الحوار المتمدن - موبايل



نحو إستراتيجية البناء

رولا حسينات

2017 / 12 / 12
المجتمع المدني


ورقة عمل(1)
نحو إستراتيجية البناء

ولد الإنسان حرا وهذا حق أصيل لا يجب المساس فيه أو العبث في ماهيته، ويمكن اعتباره حقا
اختصّ الله خلقه به...
فلم تستعبد الأجساد؟
ولم تستعبد العقول؟
العبودية لم تعد مجرد مفهومٍ بقدر ما أصبحت منهجا سلوكيا، وخرجت من منطق التفوق، وهو الذي سيّد أناساً فوق أناس، واختص أناساً ليكون لهم السطوة للسيطرة على الأغلبية...
هل منطق القوة هو الذي يُحرك لعبة الدمى؟
إن كان هذا مقبولا فيما مضى فليس مقبولا اليوم...
عندما بدأ الحقد يدخل في قلب قابيل ليقدم على خطوة خطيرة...وهي إطلاق العنان للغضب المترجم لمشاعر الحقد والغيرة مع التعمد لإغفال التفكير في منطقية الحوار والنقاش ...
الوضع النفسي...هي اللعبة التي تتحكم بالمنطق؟
التي يعيش الإنسان ضمن دائرتها، و توجد ضرورة كبيرة لفهمها ودراستها بحكمة وروية لتغيير نقطة التحرك إيجابياً ...نقطة اتخاذ القرار ...
القرار الذي لا يمكن التنبؤ بإيجابيته أو سلبيته، إن لم تكن النفسية مستقرة ومتوازنة مع الوعي العقلي والجسدي...
فكثيرا من الأحيان تطغى العاطفة على العقل وتسيره... وهنا تكمن المشكلة.
ما هو علم النفس السلوكي؟
(Behavioral Psychology)
هو العلم الذي يعنى بدراسة سلوك الفرد أو مجموعة أفراد أو جماعاتٍ عن طريق استخدام المنهج العلمي في البحث والتحليل والاستنتاج من أجل فهم الوظائف العقلية وأنماط السلوك لهؤلاء الأفراد
واعتبروا أنّ دراسة السلوك وفهمه بشكلٍ صحيحٍ يساهم كثيرًا في العلاج النفسي للفرد المريض، وتأهيله نفسيًا للاندماج والانخراط في المجتمع...
لكننا لا نتحدث عن مجتمع عينة بقدر ما أننا نتحدث عن مجتمع ليس بالضرورة أن يعاني أفراده من اضطرابات سلوكية بقدر ما أنهم يحتاجون إلى حراك إيجابي يوجههم توجيها إيجابيا، بالاستفادة من قدراتهم الهائلة.
ما هو العلاج النفسي السلوكي؟
يمكن ببساطة القول : أن العلاج النفسي السلوكي هو علم عملي أكثر منه نظري، يقوم على إكساب الشخص مهارة السلوك الجيد والمقبول، وتجنب السلوك السيئ غير المقبول، إما عن طريق التقليد كأن يرى المعالج يمارس عملا جيدا فيقوم بتقليده...بأحسن الأحوال وأسوئها التوقف عن ممارسة السلوك السلبي.
ويمكن تعزيز السلوك الجيد بالمكافأة والتحفيز والتعبير الايجابي عما يدور في داخل الشخص من عن عدم الرضا من السلوك السيئ، وعدم الاستمرار بالعمل تحت الضغط...
متى نستطيع السيطرة على السلوك؟
سلوك الجمهرة وهو السلوك الذي يعنى بدراسة سلوك الجماهير في أي تجمع وهو الذي يرصد توجيه سلوكهم ..إيجابا أو سلبا..وعند عدم وجود خطة واضحة أو أيدلوجية إنسانية لخارطة السلوك، تكمن هناك نقطة الضعف التي يمكن استغلالها بسهولة من قبل ضعاف النفوس والذين يسيّرون هذا السلوك للفوضى وللسلوكيات غير المحسوبة...
من هذا المنطلق علينا البدء في إيجاد فكر جديد ...فكر تنموي...فكر نابع من تطهير الداخل ليكون كتلة متوازنة...
في علم الكيمياء خطوة مهمة وهي موازنة المعادلات والحكم من خلالها على نجاح العمل الذي يتسم بالدقة؛ خشية أن تطغى عناصر على عناصر فتنج مركبات لا تكون ضمن المخطط العلمي ...وهذه الخطوة الأولى التي علينا فيها فهم أبناءنا ...







اخر الافلام

.. السيسي في نيويورك تزامنا مع أحكام سجن وإعدام لمعارضين


.. نظام الأسد يسرق ملايين الدولارات من الأمم المتحدة بذريعة الم


.. لقاء مع وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية ماجد فضائل




.. لاجئون حديثا إلى الولايات المتحدة يتحولون إلى رواد أعمال


.. الأمم المتحدة تكرم رئيس لجنة مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غ