الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


دولة الطوارق عملية السلام ركائز السياسة الأمريكية في إفريقيا والشرق الأوسط

أبوبكر الأنصاري
خبير في الشؤون المغاربية والساحل

2007 / 1 / 24
القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير


في مقالاتنا السابقة استطعنا استخدام سلاح التخويف والحرب النفسية ضد مالي وحلفائها لدرجة أن الهزيمة حلت بهم ولم تطلق رصاصة واحدة ، ومن أهم مواصفات القيادة الناجحة أنها توفر استخدام القوة المادية وقد لا تستخدمها بالمرة حتى يستفذ الوعيد بالويل والثبور وعظائم الأمور دوره.
إن قيام دولة الطوارق ونجاح وإتمام عملية السلام وفق المبادرة العربية وتوسيعها لتصبح عملية سلام شاملة تشمل كل الدول العربية الكل يطبع مقابل انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة.
اليوم الطوارق قرروا التحالف مع أمريكا لتحريرهم من احتلال مالي ودعم عملية السلام والأهداف المطلوبة تحقيقها.
- تحرير وبناء دولة الطوارق شمال ملي في ولايات تبمكتو وجاو وكيدال ويحق للأمازيغ والحسانيين صحراويين وموريتانيين الحصول على جنسية دولة الطوارق
- حكم ذاتي لطوارق النيجر مثل كردستان العراق وسيطرتهم على عوائد نفطهم
- منح طوارق الجزائر ليبيا حق المساواة التامة مع المواطنين العرب وتدريس اللغة الأمازيغية في كل الأقطار المغاربية
- مصادرة وتجميد الحسابات المصرفية لجميع قادة ورؤساء مالي ووضعها في حساب تشرف عليه الأمم المتحدة تمهيدا لإنفاقها على أرامل وأيتام الطوارق ضحايا التمييز العنصري.
وبناء حلف استراتيجي بين دولة الطوارق والدول المغاربية بوصفها عمقها الطبيعي لأن إفريقا السوداء عمق مالي.
وفيما يتعلق بعملية السلام يتم توسيعها لتشمل التيار الإسلامي بحيث تفتح واشنطن المجال لكل الأحزاب والتيارات الإسلامية التي تعترف بحق إسرائيل وتؤيد المبادرة العربية بممارسة نشاطها والترخيص وحتى دخول البرلمانات والحكومات في الدول العربية وهكذا نخلق تأييد شعبي واسع النطاق للعملية السلمية على كافة المسارات.
أيضا ضما استقرار الأنظمة المغاربية والعربية المعتدلة لضمان استقرار الدولة الطوارقية الناشئة هذه أبرز الخطوط العريضة لبرنامج دخول واشنطن القارة الأفريقية من أجل بناء دولة الطوارق وعملية السلام.
إن السياسي المحنك هو الذي يعرف اللغة المناسبة التي يكلم بها كل جهة فالتهديد والتخويف مع مالي اللغة الأنسب وتقديم الدعم للأنظمة المعتدلة شرق أوسطيا ومغاربيا هو اللغة الأنسب وبالتالي يكون هناك إنصاف
إن مهندس العلاقة في إفريقيا والشرق الأوسط لا يعني أنه صاحب القرار الفعلي هو إنسان يقدم أفكار ومقترحات ومن حق البيت الأبيض والكونجرس أن يأخذ منها ما يناسب لكن اللاعب الرئيسي والفاعل الحقيقي هو البيت الأبيض والكونجرس نحن نقدم أفكار وهم يأخذون ما يناسبهم منها ولسنا من يسير سياساتهم لأن إدعاء تسيير سياساتهم هو مبالغة لا يمكن الاقتناع بها هذا هو الوضع الحقيقي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كم من الزمن يحيا الإنسان دون طعام؟ | المستقبل الآن


.. باتريك داود عرف عن حاله في 30 ثانية




.. إثيوبيا: آبي أحمد ومسؤولون حكوميون يعقدون أول اجتماع مع قادة


.. -منطاد التجسس-.. هكذا ردت الصين على إلغاء زيارة بلينكن؟ | #ر




.. استقبال البابا في جوبا ينفض غبار -النسيان- عن جنوب السودان |