الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الإقليم إذْ يُهدد بالكونفدرالية؟!؟!

محمد رياض حمزة

2022 / 11 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


في 17 تشرين الثاني 2022 نشرت الوكالة الإخبارية (شفق نيوز) خبراً هذا نصه : " أطلق عرفات كرم، مسؤول شؤون العراق في مقر رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مسعود بارزاني، ، تحذيراً إلى الإطار التنسيقي الشيعي. وقالت الوكالة " أن كرم كتب في تغريدة له على " تويتر" أنه إذا فشل الإطار في تصفير المشكلات بين بغداد وأربيل، فالكونفدرالية Confederation هي الحل الأنجع لإنهاء معاناة الشعوب العراقية."
ـــــــــ يبدو أن السيدين مسعود بارزاني و عرفات كرم يجهلان مفهوم النظم الكونفدرالية على إختلاف تطبيقاتها في العالم . ذلك أن الإقليم طبق فعلا ، منذ 2003 ، نظاما كونفدراليا سياسيا وإقتصاديا وقضائيا حتى أبعد من إي نظام كونفِدرالي مطبق في العالم . ولم يبق بين بغداد واربيل من علاقة وفق النظام القائم المُعرّف بالفدرالي ( الإتحادي حسب دستور 2005 ) سوى العملة الموحدة ومسميات شكلية. فالإقليم كيان مستقل منفصل بالفعل .... وما بقي من شكليات كرفع علم العراق الاتحادي إلى جنب علم الاقليم فقط للضرورات الاعلامية وتقولات غير ذات معنى من القادة الكرد بعراقية الاقليم . وضع الاقليم السياسي منذ 2003 كان يوصف بأن الاقليم دولة بكل ما في الكلمة من معنى. فللإقليم دستور ونظام رئاسي وبرلمان ونظام تشريعي وقضائي وجيش مستقل وسيطرة على الثروات الطبيعية استثمارا ومواردا وتعاقدات وعلاقات خارجية مستقلة. وسيطرة كاملة على تجارة الاقليم من المنافذ الحدودية البرية والجوية . ذلك حتى أبعد من أي نظام كونفدرالي الذي يحذّر إو بالاحرى يهدد به السيدان البرزاني وكرم بتطبيقه.
ــــــــــ ليطلع السيدان البرزاني وكرم وقادة الإطار التنسيقي على تعريف النظام الكونفدرالي كما ورد في الموسوعتين البريطانيىة والامريكية . ملخص التعريف يشير إلى " تمتع التقسيمات الادارية في الدولة ، ولايات ، محافظات أو أقاليم ، بالحكم الذاتي الاقرب إلى الاستقلال في معظم القرارات الاقتصادية والسياسية وتنظيم الحياة الاجتماعية" . تختلف الكونفدراليات في العالم في تطبيق هذا النظام . في معظم الدول ذات النظم الكونفدرالية فإن لحكوماتها المركزية جيش واحد وعملة واحدة وسياسة خارجية واحدة وسيطرة على المنافذ الحدودية كافة. . كما هو الحال في التطبيق الامريكي . وعدد من الدول الاوروبية .
ـــــــــ اما مصطلح ( تصفير المشكلات بين بغداد وأربيل) كما جاء في تغريدة السيد كرم . فالياتي الاقليم بأي صيغة لتصفير المشاكل مع بغداد التي كان هو المتسبب بها . منذ 2006 تم الاستيلاء على حقول النفط القائمة في محافظات الاقليم . أبرم الاقليم مع الشركات الاجنبية عقود شراكة لأستكشاف حقول نفط جديدة والتنقيب والاستخراج والتسويق والتصدير . أنشأ الإقليم أنبوبا خاصا لتصدير النفط ... وتم ذلك كله دون علم الحكومة الاتحادية أو حتى البرلمان الاتحادي. خلال 16 سنة تبنى قادة الاقليم سياسة التسويف والمماطلة تمثلت بتعهدات ووعود .... ما نفّذ أياً منها ، ومع ذلك تحقق لهم الحصول على ما قد يتجاوز 100 مليار دولار من اموال الموازنات الاتحادية ومن تحويلات أخرى.
