".‎
‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
القضاء العسكري يُحَجّرُ السفر عن أحد محاميي الرجعيّة ‏

‏ وجّه قاضي التحقيق بالمحكمة ‏العسكرية الدائمة بتونس استدعاءً إلى ‏عماد بن حليمة لسماعه بخصوص تسجيل ‏فيديو بثه على الفايسبوك وفق ما نشرته ‏إذاعة "موزاييك أف ام‎".‎
‏ كما قرّر قاضي التحقيق تحجير السفر ‏عن بن حليمة في انتظار مثوله أمامه ‏وسماع تصريحاته حول تسجيل الفيديو ‏المذكور‎.‎
‏ عماد بن حليمة، هو محامي يملأ بعض ‏القنوات الإذاعيّة والتلفزيّة صخبا، هو أحد ‏أبواق الرّجعيّة الليبرالية التي انتفض ‏ضدّها وضدّ سياساتها الشعب في 17 ‏ديسمبر 2010. ومن أشهر ما توصّل ‏إليه في "تحاليله" من استنتاجات قوله لو ‏لا عبير موسي لما تمكّن قيس سعيّد من ‏اتخاذ اجراءات 25 جويلية‎"! ‎‏ وهو ‏استنتاج لا يثير غير الشفقة على صاحبه‎.‎



‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
أنبـــاء المقــــاومة في تــونس
خزّان قمــح يلتهم كـادحا ‏

‏ لقي يوم 5 نوفمبر 2021 أحد العمّال ‏‏(28 عاما) حتفه داخل خزّان قمح اختناقا ‏بعد أن غطّته اكداس القمح مع رفيقه الذي ‏تمّ إنقاذه. وقد جرت الحادثة الأليمة بأحد ‏مصانع العجين الغذائي بسوسة. وهذه ‏الحادثة تؤكّد مدى الاستهتار بحياة العمّال ‏حيث لا يتمّ توفير أدنى شروط السلامة ‏لهم خاصّة في مواقع العمل الخطرة حيث ‏لا همّ لهذه الشركات والمصانع سوى ‏تكديس الارباح على حساب صحّة وحياة ‏الكادحين‎.‎

إحياء ذكرى الانتفاضة

‏ بمناسبة مرور 11 سنة على اندلاع ‏الانتفاضة التّونسيّة، نظّمت حركة ‏‏"متّحدون من أجل الـوطن" مسيرة شعبيّة ‏في وسط مدينة سيدي بوزيد صبيحة يوم ‏‏17 ديسمبر 2021 رفع خلالها ‏المتظاهرون لافتات تؤكّد وفاء الشّعب ‏لشعارات الانتفاضة من شغل وحريّة ‏وكرامة وطنيّة وتمسّكه بسيادة الوطن ‏ورفضه للتدخّل الخارجي.‏
‏ وهتف المشاركون بشعارات تعبّر عن ‏القضايا الوطنيّة والاجتماعيّة على غرار ‏‏"الشعب يريد سيادة وطنية"، "واجب ‏إصلاح زراعي"، "واجب تطهير ‏القضاء"، "لا رجوع لا حريّة للعصابة ‏النهضويّة"، "ارض حرية كرامة ‏وطنية"... وتم خلال المسيرة توزيع ‏البيان الذي أصدرته الحركة بهذه ‏المناسبة. (هذا البيان منشور في قسم ‏البيانات السياسيّة بهذا العدد). وقد التحق ‏عدد من المواطنين والمواطنات ‏الحاضرين فس ساحة البوعزيزي ‏بالمسيرة ورفعوا اللافتات والشعارات.‏
‏ وقد لوحظ في السّاحة وجود بعض ‏العناصر من حركة النهضة ومن حلفائها ‏حاولت تنظيم مسيرة لكنّ الجماهير ‏الحاضرة حاصرتها وطردتها، وقد لجأ ‏الإسلام السياسي لاحقا إلى إرسال أفراد ‏من ميليشياته المأجورة في محاولة ‏لاستفزاز بعض المناضلين المشاركين في ‏المسيرة.‏

القصرين: تجدّد المواجهات

‏ تجدّدت مساء يوم الأحد 19ديسمبر، ‏لليلة الثالثة على التوالي مواجهات بين ‏الوحدات الأمنية وعدد من الشبان تتراوح ‏أعمارهم بين 14 و15 سنة في الشارع ‏الرئيسي بحي النور في مدينة القصرين. ‏وقام الشبّان بحرق الإطارات المطاطية ‏ورشق الوحدات الأمنية بالحجارة‎.‎
‏ وقد استعملت الوحدات الأمنية الغاز ‏المسيل للدموع لتفريقهم‎.‎

وفاة شاب تونسي في مركز الهجرة بونتي جاليريا (روما)‏
‏ مظاهرة أمام السفارة الإيطالية في تونس وفي قبلي (جنوب غرب)‏

كان وسام بن عبد اللطيف شابًا تونسيًا ‏من بين آلاف الآخرين الذين حاولوا إيجاد ‏طريقة أفضل للحياة في أوروبا ، كما ‏وجد الكثير منهم الموت بدلاً من ذلك. بعد ‏أن تم القبض عليه من قبل الشرطة ‏الإيطالية، تم وضعه في قارب شركة‎ ‎GNV ‎الإيطالية للحجر الصحي لمدة 10 ‏أيام، بعد ذلك تم نقله على متن رحلة إلى ‏مركز احتجاز بونتي جاليريا الشهير ‏للأسف للمهاجرين‎.‎
وبحلول نهاية نوفمبر نُقل في مستشفى تم ‏تقييده لمدة 3 أيام بسريره وتوفي. أعلنت ‏السلطات الإيطالية أن الوفاة طبيعية بينما ‏تطالب الأسرة بتحقيق عادل في حادثة ‏موت ابنها وسيم الذي كان يتمتع بصحة ‏كاملة خاصة وانّه كان يمارس الرياضة ‏في كثير من الأحيان‎.‎
من المحتمل أن وسيم نُقل إلى المستشفى ‏وقيّد لأنه طالب بحقه، في مركز بونتي ‏جاليريا، وفقًا للقانون الدولي، في تقديم ‏ملف لجوء إلى السلطات الإيطالية‎.‎
على العكس من ذلك، فإن الحكومتين ‏الإيطالية والتونسية تنفذان منذ سنوات ‏بعض الاتفاقات حول الإعادة الفورية ‏تقريبًا وغير القانونية إلى الوطن عن ‏طريق الطيران المباشر من إيطاليا إلى ‏تونس ، وقد تم تنفيذ هذه الرحلات مؤخرًا ‏من رحلة واحدة في الأسبوع إلى رحلتين ‏في الأسبوع والآن إلى ثلاث رحلات في ‏الأسبوع وتضم كلّ رحلة تقريبًا مائة ‏شخص‎.‎
‏ ونُظم اعتصام أمام السفارة الإيطالية ‏في تونس ندّد باغتيال الشاب بأيدي ‏إيطالية، كما نظمت مظاهرة في بلدته ‏الأصلية قبلي‎.‎
‏ إن المسؤول الحقيقي عن موت مئات ‏التونسيين والمهاجرين هو الإمبريالية ‏الإيطالية والنظام الكمبرادوري التونسي ‏الذي يتلقى تمويلًا إيطاليًا وأوروبيًا ضخمًا ‏لوقف تدفق الهجرة من البلدان المضطهدة ‏من قبل الإمبريالية مثل تونس إلى الدول ‏الإمبريالية مثل إيطاليا‎.‎

إحياء ذكرى 24 ديسمبر 2010‏

‏ انتظمت يوم الجمعة 24 ديسمبر 2021 ‏بمعتمدية منزل بوزيان من ولاية سيدي ‏بوزيد، فعاليات احياء ذكرى سقوط أول ‏شهيد بالرصاص الحيّ إبّان انتفاضة 17 ‏ديسمبر 2010.‏
‏ ويتنزّل احياء الذكرى في إطار التأكيد ‏على أهمية يوم 24 ديسمبر في الانتفاضة ‏التونسية ولتجديد المطالب التي قامت من ‏أجلها الانتفاضة والمتمثّلة في تشغيل ‏الشباب وتمكين المنطقة من مشاريع تنموية ‏وتطبيق قانون التمييز الايجابي‎.‎
‏ وتمثلت فقرات ذكرى يوم الشهيد في ‏ندوة حول "الاسباب العميقة والمباشرة ‏لأحداث 24 ديسمبر" وندوة بعنوان ‏‏"الأراضي الدولية المنهوبة ودورها في ‏خلق بديل تنموي حقيقي" وعرض لأشرطة ‏وثائقية حول أحداث الانتفاضة وعرض ‏لفيلم "السكة عدد 13" وعرض موسيقي ‏ملتزم بالمسرح البلدي، اضافة الى برنامج ‏تنشيطي بمركب الطفولة بالمنطقة تحت ‏شعار "منزل بوزيان بلد الأحرار" لفائدة ‏الأطفال، كما تضمنت مسيرة احتجاجية ‏وتكريما لعائلات الشهداء والجرحى.‏
‏ وفي المكناسي أيضا نظّم عدد من ‏المناضلين ومن أبناء الجهة تجمّعا في ‏ساحة مقبرة الشّهداء وسط المدينة أحيوا ‏من خلالها ذكرى 24 ديسمبر 2010 ‏حيث لعب المنتفضون خلال ذلك اليوم ‏بمقاومتهم لأجهزة القمع التي كانت تحاصر ‏المدينة دورا مهمّا في تأجيج نار ‏الانتفاضة. وخلال التجمّع رفعت شعارات ‏عبّرت عن الوفاء لمطالب 17 ديسمبر ‏ولشهداء الانتفاضة وتناول الرّفيق فريد ‏العليبي الكلمة داعيا إلى ضرورة أن يتّحد ‏الشّعب من اجل السيادة الوطنيّة ومواصلة ‏الكفاح في سبيل تحقيق مطالب انتفاضة ‏‏17 ديسمبر ومقاومة الرّجعيّة وأعداء ‏الشعب والوطن. ‏

الحريّــة لمريــم البريــبري
‎ ‎مريم البريبري، ناشطة سياسيّة قدّم ضدّها الكاتب العام لنقابة قوات الأمن الداخلي ‏بصفاقس شكاية فصدر ضدّها حكم بأربعة أشهر سجنا وبخطيّة ماليّة قدرها 500 دينار. ‏وصدر الحكم يوم الأربعاء 21 ديسمبر 2021 عن المحكمة الابتدائيّة بصفاقس. وكانت ‏مريم قد نشرت على صفحتها على الفايسبوك في شهر أكتوبر 2020 تسجيلا مصوّرا ‏وثّقت من خلاله عمليّة اعتداء أحد اعوان الأمن على أحد المواطنين في مدينة نابل.‏
‏24 ديسمبر 2010: منعرج هامّ في تاريخ انتفاضة الشعب وكفاحه‏

‏ بعد أسبوع من اِندلاع الاحتجاجات ‏الشعبيّة في سيدي بوزيد، تتأجّج ‏الاحتجاجات وتتوسّع رقعتها إلى المناطق ‏المحيطة من مدينة سيدي بوزيد، إلى ‏المكناسي والرقاب ومنزل بوزيّان... ‏وتُفشل الجماهير الغاضبة كلّ محاولات ‏النّظام إخماد الحريق الذي اندلع بواسطة ‏الوفود والوزراء الحاملين لمشاريع ‏‏"تنمويّة" كاذبة‏‎.‎
‏ في ذلك اليوم، 24 ديسمبر 2021، ‏أرسل بن علي وزيره للتنمية حاملا وعدا ‏بـ 15 مليارا "لخلق مزيد من الوظائف ‏في ولاية سيدي بوزيد"، لكنّ جماهير ‏الشّعب الكادح أجابته في الساحات وفي ‏الشوارع فلم يجد من حلّ كان يعتقد انّه ‏سيرعبها ويسكتها غير إطلاق ‏الرّصاص.. فسقط أوّل الشهداء (محمد ‏العماري) برصاص قوات الحرس في ‏منزل بوزيّان وحوّل ذلك اليوم ‏الاحتجاجات إلى انتفاضة شعبيّة انتقلت ‏نيرانها إلى مختلف الجهات‎...‎
‏ ‏‎24 ‎‏ ديسمبر، مثّل منعرجا مهمّا في ‏مسار كفاح الشّعب الذي لا يهدأ ولن يهدأ ‏إلاّ بتحقيق سيادته على وطنه وبناء ‏الاشتراكيّة‎.‎
تخليدا لهذه الذّكرى، تنشر طريق الثّــورة ‏نصّين لمناضليْن عاشا ذلك اليوم وفعلا ‏فيه مع بقيّة الجماهير الشعبيّة المنتفضة ‏التي واجهت رصاص نظام بن علي.‏

