الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الدوامة الثقافية

نهله الدراجي
إعلاميه - كاتبة صحفيه -عراقية

(Nahla Al Darraji)

2024 / 2 / 28
الادب والفن


الدوامة الثقافية تعبير يشير إلى ظاهرة تحدث عندما يتعارض أو تتصادم العديد من القيم والمفاهيم والممارسات الثقافية في مجتمع معين....
قد يحدث ذلك عندما يكون هناك تعدد للثقافات المختلفة وعندما تتغير القيم والمعتقدات بمرور الوقت...
ومن الممكن أن تكون الدوامة الثقافية نتيجة العولمة وتبادل الثقافات، حيث يتم نقل الأفكار والقيم من مجتمع إلى آخر. ..
كما يمكن أن يحدث بسبب التناقضات بين الثقافات التقليدية والثقافات الحديثة أو بين القيم الدينية والقيم العلمانية..
والسؤال هنا :
هل المجتمع العراقي يعاني من دوامة ثقافية..؟
وهل التطور العالمي والانفتاح على الثقافات أثر سلباً أم إيجابياً عليه..؟

برأيي، نعم يمكننا القول ان المجتمع العراقي يعاني من دوامة ثقافية بعد العام 2003 بعد الغزو الأمريكي والاطاحة بالنظام السابق، حيث تغيرت الديناميكيات الاجتماعية والثقافية في العراق بشكل كبير، وحدث تحول في الهوية الوطنية والانتماء الثقافي، وظهرت تيارات جديدة وتحولات في القيم والمعتقدات.
بالنسبة لتأثير التطور العالمي يمكننا القول بأنه أثر بشكل متنوع على المجتمع العراقي..
حيث أن تقدم التكنولوجيا وتنوع وسائل الاتصال والمعلومات، اتاحت فرصاً للتطور والتواصل مع العالم الخارجي، ومن جانب آخر قد تسبب التطور العالمي في تعرض المجتمع العراقي لتأثيرات سلبية، مثل زيادة التبعية الثقافية وفقدان الهوية الثقافية الأصلية..
ومع ذلك، يجب أن لا ننسى أن التطور العالمي قد يوفر فرصاً للتعليم والتنمية، وتبادل الخبرات والثقافات المختلفة، ويسهم في توسيع افاق المجتمع العراقي وتعزيز التفاهم والتعايش السلمي بين الثقافات المختلفة في المجتمع ..
للنهوض بالمجتمع العراقي في ظل الدوامة والعواصف الثقافية المختلفة، يتطلب العمل على عدة جوانب..
اولها التعليم: حيث يجب أن يكون التركيز على تعزيز نظام التعليم في العراق من حيث توفير تعليم ذو جودة عالية وبيئة مناسبة ويكون متاح للجميع. يجب أن يكون التعليم شاملاً ويشمل التعليم العلمي والثقافي والاخلاقي والاجتماعي.
ويجب تعزيز الوعي الثقافي في المجتمع العراقي، من خلال تشجيع القراءة والتعرف على التراث الثقافي العراقي الغني.
إضافة إلى تشجيع المشاركة المجتمعية وتعزيز العمل التطوعي في المجتمع العراقي.
و يجب تشجيع الحوار والتفاهم بين الافراد في المجتمع العراقي بغض النظر عن خلفياتهم الثقافية والدينية وتعزيز قيم الاحترام والتسامح..
وأخيراً دعم الشباب وتمكينهم من المشاركة الفعالة في تطوير المجتمع العراقي وتوفير فرص التعليم والتدريب والعمل..

ختاماً، لابد أن يكون هناك جهود مشتركة من قبل الحكومة والمجتمع المدني والأفراد لتحقيق هذه الخطوات والتعامل مع التحديات الثقافية المختلفة. يجب أن يكون هناك التزام قوي لبناء مجتمع واعٍ و مسؤول يعتمد على القيم الأخلاقية والتعاون والتفاهم .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. في سابقة تاريخة.. ترامب يمثل أمام المحكمة للنظر في قضية المم


.. تفاعلكم | حقيقة العثور على رأس القتيل زوج الفنانة المغربية ر




.. عوام في بحر الكلام - صاحب البصمة التي لا تمحى من الذاكرة الم


.. ما حقيقة تجسيد حياة ومسيرة الفنان وليد توفيق من خلال مسلسل د




.. عوام في بحر الكلام - الشاعر جمال بخيت يتحدث عن شاعر الأجيال