الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ديمقراطية حدّث ولا حرج...حتى ياتيك الفرج !

محمد حمد

2022 / 12 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


٤٧ الف جواز سفر دبلوماسي !!
اللهم زِد وبارك بهذه النعمة "الدبلوماسية" التي هبطت على العراق بعد الغزو والاحتلال !


أصبح العراق بعد عام ٢٠٠٣ مثالا ناصعا وقدوة "غير حسنة" لكل ما هو غريب وشاذ وهجين في عالم السياسة، بل وفي غيرها أيضا. وسجّل عراق "ديمقراطية حدّث ولا حرج" أرقاما قياسية على اكثر من صعيد. رغم أن وسائل الإعلام في الغرب لا تعطي هذا الموضوع حقّه بما فيه الكفاية، الا ما ندر. لان امريكا لا تريد تشويه سمعة وصورة البلدان التي عاثت فيها فسادا وافسادا. ودقّت بين مكوناتها "عطر منشمِ". كما كانوا يفعلون في زمن الحاهلية. وجعلتها تتقاتل فيما بينها تنفيذا لخطط ومشاريع خارجية معدّة سلفا.
لم اسمع في حياتي عن بلد لديه هذا الكم الهائل من جوازات السفر الدبلوماسية: ٤٧ الف جواز سفر ! حسب تصريح نواب في هيئة النزاهة في برلمان بغداد. والذين رفعوا دعوى قضائية ضد وزير الخارجية الاتحادي لعدم كشفه عن قوائم من استلموا جواز سفر دبلوماسي.
افهم تماما أن يكون لوزير الخارجية والعاملين معه في السلك الدبلوماسي والمحيطين به. بما فيهم الخدم والحشم والجيران وحاملي الأختام والحقائب والهدايا...الخ جواز سفر دبلوماسي. وحتى لو افترضنا جدلا أن في كل سفارة أو قنصلية عراقية في الخارج يتواجد ٢٠٠ موظف. فان ٤٧ الف جواز دبلوماسي رقم لا يتحمّله أو يتفبٌله دماغ عاقل ولا مجنون خرج حديثا من مستشفى "الشمّاعية" المشهور. خصوصا اذا أخذنا بنظر الاعتبار ان العراق ليس دولة عظمى ولا حتى دولة كبيرة. كالهند أو البرازيل، في عدد سكانه. فلماذا هذا الكرم الحاتمي يا وزير الخارجية الموقّر؟
ولماذا عندما يصبح احدكم (وليتك تعرف ما اقصد باحدكم) وزيرا للخارجية في العراق، يلعب "شاطي باطي" بالوزارة؟ او لعلك يا سيدي تعلمت من صاحب السجل الاسود، كوزير طبعا، هوشيار زيباري. الذي حول وزارة الخارجية ومعظم سفارات العراق في الخارج الى مقرات تابعة للحزب الذي يننمي اليه.
بطبيعة الحال لا تقتصر الارقام القياسية التي حققها العراق على جواز السفر الدبلوماسي فقط. بل تجاوزتها إلى كل صعيد ومنحى. ومن يتابع، ولو للفضول فقط، الاخبار الصادرة عن هيئة النزاهة في بغداد، سيجد مايلي:
"حقّقت هيئة النزاهة خلال النصف الاول من العام الحالي مع ٧ آلاف و ٧٣٩ متهما بقضايا فساد ومتجاوزين على المال العام. بينهم ٣٩ وزيرا".
لا حول ولا قوة !
وعساها بختك يا بوش الصغير يا مجرم يا ابن المجرم.
اما مدير المركز الاعلامي في هيئة النزاهة، واسمه علي محمد، فيقول الآتي: حققت الهيئة مع ٧ آلاف و ٧٣٩ متهما، عن ٩ آلاف و٥٥٧ تهمة بينهم ٣٩ مدانا من الوزراء ومن هم بدرجتهم وقد صدر بحقّهم ٥٠ امرا قضائيا في ٤٧ قضية جزائية".
ويضيف السيد محمد للصحيفة الرسمية فيقول: "صدر ٤٠٣ اوامر في ٣٧١ قضية جزائية بحق ٢٤١ مدانا من ذوي الدرجات الخاصة والمدرين العأمّين ومن هم بدرجتهم".
عزيزي القاريء، هل سمعت في حياتك عن دولة أو دويلة أو كيان فيه ٣٩ وزيرا منهما بقضايا فساد وهدر للمال العام؟ وهل حصل شيء من هذا القبيل في الصومال وافغانستان وجيبوتي والسودان وووو..الخ. اعطني مثالا واحدا الله يعطيك العافية.
طبعا هيئة النزاهة تتكّلم عن النصف الأول من العام الحالي فقط. يعني أن حبل الفساد والتحقيقات المرتبطة به ما زال عل الجرار..كما يُقال.
لتكن الأقدار في عونك يا عراق !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. “قطط بلا أسنان“.. شاهد كيف سخر إعلام روسيا من الدبابات التي


.. انتشار مكثف للشرطة الإسرائيلية في القدس بعد قرار رفع حالة ال




.. مدفيديف: توريد الدبابات لأوكرانيا لن ينقذ أوروبا إذا نشبت حر


.. المتحدث باسم سلاح الجو الأوكراني: نسعى للحصول على 24 طائرة م




.. لقاء ميلوني والدبيبة يتوج باتفاق في قطاع الطاقة بين ليبيا وإ