من ذاكرة لانتفاضة: 24 ديسمبر 2010‏
نزار بكّاري

‏ الجمعة 24 ديسمبر 2010 بدأ كيوم ‏عادي (سبقته احتجاجات يومية مسيرات ‏ومواجهات ليلية مع بوليس بن علي حيث ‏تم حرق المعتمدية قبل ليلتين... وكنت ‏مشاركا في التحركات منذ بدايتها بحكم ‏انني احيانا اقضي اسبوعا كاملا في منزل ‏بوزيان صحبة رمزي سليماني)...‏
‏ في حدود التاسعة صباحا افقت متثاقلا ‏كعادتي... اكلت ما تيسر من بيض ‏وكسرة وزيت ثم لبست ثيابا تقيني برد ‏الشتاء والتحقت بالحقل حيث أمي رحمها ‏الله وأختي تجنيان الزيتون (كان واجبا ‏عليّ ان اكون هنا اليوم وقبل اليوم... ‏جني الزيتون عمل شاق بل اراه ‏تعذيبا...)‏
‏ مرّ الوقت سريعا تقطعه لحظات لشرب ‏الشاي وحديث شيّق مع أمي عن ‏‏"الفوضى" التي عمّت البلاد وعن حق ‏المعطلين في الشغل والعيش الكريم‎...‎
‏ قفزت من شجرة الزيتون بعد هاتف ‏من رمزي يخبرني بانه سيكون يوما ‏مشهودا والجميع يستعد لردّ قاصِ على ما ‏فعلته بواليس النظام ليلة البارحة من ‏سرقة وتخريب للمحلات التجارية ومن ‏انتهاك لحرمات البيوت... وأخبرني ان ‏مسيرة ضخمة ستخرج بعد قليل‎...‎
‏ انطلقت في اتجاه مدينة منزل بوزيان ‏التي تبعد عن ريفنا 15 كلم بعد أن ‏تزوّدت ببعض قطع نقدية... كانت الساعة ‏بين منتصف النهار والواحدة ظهرا، ‏اوقفت سيارة محمّلة بأكياس الزيتون ‏وعندما اقتربنا من المدينة لاح الدخان ‏الاسود يحاصر سماءها وأصوات طلقات ‏الغاز تدوي، نزلت من السيارة التي ‏تراجع سائقها ليسلك طريقا اخرى أشرت ‏عليه بها‎...‎
اسرعت أحث الخطى بعد اتصال هاتفي ‏لألتحق بمكان يتواجد فيه رمزي وشباب ‏آخرون وجدت نفسي بينهم أرمي حجارة ‏وأرفع شعارات وألعن النظام وبواليسه... ‏كنت مقنّع بشاش فلسطيني لكن رمزي ‏تعرّف ملامحي وصوتي فسلّمنا وقضينا ‏شوطا من المقاومة ثم قررنا تغيير ‏الموقع... التحقنا بالضفة الأخرى من ‏الشارع الرئيسي قرب مقهى "النضال" ‏كانت الجبهة تضم شبيبة أشداء أذكر منهم ‏المرحوم طه نصري وشوقي بكاري الذي ‏اصيب يومها برصاصة‎...‎
‏ بين الكرّ والفرّ انتهى اليوم.... بعد ان ‏تم اقتحام مركز الحرس وإحراق ‏محتويات دار التجمع... كنّا واقفين هناك ‏وفي لحظة سمعنا صوت يمزق المكان... ‏إنه صوت الرصاص‎...‎
‏ عدت مساءً إلى منزلنا بذلك الريف ‏الهادئ والتحق بي رمزي الذي غادر ‏المدينة مثل اغلب الشباب بعد حملة ‏اعتقالات قادمة وحديث عن قدوم ‏تعزيزات‎...‎
‏ انتهى يوم الجمعة بارتقاء محمد ‏العماري شهيدا والتحق به شوقي حيدري ‏الذي كان يحاول انقاذه وبإصابات عديدة ‏للشباب‎....‎
‏ إثر ذلك تمت عسكرة المدينة لأيام... ‏غادرت إلى القيروان مرورا بسيدي ‏بوزيد ثم سبيطلة... لتنطلق ملحمة أخرى ‏من المقاومة رفقة رفاقي الطلبة ‏والمعطلين‎...‎
فريد العليبي
‎24 ‎‏ ديسمبر2010 المكناسي / بوزيان (1): دراجات بن علي النارية ‏

‏ اندلعت الانتفاضة التونسية يوم 17 ‏ديسمبر 2010، ضرب الشعب آيات من ‏البطولة طيلة أيّام، تفاجأ بن علي وجهازه ‏البوليسي بحجم المقاومة، الشرارة كانت ‏في سيدي بوزيد وأمام مبنى الولاية ‏باعتباره مركز القمع والحكم، منذ ‏الساعات الاولى ترددت الأصداء في ‏الجهات المحيطة، الرقاب، بوزيان، ‏المكناسي، المزونة، حفوز، بئر الحفي ‏الخ.. ‏
‏ كانت المواجهات تتم غالبا ليلا فقد ‏استنبط المنتفضون وسائل جديدة للمقاومة ‏منها استعمال الحبال للايقاع بدراجات ‏البوليس‎ (motos) ‎التي كان يفخر ‏بقدرتها على الدخول لكل الأزقّة في ‏الاحياء الشعبية وسرعان ما خرجت تلك ‏الدراجات النارية من حلبة المعركة فقد ‏تحولت الى خردة امام المقاومة الشعبية، ‏تلك الدراجات التي استعملت سابقا خاصة ‏ضد الطلبة أصبحت عديمة الجدوى‎ .‎
‎ ‎ولكن كيف تم ذلك ؟ ببساطة يجلس ‏منتقضان على طرفي الشارع، احدهما ‏على اليمين والثاني على اليسار، ‏متخفيان، يمسك كل واحد بطرف الحبل، ‏عندما تصل الدراجة بسرعتها المجنونة ‏يرفعان الحبل، فتكون نهايتها، كان الأمر ‏أشبه بلعبة... يبدو أنّ فرقة الدراجات ‏توفيت منذ ذلك الوقت فلم أرها بعد ذلك ‏أبدا‎ .‎

‎24 ‎‏ ديسمبر2010 المكناسي / بوزيان‎: ( 2) ‎مقهى ومركز شرطة‎ ‎
المكناسي صباحا:‏

الساعة العاشرة تقريبا، الجو هادئ، في ‏المقهى روّاد يحتسون قهوتهم، مركز ‏بوليس بن علي الذي لا يبعد عن المقهى ‏أكثر من 100 متر مطمئن فلا مقاومة ‏نهارية، ليلا فعل الأفاعيل بضحاياه، حتّى ‏أنّه رمى أحد المناضلين في واد وتركه ‏لمصيره، كان الدم قد فار في عروقي، ‏تذكرت أبي وما كان منه فداء لوطنه ضد ‏المستعمرين، ابن عمي ورفيق الدراسة ‏الذي قضى شهيدا برصاص بورقيبة، قلت ‏في نفسي، هذا يوم استثنائي، عليك تقديمه ‏هدية للوطن، وهو ما كان‎ .‎

‎24‎‏ ديسمبر2010 المكناسي / بوزيان‎: ( 3) ‎‏ خطب الشعب وتهديدات الحكم

‏ أمام مركز البوليس تجمع أنفار، ثم ‏أصبح العدد مثل أنهار، استجاب كثيرون ‏للدعوة دون خوف، كان ذلك أمرا عاديا ‏في جهة ‏‎" ‎فلاقة‎ "‎منذ زمن طويل، يكفي ‏ان يوجد من ينادي : حي على الكفاح ‏فتستجيب‎ .‎
‎ ‎جاء المعتمد مهدّدا، ثم عقيد في ‏البوليس عرّف نفسه في أذني أنّ لقبه ‏جلالي وقال سنلتقي يا أستاذ، أنا لا ‏أعرف قائد الشرطة المدعو العجيمي، ‏ولكني خطبت في الجمهور الثائر، ثم ‏دخلت على لجنة قيل إنّها من المفاوضين، ‏كان بينها ممثل لاتحاد الشغل، قلت : لا ‏نقاش ولا مفاوضة، اسحبوا جهازكم فورا‎ ‎‎...‎


‏----------------------------------------------------------------------------------‏
أنباء القمع والمقــاومة في الــوطن العربي
انتفاضة الشعب في السّودان تدخل طورا جديدا
صفقة سياسيّة تحوّل الانقلاب إلى نصف انقلاب

القائد العسكري المنقلب في 25 أكتوبر ‏سكب دم الشّعب في الشّوارع برصاص ‏عسكره والمنقَلبُ عليه يقبل بعد أقلّ من ‏شهر بالعودة إلى منصبه إثر صفقة ‏سياسيّة بين الطّرفيْن أُطلق عليها اسم ‏‏"الاتّفاق السياسي"، وبهذا القبول فإنّ ‏حمدوك (ممثّل الطّرف المدني) يدوس ‏دماء الشّهداء الذين سقطوا رفضا ‏للانقلاب ودفاعا عن انتفاضتهم وهو بذلك ‏يُهدي الطّرف العسكري شرعيّة مفقودة ‏ويحوّل انقلابه إلى نصف انقلاب. لكنّ ‏الشّعب لم تربكه هذه الصّفقة بل إنّه ‏أضاف إلى خندق أعدائه بعض من كان ‏يعتبرهم أصدقاء له‎.‎

شهيد جديد يوم توقيع "الصّفقة"‏

‏ في اليوم الذي وقّع فيه قائد الانقلاب ‏العسكري صفقة سياسيّة مع حمدوك، ‏ممثل الطرف المدني في الحكم، بعد ‏ازاحته يوم الانقلاب 25 أكتوبر 2021، ‏في هذا اليوم، الاحد 21 نوفمبر أطلقت ‏قوّات الجيش التي تحمي الانقلابيّين ‏رصاصها الحيّ على المحتجّين في ‏الخرطوم فأصابت شابّا عمره 16 سنة ‏في الرّأس أردته قتيلا.‏
‏ هذا الشاب هو الرّقم 41 في قائمة ‏الشّهداء الذين سقطوا برصاص العسكر ‏في أقلّ من شهر. ‏

توسع الاحتجاجات وتزايد عدد الشهداء والجرحى والمعتقلين

‏ شهدت اغلب مدن السودان يوم ‏الأربعاء 17 نوفمبر 2021 مسيرات ‏احتجاجية جماهيرية ضخمة منددة بحكم ‏العسكر الإنقلابي مطالبة بحكم مدني ‏ديموقراطي وقعت مقابلتها بالرصاص ‏الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع نتج ‏عنها استشهاد 15 من بين المحتجين ‏وعشرات الجرحى واعتقال العديد من ‏ضمنهم قيادات في قوى الحرية والتغيير ‏وبذلك مازالت قوى الانقلاب ماضية في ‏غطرستها وفرض خياراتها الاستبدادية‎ .‎

احتجاجات واسعة رفضا للانقلاب العسكري والصّفقة السياسيّة

‏ خرج آلاف المتظاهرين يوم الخميس ‏‏25 نوفمبر 2021 في عدد من جهات ‏السودان غضبا على الانقلاب العسكري ‏ورفضا له رغم الصّفقة السياسيّة التي قبل ‏من خلالها رئيس الوزراء (المدني) ‏حمدوك الى منصبه. وتتزامن هذه ‏الاحتجاجات مع دعوات الى تكثيف ‏الاحتجاجات بعد مرور شهر على ‏الانقلاب الذي نفّذته قيادة الجيش صبيحة ‏‏25 أكتوبر 2021.‏
‏ وقد أطلقت قوات البوليس اليوم ‏الخميس، قنابل الغاز المسيل للدموع ‏لتفريق المتظاهرين‎.‎
‏ ورغم ادّعاء حمدوك انّ قوى الحرية ‏والتغيير تدعم قبوله العودة الى الحكم إلى ‏جانب قائد الانقلاب بعد الاتفاق الذي وقع ‏بينهما يوم 21 نوفمبر، فإنّ قيادات من ‏هذه القوى أعلنت رفضها للصفقة ‏السياسية التي وقعت ودعت إلى مواصلة ‏الانتفاض ضدّ العسكر وحكمه.‏
‏ وقد وصف تجمّع المهنيين الذي لعب ‏دورا محوريا في الانتفاضة التي أسقطت ‏عمر البشير في شهر أفريل 2019 بأنه ‏‏"خيانة" و"انتحار سياسي" لحمدوك‏‎.‎
‏ وقد ينجح القائد العسكري (البرهان) في ‏إحداث شرخ وانشقاق في صفوف قوى ‏الحرية والتغيير من خلال الصفقة التي ‏وقّعها مع حمدوك، ولكن هذا النّجاح ‏سيكون مؤقّتا، فالشعب الذي ضحّى ‏بالغالي والنّفيس من أجل حرية وطنه ‏وانعتاقه الاجتماعي لن يتأخّر في دحر ‏الملتفّين على انتفاضاته والمنقلبين على ‏تضحياته ومن داسوا بأحذيتهم سواءً ‏العسكرية أو المدنيّة دماء الشّهداء. لكنّ ‏البرهان سينجح فقط في إضعاف موقف ‏وموقع الحمدوك داخل المؤسسة الحكومية ‏الذي بدأ يخسر مع عقد الصفقة السياسيّة ‏جزءا من الحزام الشعبي الذي كان يدعمه ‏وبالتالي سيجد النّجاح.‏

