الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


شهادات على مواضيعي عن اضرار ومخاطر الهواتف الذكية

محمد علي حسين - البحرين

2024 / 2 / 28
الصحة والسلامة الجسدية والنفسية


دراسة تحذر من عواقب استخدام الهاتف الذكي لأكثر من ساعتين يوميًا

الأربعاء 28 فبراير 2024

جمال نازي

"يمكن أن تكون سببًا جزئيًا بزيادة خطر الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين"

يتزايد اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD) بين البالغين، ويقول الباحثون إن الهواتف الذكية يمكن أن تكون السبب جزئيًا، بحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

يحاول الأطباء معرفة ما إذا كان الارتفاع المطرد في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في مرحلة البلوغ يرجع ببساطة إلى تحسن طرق الفحص والتشخيص أو العوامل البيئية والسلوكية.

وباء نقص الانتباه وفرط النشاط
ربطت دراسة، نُشرت في دورية الجمعية الطبية الأميركية، أن الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم الذكية لمدة ساعتين أو أكثر يوميًا هم أكثر عرضة بنسبة 10% للإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ADHD.

ويرتبط هذا الاضطراب في المقام الأول بالأطفال الصغار، مع احتمال أن يتمكن الطفل من التخلص منه في مرحلة النمو، ولكن عوامل التشتيت التي تخلقها الهواتف الذكية مثل وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية وتدفق الموسيقى والأفلام أو التلفزيون تخلق وباء اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بين البالغين.

وسائط التواصل
ويرى الباحثون أن وسائل التواصل الاجتماعي تمطر الأشخاص بمعلومات مستمرة، مما يجعلهم يأخذون فترات راحة متكررة من مهامهم للتحقق من هواتفهم.

إن الأشخاص الذين يقضون وقت فراغهم في استخدام التكنولوجيا لا يسمحون لعقولهم بالراحة والتركيز على مهمة واحدة، ويمكن أن تؤدي عوامل التشتيت المشتركة إلى تطوير فترات انتباه أقصر لدى البالغين ويصبح من السهل تشتيت انتباههم.

سؤال الدجاجة والبيضة
وقال إلياس أبو جودة، طبيب نفسي سلوكي في جامعة ستانفورد: "لفترة طويلة، كان الارتباط بين اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والاستخدام المكثف عبر الإنترنت بمثابة سؤال الدجاجة والبيضة، بمعنى أنه هل يصبح الأشخاص مستهلكين كثيفين عبر الإنترنت لأنهم مصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ولأن الحياة عبر الإنترنت تناسب مدى انتباههم، أم أنهم يصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه نتيجة للاستهلاك المفرط عبر الإنترنت".

فيديو.. خطر الهواتف الذكية على صحة القلب - غرفة الأخبار – سكاي نيوز
https://www.youtube.com/watch?v=PyOvzOJD67o

إن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو حالة نمو عصبي يمكن أن تتسبب في أن يكون لدى الأشخاص فترة اهتمام محدودة أو فرط النشاط أو الاندفاع، الذي يمكن أن يؤثر على حياتهم اليومية، بما يشمل العلاقات والوظائف، مما يجعلهم أقل إنتاجية.

التشتيت المستمر
يقول الباحثون إن المزيد من البالغين ربما يتحولون إلى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بسبب التشتيت المستمر الذي تشكله الهواتف الذكية، مضيفين أن الأشخاص الذين يستخدمون أجهزتهم باستمرار لا يسمحون لأدمغتهم بالراحة في الوضع الافتراضي.

نقص انتباه مكتسب
وقال جون راتي، الأستاذ المساعد في الطب النفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد: "من المشروع النظر إلى احتمالية نقص الانتباه المكتسب"، مشيرًا إلى أن البعض يُدفعون باستمرار إلى القيام بمهام متعددة في مجتمع اليوم، والاستخدام الشامل للتكنولوجيا يمكن أن يسبب إدمان الشاشة، مما قد يؤدي إلى قصر فترة الاهتمام.

اضطراب وراثي ونمط الحياة
تم تعريف اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تاريخيًا على أنه اضطراب وراثي يمكن التعامل معه من خلال الأدوية والعلاج. لكن اكتشف الباحثون حاليًا أن تغييرات نمط الحياة في وقت لاحق من الحياة، مثل الاعتماد المفرط على الهاتف الذكي، قد تجعل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه اضطرابًا مكتسبًا.

متابعة التعليقات والإعجاب
إذا كان الشخص يتصفح وسائل التواصل الاجتماعي باستمرار على هاتفه، فربما يشعر بالحاجة أثناء ساعات العمل إلى أخذ فترات راحة متكررة لمعرفة ما إذا كان شخص ما قد قام بالتعليق على منشوره أو الإعجاب به. ويمكن أن تصبح هذه الممارسة لا شعورية تقريبًا، مما يجعل الشخص يشعر بالتشتت أثناء العمل أو يشعر بعدم القدرة على التركيز، الأمر الذي يمكن أن يتطور إلى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

366 مليون بالغ حول العالم
وقفز عدد البالغين، الذين تم تشخيص إصابتهم باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في جميع أنحاء العالم، من 4.4% في عام 2003 إلى 6.3% في عام 2020. ووفقًا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، يعاني ما يقدر بنحو 8.7 مليون بالغ في الولايات المتحدة من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بينما يتم تشخيص ما يقرب من ستة ملايين طفل تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 17 عامًا.

