الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عبد الحسين صنكور يطلق الرصاص على الفجر

علوان حسين

2024 / 7 / 10
الادب والفن


الفجر هذا اليوم رصاصي يقول عبد الحسين صنكور .
لماذا أطلق بن صنكور الرصاص على الفجر ؟
كانت الصباحات في بغداد تشع ذهبا ً
كان الشاعر يحتسي من الفجر خمر نهار طويل
كانت القصائد تتفتح في حدائق
مغسولة بندى الصباح .
كانت الزهور من أملاك الشاعر الخيالية
والشمس تجلس وديعة ً
بينما يكمل الشاعر قصيدته .
صار للفجر أنياب
للهواء تنبت مخالب غير مرئية
الياسمين يرتدي السواد
والوقت يأتي ضجراً .
ماذا يفعل شاعر
والحزن يلمع أمام عينيه ؟
يعاقر كلمات لا وزن لها في سوق الذهب
لم يتعلم لغة الزهور
ليس ثمة عصافير على سطح البيت
وفيروز صارت موضة قديمة
تسمع صوت نعيب القمر
النجوم في حداد أيضاً
صباح الخير أيها الحزن
سوف أتجول في الشوارع
على غير هدى
علني أعثر على ثعلب أو قط
يصغي إليّ ولو لدقيقة واحدة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عملية فالكيري .. كيف نجا هتلر من محاولة اغتياله؟ | واحة الثق


.. وصفت بـ-بحيرة الغناء-.. أصوات غريبة تصدرها بحيرة لاغونا ديل




.. أصوات مخيفة لبحيرة -الغناء- في تشيلي


.. بعلم مصر ماجدة الرومي تغني بحلف بسماها وبترابها بحفل مهرج




.. ماجدة الرومي رجالكم حولوا ارض الالغام الي مدينة عالمية