المنتفضون يحاصرون القصر الرّئاسي

‏ تدفّق السّودانيون، يوم الأحد 19 ‏ديسمبر 2021، على شوارع العاصمة ‏الخرطوم ومناطق أخرى في احتجاجات ‏حاشدة ضد سلطة الجيش ورفضا للاتفاق ‏اللاحق الذي أعاد رئيس الوزراء عبد الله ‏حمدوك إلى منصبه في صفقة سياسيّة بينه ‏وبين العسكر‎.‎
‏ وتأتي الاحتجاجات في الذكرى الثالثة ‏للانتفاضة الشّعبيّة التي أجبرت الجيش ‏على عزل الرئيس عمر البشير وحكومته ‏في أفريل 2019‏‎.‎
‏ وقبيل المظاهرات، شددت السلطات ‏الإجراءات الأمنية‎ ‎في الخرطوم وأم ‏درمان، حيث كثفت قوات الأمن انتشارها ‏حول المباني الحكومية والعسكرية لمنع ‏المتظاهرين من الوصول إلى مقر الجيش ‏والقصر الرئاسي، كما أغلقت الطرق ‏والجسور الرئيسية التي تربط الخرطوم ‏وأم درمان عبر نهر النيل‎.‎
ورغم هذه الاستعدادات، واستعمال القوّة، ‏تمكّنت الجماهير الغاضبة من اقتحام ‏جسر المك نمر الرابط بين بحري ‏والخرطوم. ونجحت في اجتياز الحواجز ‏والوصول إلى محيط القصر الرئاسي ثمّ ‏تجاوز الحواجز في محيطه‎.‎
وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز على ‏متظاهرين استطاعوا في وقت سابق اليوم ‏فتح جسر النيل الأبيض الرابط بين أم ‏درمان والعاصمة ووصلوا إلى شارع ‏النيل الذي يوجد به القصر ومقر وزارة ‏الخارجية‎.‎
وجسر المك نمر جسر استراتيجي أيضا ‏يصل إلى وزارة الخارجية مباشرة ويقع ‏بالقرب من القصر والقيادة العامة للقوات ‏المسلحة ومعظم الوزارات والمؤسسات ‏الحيوية‎.‎

شهداء وجرحى في قمع الجماهير المحاصرة للقصر الرئاسي

‏ أكّدت "نقابة أطباء السودان الشرعية"، ‏مقتل 3 محتجين بالرّصاص الحيّ ‏وإصابة أكثر من 200 آخرين، يوم الأحد ‏‏19 ديسمبر 2021، خلال محاولات ‏أجهزة الأمن السودانية تفريق عشرات ‏الآلاف من المحتجين في محيط القصر ‏الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، ومناطق ‏أخرى‎.‎
‏ وأكّدت مصادر ميدانيّة أنّ قوّات القمع ‏أطلقت قنابل الغاز المسيل للدّموع بكثافة ‏وأطلقت أيضا الرّصاص الحيّ.‏

كادحات السّودان تنتفضن ضدّ الاغتصاب والتحرّش

‏ خرجت يوم الخميس 23 ديسمبر ‏آلاف النّساء في عدد من مدن السّودان ‏وخاصّة في أنحاء الخرطوم في ‏مظاهرات رفعن فيها شعارات معادية ‏لقوّات الأمن والجيش التي لجأت يوم ‏الاحد 19 ديسمبر إلى الاعتداء عليهنّ ‏جنسيّا بالاغتصاب والتحرّش أثناء عمليّة ‏تفريق المتظاهرين من امام القصر ‏الرّئاسي. فزيادة على إطلاق الغازات ‏المسيلة للدّموع والرّصاص الحيّ قامت ‏بعض العناصر الأمنية والعسكريّة ‏باغتصاب عدد من النساء والفتيات وقد ‏رصدت بعض الجمعيّات السودانية ‏والعالميّة 13 حالة اغتصاب من بينها ‏عمليّة طالت فتاة في العاشرة من عمرها.‏
‏ المتظاهرات رفعن شعارات تنادي ‏بضرورة التحقيق في حالات الاغتصاب ‏التي وقعت ومعاقبة المعتدين وأظهرن أنّ ‏المرأة الكادحة هي عنوان للثّورة ولا ‏يمكن اعتبارها عورة وأصررن على أنّ ‏هذه الممارسات التي يقدم عليها الجهاز ‏القمعي للنظام القائم لا يمكن ان ترعبهنّ ‏وترهبهنّ وتمنعهنّ في المشاركة في ‏الانتفاضة الشعبيّة القائمة ضدّ حكم ‏العسكر والرّجعيّة المتحالفة معه. ‏

فلسطين: فدائيّون يطلقون النّار على عدد من مواقع الاحتلال ‏

‏ قامت ليلة الأربعاء 22 ديسمبر 2021 ‏مجموعات من الشبان الفلسطينيين ‏المسلحين بتنفيذ سلسلة من عمليات إطلاق ‏النار تجاه مواقع وقوات للجيش ‏الصهيوني في مناطق مختلفة من الضفة ‏الغربية المحتلة‎.‎
ففي نابلس تعرّضت قوة للجيش في بلدة ‏عصيرة القبلية إلى عمليّة إطلاق نار، ‏وأطلق مسلحون النار تجاه البؤرة ‏الاستيطانية على جبل صبيح قرب بلدة ‏بيتا جنوب نابلس مرتين. وكانت قبل ذلك ‏قوة من الجيش الصهيوني قرب مستوطنة ‏بساجوت المقامة على أراضي مدينة ‏البيرة قد تعرّضت لإطلاق نار‎.‎
وكان الشاب محمد عيسى عباس (26 ‏عاما)، قد استشهد في نفس الليلة إثر ‏إصابته برصاص جنود الاحتلال في ‏ظهره وقد كان يستقلّ سيّارة، وهو من ‏مخيّم الأمعري بمدينة البيرة.‏


‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
المغرب: قطار التّطبيع يمرّ إلى السّرعة القصوى

‏ حلّ بيني غانتس، وزير دفاع الاحتلال ‏الصّهيوني، ليلة الثلاثاء 23 نوفمبر ‏‏2021 ‏بالرّباط، في زيارة غير مسبوقة ‏لتعميق مسار التّطبيع الذي دشّنته الرّجعيّة ‏المغربيّة ‏رسميّا وعلنيّا منذ عام. وتهدف ‏هذه الزّيارة، حسب تصريحات الصّهاينة، ‏إلى "تعزيز ‏التعاون الأمني بين البلدين". ‏
‏ وقد رافق ثلاثة ضباط بزيّهم العسكري ‏وزير الدّفاع وكانوا ضمن الوفد الرّسمي، ‏وهو ‏ما يؤكّد أنّ المسألتين الامنيّة ‏والعسكريّة كانتا في مقدّمة اهتمامات ‏الطّرف الصّهيوني، ‏بما أنّ الطّرف ‏المغربي ليس له ما يقدّمه في هذا الإطار ‏باستثناء مزيد فتح الأرض ‏العربيّة لتكون ‏مرتعا أمام الاستخبارات العسكرية ‏والأمنيّة للعدوّ الصّهيوني.‏
‏ خلال الزّيارة، أبرم وفد وزير "الحرب ‏والعدوان" مع الرّجعيّة المغربيّة ما أُطلق ‏عليه ‏‏"مذكّرة تفاهم" بين البلدين في ‏المجال الدّفاعي، وهي أوّل "اتفاقية من ‏هذا النّوع يتمّ ‏توقيعها من طرف الكيان ‏المحتلّ مع نظام عربيّ. وفي هذا الإطار ‏صرّح مسؤول في ‏وزارة دفاع الكيان ‏الصّهيوني بأنّ "الدولة العبرية تحتفظ ‏بعلاقات أمنية وثيقة مع ‏الأردن ومصر، ‏لكن لم يتم إبرام أي مذكرات تفاهم دفاعية ‏لها معهما، ما يجعل الاتفاقية ‏المبرمة في ‏المغرب اليوم "غير مسبوقة".‏
‏ وقالت وزارة الدفاع الصهيونية انّ ‏مذكرة التفاهم الجديدة "توفر إطارا صلبا ‏يضفي ‏الطابع الرسمي على العلاقات ‏الدفاعية بين البلدين"، وهذا يعني أنّ هذه ‏المذكّرة ليست ‏الأولى بما أنّها "جديدة" ‏وانّ مذكّرات سابقة حصلت بين الطّرفين ‏وانّ العلاقات الدفاعيّة ‏بينهما موجودة من ‏قبل غير انّها لم تكن رسميّة. وهذا ما ‏يؤكّد قدم علاقات العمالة بين ‏الرّجعيّة ‏الملكيّة في المغرب والكيان الصهيوني ‏المحتلّ وأنّ ما يحدث الآن ليس إلاّ ‏حلقة ‏جديدة في مسار طويل من التّطبيع. ‏وما زيارة وزير الدفاع والوفد المرافق له ‏لضريح ‏الملك محمد الخامس إلاّ عُربون ‏وفاء له ولتاريخه الحافل بالعمالة والخيانة ‏لقضايا ‏الأمّة العربيّة.‏
‏ أمّا بخصوص تفاصيل ما حملته ‏‏"مذكّرة التفاهم" هذه، فإنّ بعض ‏التصريحات تشير ‏إلى انّها شملت ‏مجالات الاستخبارات والتعاون الصناعي ‏والتدريب العسكري. ويُرجّح ‏أنّه بمقتضى ‏هذه الاتفاقيّة الرّسمية سيتمكّن العدوّ ‏الصّهيوني من الحصول على ‏تسهيلات ‏لبيع أسلحته إلى المخزن المغربي، وهذا ‏غير مستبعد في ظلّ سعي العدوّ إلى ‏فتح ‏أسواق جديدة لبضائعه ومنها الأسلحة، ‏هذا من جهة، وفي ظلّ التوتّرات ‏الحاصلة ‏في المنطقة العربيّة وخصوصا ‏بين المغرب والبوليساريو وبين المغرب ‏والجزائر أيضا، ‏من جهة أخرى، وبالتالي ‏فإنّ الرّجعيّة المغربيّة وجدت في الكيان ‏الصّهيوني خير سند ‏لها في ظلّ التّصعيد ‏السياسي الحاصل منذ مدّة في المنطقة ‏وهي لن تنسى طبعا أنّها قد ‏قبلت بركوب ‏قطار التّطبيع الرّسمي مقابل اعتراف ‏الإمبريالية الأمريكيّة لها ‏بملكيّتها ‏للصّحراء الغربيّة.‏
‏ وزيادة على فتح سوقها أمام الأسلحة ‏والصناعات العسكرية الصهيونية، فإنّ ‏هذه ‏الاتفاقية في هذا المجال توجّه من ‏خلاله الرّجعية المغربيّة رسائل مباشرة ‏إلى الجزائر، ‏رسالة تهديد عسكري ‏وسياسي وأيضا التّهديد بخطر الاختراق ‏الأمني بفعل ما تمّ الاتفاق ‏عليه بين ‏الطّرفين بـ"التعاون الاستخباراتي".‏
‏ بهذه الخطوة، يكون المخزن المغربي ‏قد زاد في سرعة قطار التّطبيع بل قفز ‏الى السّرعة القصوى متحدّيا إرادة الشعب ‏العربي الرّافض للتطبيع والمعادي للكيان ‏الصّهيوني والمقاوم للاحتلال وكذلك تحدّيا ‏لمواقف كلّ من الجزائر وتونس اللّتين ‏عبّر رئيس كلّ منهما عن رفضه لقطار ‏التطبيع، وهو بذلك يقدّم خدمة ثمينة للعدوّ ‏الصهيوني وللإمبريالية الأمريكية التي ‏تسعى إلى إلحاق كلّ الانظمة بقطار ‏التطبيع في إطار إعطاء جرعة أكسجين ‏لمشروع "الشرق الأوسط الكبير‎".‎

