الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 64 )

كاظم فنجان الحمامي

2022 / 12 / 8
سيرة ذاتية


للشهيد الكابتن (قاسم حميد ناصر) رحمه الله وقفة خاصة، وذكريات مؤلمة، فقد تدرب معي ومع الكابتن يوسف عبد المجيد، على متن الباخرة (14 رمضان)، ثم عملنا سوية على متن السفينة البخارية (كركوك)، انتقلنا بعدها لمواصلة التدريب على متن الناقلة العملاقة (خانقين)، التي كان يديرها طاقم روسي، فتعلم منهم مبادئ اللغة الروسية قراءة وكتابة، وما ان انتهت مراحل التعليم النظري والتدريب العملي حتى كان على رأس الطلاب الموفدين إلى الاتحاد السوفيتي لتلقي علومهم الملاحية في أرقى جامعاتها. لكن التحاقه بتلك الجامعات كان يتضمن منهجاً عملياً مرهقا على متن السفن الروسية المتخصصة بصيد الاسماك، فعاد إلى العراق بعد التخرج ليصبح ربانا على سفن الصيد العراقية، التي عملت في البحار والمحيطات والجزر النائية. .
اما أكثر الرحلات المحفوفة بالمخاطر، والتي اشترك معه فيها رئيس المهندسين (خليفة صدام البيضاني)، فكانت عندما جازف بمواجهة الاعصار الهائل الذي عصف بالمحيط الهندي وقتذاك، بسفينته الصغيرة، التي لا تقوى على الصمود والثبات في مواجهة أمواج خليج عمان وبحر العرب، فوصلوا إلى القرن الافريقي في الصومال ليلقوا المرساة هناك، بعد أيام طويلة امضوها بلا نوم وبلا طعام بين الامواج العالية والرياح العاتية. .
لم يدم عمله في شركة صيد الأسماك طويلاً بعد اندلاع حرب الخليج الأولى عام 1980، فقد تفككت الشركة، وباعت اسطولها، وتبعثر خبراؤها، فكانت وجهة الكابتن (قاسم) مع زميله (الحاج خليفة) صوب جامعة البصرة. ليقودا معاً سفينة الابحاث (الباحث العربي)، ويصبح الكابتن (قاسم) هو المكلف بتنفيذ مشاريع الرصد والبحث العلمي في عرض البحر، مسجلا سلسلة من الرحلات البحرية النموذجية الناجحة. .
وفي ليلة مشؤومة حالكة الظلام من ليالي حرب الخليج الثانية، وبينما كان الكابتن (قاسم) على متن سفينته، سقط صاروخ غادر من صواريخ قوى الشر على تلك السفينة المدنية المخصصة للبرامج العلمية، فاصابها مباشرة، ليجد الكابتن نفسه عائما فوق سطح الماء وسط هذا الكابوس المخيف والأصوات المرعبة، فواصل السباحة نحو شاطئ خور الزبير، مستعيناً بما تبقى عنده من قوة، لكن قلبه خذله بعد وصوله إلى الشاطئ، فخارت قواه، ولفظ أنفاسه، تاركا وراءه اسرة كبيرة، وسجلاً حافلاً بالمواقف والانجازات والمغامرات. .
وهو اليوم يتصدر قافلة شهداء جامعة البصرة، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيديو يظهر لحظة الاعتداء على زوج نانسي بيلوسي


.. الهجمات السيبرانية تشتعل بين الغرب وموسكو وسط تبادل الاتهام




.. شاهد| كاميرا مراقبة تظهر لحظة تنفيذ إطلاق النار في سلوان بال


.. الكابينت سيعقد اجتماعا طارئا بمقر الشاباك




.. -هنا لندن- إلى المنصات الرقمية: الزمن يتغيّر ولكن لا يتوقف