ـــــــــ البنك المركزي العراقي وزارة المالية الاتحادية مطابان بنشر كشوفات بالتحويلات المالية للإقليم منذ 2003 موثقة سنة بسنة ليطلع عليها الشعب العراقي ، عربا وكردا. ذلك إلى جانب استغلال ثروة النفط والعوائد التي رفدت خزينة الإقليم بأموال مضافة ..... ومع ذلك تتلكأ وتعجز قيادة الاقليم عن دفع رواتب منتسبي مؤسساتها المدنية والعسكرية لسنوات ؟!؟!
ــــــــ لم يكن تهديد السيد مسعود البرزاني بغداد بالكونفدرالية جديدا ، فقد سبق له ان أطلق تهديدا صريحا وبأعلى صوت. في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية نشرت في ( 23 كانون الثاني2017 )على هامش مشاركة البرزاني في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي يوم كان وقتها رئيسا للإقليم ورئيسا للحزب الديمقراطي الكردستاني قال "سأعلن استقلال كردستان في اللحظة التي يتولى فيها المالكي رئاسة الوزراء وليكن ما يكون. ومن دون الرجوع لأحد".وأضاف " بأن رئيس الوزراء السابق تبنى "نهجا طائفيا تسلطيا وضرب الشيعة والسنة والكرد" خلال فترة حكمه، مضيفا "لا يمكن أن أقبل بالبقاء في عراق يحكمه المالكي"..
ـــــــــ ومن الغريب أن يقول السيد مسعود البرزاني "سأعلن استقلال كردستان في اللحظة التي يتولى فيها المالكي رئاسة الوزراء وليكن ما يكون. ومن دون الرجوع لأحد". لأن نهج الإقليم برئاسته كان دائما نهجا إنفصاليا . حتى أن معظم وسائل الإعلام العالمية التي تتابع تطورات علاقة الإقليم بالحكومة المركزية كانت تصف الإقليم ب " شبه المستقل ". بل يمكن القول أن الإقليم إستقل منذ 2003. وما بقاء الإقليم الصوري كجزء من العراق إلا لأغراض نفعية.
أما تهديد البرزاني بإعلان إستقلال الإقليم فذلك مستحيل مع بقاء الواقع " الجيوسياسي " في المنطقة حيث الجارتان إيران وتركيا اللتان ترفضان مجرد الحديث عن الاقليم دون ذكر عبارة "إقليم شماال العراق" ، فضلا عن نهج البرزاني في إدارة الإقليم والتناقضات الذاتية المتفاقمة التي تنخر بوحدة البيت الكردي ، تؤكد إن البرزاني بإعلانه إستقلال الإقليم على أرضية سياسية هشة يعني مغامرة لا تحمد عقباها على الكرد. وإلى الان .... ألا يتابع السيد البرزاني العدوان الايراني والتركي الذي يتواصل بضراوة على محافطات الاقليم وبغداد أو أربيل عاجزتان عن الردع سوى التشكي واصدار بيانات الشجب والاستنكار.
ـــــــ وجب التأكيد أن من حق الشعب الكردي تقرير مصيره وإقامة كيانه القومي دولة مستقلة . ولعل أستفتاء 25 أيلول 2017 برهان على أملهم في تحقيق ذلك الحلم . كرد العراق ظُلموا على مر التاريخ ويستحقوق حياة كريمة أفضل من واقعهم عيشة وأمناً.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المقاتلات التركية تلقي قنابل ضوئية على مواقع لقوات سوريا الد


.. قتيل وجرحى ا?ثر انهيار ا?رضي تسببت به السيول الجارفة في ا?يط




.. كويتي يشكو حظه بسبب سيدة مكسيكية حجبت الرؤية عنه بالاستاد


.. شاهد| مشجعو الأرجنتين يسألون جمهور -الأخضر-: -سالم وينه-.. و




.. شاهد| فرحة هستيرية لـ-لاعبي الأرجنتين- بعد الفوز على المكسيك