بن كيران يتّهم الجزائر بالوقوف وراء تطبيع المغرب مع الكيان الصهيوني

‏ بن كيران، ممثّل الرّجعيّة الدّينيّة الذي ‏كان حزبه يقود الحكومة في المغرب ‏الأقصى وأمضى على وثيقة التطبيع مع ‏الكيان الصّهيوني، هذا الشخص لم يجد ما ‏يبرّر به عمليّة التطبيع مع الكيان ‏الصّهيوني غير الادّعاء بأنّ الجزائر هي ‏التي كانت وراء هذا التّطبيع‎.‎

محاولة اغتيال رئيس وزراء العراق

‏ تعرّض مصطفى الكاظمي رئيس وزراء العراق الى محاولة اغتيال عندما قصفت ‏طائرة مسيرة منزله وسط ما يسمّى المنطقة الخضراء في بغداد‎ .‎
‏ تأتي محاولة الاغتيال بعد ساعات من استشهاد وجرح محتجين على الانتخابات ‏التشريعية التي قاطعها أغلب الشعب وفي ظل تصاعد التناقض بين القوى الرجعية التي ‏تستعمل الطائفية خدمة لمصالحها وتجد الدعم من قوى دولية واقليمية وعربية.‏
سينتصر الشعب العربي العراقي على الإمبريالية وأعوانها طال الزمن أو قصر وهو ‏يسير شيئا فشيئا في طريق الثورة وسيعرف أنّه لا بديل للحرب الشعبية للقضاء على كلّ ‏الرجعيين‎.‎
‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
أنباء الكفاح والحرب الشعبيّة في العالم

تركيا: وفاة 5 سجناء سياسيين في ظرف 10 أيّام

‏ فقد خمسة سجناء سياسيين في تركيا ‏حياتهم، مع العلم أنّ معظمهم مناضلون ‏أكراد داخل السجون التركيّة خلال 10 ‏أيّام، وهم عبد الرزاق سويور يوم 14 ‏ديسمبر، هليل غيناس يوم 16 ديسمبر، ‏إلياس ديمير يوم 18 ديسمبر، فردات ‏ايركمان يوم 19 ديسمبر، جيزار غريب ‏يوم 9 ديسمبر‎.‎
وما يثير الغرابة، انّ السلطات الرّجعيّة ‏التركيّة تدّعي أنّ بعضهم قد أقدم على ‏الانتحار داخل السجن مع العلم أنّ فعضهم ‏قد فقد حياته وهو محبوس في زنزانة ‏انفراديّة‎.‎

المناضلة جيزار غريب تفقد حياتها داخل سجون الرّجعيّة

غريب جيزار، مناضلة كرديّة، 28 سنة، ‏أودعتها السلطات الرّجعيّة التّركيّة منذ عام ‏‏2016 السّجن فقضت أكثر اوقاتها في ‏زنزانة منعزلة، وتعرّضت إلى اعتداءات ‏متنوّعة ومتكرّرة من قبل السجّانين ‏والسجّانات (اغتصاب، تجريد من ثيابها، ‏عنف جسدي...) بسبب المقاومة التي ‏أبدتها لسلطات السّجن من داخل ‏الزّنزانة... إلى أن فقدت حياتها يوم 9 ‏ديسمبر 2021، بينما أعلنت سلطات ‏السّجن أنّها انتحرت‎.‎‏ هذه المناضلة ‏تختصر قصّة الكفاح الكردي ضدّ ‏الاضطهاد القومي للدولة التركيّة وهو كفاح ‏سينتهي بتحقيق الانتصار والحريّة‎.‎

حرب الشعب في الفلبين: جيش الشعب الجديد يردّ على اغتيال‎ ‎كا أوريس ‏

‎ ‎‏ خاض يوم 3 نوفمبر مقاتلو ومقاتلات ‏جيش الشعب الجديد في منطقة نيغروس ‏الغربية مواجهة عسكرية مع قوات الجيش ‏الرّجعي أدّت إلى مقتل 9 جنود وجرح ‏عدد آخر من القوّات العسكريّة الرّجعيّة.‏
‏ وقد جاءت هذه العمليّة النّوعيّة لجيش ‏الشّعب الجديد بعد أيّام قليلة من اغتيال ‏المتحدّث السّابق باسمه والقيادي في ‏الحزب الشيوعي الفلبيني الرّفيق كا ‏أوريس من قِبَلِ السّلطات الرّجعيّة الفلبينيّة ‏ويُعتبر هذا الانتصار أجمل تحيّة حمراء ‏يقدّمها مقاتلو ومقاتلات جيش الشعب ‏الجديد لرفيقهم. ‏
‏ فقد أقدمت القوّات الرّجعية الفليبينيّة يوم ‏‏29 اكتوبر 2021 على اغتيال كا ‏أوريس ومرافقه الطبي كا بيكا بينما كانا ‏متّجهين للقيام بفحوصات طبية‎.‎

حرب الشعب إلى الأمام

‏ قُتل عُنصران من قوات النخبة للشرطة ‏الرّجعية في الفلبين وجرح عدد آخر ‏خلال مواجهة مسلّحة بين فرقتهم وبين ‏مجموعة من مقاتلي جيش الشّعب الجديد ‏يوم السبت 20 نوفمبر 2021 في شمال ‏منطقة سمر‎.‎

استشهاد مقاتل من جيش الشعب الجديد وإصابة جندي بجروح

‏ وقعت يوم الأحد 12 ديسمبر 2021 ‏مواجهة أولى في منطقة برانغاي ‏سلفاسيون بين مقاتلين من جيش الشعب ‏الجديد من جهة وقوات أمنيّة وعسكريّة ‏رجعيّة من جهة أخرى انجرّ عنها مقتل ‏مقاتل ثوريّ. وفي نفس اليوم، وقعت ‏مواجهة ثانية في منطقة بلبلان كالينغا ‏أُصيب خلالها جندي من القوّات الرّجعيّة ‏بجروح نتيجة إطلاق نار من قبل الثوّار ‏الماويّين‎.‎

السّنيغال: مواجهات بين الطّلبة وقوّات البوليس ‏

‏ اندلعت يوم الخميس 9 ديسمبر 2021 مواجهات بين الطّلبة المحتجّين وقوّات البوليس ‏وانتقلت هذه المواجهات من عدد من الكليّات إلى الشّوارع. وقد طالب المحتجّون السّلطات ‏المسؤولة بضرورة استكمال بناء المركّبات الاجتماعيّة والبيداغوجيّة التي لم يكتمل بناؤها ‏منذ عام 2015 وعبّر الطّلبة عن غضبهم من تنكّر السلطات لاتفاقياتها السّابقة‎.‎
‏ وأدّت المواجهات التي استعملت فيها قوات البوليس وسائل قمعها ومنها قنابل ‏
الغاز المسيلة للدّموع إلى سقوط عدد من المصابين في صفوف الطلاّب، بينما ‏
ألقى الطّلاب الحجارة على قوات البوليس وحاولوا إغلاق الطّرقات لمنع مرورها.‏

بوركينافاسو: الجيش يحمي الغزاة الفرنسيين

‏ قامت قوّات من الجيش البوركيني يوم ‏السبت 20 نوفمبر 2021 بإطلاق ‏الرّصاص على حشود من المحتجّين ‏الرّافضين لمرور قوافل الجيش الفرنسي ‏المتّجهة إلى النّيجر. وقد كانت هذه القوّات ‏العسكريّة البوركينيّة تقوم بحماية القوافل ‏الفرنسيّة التي توقّفت في مدينة كايا، حين ‏كان المحتجّون يحاولون الاقتراب منها، ‏وقد أطلقت القوات الفرنسيّة نفسها ‏الرّصاص في اتّجاه المحتجّين وهو ما ادّى ‏إلى إصابة أربعة على الأقلّ بجروح.‏

أفغانستان: إحياء ذكرى شهداء الحركة الماويّة

‏ أحيى الشيوعيون الماويون في ‏أفغانستان ذكرى يوم شهداء الحركة الماوية ‏والحركة الديمقراطية الجديدة، وفي مقدّمتهم ‏الرّفيق أكرم ياري، الذين تمّ قتلهم يوم 28 ‏نوفمبر 1978 في سجون النّظام العميل ‏الذي نصّبته الإمبريالية السوفياتية‎.‎

حرب الشّعب في الهند: الرّجعيّة تعدم ثلاثة ماويّين

أعلن الحزب الشيوعي الهندي (الماوي) أنّ ‏القوّات الرّجعيّة قامت صبيحة الأثنين 1 ‏نوفمبر 2012 بإعدام ثلاثة من قادته ‏الجهويين وذلك على الحدود بين ولايتي ‏شاتيسغاره وتالنغانا‎.‎
‏ وقد ادّعت السّلطات الهنديّة أنّ القتلى ‏الثّلاثة سقطوا إثر مواجهة عسريّة في ‏المنطقة. لكنّ الحزب الشيوعي الماوي ‏كذّب هذه الادّعاءات ودعا سكّان المنطقة ‏إلى تنفيذ إضراب عام‎.‎

مواجهة عسكريّة تخلّف 26 قتيلا في صفوف الماويين

‏ قالت وزارة الدّاخليّة الهنديّة انّ قوّاتها ‏الخاصّة قامت بقتل 26 ماويّا بينهم 6 نساء ‏وقائد إقليمي هو عضو في اللّجنة المركزيّة ‏للحزب الشيوعي الماوي راسه مطلوب من ‏قبل السّلطات بمقابل 5 ملايين روبية بينما ‏جُرح 3 عناصر من صفوفها. وذكرت ‏الوزارة انّ ذلك تمّ خلال مواجهة ‏بالرّصاص دامت عشر ساعات يوم السّبت ‏‏13 نوفمبر 2021 في منطقة غادشيلوري ‏قرب الحدود بين ولايتي ماهرشترا ‏وشاتيسغاره. وتأتي هذه المجزرة التي ‏ارتكبتها القوات الرجعية الهندية في إطار ‏الحملة العسكرية المسمّاة "بهار 3" والتي ‏ضاعفت فيها الدولة الرجعية وحكومة ‏مودي الفاشية اسطولها العسكري ‏وإمكانياتها الحربيّة بهدف القضاء على ‏الحرب الشعبية التي يخوضها الحزب ‏الشيوعي الماوي والجماهير المسحوقة في ‏الهند منذ عشرات السّنوات.‏
‏ لقد قدّم الماويّون في هذه المعركة 26 ‏شهيدا وسيواصلون تقديم التّضحيات ‏والكفاح من أجل القضاء على نظام ‏الاستغلال والاضطهاد وتأسيس ‏الديمقراطية الجديدة.‏

يوم عالمي لمناصرة الحرب الشعبية في الهند‎ ‎
‏ في الهند حرب شعبية عمرها سنوات وقد حققت انتصارات متتالية وهي في طريقها ‏إلى تحقيق النصر الكبير واليوم تحاول الرجعية الهندية مدعومة بالإمبرياليين القضاء ‏عليها وهي تجرّب حملة إبادة ثانية ضدها بعد حملة الصيد الأخضر‎.‎
‏ وفي عديد البلدان ينظم هذا اليوم الشيوعيون الماويون والثوريون من أحزاب ومنظمات ‏وشخصيات مختلفة حملة دعم ومناصرة للحرب الشعبية في الهند وهناك لجان دولية ‏ومحلية للغرض‎.‎
‏ لقد رسمت الحرب الشعبية في الهند طريق الحرية لشعوب الهند وأيضا للبروليتاريا ‏والشعوب والأمم المضطهَدة عبر العالم في وقت تعتقد فيه الامبريالية أنّها اغلقت نهائيا ‏طريق الحروب الشعبية ودفنت الشيوعية الثورية إلى غير رجعة‎.‎
‏ وفي الوطن العربي يحتاج الثوريون إلى قراءة الحرب الشعبية في الهند بتمعن والتعلم ‏من دروسها والنسج على منوالها لهزيمة الامبريالية والصهيونية والرجعية والتخلص من ‏أوهام السلام مع الكيان الصهيوني والتنافس الانتخابي مع الرجعية والتعايش مع ‏الامبريالية وهي الأوهام التي تروّج لها الإصلاحية والانتهازية التي أضرّت بحركة ‏التحرر الوطني الديمقراطي العربية‎.‎
عاشت الحرب الشعبية في الهند ‏‎!‎
يسقط نظام مودي الرجعي ‏‎!‎
لنتعلم من الحرب الشعبية في الهند ‏‎!‎
من هي الجبهة الشعبية في تيغراي وماذا يجري في أثيوبيا ؟