وقال راسل رامزي، المؤسس المشارك لبرنامج بنسلفانيا لعلاج وأبحاث اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه للبالغين في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا، إن "هذا يعني أن هناك حوالي 366 مليون بالغ في جميع أنحاء العالم يعيشون حاليًا مع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وهو ما يعادل تقريبًا عدد سكان الولايات المتحدة".

وظائف المخ وسلوكه
ووفقا للدراسة، تشير الأدلة إلى أن التكنولوجيا تؤثر على وظائف المخ وسلوكه، مما يؤدي إلى زيادة أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بما يشمل ضعف الذكاء العاطفي والاجتماعي وإدمان التكنولوجيا والعزلة الاجتماعية وضعف نمو الدماغ واضطراب النوم.

لقراءة المزيد ارجو مراجعة موقع العربية

فيديو.. كيف يؤثر الهاتف على طفلك؟ وكيف نواجه إدمان الأطفال للهواتف الذكية؟
https://www.youtube.com/watch?v=UDsB2U4NoRQ


تحذير.. الهواتف تزيد من مخاطر ارتكاب الأطفال جرائم جنسية

الخميس 11 يناير 2024,

حذر خبراء من مخاطر إساءة استخدام الأطفال الهواتف الذكية، معتبرين أنه من المحتمل ارتكاب المزيد من الأطفال جرائم اعتداء جنسي بحق أطفال آخرين بسبب ما يشاهدونه على الهواتف الذكية.

وذكر تقرير نقلته وسائل إعلام بريطانية عدة، أن نصف جرائم الاعتداء الجنسي بحق الأطفال التي سجلتها الشرطة البريطانية عام 2022 كان مرتكبوها من الأطفال أيضاً.

وفي هذا السياق، قال قائد شرطة حماية الأطفال في بريطانيا إيان كريتشلي إن الجرائم الأكثر شيوعاً هي التي يرتكبها الأولاد ضد الفتيات، وحذّر قائلاً «أعتقد أن هذا يتفاقم بسبب إمكانية الوصول إلى المواد الإباحية».

وأضاف كريتشلي: «إمكانية الوصول للهواتف الذكية ارتفعت بشكل كبير.. حتى بين الأطفال دون سن العاشرة.. وقد أدى ذلك إلى تفاقم الوضع بالفعل».

والجرائم الثلاث الأكثر شيوعاً التي يرتكبها الأطفال، هي الاعتداء الجنسي على أنثى، واغتصاب أنثى دون سن 16 عاماً، والتقاط أو صنع أو تبادل صور غير لائقة.

وأظهرت بيانات تم جمعها من مراكز الشرطة في أنحاء إنجلترا وويلز أنه تم تسجيل أكثر من 106 آلاف جريمة اعتداء واستغلال جنسي للأطفال في عام 2022.

كما تتزايد إساءة استخدام الإنترنت عاماً بعد عام، حيث قال خبراء إن «الابتزاز الجنسي» يبرز باعتباره اتجاهاً مثيراً للقلق، حيث يتم ابتزاز الأطفال عن طريق التهديد بإرسال صور خطرة إلى أسرهم أو نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

رابط المصدر
https://www.alayam.com/online/Variety/1041232/News.html

فيديو.. خطر على الأطفال.. اليونسكو توصي بحظر الهواتف في المدارس - الحدث
https://www.youtube.com/watch?v=ESSsu253484


دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

السبت 21 يوليه 2018

لا تزال الدراسات التي تربط بين استعمالات الهواتف الذكية والتأثيرات السلبية على صحة مستخدميها تتوالى، وآخرها الصادر عن المعهد السويسري للصحة الاستوائية والعامة.
وأشارت الدراسة التي أجراها المعهد إلى أن الإشعاعات الصادرة عن الهواتف الذكية قد تؤثر سلبا على الذاكرة.

ودرس الباحثون العلاقة بين التعرض للإشعاع (RF-EMF) من الهواتف الذكية والذاكرة لدى الشبان ممن يدمنون على الهواتف الذكية، ووجدوا أن تعرض الدماغ لهذا الإشعاع خلال 12 شهرا، قد ترك آثارا لا تحمد عقباها على أدمغة مراهقين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.

وشارك في الدراسة 700 مراهق ومراهقة لمدة عام واحد، بغية معرفة ما إذا كان الإشعاع الصادر عن هواتفهم الذكية يؤثر على ذاكرتهم، بحسب موقع صحيفة «ميرور» البريطانية.

ووفقا للنتائج فإن الأشعة التي تدخل أذن مستخدم الهاتف تسبب نوعا من الخلل في أداء الذاكرة لدى المراهقين باعتبارهم أكثر شريحة تستخدم الهواتف الذكية من حيث الوقت.

وأوضح الباحثون أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لاستبعاد تأثير العوامل الأخرى.

رابط المصدر
https://www.alayam.com/online/Variety/741672/News.html

فيديو.. د. محمد رفعت.. يوضح خطورة ترك التكنولوجيا تحت أيدي الأطفال بدون ضوابط أو رقابة
https://www.youtube.com/watch?v=jbdK-SZUYZU








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيران تعلن أن هجومها على إسرائيل -حقق كل أهدافه- والدولة الع


.. الاعتراضات والأضرار.. إسرائيل تكشف حصيلة الهجوم الإيراني




.. اللواء فايز الدويري يحلل الرد الإيراني على إسرائيل بالأمس


.. مستوطنون يحرقون منازل وسيارات الفلسطينيين ببلدة قصرى جنوب نا




.. ‏عاجل |جرحى بإطلاق جيش الاحتلال النار على نازحين بشارع الرشي