الحوار المتمدن - موبايل



لتكن شهرين بدل الأيام المعدودات .. يسوع يستاهل أكثر

محمد ليلو كريم

2018 / 12 / 22
المجتمع المدني


لتكن شهرين بدل الأيام المعدودات .. يسوع يستاهل أكثر ..
الميلاد والفرح والعرس والمائدة والبشارة والخبر السار والمحبة ؛ كلها فرص ، وفرص ثمينة جدًا أن حدثت وحلت في هذه الأرض الموبوءة ، شنعار ، بابل ، أما إن كان الخبر يتحدث عن مجئٍ مرتقب لعهدٍ يحمل خير ونعمة فقد يكون الإلزام بالتمسك بالفرصة واجب وفرض لا عذر لمن فرط به بعد الفوات ، ولا بأس أن تصورناه أمل أو اعتقدناه رجاء أو آمنا به خلاص فنحن يا أهل العراق كغريق يتعلق بقشة ومن العجب العجاب أن رفض قارب نجاة ....
تحلُ علينا أيام الميلاد ، وفيها نحتفل بميلاد السيد المسيح ، يسوع ، ومن منتصف آخر عشرٍ من شهر كانون الأول الى منتصف العشر الأولى من كانون الثاني تستمر الكنائس بإقامة عرس كبير صاخب احتفاءً بمولد عمانوئيل ، وكعراقي يبغض الموت وازهاق الارواح والظلام والقتل والإبادة وإراقة الدماء أرفع صوتي بملئ فمي صارخًا في برية البلد المُبتلى : طوبى لي ولكل من أحتفل بالميلاد واغاض المحتفلين بالظلام ..
لو أمتدت احتفالات الميلاد طوال الكانونين لكان إنجازًا عظيمًا سيأتي بمعجزة تحمل طعم المحبة ، ولكانت بلادنا الدامية المُثقلة بدخان أسود وضباب البارود والأشلاء المحترقة والغرور ستفتح عنوةً بابًا يطل على صخرة ومن الناحية الأخرى ستوصد أبواب الجحيم التي لم تقوى على إذابة الكلمة الحية طوال ألفيتين .. ولكان كل اعمى وأبرص ومجذوم وعشار شاهدًا على تحقق نقيض الشر ..
لنؤمن أن طاقة الخير والفرح تفعل فعلها وتأتي أكلها وتخنق وتُضيّق على الشر ، ولنُبصر فعل الخير والفرح وأضف لهما المحبة ، ولنستشعر المحبة وهي تعم بؤرتنا المظلمة ، ولنتأمل مقال الحب بلسان الذي أحب العالم وكلمته النارية على فم بولس (( إِنْ كُنْتُ أَتَكَلَّمُ بِأَلْسِنَةِ النَّاسِ وَالْمَلاَئِكَةِ وَلكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ ، فَقَدْ صِرْتُ نُحَاسًا يَطِنُّ أَوْ صَنْجًا يَرِنُّ . وَإِنْ كَانَتْ لِي نُبُوَّةٌ ، وَأَعْلَمُ جَمِيعَ الأَسْرَارِ وَكُلَّ عِلْمٍ ، وَإِنْ كَانَ لِي كُلُّ الإِيمَانِ حَتَّى أَنْقُلَ الْجِبَالَ ، وَلكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ ، فَلَسْتُ شَيْئًا . وَإِنْ أَطْعَمْتُ كُلَّ أَمْوَالِي ، وَإِنْ سَلَّمْتُ جَسَدِي حَتَّى أَحْتَرِقَ ، وَلكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ ، فَلاَ أَنْتَفِعُ شَيْئًا . الْمَحَبَّةُ تَتَأَنَّى وَتَرْفُقُ . الْمَحَبَّةُ لاَ تَحْسِدُ . الْمَحَبَّةُ لاَ تَتَفَاخَرُ ، وَلاَ تَنْتَفِخُ ، وَلاَ تُقَبِّحُ، وَلاَ تَطْلُبُ مَا لِنَفْسِهَا ، وَلاَ تَحْتَدُّ ، وَلاَ تَظُنُّ السُّؤَ ، وَلاَ تَفْرَحُ بِالإِثْمِ بَلْ تَفْرَحُ بِالْحَقِّ ، وَتَحْتَمِلُ كُلَّ شَيْءٍ ، وَتُصَدِّقُ كُلَّ شَيْءٍ ، وَتَرْجُو كُلَّ شَيْءٍ ، وَتَصْبِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ . اَلْمَحَبَّةُ لاَ تَسْقُطُ أَبَدًا . وَأَمَّا النُّبُوَّاتُ فَسَتُبْطَلُ ، وَالأَلْسِنَةُ فَسَتَنْتَهِي ، وَالْعِلْمُ فَسَيُبْطَلُ . لأَنَّنَا نَعْلَمُ بَعْضَ الْعِلْمِ وَنَتَنَبَّأُ بَعْضَ التَّنَبُّؤِ وَلكِنْ مَتَى جَاءَ الْكَامِلُ فَحِينَئِذٍ يُبْطَلُ مَا هُوَ بَعْضٌ .
 لَمَّا كُنْتُ طِفْلاً كَطِفْل كُنْتُ أَتَكَلَّمُ ، وَكَطِفْل كُنْتُ أَفْطَنُ ، وَكَطِفْل كُنْتُ أَفْتَكِرُ . وَلكِنْ لَمَّا صِرْتُ رَجُلاً أَبْطَلْتُ مَا لِلطِّفْلِ . فَإِنَّنَا نَنْظُرُ الآنَ فِي مِرْآةٍ ، فِي لُغْزٍ ، لكِنْ حِينَئِذٍ وَجْهًا لِوَجْهٍ . الآنَ أَعْرِفُ بَعْضَ الْمَعْرِفَةِ ، لكِنْ حِينَئِذٍ سَأَعْرِفُ كَمَا عُرِفْتُ . أَمَّا الآنَ فَيَثْبُتُ : الإِيمَانُ وَالرَّجَاءُ وَالْمَحَبَّةُ ، هذِهِ الثَّلاَثَةُ وَلكِنَّ أَعْظَمَهُنَّ الْمَحَبَّةُ )) . .
ماذا لو عمّت البلاد هذه الروحية لشهرين .......
نبارك للمسيحية والمسيحيين والكنائس اعياد الميلاد ويا رب عام جديد يأتي بخير وفرح ومحبة تغمر العراق والعراقيين وكل العالم .
(( لتكن شهرين بدل الأيام المعدودات .. يسوع يستاهل أكثر )) .







اخر الافلام

.. كندا تحذر من السفر للصين.. بعد حكمها بإعدام كندي


.. الأمطار الغزيرة تفاقم معاناة النازحين في مخيمات غرب إدلب - س


.. العواصف الثلجية تزيد معاناة اللاجئين السوريين بمخيم عرسال ال




.. تحذير دولي من سوء الأوضاع في مخيم الركبان للاجئين السوريين


.. -الجبهة الثلجية- تزيد من معاناة اللاجئين في مخيم الركبان