‏ تأسست الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ‏سنة 1975 وكانت تسمّى في الأصل ‏المنظمة الوطنية لتيغراي التي تأسست ‏سنة 1970 وكانت وقتها تنتمي إلى ‏اليسار الاشتراكي الديمقراطي وهي في ‏نفس الوقت منظمة عسكرية ومن بين ‏قادتها ميليس زيناوي الذي تزعمها من ‏سنة 1989 حتى وفاته سنة 2012 وهو ‏الذي أصبح رئيسا لاثيوبيا. ‏
‏ كانت الجبهة منظمة ثورية معادية ‏لنظام الامبراطور هيلاسي لاسي ‏الرجعي. ‏
‏ وفد تحالفت مع الجبهة الشعبية لتحرير ‏ارتريا لإسقاط النظام الاثيوبي. ‏
‏ تبنّت الجبهة الماركسية اللينينية وأسّس ‏قادتها الجامعة الماركسية اللينينية لتيغراي ‏ولكنها تخلّت عن ذلك سنة 1990 مع ‏انهيار الإمبريالية الاشتراكية السوفياتية ‏واتجهت ناحية الليبرالية واقتربت من ‏الامبريالية الأمريكية وتمكنت ضمن ‏تحالف واسع يسمّى الجبهة الديمقراطية ‏الثورية لشعوب أثيوبيا من الفوز بالسلطة ‏وأصبح ميليس زيناوي زعيمها رئيسا ‏للبلاد. ‏
مع مجيء ابي أحمد إلى رئاسة الحكومة ‏الاثيوبية برزت تناقضات اتخذت طابعا ‏إثنيا في الظاهر لكنّها تتصل بسيطرة ‏البرجوازية والإقطاع الأمهريين على ‏السلطة وتزييف الانتخابات مما أدى الى ‏الشعور بالغبن لدى أوسع الطبقات خاصة ‏بين الشعوب المضطهدة من المركز في ‏اديس ابابا بل ان الاورومو انفسهم الذين ‏ينتمي اليهم الوزير الأول ابي أحمد شكلوا ‏جبهة ثورية مسلحة لإسقاط حكمه الذي ‏حظي بدعم الإمبرياليين الغربيين الذين ‏يتلاعبون بالتناقضات الاثنية ويدعمون ‏أحيانا الطرفين في نفس الوقت لتقطيع ‏أوصال اثيوبيا واعادة تشكيل القرن ‏الافريقي بأكمله.‏


‏----------------------------------------------------------------------------------- ‏
بورما: عودة جيش التحرير الشعبي إلى الكفاح المسلّح

‏ بعد توقّف استمرّ أكثر من 30 عامًا، ‏أعاد الحزب الشيوعي البورمي‎ ‎تأسيس ‏جيش التحرير الشعبي، لمحاربة النظام ‏العسكري في ميانمار‎.‎‏ وقد كانت العودة إلى ‏الكفاح المسلح بعد سنوات قضّاها الحزب ‏في إعادة التكوين. ومع ذلك، فإنّ ‏الانتفاضة الجماهيرية التي اندلعت بعد ‏الانقلاب العسكري في الأول من فيفري من ‏هذا العام أعطت دفعة جديدة لعمليّة إعادة ‏التّأسيس.‏
‏ وبعد إطاحة قيادة الجيش بالأحزاب ‏المدنية، وإلقاء القبض على العديد من القادة ‏السياسيين، قام الجيش بقمع الاحتجاجات ‏السلمية الجماهيرية ضد الانقلاب بما في ‏ذلك الإضرابات والمظاهرات.‏
‏ ومنذ ذلك الحين، أنشأت مجموعات ‏سياسية عديدة أو أعادت إحياء جماعات ‏مقاومة مسلحة ردًا على ذلك‎.‎
‏ وقال ممثّل عن الحزب الشيوعي ‏لصحيفة "مورنينغ ستار": "صحيح أنّ ‏الحزب الشيوعي البورمي بدأ في تنظيم ‏قوّة مسلّحة، لكن يجب أن أشير إلى أن ‏محاولاتنا لإعادة بناء جيش التحرير ‏الشعبي بدأت قبل وصول التقارير إلى ‏وسائل الإعلام".‏
‏ ‏‎"‎لقد حاولنا إعادة تأسيسها منذ عدة ‏سنوات، لكنها ظهرت فعليًا الآن بسبب ‏الاحتمالات الجديدة التي ظهرت من ‏مقاومة الشعب ضد انقلاب المجلس ‏العسكري".‏
‏ يقول المتحدث باسم الحزب الشيوعي: ‏‏"في بلد مثل بورما، حيث لجأت النخبة ‏الحاكمة السائدة إلى السلاح حتى ضد ‏الطلاب العزل في حرم الجامعات، ‏استخلصنا دروسًا من التاريخ. لقد علّمتنا ‏أن نلجأ إلى السّلاح عند قتال الشياطين ‏المسلّحة بالكامل".‏
‏ يعود تأسيس الحزب الشيوعي البورمي ‏إلى عام 1939، وقد شارك في معركة ‏التحرّر الوطني ثمّ خاض حربا شعبيّة ضدّ ‏النظام الرجعي قبل أن تضعفه الصّراعات ‏الدّاخليّة بين الخطّ الثّوري والخطّ ‏التحريفي.‏

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
لجنة مساندة السجين السياسي سايبابا تطالب بالإفراج عنه
‏ ناشدت لجنة مساندة السجين السياسي الدكتور جي إن سايبابا المواطنين بالتحرّك من ‏اجل المطالبة بالإفراج عن أستاذ اللغة الإنجليزية السابق في كلية رام لال أناند بجامعة ‏دلهي‎.‎
‏ اليوم، لا يستطيع الدكتور سايبابا التحرك دون مساعدة شخصين على الأقل، ‏فبالإضافة إلى إعاقته الجسدية بنسبة 90 في المائة، فهو يعاني من 19 مرضًا في سجن ‏ناجبور المركزي‎.‎

‏ تقريره الطبي تم توفيره مؤخرًا من قبل ‏سلطات السجن، ويفيد بانّه تعرّض ‏للإصابة بكوفيد-19، وبعد ذلك قيل إن ‏صحته تدهورت أكثر. وقد شددت اللجنة ‏على حقيقة أنه لم يتم الإفراج عنه حتى في ‏حالة الطوارئ‎ ‎المشروط نتيجة تلك ‏الإصابة‎ ‎بالكوفيد‎.‎
‏ وبناءً على ذلك، فقد حثت اللّجنة على ‏المطالبة بالإفراج عن الدكتور سايبابا من ‏خلال الضغط على حكومة الولاية لتوفير ‏المرافق الطبية المناسبة وغيرها من ‏التسهيلات للدكتور سايبابا وحتى منحه ‏الإفراج المشروط لأنه مؤهل للحصول ‏عليه. وذكر البيان الصادر عن اللّجنة أنه ‏يجب المطالبة بالإفراج عنه بكفالة كما هو ‏الشّأن بالنسبة لأشخاص آخرين تم القبض ‏عليهم في قضايا مماثلة‎.‎
‏ ومن بين المطالب الأخرى، طالبت ‏اللجنة أيضًا إلى تحويله من سجن ناجبور ‏المركزي إلى سجن شيرلابالي المركزي ‏في حيدر أباد، وذلك بناءً على طلب تقدّم ‏به أفراد أسرته إلى سلطات سجن ‏ماهاراشترا.‏
‏ في عام 2014، تم القبض على‎ ‎سايبابا، ‏أستاذ الانجليزيّة بجامعة دلهي، بتهمة أن ‏له صلات مع‎ ‎الحزب الشيوعي الهندي ‏‏(الماوي). وفي وقت لاحق، أدين في عام ‏‏2016 من قبل محكمة غادشيرولي وصدر ‏في حقّه حكم بالسّجن مدى الحياة ولم يتم ‏تمكينه من الحصول على الإفراج ‏المشروط منذ عام 2017 رغم وضعه ‏الصحي الحرج‎.‎

‏-----------------------------------------------------------------------------------‏
جنوب أفريقيا: مجزرة ضدّ الطّفولة بسبب الختان ‏‎!‎

‏ لقي ما لا يقلّ عن 30 فتى في السّادسة ‏عشر من أعمارهم مصرعهم وتمّ نقل 80 ‏آخرين إلى المستشفيات في إقليم إيسترن ‏كيب، في جنوب أفريقيا وذلك بسبب ‏خضوعهم لما يُعرف بالختان التقليدي ‏وبالطقوس المرتبطة به‎.‎
‏ وقد أعلن مجلس الزعماء التقليديين في ‏جنوب أفريقيا، في تصريح صحفي، ما ‏يلي: "لقد فقدنا نحو 30 فتى، ماتوا بسبب ‏الجفاف وتسمم الدم وعدم تضميد جروحهم ‏بشكل صحيح".‏
‏ وتشهد جنوب أفريقيا كلّ عام مقتل عدد ‏كبير من الأطفال بسبب هذه التقاليد، حيث ‏يخضع آلاف الأولاد من عمر 16 عاماً ‏للختان التقليدي والطقوس المرتبطة به، ‏والتي تشير إلى الانتقال من مرحلة الطفولة ‏إلى مرحلة البلوغ‎.‎‏ ويقوم بعمليّة ختان ‏الأطفال البالغين 16 عاما جرّاح تقليدي ‏وبعدها يقضي كلّ طفل فترة من العزلة في ‏الأدغال الريفية، وخلال تلك الفترة يقضي ‏العديد منهم بسبب الإهمال وغياب الرّعاية ‏الصحيّة والانعكاسات الخطيرة لعمليّة ‏الجراحة التقليديّة.‏

بيانات سياسيّة
قمع الانتفاضة في السّودان لا ينفع الرّجعيّة

‏ يواصل الشعب العربي في السودان ‏انتفاضته الباسلة ضد حكم الطغمة العسكرية ‏وقد خرج اليوم 30 ديسمبر 2021 عشرات ‏الآلاف الى الشوارع نساء ورجالا كبار ‏وصغارا في الخرطوم وام درمان وأغلب ‏مدن وقرى السودان ولم تجد الرجعية من ‏وسيلة لمواجهتها غير الحديد والنار مستعملة ‏الرصاص الحي وقنابل الغاز مما أدى الى ‏استشهاد أربعة من بين المنتفضين وجرح ‏العشرات واعتقال المئات وقد بلغ حتى الآن ‏عدد الشهداء ما يزيد عن الخمسين وذلك منذ ‏انقلاب البرهان وزمرته في 25 أكتوبر ‏الماضي وحزب الكادحين الذي يتابع ما ‏يجري في السودان يعبّر عما يلي‎ :‎
أولا: يجدد وقوفه الى جانب المنتفضين في ‏السودان وتشهيره بالقمع المسلط عليهم‎ .‎
ثانيا: يدعو القوى الثورية في تونس والوطن ‏العربي والعالم الى رفع صوتها عاليا ضد ‏نظام البرهان الذي يمثل استمرارا للرجعية ‏الاخوانية التي كان يقودها عمر حسن البشير ‏وهى التي الحقت فادح الاضرار بالسودان ‏على مختلف الأصعدة‎ .‎
ثالثا: تأكيده ان الانتفاضة السودانية ستحرز ‏النصر على الرجعية مهما عظمت التضحيات ‏وان القمع لن يزيدها غير قوة ومراسا.‏
حزب الكادحين
تونس ‏‎30‎‏ ‏‎ ‎ديسمبر 2021‏

في الذكرى الحادية عشرة لانتفاضة 17 ديسمبر
لنمض متحدين نحو النصر

‏ يُحيي شعبنا هذا العام الذكرى الحادية ‏عشرة لانتفاضة 17 ديسمبر في ظل وضع ‏جديد فبعد سنوات من القهر والاستغلال ‏والتجويع والتفقير وعربدة القوى الرجعية ‏والاستعمارية جاءت هبة 25 جويلية 2021 ‏الشعبية لتتوج مسيرة من النضال لم تتوقف ‏على مدى سنوات، قدم خلالها شعبنا ‏التضحيات بين شهيد وجريح وسجين.‏
‏ وكانت قرارات رئيس الجمهورية ‏المستجيبة لمطالب تلك الهبّة الشعبية وما ‏تلاها من إجراءات خطوات مهمّة على صعيد ‏تطور الكفاح الوطني وتحقيقه المزيد من ‏المكاسب في اتجاه التخلص من منظومة 14 ‏جانفي الانقلابية، وصولا إلى إعلان يوم 17 ‏ديسمبر عيدا وطنيا، تصحيحا لتاريخ حاولت ‏تلك المنظومة دفنه، لقد سجّل الشعب بعد ‏تضحيات انتصارات سريعة متتالية على ‏أعدائه ويحق له معها أن يحتفل‎ .‎
‏ غير أن ما تحقق حتى الآن لا يجب أن ‏ينسينا أنّ الرجعية لا تزال رغم ما تلقته من ‏هزائم مُهيمنة في الاقتصاد والاجتماع ‏والإعلام والثقافة الخ... فهي تمتلك الثروة ‏بينما الشعب فقير، وهي تحاول بكل ما أوتيت ‏من قوة استرداد ما خسرته من مواقع تسندها ‏الرجعية العالمية والعربية التي لا تتوانى عن ‏التدخل السافر في بلادنا، وهي تهدد بإغراق ‏تجربة قيس سعيد في الدم والثأر من الشعب ‏الذي تجاسر وثار عليها‎.‎
‏ وفي مواجهتها يزداد التصميم بين قوى ‏الشعب على المقاومة، ويقف رئيس ‏الجمهورية في صفّه بثبات، وتتشابك أيدي ‏الوطنيين في السّير متّحدين نحو تونس ‏الجديدة، تونس الحرية والديمقراطية والعدل.‏
متّحدون من أجل الوطن
تونس في 15 ديسمبر 2021‏

