الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


مسعى فاشل وخائب للنظام الايراني

سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)

2022 / 12 / 8
مواضيع وابحاث سياسية


تٶکد معظم المٶشرات وسياق الاحداث والتطورات بأن النظام الايراني يواجه الفشل الذريع في مواجهة الانتفاضة الشعبية المتصاعدة بوجهه والتي لم يعد هناك من أدنى شك بأنها إنتفاضة منظمة وتسعى لهدف محدد وهو إسقاط النظام، والذي يدفع النظام للإحساس بحالة من الخوف المضاعف هو إن جداره الرعب الذي بذل کل مابوسعه لإنشائه من أجل ردع وإرعاب الشعب عن القيام بأي إنتفاضة أو ثورة ضده قد إنهار وصار أثرا بعد عين ولاسيما وهو يعلم بأن وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق بصورة خاصة قد کان لها القدح المعلى في جعل هذا الجدار قاعا صفصفا من خلال نساطاته المتواصلة خلال الاعوام الاخيرة دونما کلل أو ملل وهذا هو أحد أهم الاسباب في جعل منظمة مجاهدي خلق هدفا رئيسيا للنظام.
النظام الايراني وهو يواجه أوضاعا غير مسبوقة وإنتفاضة لامثيل لها إلا تلك التي سبقت إسقاط نظام الشاه، ويرى الدور غير العادي والحيوي لوحدات المقاومة في إدارة وتوجيه الانتفاضة وإدامة کافة المقومات الکفيلة بإستمرارها حتى تحقيق هدفها الاسمى بإسقاط النظام، فإن الاخير ومن دون أدنى شك لايملك إلا أن يصب جام غضبه على هذه المنظمة، وهو يتصور بأن إقدامه على إرتکاب عمليات إرهابية ضدها من شأنه أن تمنعها من الاستمرار في مواجهته، وهذا التصور قطعا هو تصور بائس ومثير للشفقة ذلك إن مجاهدي خلق التي واصلت نضالها حتى بعد أن قام نظام الشاه بإعدام قادتها وکذلك بعد أن قام النظام الحالي بإعدام 30 ألف سجين سياسي عام 1988، ولاحتى تلك الهجمات الارهابية الدموية التي إرتکبها ضد سکان أشرف أيام کانوا في العراق، لايمکن أبدا أن تستسلم لمنطق الارهاب وتصر على مواصلة عملية الصراع والمواجهة ضد النظام حتى الاطاحة به، ومن هنا فإن العملية الارهابية الجديدة التي قام النظام بإرتکابها بقيامه بإرتکاب هجوم عن طريق مرتزقته من الارهابيين على أحد مكاتب أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في منطقة كريكلوود شمال غرب لندن، وذلك بإلقاء قنابل مولوتوف ومواد حارقة عليها وتم إشعال النار في الجزء الخارجي من المبنى. هذه العملية تثبت عمليا الى أي مستوى قد تدنى النظام الايراني والى أين وصل به الحال من أجل کبح جماح الدور والتأثير الفعال لهذه المنظمة في داخل وخارج إيران.
ماقد إرتکبه النظام الايراني من جريمة إرهابية جديدة بقيامه بالهجوم على مکتب مجاهدي خلق الذي أشرنا إليها آنفا، إنما هو في الحقيقة والواقع ليس إلا بمسعى فاشل وخائب للنظام الايراني ولايمکن أبدا أن يحقق الاهداف المشبوهة والخبيثة المتوخاة من ورائه.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فلسطين وإسرائيل.. توترات ترفع حالة التأهب | #غرفة_الأخبار


.. حرب أوكرانيا.. روسيا والزحف الميداني الاستباقي | #غرفة_الأخب




.. روسيا وأوكرانيا.. حرب الأسلحة المضادة | #غرفة_الأخبار


.. إيطاليا وليبيا.. موسم الهجرة الإيطالية إلى الجنوب | #غرفة_ال




.. صمت انتخابي في تونس قبيل بدء الدورة الثانية من الانتخابات ال