الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


يا ويلنا، يا قرطاج، من فتنة القمصان!!

كريمة مكي

2024 / 7 / 10
الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني


ألا فاستيقضي قرطاج...ذاك نورك في الآفاق لاح!
قرطاج يا داعية المحبّة و السّلام...
قومي اليوم يا أسطورة البحار...
هذا زمان بعثك يا عنقاء، فانبعثي من رمادك كما كتبتْ لكِي، من قبل، يد الأقدار:
قومي قرطاج...
قومي لتخُطّي عهد الأمن و الأمان...
قومي لترُدِّي على مكتوب قميص الشيطان...
انتبهي، يا قرطاج، لكلّ ما يُحاك لَكِي اليوم في الظلام!
احذري أمر هذا القميص المشؤوم فما وراءه، يا جميلة الأوطان، إلاّ دمع و دم و دمار...
لا تستهيني أبدا بما كتبوا على القميص و تذكّري ما نال المسلمين من وراء قميص عثمان!
منذ مقتل عثمان و منذ أكثر من ألف عام و كلّ المسلمين في تمزّق و انشطار.
كذلك كانت و مازالت تُحَاكُ الفِتَنُ يا قرطاج: أحيانا بقميص... قميص واحد فقط!!
يا ويلنا أبدا من فتنة القمصان!
استيقظي قرطاج:
قومي اليوم و مزّقي قميص الشيطان...
احرقي مكتوبهم... و اكتبي رسالة أرض الأحرار للقارئين من كلّ الأمصار...
اكتبي لهم على ورق الحلفاء و على جذوع الأشجار:
كفى تدميرا للأوطان...
كفى تقطيعا للأرحام...
هنا أرض السّلام
هنا دار الإسلام
هنا تونس قرطاج.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. -منافسون متواضعون-.. فوز سهل منتظر لتبون في الانتخابات الرئا


.. مفاوضات التهدئة في غزة.. حديث أميركي عن اتفاق قريب| #الظهيرة




.. مراسلتنا: استهداف سيارة في خراج بلدة برج الملوك في مرجعيون ج


.. إدارة الغذاء والدواء الأميركية توافق على شريحة دماغ من ابتكا




.. حملة تفتيش للمباني السكنية بالكويت للتأكد من اشتراطات السلام