بيان حول الاحتجاجات الشعبية في عقارب

‏ شهدت جهة عقارب من ولاية صفاقس أيام ‏‏9 و10 و11 نوفمبر 2021 مواجهات ‏عنيفة بين قوات البوليس والجماهير المحتجة ‏ضد اعادة تشغيل مصب القنة وسقط جراء ‏ذلك جرحى وهناك اشتباه في سقوط شهيد ‏كما هناك موقوفون وفي علاقة بذلك يعبر ‏حزب الكادحين عما يلي‎ ‎‏:‏
أوّلا: حق الجماهير الشعبية في كل المناطق ‏في بيئة سليمة‎ .‎
ثانيا: التنديد بالاعتداءات الأمنية على ‏المحتجين والمطالبة باطلاق فوري لسراح ‏المعتقلين.‏
ثالثا: التنبيه إلى محاولات الرجعية التلاعب ‏بملف النفايات لغاية الهيمنة السياسية ‏والرجوع إلى ما قبل 25 جويلية 2021‏‎.‎
رابعا: المطالبة بفتح ملف النفايات في شتى ‏الجهات بما في ذلك تلك التي يجري توريدها ‏من قبل المافيا المحلية بتعاون مع المافيا ‏الدولية وحلها في اتجاه خدمة الصحة ‏الشعبية‎.‎
حزب الكادحين
‏ تونس 11 نوفمبر 2021‏

ضد التدخل الإمبريالي في تونس

‏ يتفق الرجعيون من جميع الأطياف في ‏تونس كالعادة على فوائد التدخل الإمبريالي ‏في تونس، فهم الآن يريدون من ‏الإمبرياليين أن يهبّوا إلى مساعدتهم بعد أن ‏تلقوا ضربة قوية عندما انتفض ‏المضطهَدون مرة أخرى في عدة مدن في ‏جميع أنحاء البلاد‎.‎
‏ فالأصوليون الظلاميون والليبراليون، ‏خدم الإمبريالية، يطلبون من أسيادهم ‏الأمريكيين والأوروبيين التدخل السريع في ‏تونس وذلك بعد الهبّة الشعبية في 25 ‏جويلية 2021 والقرارات التي اتخذها ‏الرئيس قيس سعيد مثل تجميد مجلس ‏النواب ورفع الحصانة عن نوابه وإقالته ‏لحكومة هشام المشيشي، التي كانت مدعومة ‏من الإمبريالية والرجعية.‏
‏ وقد ردّ الإمبرياليون بتكثيف ضغطهم ‏على الرئيس التونسي للتراجع عن قراراته ‏والقيام بإدارة وجهه ضدّ الشّعب، خاصة ‏وأن النظام التونسي لا يزال تحت ‏سيطرتهم.‏
‏ تعارض القوى الشعبية الثورية والتقدمية ‏والوطنية، وكذلك غالبية الشعب التونسي، ‏أي شكل من أشكال التدخل الأجنبي، رغم ‏أنّها في حاجة إلى قدر أكبر من وحدة العمل ‏حتّى تواجه بفاعلية أكبر خطط الإمبريالية ‏التي تهدف إلى استعادة البرلمان بالقوى ‏القديمة المكوّنة له في انتظار عدوان ‏إمبريالي محتمل.‏
‏ وفي هذا الصدد، فإن الأطراف والمنظمات ‏الموقّعة على هذا الإعلان تعبّر عمّا يلي:‏
أولاً: نستنكر بشدة تدخل الإمبرياليين في ‏تونس الذي يهدف إلى إبقاء البلاد في وضع ‏شبه استعماريّ، ومن بين عدة أهداف أخرى، ‏لجعل البلاد خادما لمصالحهم من خلال ‏حراسة حدودهم البحرية ضد البروليتاريين ‏المهاجرين من ذلك الإمبرياليون الفرنسيون ‏والإيطاليون، مع الاستمرار في تصدير ‏الرّساميل إلى البلاد من خلال السيطرة عليها ‏اقتصاديًا والمساهمة في ابتزازها الدائم عبر ‏الديون المالية.‏
ثانيًا: ندعو جميع القوى الثورية والتقدمية ‏والوطنية في تونس إلى النضال النشط ضد ‏هذا التدخل الإمبريالي والعملاء الدّاعمين له ‏العاملين من داخل حدود البلاد ومن خارجها.‏
ثالثا: ندعو القوى الثورية والتقدمية في العالم ‏إلى دعم الكفاح البطولي للشعب العربي في ‏تونس من أجل الاستقلال الوطني ‏والاشتراكية من خلال التوقيع على هذا النداء ‏وتعميمه.‏
الحزب الشيوعي الماوي-إيطاليا
حزب الكادحين-تونس
‏03 اكتوبر 2021‏

وزراء الحكومة الإمبريالية الإيطالية دراغي دي مايو ولامورجيز مرة أخرى ‏في تونس بأيدي ملطخة بالدماء لتعزيز السياسات المناهضة للمهاجرين

‏ يزور وزير الخارجية الإيطالي دي مايو ‏برفقة وزير الداخلية لامورجيس تونس في ‏‏28 ديسمبر بهدف تجديد الضغط الإيطالي ‏تعزيزا للطابع القمعي لسياسات الهجرة في ‏هذا البلد الواقع في شمال إفريقيا‎.‎
‏ وكما حصل خلال الاجتماعات الثنائية ‏التي لا تعد ولا تحصى في الأشهر ‏الأخيرة، سيتم الإعلان عن هبات ‏وتمويلات لتعزيزمراقبة الحدود البحرية ‏والبرية لتونس، وربما طلبوا للمرة الألف ‏إنشاء مراكز احتجاز للمهاجرين على ‏غرار مراكز احتجاز المهاجرين الإيطالية ‏لتخفيف الضغط عليها. وستُبذل محاولة ‏لزيادة معدل تسفير المهاجرين أسبوعيا إلى ‏البلد الأصلي‎.‎
‏ وعلى الرغم من تصريحات سعيد ‏المبدئية، لم تغير تونس بعد 25 جويلية ‏سياستها المناهضة للمهاجرين التي هي في ‏خدمة مصالح الإمبريالية الإيطالية بشكل ‏خاص ومصالح الدول الإمبريالية ‏الأوروبية بشكل عام‎. ‎
‏ لقد تضاعفت عمليات خفر السواحل ‏التونسية المناقضة لذلك، فضلا عن طرد ‏مواطنين من بلدان جنوب الصحراء الى ‏الصحراء على الحدود مع ليبيا، وكل هذا ‏أدى إلى تضاعف حوادث العنصرية‎.‎
‏ في غضون ذلك، تستثمر إيطاليا في ‏عسكرة حدودها مع الشاطئ الجنوبي ‏للبحر الأبيض المتوسط وهى تنوي تركيز ‏بطاريات صواريخ في بانتيليريا ‏ولامبيدوزا، وتموّل القمع ضد المهاجرين ‏ليس فقط في تونس وحدها ولكن أيضًا في ‏ليبيا، بينما مات الآلاف من المهاجرين في ‏السنوات الأخيرة وما زالوا يموتون جراء ‏الغرق كل يوم (التقدير الأخير هو 5000 ‏في السنوات العشر الماضية وحدها)، ‏ويتعرض المهاجرون الذين تمكنوا من ‏الوصول بأمان إلى سواحل إيطاليا ‏لاضطهاد الشرطة والسجن غير المشروع ‏في المحتشدات حيث يموتون غالبًا مثلما ‏حدث مؤخرًا للتونسيين: وسام بن عبد ‏اللطيف الذي توفي في سريره في ‏المستشفى حيث تم تقييده لمدة ثلاثة أيام، ‏وعز الدين عناني الذي انتحر، وهذه حالة ‏من بين الاف الحالات الاخرى سببها ‏ظروف الاحتجاز القاسية في هذه المراكز‎.‎
‏ موت في البحر أو في مراكز الاعتقال ‏أو التسفير إلى الوطن، هذا هو المصير ‏الذي تحتفظ به الحكومة الإيطالية ‏للمهاجرين من تونس‎!‎
‏ في الأسابيع الأخيرة، كانت هناك بعض ‏المظاهرات في تونس العاصمة، وسط ‏المدينة وأمام السفارة الإيطالية وفي مدن ‏أخرى بالبلاد، للمطالبة بالحقيقة والعدالة ‏في وفاة وسام بن عبد اللطيف ومصير ‏المئات من المختفين في البحر‎.‎
‏ نحن نرحّب بهذا التعبير عن السخط ‏والاحتجاج الذي يظهر إلى أي مدى تعتبر ‏الزيارة القادمة لممثلي الحكومة الإيطالية ‏إلى تونس غير مرغوب فيها‎.‎
دي مايو ولامورجيز والحكومة الإيطالية ‏قتلة ‏‎!‎
النظام التونسي متواطئ ‏‎!‎‏ ‏
فلتسقط الإمبريالية الإيطالية والنظام ‏الرأسمالي البيروقراطي الكمبرادوري ‏التونسي المتواطئ معها‎ ‎‏ ‏‎!‎
من أجل حرية تنقل المهاجرين ‏‎!‎
ستدفعون الثمن غالياً مقابل المهاجرين ‏الشهداء، ستدفعون كل شيء‎!‎
من أجل وحدة البروليتاريين الإيطاليين ‏والجماهير الشعبية التونسية باسم الأممية ‏البروليتارية‎!‎
الحزب الشيوعي الماوي ـ ايطاليا‎.‎

