الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


العنصرية المُفرِطة إتجاه قطر وكأس العالم

عصام محمد جميل مروة

2022 / 11 / 24
عالم الرياضة


قال رئيس الإتحاد الدولى للفيفا FIFA جياني انفانتينوف اثناء بداية الدورة الحالية لتنظيم كأس العالم لكرة القدم التي تقوم دولة قطر الغنية في إستضافة التنافس الكروى على اراضيها لأول مرة في التاريخ منذ بداية عام 1930 حيث اصبحت تُنظم كل اربعة اعوام مداورة عبر القارات او حسب ما تراه الإدارة المركزية للإتحاد الدولى للعبة الساحرة وللكرة المدورة التي تُشبهُ الكرة الأرضية .
صرح جياني أنفانتينوف بالحرف "" اشعر انا قطري انا عربي انا افريقي انا مثلي انا كل هؤلاء "" ، وإنهالت التقارير اللاذعة من كل حدبٍ وصوب على تلك الصفات التي لم تكن سوى كشف المستور عن العنصرية الغارقة في عقول من يدعون حرية الرأي والفكر والإبتعاد عن الفوارق في الاعراق والالوان حتى لو كان ذلك التصريح نتج عن ارفع درجة في ادارة التسييس للدورة الحالية لكأس العالم .
كرت اصفر في وجه الدول الغربية وخصوصاً الغنية والبيضاء منها او بالأصح الاوروبية لإحتقارها منح دولة قطر الحديثة العهد في إعتبارها دولة نفطية وفائقة الغناء والثراء ، بعد إكتشاف الغاز والنفط .
وبالمناسبة كانت تكلفة الدورة الحالية ما يُقارب "" 222 مليار دولار امريكي -$- "" ، اي ما يعادل كل ما تم تكلفتهُ وإنفاقه سابقاً منذ بداية إنشاء الاتحاد الدولى للعبة الساحرة .
لماذا هذا الحقد في إبراز المعنى المختبئ في صفوف الجماهير التي تهتم في لعبة الفقراء الذين بدأوا منذ القدم تصنيع كُرات مكونة من اوراق وربما خِرق من قماش وجعلها كروية الملمس ، وركلها في الأزقة الفقيرة في شوارع البرازيل وجنوب افريقيا وشوارع القاهرة ودول فقيرة متتالية تأثرت "" بالجوهرة السوداء بيليه "" اللاعب البرازيلي الذي دخل الى البيوت والفقراء والشوارع عبر صورهِ وإبتسامتهِ المحببة التي كانت محاولات تقليدهِ عبر الدورات الأخيرة لتنظيم كأس العالم لكرة القدم مع نهاية عقد الستينيات من القرن الماضي .
الدول العربية المشاركة نالت شرف حضورها نتيجة تاريخها العريق والمشرف منذ البدايات وكان منها .
مصر ، والجزائر والمغرب وتونس والكويت ، والامارات العربية المتحدة وقطر والعراق والمملكة العربية السعودية !؟.
ومن النتيجة تلك يُعتبرُ العداء والحقد على الدول تلك وأتهامها انها راعية للإبل والجمال و الأغنام والبداوة ، والتصحر فلا تستحق ان تقود حفلات المشاركة او التنظيم .
كان الإفتتاح جيداً ودافعاً مهماً حتى لو كانت الخلافات السياسية بين دولة قطر وبعض الأشقاء العرب ، فبرغم تلك المفارقات حضر الى اعلان الإفتتاح رؤساء وملوك وامراء عرب واتراك ،كردٍ جذري على تفاقم وعنف الارهاب وإبعاد التهم الغير إنسانية بحق العالم العربي والإسلامي بشكل خاص .
العنصرية المُفرِطة إتجاه قطر وكأس العالم في دورته الحالية لا بد أن تصب في خانة التعاون الدولى الذي يمنح الإنسان فترة نقاهة ونزهة من على شرفة الدوحة وإطلالتها الكروية ولم شمل الصداقات وتناسي الحروب وتوابعها .
فلتسقط كل الأصوات الناعقة في نفير إضرام نيران العنصرية البغضاء التي تروجها الدول الغنية على مدار اوقات اعطاء فرصة البلاد من العالم الثالث أحقية وجودهِ الشرعي والضروري بلا تحديد للون وللعرق وللدين وللأجواء وللمناخ ، وإحترام العدالة والمساواة والأخوة العظيمة للبشر .

عصام محمد جميل مروة ..
اوسلو في 24 / تشرين الثاني - نوفمبر / 2022 / ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مونديال قطر 2022: البرازيل تحسم تأهلها إلى الدور الـ16 بفوزه


.. سلوك مشجعي الفريق الياباني بتنظيف المدرجات عقب المباريات يحص




.. المنتخب البرازيلي ثاني المتأهلين إلى دور الستة عشر لنهائيات


.. تامر صقر : مفيش لاعب أكبر من المنتخب ..وهذا هو أفضل هدف في




.. كلمة أخيرة - المحلل الرياضي تامر صقر يعلق على أداء الأ