الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


نداء لسيادة الرئيس!!!

مدحت قلادة

2023 / 2 / 25
مواضيع وابحاث سياسية


اقباط مصر هم اصلها الطيب هم احفاد الاجداد الذين بهروا العالم صناع اول حضارة انسانية قادت وانارت العالم هؤلاء الاحفاد في عام 642 كانوا امام ثلاثة خيارات الاختيار الاول تغيير الدين الي الاسلام الاختيار الثاني دفع اموالا طائلة " جزية " الاختيار الثالث قطع رقابهم بالسيف ، هكذا فعل العرب الغزاه مع الاقباط في مصر .
ومنذ ذلك الحين و اضطهاد الاقباط علي مسار التاريخ يزداد او يقل حسب مزاج الحاكم وعاش الاقباط عصور سلام في عصر محمد علي و ابناءه والعهد الملكي ومنذ الانقلاب الداخلي 1952 انتهت فترة العصور الذهبية وبدا الاضطهاد المنظم من قبل السلطة الدينية ممثلة في الازهر و السلطة السياسية ممثلة في العسكر تقاسموا السلطة علي حساب مستقبل مصر وحياة اقباطها .

منذ ذلك الحين يعاني الاقباط من اضطهاد منظم متبجح من كل مؤسسات الدولة الفاشية ، و مع ازدياد ظلم الاضطهاد من كل مؤسسات الدولة الثلاثة يرفع الاقباط خطابات ونداءات باسم " نداء لسيادة الرئيس !!!! "

ربما يسعد سيادة الرئيس بهذه النداءات الحاملة ظلم وقهر وفاشية دينية من مؤسسات الدولة بينما في الحقيقة إن سيادتة ألرئيس غير مدرك ان كل نداء يحمل اهات ملايين يصرخوا ظلما من دولة دينية فاشية واجهزة قمعية مؤدلجة و اعلام ساقط عديم الضمير و مؤسسات ورقية شعارها موافقون منافقون و قضاء فاشي متبجح.

ويتجاهل السيد الرئيس ان كل نداء لسيادته يحمل معه ضمنيا فساد الدولة ضياع العدل و وصم النظام بالفاشي الظالم الديني المتطرف المتخلف.

كل نداء يحمل رسالة فشل الاقباط في ايجاد العدل و فشل ألرئيس شخصيا في إقامة دولة متحضرة تحترم الانسان و تعيش بقيم إنسانية قيم يعيش بها العالم الحر ، كل نداء يحمل معه رسالة وطلبا برحيل سيادة الرئيس الظالم الفاشل ، الفاشل في اقامة دولة تحتضن مواطنيها بلا فرز ديني بغيض، فشل الرئيس و كل مؤسساته التنفيذية في شعور مواطني الدولة بالامان والاطمئنان ، فشل الرئيس شخصيا في اقرار دولة لها قوانين غير عنصرية ، فشل الرئيس في اقامة دولة مدنية بل تؤكد انه قنن دولة الظلم والفاشية،،،

فحينما يرفع الاقباط نداء للسيد الرئيس لا يعكس فقط فداحة الظلم من القضاء او الاجهزة القمعية ولكن يؤكد ثقتهم ان الدولة لا يوجد فيها فصل بين السلطات الثلاثة بل وتدار جميع مؤسسات الدولة بسيادة الرئيس الفاشل الفاشي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - لا فائدة من النداء
مجدي محروس ( 2023 / 2 / 25 - 19:28 )
يجب ان يتغير فكر الاقباط بدلا من الولولة و الاستنجاد بالاخرين الى الاتحاد و انتزاع الحقوق
كفى لطم و ولولة و لنحل مشاكلنا بايدينا و نعتمد على انفسنا

اخر الافلام

.. ضربة إسرائيلية ضد إيران في أصفهان.. جيمس كلابر: سلم التصعيد


.. واشنطن تسقط بالفيتو مشروع قرار بمجلس الأمن لمنح فلسطين صفة ا




.. قصف أصفهان بمثابة رسالة إسرائيلية على قدرة الجيش على ضرب منا


.. وزير الأمن القومي الإسرائيلي بن غفير تعليقا على ما تعرضت له




.. فلسطيني: إسرائيل لم تترك بشرا أو حيوانا أو طيرا في غزة