الخلود للرفيق كا أوريس

‏ تقدّم اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلبيني‎ ‎والقيادة الميدانيّة الوطنية للجيش الشعبي الجديد‎ ‎أعلى تحية وتحية حمراء لكا أوريس (الرفيق ‏خورخي مادلوس)، المتحدث السابق باسم الجيش ‏الشعبي الجديد. قُتل كا أوريس ومساعده الطبي كا ‏بيكا بدم بارد في 29 أكتوبر 2021 بينما كانا ‏في طريقهما لإجراء فحوصات طبية منتظمة ‏وعلاج. كان كا أوريس يبلغ من العمر 74 عامًا‎.‎
‏ حزن الحزب بأسره وجميع القوى الثورية ‏وأصدقاء الحركة الثورية لوفاة كا أوريس. لقد فقد ‏الحزب والجيش الشعبي الجديد والحركة الثورية ‏بأكملها كادرًا وقائدًا مهميّْن. لكن العدو ليس لديه ‏ما يحتفل به بقتله. قبل وقت طويل من مقتله، ‏كان كا أوريس قد ألهم بالفعل ودرب وطور ‏الآلاف ممّن سيخلفونه. ‏
‏ إنّ استشهاده يلهم الأجيال الحالية والمقبلة ‏لمواصلة الثورة الديمقراطية الشعبية من خلال ‏حرب الشعب طويلة الأمد‎.‎
‏ تُعرب اللجنة المركزية عن أعمق تعازيها لكا ‏ماريا مالايا، زوجة كا أوريس، ولأطفالهما، ‏وكذلك لأسرتها وأصدقائها وكذلك لأسرة كا بيكا. ‏ويشعر الشعب الفلبيني بحزن عميق لوفاته. إن ‏الجماهير العريضة، وخاصّة الفلّاحين الذين لا ‏حصر لهم واللوماد الذين التقى بهم كا أوريس ‏شخصيًا خلال أكثر من خمسة عقود من الخدمة ‏الثورية، يشعرون بإحساس عميق بالخسارة بموت ‏كا أوريس، ولكن في نفس الوقت، يشعرون ‏بالغضب من الطريقة التي استخدمها الفاشيون ‏الجبناء والمخزيون في قتله.‏
‏ نُدين بأشد العبارات القوات المسلحة الفلبينية، ‏ولا سيّما فرقة المشاة الرابعة، لارتكابها جريمة ‏قتل كا أوريس وكا بيكا والأكاذيب اللاحقة التي ‏نشرها ضبّاط الجيش للتستر على جريمتهم. كان ‏كا أوريس ومساعده على متن درّاجة نارية وكانا ‏يعبران الطريق من وسط بلدة إمباسوغ-أونغ في ‏مقاطعة بوكيدنون باتجاه الطريق الوطني عندما ‏نصب لهما جنود ينتمون إلى لواء المشاة 403 ‏كمينا.‏
‏ كان بإمكان القوات المسلحة الفلبينية إيقافهم ‏بسهولة لأنّ كلاهما كانا غير مسلّح وغير قادرين ‏على القتال. وبدلاً من ذلك، قضى عليهما ‏الفاشيون بالرصاص في عرض وقح لجبنهم. لا ‏يوجد شرف على الإطلاق في قتل عدوّ أعزل، ‏فالادّعاء بأنّ كا أوريس قُتل خلال مواجهة ‏مسلّحة مع وحدة تابعة للجيش الشعبي الجديد هو ‏كذبة عملاقة مدعومة بقصف جوي لعدة ملايين ‏من الناس في جبل قريب تم تنظيمه لإعطاء ‏انطباع بوجود معركة ضارية.‏
‏ نحن نعلم أن مؤامرة قتل كا أوريس كانت ‏موجّهة شخصيًا من قبل الطاغية نفسه، بدون ‏شك، فالأمر النهائي بقتل كا أوريس لم يصدر إلا ‏من قبل رودريجو دوتيرتي. إنّ دوتيرتي مهووس ‏باغتيال قادة الحزب والجيش الشعبي الجديد، ‏معتقدًا خطأً أنه يمكن أن ينهي الثورة بقتل قادتها. ‏على العكس من ذلك، فإنّ دماء كا أوريس ستغذي ‏المزيد من التربة التي ينبت منها ويتجذر ‏الوطنيّون والديمقراطيون والثوريّون.‏
‏ مات كا أوريس بطلاً، اغتاله الفاشيون بينما ‏كان يقاتل من أجل قضية التحرر الوطني ‏والاجتماعي. حتى أنفاسه الأخيرة، كان كا أوريس ‏كادرًا ومقاتلًا شيوعيًا حقيقيًا. لأكثر من خمسة ‏عقود، كرّس حياته بالكامل وبلا هوادة لقضية ‏جميع الشعوب المضطهَدة والمستغلّة لتحريرهم ‏من نير الإمبريالية والإقطاعية والرأسمالية ‏البيروقراطية.‏
‏ بصفته طالبًا ناشطًا شابًا في أوائل السبعينيات، ‏كان مدفوعًا بقضية الديمقراطية والعمل ‏الاجتماعي، حيث عمل على انتشال الناس من ‏الفقر والجوع. ساعد في تنظيم رفاقه في حرم ‏موسوان للجامعة المركزية في مينداناو في ‏مراماغ، بوكيدنون. كان في سنته الخامسة كطالب ‏هندسة زراعية عندما تم إعلان الأحكام العرفية ‏عام 1972، والتي بلورت قراره بالانضمام إلى ‏الثّـورة المسلحة.‏
‏ انضمّ إلى جيش الشعب الجديد عندما كان شابًا ‏وكان جزءًا من إحدى فرق المقاتلين الحمر الأولى ‏التي اُبتكرت في مينداناو، وخاصة في شمال ‏مينداناو، وقد لعبت دورًا مهمًا في نمو جيش ‏الشعب الجديد في السبعينيات والثمانينيات. فمن ‏عدد قليل من الفرق، نما جيش الشعب الجديد إلى ‏العديد من الفرق أثناء قيامهم بالعمل الجماعي ‏والعمل العسكري وشن النضالات ضد الإقطاع. ‏حارب جيش الشعب الجديد من أجل مصالح ‏جماهير الفلاحين وشعب لوماد (الأقليات العرقية) ‏ودافع عن نفسه ضدّ العملاء المسلّحين للدولة ‏وشركات قطع الأشجار والتعدين الكبيرة ‏والزراعات الرأسمالية التي استولت على المزارع ‏وأراضي الأجداد.‏
‏ وضع كا أوريس خطّ حزب الثورة الديمقراطية ‏الشعبية موضع التنفيذ من خلال الحرب الشعبية ‏طويلة الأمد ورأى ذلك بنفسه. للحزب والجيش ‏الشعبي الجديد جذور عميقة وواسعة في الريف. ‏فقد نشأت أشكال لا تُعدّ ولا تُحصى من المنظمات ‏الجماهيرية الثورية وعملت كأساس لتأسيس ‏أجهزة السلطة السياسية التي تحكم وتدير الشؤون ‏الاقتصادية والسياسية والتعليمية والثقافية ‏والعسكرية على مستوى القرية وما فوق. وعلى ‏الرغم من تهديدات القمع الفاشي، انضم الآلاف ‏والآلاف من الناس إلى الحزب للمساعدة في شن ‏حرب الشعب.‏
‏ تمّ القبض على كا أوريس في عام 1987 بعد ‏فشل محادثات السّلام مع حكومة كورازون أكينو، ‏وتمّ سجنه لمدة خمس سنوات. وفي الوقت نفسه، ‏شهد الجيش الشعبي الجديد في مينداناو ارتفاع ‏أخطاء التنظيم السابق لأوانه والتمرد حيث أصبح ‏مقاتلو الجيش الشعبي الجديد شديدي التركيز في ‏كتائب غير متناسبة مع انتشاره الأفقي وعلى ‏حساب صيانة وتوسيع القاعدة الجماهيرية. في ‏النهاية، تقلّص الدعم الجماهيري وثبت أنه غير ‏كاف للحفاظ على الانتصارات العسكرية خلال ‏الجزء الأخير من الثمانينيات حتى عام 1990.‏
‏ كان كا أوريس أحد أقوى الركائز لحركة ‏التصحيح الكبرى الثانية التي أعلنتها اللجنة ‏المركزية في عام 1992 لإعادة التأكيد على ‏المبادئ الأيديولوجية الماركسية اللينينية الماوية ‏الأساسية للحزب وخطّه الاستراتيجي للثورة ‏الديمقراطية الشعبية من خلال حرب شعبية طويلة ‏الأمد. لقد وقف بحزم ضد التحريفين والانتهازيين ‏من "اليسار" ومن بينهم الكوادر السابقة في لجنة ‏مينداناو الذين انتهى بهم الأمر إلى أن يصبحوا ‏خونة للقضية الثورية. كان يقول دائمًا إنه لم يكن ‏العدو هو الذي أوشك على القضاء على جيش ‏الشعب الجديد في مينداناو في الثمانينيات وأوائل ‏التسعينيات، ولكن نقاط الضعف والقرارات السيئة ‏في جيش الشعب الجديد هي التي أدّت إلى ذلك.‏
‏ على مدى العقدين الماضيين، قاد كا أوريس ‏ورفاق آخرون الحزب والجيش الشعبي الجديد ‏والقوى الثورية في منطقة مينداناو الشمالية ‏الشرقية. يقال إن حرب الشعب قد اشتعلت في ‏جميع المناطق الخمس من جزيرة مينداناو حيث ‏شنّ جيش الشعب الجديد حرب عصابات مكثفة ‏وواسعة النطاق على أساس قاعدة جماهيرية أوسع ‏وأعمق من أي وقت مضى.‏
‏ في عام 2015، تم تعيينه ليكون أحد القادة ‏الرئيسيين لقيادة العمليات الوطنية للجيش الشعبي ‏الجديد تقديراً للتجربة المتقدمة للحرب الشعبية ‏على الجزيرة. في عام 2016، لعب كا أوريس ‏دورًا مهمًا في جمع حوالي 100 كادر من جميع ‏لجان الحزب الإقليمية في الفلبين لعقد المؤتمر ‏الثاني للجنة الشعبية العامة التاريخية. خلال ‏المؤتمر، تم انتخاب كا أوريس عضوًا في اللجنة ‏المركزية والمكتب السياسي واللجنة التنفيذية، وتم ‏تعيينه ليكون عضوًا كبيرًا في اللجنة العسكرية ‏ولجنة مينداناو. كما تم تعيينه كمستشار للجبهة ‏الوطنية الديمقراطية في مفاوضات السلام.‏
‏ كقائد للحزب، درس كا أوريس بثبات وطبق ‏الماركسية اللينينية الماوية. أمضى وقتًا في قراءة ‏الكتابات العسكرية الكلاسيكية وإعادة قراءتها، ‏وخاصة كتابات القادة الشيوعيين العظماء مثل ‏ماوتسي تونغ وهوشي منه وفو نجوين جياب. ‏درس بدقة التاريخ والتجارب الناجحة للحرب ‏الشعبية في البلدان شبه المستعمرة وشبه ‏الإقطاعية. لقد كان دائمًا يستوحي من النضالات ‏الملحمية للطبقات المضطهدة والمستغلة عبر ‏التاريخ.‏
‏ كرّس الوقت والجهد لتدريب الكوادر الشابة ‏والمقاتلين الحمر في فن وعلم حرب العصابات. ‏كتب كتيبات ودورات تدريبية لضباط ورجال ‏جيش الشعب الجديد الذين أثرتهم التجارب السابقة ‏والجديدة لحرب العصابات. لقد عمل على جمع ‏كوادر الحزب في اجتماعات ومشاورات ‏ومؤتمرات كبيرة وصغيرة حيث كان يستمع ‏باهتمام ويتناقش مع رفاقه. سافر لمسافات طويلة ‏من جبهة حرب عصابات إلى أخرى، راقب عن ‏كثب عمل لجان الحزب ووحدات الجيش الشعبي ‏الجديد. في السنوات الأخيرة، خاطر للقيام بجولة ‏في الأرخبيل لإلهام ونقل معرفته بحرب الشعب. ‏لطالما قال إن القدرة على جمع الكوادر وتقييم ‏عملهم الرائد في خضم العمليات العسكرية المكثفة ‏هو إنجاز بحد ذاته.‏
‏ كان كا أوريس مدافعًا قويًا عن البيئة. فواحدة ‏من أولى المظاهرات التي نظمها كناشط كانت ‏عبارة عن احتجاج ضد شركة قطع الأشجار. لعدة ‏عقود، قاد وحدات من جيش الشعب الجديد التي ‏حاربت الشركات البرجوازية الكمبرادورية الكبيرة ‏التي دمرت البيئة. أصر على إصدار بيان كل عام ‏في يوم الأرض، خاصة في ظل الأزمة البيئية ‏المتفاقمة الناجمة عن الفوضى الرأسمالية في ‏الإنتاج وتأثيرها المدمر وتأثيرها على البيئة ‏العالمية. ودافع عن تصرفات جيش الشعب الجديد ‏التي تهدف إلى جعل الآلات والأدوات التي ‏تستخدمها شركات قطع الأشجار والتعدين ‏لاستغلال وتدمير الأرض والناس عديمة الفائدة.‏
‏ لعب كا أوريس دائمًا دورًا رائدًا في المجال ‏العام. تم تعيينه كأحد ممثلي الجبهة الوطنية ‏الديمقراطية - مينداناو في مفاوضات السلام مع ‏حكومة كورازون أكينو في 1986-1987. كان ‏المتحدث باسم الجبهة الوطنية الديمقراطية في ‏مينداناو ولاحقًا باسم الجيش الشعبي الجديد. أخذ ‏اسم "أوريس" من عمه ووالده بالتبني، ماوريسيو ‏رافيلو، الذي قام بتربيته منذ أن كان عمره 3 ‏سنوات، وأشار إلى أن أول مقابلة له مع كا ‏أوريس أجراها مراسل من بومبو راديو في عام ‏‏1978.‏
‏ بعد أن عمل كمتحدث رسمي، عقد كا أوريس ‏اجتماعات عديدة مع الصحفيين. لقد كوّن الكثير ‏من الأصدقاء بين الصحفيين والكتاب، ليس فقط ‏لأنه أجرى مقابلات كلما أمكن ذلك، ولكن في ‏الغالب لأنه كان ودودًا دائمًا مع الصحفيين، حتى ‏مع أولئك الذين نشروا عداءهم للقضية الثورية. ‏إنه يدعم بقوة النضال من أجل حرية الصحافة. ‏من خلال جهوده، رأى العديد من الصحفيين مدى ‏اختلاف الحركة الثورية عن صورة "الإرهابيين" ‏التي رسمها باستمرار الإرهابيون الحقيقيون - ‏الفاشيون الرجعيون. أشرك الصحفيين في نقاشات ‏بهدف الوصول إلى الجمهور وتوضيح وجهات ‏نظر الحركة الثورية. الصحفيون الذين أتيحت لهم ‏الفرصة للانضمام إلى المؤتمرات الصحفية التي ‏نظمها كا أوريس سيشهدون على جاذبيته ‏وتواضعه.‏
‏ في الواقع، على الرغم من مكانته العامة ‏والتنظيمية، ظل كا أوريس ثوريًا متواضعًا تجنب ‏الحياة السهلة واختار الحياة الصعبة والشاقة لكادر ‏الحزب ومقاتل حرب العصابات. كان قادرًا على ‏إدارة حالته المتمثلة في إصابة المثانة بأضرار ‏دائمة (والتي نتجت عن عدوى لم يتم علاجها في ‏السجن) من خلال الحفاظ على أسلوب حياة ‏نظيف ومتقشف. سخر من ادعاءات الجيش ‏المتكررة بأنه مريض. لقد ظل بصحة جيدة بشكل ‏عام وقادر على المشي لعدة أيام، حتى في الآونة ‏الأخيرة. دائمًا ما يستلهم المقاتلون والثوار الحمر ‏الشباب من كا أوريس، الذي استمر، على الرغم ‏من وضعه الصحي وتقدمه في السن، في السير ‏في طريق الحرب الشعبية الصعبة.‏
‏ كان كا أوريس رجل عائلة جوهريًا، مخلصًا ‏بشدة لزوجته، كا ماريا مالايا، وطفليهما. مثل ‏العديد من الثوار، عانوا فترات طويلة من ‏الانفصال، كان يحظى باحترام كبير لكا ماريا، ‏التي هي نفسها كادر قيادي في الحزب.‏
‏ لقد عامل رفاقه بحنان دافئ، وخاصة الأصغر ‏منهم. كان لديه حب واهتمام لا حدود لهما على ‏رفاقه والجماهير. لقد كان يحرص على التأكد من ‏أن الجميع قد تم الاعتناء بهم جيدًا. كان لديه حس ‏دعابة ساخر، مما جعله يتنقل بسهولة. كان كا ‏أوريس رفيقًا محبوبًا للمقاتلين الحمر وجماهير ‏الفلاحين واللوماد والعمال، وكذلك القطاعات ‏المختلفة في المدن. بالنسبة للكثيرين، كان أبًا محبًا ‏يهتم بمخاوف الرفاق الكبار والصغار.‏
‏ إنّ حبّ الجماهير العريضة من العمال ‏والفلاحين لكا أوريس لا يقابله سوى كراهية كبار ‏ملاك الأراضي والكمبرادوريين البرجوازيين ‏الكبار، وشركات التعدين والزراعة، ‏والبيروقراطيين الرأسماليين، والطغاة ‏والدكتاتوريين، والإرهابيين الفاشيين الذين يديمون ‏القمع ونظام التشغيل. لقد استخدموا كل ثرواتهم ‏ومواردهم لتشويه صورة كا أوريس وتشويهها. ‏يتفوق الفاشيون الجبناء والمخجلون على أنفسهم ‏في الاحتفال بقتل كا أوريس. إنهم يخدعون ‏أنفسهم فقط في التفكير في أن قتل كا أوريس ‏سينهي الثورة. وكما قال كا أوريس نفسه، فإن ‏الثورة ستستمر لأنها عادلة.‏
‏ بالقتل، نجح الفاشيون فقط في تخليد كا ‏أوريس. يعيش الآن إلى الأبد في قلوب وعقول ‏الشعب الفلبيني كأحد أبطالهم وأيقوناتهم. لا تزال ‏روحه التي لا تقهر في المقاومة الثورية تتخلل ‏الجيل الجديد من كوادر الحزب والمقاتلين الشباب ‏الحمر. ستعمل على إلهام الأجيال القادمة التي ‏ستواصل النضال من أجل الحرية الوطنية ‏الحقيقية والتحرر الاجتماعي، والأرض للّذي لا ‏يملك أرضا ومن من أجل التصنيع الوطني، ‏وتحرير الناس من جميع أشكال القهر ‏والاستغلال.‏

