الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


كمال أحمد والحزب الناصري- (38) - صفحات من أوراقي الصحفية

السيد حافظ
كاتب مسرحي وروائي وصحفي

(Alsayed Hafez)

2022 / 11 / 24
الادب والفن


رحلة في رحاب الكاتب السيد حافظ
- المشاكس- (38)
الحق على الطليان والكراسي الكبيرة !!
الألف عرجاء
والياء صماء
وما بين الألف والياء
الكل باطل
الكل هالك
نحن الذين عرفنا أن الكلمات تخدع وخدعنا الناس ..
هذه الحروف تحتاج إلى " زلزال " والكلمات تحتاج إلى أن تتعرى لا مفر ..
نحن نحتاج إلى الشجاعة أصبحت على مائدة المفاوضات
تعني التنازل
والوطن أصبح خيمة
خيمة لفلسطيني
خيمة لسكان المقابر
والحب أصبح يعني النفاق
والحوار أصبح يعني السجن
وأنا السجين وأنا السجان
لأنني الإنسان ..
نحن مقبلون على عصر " الإقليمية " والقومية العربية
ستصبح شعارات
والجواز العربي سيصبح في البلد العربي الأخر جريمة
والجنسية العربية ستكون كارثة على أدمغة حامليها .
دعونا
نبدأ للإستعداد من الآن ..
عشرات الألوف من الفلسطينيين في يد إسرائيل في معتقل داخل بيروت ..
حوالي عشرين أمريكيًا كانوا في السفارة الامريكية في طهران ..
أقامت أمريكا الدنيا ولم تقعدها ..
وأعتقد أننا سنحرر الأرض المحتلة عندما يصبح للوطن العربي قيمة أي قيمة حتى ولو كانت نصف قيمة المواطن الأمريكي ..
يا أطفال الوطن العربي
العذر لكم ..
نحن لسنا مثلكم ..
أرجو أن تغيروا تاريخنا وواقعنا ..
فالذنب ليس ذنبنا
ولكن ذنب الكراسي الكبيرة التي فوق رؤوسنا
في وطننا !!

حصاد الايام
بقلم : السيد حافظ
كمال أحمد والحزب الناصري
أؤيد فكرة إقامة أي حزب جديد في مصر .. فأي حزب يعني تجمع الناس حول ( مبدأ ) من أجل مصلحة مصر . ومصلحة مصر تعني 50%من مصلحة العرب .. كمال أحمد حينما ينادي بظهور وفكرة الحزب الناصري . وهي فكرة عظيمة ؟ أما من هو رئيس الحزب لا يهم هل كمال أحمد أو عبد المجيد فريد لا يهم ؟ المهم أن يحدث أي تجمع يثري الديمقراطية ويغذي الحقيقة .. ولا أدري كيف حدث سوء التفاهم بين كمال أحمد ومحمود السعدني .. كمال أحمد
أعرفه تمامًا .. فقيرًا شريفًا . نشأ في أحضان ثورة 1952 وزاملته في معسكرات الشباب . فهو شخص متدين – مثقف – بسيط ! مرح – إنسان .
ولقد دخل مجلس الأمة بصدفة غريبة فعندما رشح للإنتخابات إلى مجلس الأمة ( الأن يسمى مجلس الشعب ) ذهبت إليه في منزله وسألته هل جننت من أين تتحمل هذه النفقات الباهظة فقال لى الجنون أن يترك الفرد مقعدًا لشخص إنتهازي في هذا المجلس الهام .. ونجح " كمال أحمد " و أصبح المرشح الوحيد الذي وقف أمام السادات الله يرحمه وقال له إن إتفاقية كامب ديفيد خيانة .. وهو أول من قال له إنك تدمر ذكرى و أعمال عبد الناصر وطرد من مجلس الشعب شر طرد أمام كاميرات التلفزيون العالمية وكمال أحمد مناضل حقيقي لم يجلس في الصالون والمكيف " داخل مصر " ويتحدث عن النضال.
حتى عندما تم طرده من مجلس الشعب كان كمال أحمد في حالة من البؤس والفقر والتعب و إتهمته المباحث بأنه عميل لليبيا وعميل لهيكل وكتبت الصحف ضده قصصًا ملفقة رديئة كتبها هؤلاء الذين يشوهون الحقائق دائمًا ويعملون لأي نظام ولأي شخص ما دام يدفع أكثر .. ولا أدري ما سبب سوء التفاهم أو سوء الفهم الذي حدث بين مناضل شريف مثل كمال أحمد وكاتب وصحفي عظيم مثل السعدني فمن المؤكد أن السعدني لم يقابل كمال أحمد من قبل ولا كمال أحمد يدري من هو السعدني .
فالاثنان من عشاق مصر العربية ومن عشاق نقاء الوطنية والغريب في الأمر أن كمال أحمد تحمل فترة طرده من مجلس الشعب ورفض الهجوم على العرب ولم يقف أي شخص إلى جواره والأن في عهد جديد يرغب الجميع في إعادة شريان الديمقراطية لذلك يحق لكمال أحمد العودة مع الحزب الناصري .
ويحق للسعدني أن يحتضنه كفكرة مضيئة .


دون حسد ودون تعليق
أزمة الشعب المصري ( 50 مليون نسمة ) المجاري – التلفزيونات – المواصلات – النظافة – السكن تعادل 5 مليار دولار و أزمة جاسم المطوع في سوق المناخ تساوي 10 مليار دولار !!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - سر تغيير اسم الفنانة فيدرا إلى -فرح-.. وإيه اسم


.. كلمة أخيرة - عاكسني حبينا بعض واتجوزنا.. قصة حب الفنانة فيدر




.. كلمة أخيرة - الفنانة فيدرا اتحولت من دراسة الطب للفن.. شاهد


.. الفنانة فيدرا خدت الفنان سامح الباجوري من الفنانة دينا؟.. في




.. الفنانة فيدرا: بمشي في الشارع زي الشاويش عطية.. وشخصيتي الحق