تحيا ذكرى كا أوريس !‏
ارفعوا شعلة الماركسية اللينينية الماوية عاليا !‏
تقدموا بقضية الثورة الديمقراطية الشعبية !‏
تواصل حرب الشعب حتى النصر الكامل !‏
يعيش جيش الشعب الجديد !‏
عاش الحزب الشيوعي الفلبيني !‏
يعيش الشعب الفلبيني !‏



الحزب الشيوعي الفلبيني و جيش الشعب الجديد
من هو الرفيق كا اوريس ؟
‏ التحق بالثورة وهو طالب هندسة زراعية. انتمى إلى إحدى فرق المقاتلين الحمر الأولى في مينداناو ‏ولعب دورا مهما في نمو جيش الشعب الجديد في السبعينيات والثمانينيات. قبضت عليه الرجعية عام ‏‏1987 وسجن لمدة خمس سنوات. كان أحد أقوى ركائز حركة التصحيح الكبرى الثانية في عام 1992 ‏بوقوفه بحزم ضدّ التحريفيين والانتهازيين من "اليسار" الذين انتهى بهم الأمر إلى خونة لقضية الثورة. ‏قاد مع رفاقه حرب الشعب في جميع المناطق الخمس من جزيرة مينداناو. عُيّن في 2015 كأحد القادة ‏الرئيسيين لقيادة العمليات الوطنيةلجيش الشعب الجديد، وفي 2016 لعب دورا مهما في جمع حوالي ‏‏100 كادر من جميع لجان الحزب الإقليمية لعقد المؤتمر الثاني للّجنة الشعبية العامّة التاريخية فتمّ ‏انتخابه عضوا في اللجنة المركزية والمكتب السياسي واللجنة التنفيذية ‏
للحزب الشيوعي الفلبيني، وتمّ تعيينه ليكون ‏عضوا كبيرا في اللجنة العسكرّية ولجنة مينداناو ‏كما تمّ تعيينه مستشارا للجبهة الوطنية الديمقراطية ‏في مفاوضات السلام.‏
‏ درس كا أوريس بثبات الماركسية اللينينية ‏الماوية وطبّقها ومنها الكتابات العسكرية ‏الكلاسيكيّة كما درس أيضا التاريخ والتجارب ‏النّاجحة للحرب الشعبية في البلدان شبه المستعمرة ‏وشبه الإقطاعية. كرّس جهده لتدريب الكوادر ‏الشابة والمقاتلين الحمر في فن وعلم حرب ‏العصابات وألّف كتيّبات وانتقل من جبهة حرب ‏عصابات إلى أخرى. كان متحدّثا باسم الجبهة ‏الوطنية الديمقراطية في مينداناو وباسم الجيش ‏الشعبي الجديد لاحقا وقد عقد عددا من ‏الاجتماعات مع الصحفيين وكوّن علاقات صداقة ‏مع عدد منهم. عُرف بدفاعه المستميت عن البيئة ‏فحارب الشركات الكمبرادوريّة المهدّدة بتدميرها.‏
‏ ظلّ ثوريّا متواضعا تجنّب الحياة السهلة واختار ‏الحياة الصعبة والشاقّة لكادر الحزب ومقاتل ‏حرب العصابات، ويستلهم المقاتلون والثوار ‏الحمر الشباب من قدرته على السّير لعدّة أيّام رغم ‏تقدّمه في السن ووضعه الصحي. عامل رفاقه ‏بحنان دافئ وكان لديه حسّ دعابة ساخر وكان ‏رفيقا محبوبا من قبل المقاتلين الحمر وجماهير ‏الفلاحين واللوماد والعمّال ومختلف القطاعات في ‏المدن.‏
‏ اغتالته الرّجعيّة الكمبرادوريّة إثر عمليّة قنص ‏جبانة يوم 29 أكتوبر 2021 بدم بارد فلم يزد ‏ذلك إلاّ في تثبيت عظمته وخلوده في صفوف ‏الجماهير والشعوب والأمم المضطهَدة لتستلهم من ‏تجربته وقيمه وخصاله ما ينفعها في ثورتها.‏

كتـاب جديـد للرّفيق فريــد العليبي
صدر عن دار يافا للبحوث والدّراسات والنّشر والتّوزيع، تونس 2021، مؤلَّف بعنوان ‏‏"التنويـر الدّيني عند محمـود محمّـد طه" لأستاذ الفلسفة بالجامعة التونسيّة، الرّفيق فريد ‏العليبي.‏
‏ يضمّ الكتاب 209 صفحة من الحجم المتوسّط، ويحمل غلافه في وجهه الأوّل صورة ‏لرأس محمود محمّد طه يتدلّى أمامه حبل مشنقة للدّلالة على النّهاية المؤلمة التي آل إليها ‏هذا الرّجل بسبب أفكاره التّنويريّة، وفي ذلك ترميز لمآل الرّؤوس التي تنتج أفكارا ‏تنويريّة في هذا الوطن العربي الممتدّ.‏
‏ يضمّ الكتاب مقدّمة وبابيْنِ وخاتمة وقائمة في المصادر والمراجع.‏
‏ أهدى المؤلّف عمله إلى المنوّرين العرب نساءً ورجالا، ثمّ أورد مقتطفا من فقرة ‏لمحمود محمد طه تختزل المرحلة ‏
التي بدأت باستيلاء "جماعة الهوس ‏الديني" على الحكم وانتهت باقتلاعهم "من ‏أرض السّودان اقتلاعا..."، وقد صدقت ‏توقّعاته بعد إعدامه بعشرات السّنوات ‏حيث اقتلع الشعب هذه الجماعة إثر ‏انتفاضة عارمة. ‏
‏ الكاتب تتبّع مظاهر التنوير لدى محمود ‏محمد طه بمنهجه الفلسفي القائم على ‏التحليل والنّقد انطلاقا من العلاقة بين ‏الإسلام من جهة وبين السّياسة ممثّلة ‏خصوصا في مسألتي الدّيمقراطيّة ‏والحريّة من جهة أخرى، كما اهتمّ بعلاقة ‏هذا التنوير بالفلسفة وخصوصا الفلسفة ‏الماركسيّة وتعرّض إلى مأساة محمود طه ‏بسبب فكره من قبل السّلطة السياسيّة ‏المتحالفة مع السلطة الدينية التي نبّه هذا ‏المفكّر إلى خطورتها.‏
‏ الكتاب جدير بالمطالعة، وهو مولود ‏ثقافيّ وفكريّ جديد يُضاف إلى رصيد ‏الرّفيق فريد وإلى مكتبة الكادحين.‏
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------
انتصرنـــــا.. ‏‎!‎ ‏ بقلم: فاروق الصيّاحي

ها قد انتهت الحربُ.. فكبّرْنا
زغردت نساؤنا في كلّ حيّ
ركض الأطفال في الشّوارع ‏
فتح دكّان الحيّ أبوابه
ليبيع حلوى العيد والهدايا
للأطفــال والصّبايا
رقص حنّا السّكران
على دماء الأموات المسكوبة
تحت أنقاض الأحياء المقصوفة
أطلقنا رصاصا في الهواء.. زمّرنا
من أبواق السيّارات وزمجرنا
ثمّ قال القائد: لقد أشهرْنا سيف القدس
أحدى عشر يوما.. ‏
وخضنا الحرب حتّى انتصرنا..‏
‏***‏
كنتُ مهووسا بصور الصّواريخ
على الشاشات تنطلق بالعشرات
ومكتئبا من أعداد القتلى..‏
وصور بقايا القصف والنّسف
حتّى فاجأني صوت القائد..‏
‏ انتصرنا.. انتصرْنا
قلت: يا قائد الحرب ‏‎!‎‏ أخبرنا،
كم شبرًا أعدتَ إلينا..‏
من أرضنا المسلوبة
كم قطرة من مياهنا المنهوبة
ستتدفّق في سواقينا التي جفّت
هل أحصيت كم جريحا، كم مشرّدا
كم شهيدا قبرْنا ؟
قل لي: كم حيّا أو بيتًا حرّرنا ‏
‏ من القدس..‏
بسيف القدس الذي أشهرنا ؟
‏***‏
يا قــائد الحربِ،
إليْك كلّ ما حصلَ : ‏
قبل الثّانية فجـرًا،
كان اسمها فلسطين المحتلّة
بعد الثّانية فجـرًا،
صار اسمها " غزّه المستقلّة "‏
اُعذروني أصدقائي ‏‎!‎
قد سقطت هذه الجملة:‏
كدتُ أصدّق أنّ..‏
هذا فعلا ما حصـلَ ‏
تونس، 21 ماي 2021‏








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ضابط روسي هرب من بلاده لرفض القتال بأوكرانيا يتحدث لـCNN عن


.. جهود حكومية في الجزائر لمضاعفة زراعة القمح بهدف الوصول للاكت




.. شاهد| دمار في مبنى سكني في دونيتسك جراء تعرضه لقصف أوكراني


.. تطورات ميدانية.. القوات الأوكرانية تقصف 7 أحياء سكنية بـ 150




.. النظام السوري يصادر مساكن المهجرين بدعوى عدم سداد الأقساط