الحوار المتمدن - موبايل


من أجل آجيال سوف تاتى فى الغد

فاتن فيصل

2008 / 10 / 14
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


يجب على اجيال الحاضر ان تعرف وتتعلم وتفكر وتتكلم... ان تقرأ التاريخ قراءة جديدة لكى لاتعيد اخطاءة, وان تعرف حقيقه, ان البشر هم البشر فى كل زمان ومكان وانهم فى العصور الاسلاميه الراشدى والاموى والعباسى او عصرنا الحديث لم يكونوا ملائكه
وان السلف ليس افضل من الخلف وان ليس هناك ما يسمى بالحقيقه الدينيه المطلقه, ما دام الانسان يملك العقل.
يجب ان نعرف ان الحضارة والتاريخ من صنع الانسان لا الاديان وهى لاتكتسب فى ذاتها قداسه الدين, لقد صنع
المسلمون بانفسهم قداسه وتمجيدا مبالغا واحيانا زائفا لتاريخهم وحضارتهم,فالمسلمون اليوم لايقبلون بحقيقه
زوال مكانتهم الدوليه التى كانت محط انظار العالمين والتى سادت فى القرون الماضيه, بادت ولم يبقى فيها
سوى حضارة نظريه راقدة فى بطون الكتب.
لم يبقى للمسلمين سوى الجانب التعبدى فى الاسلام, وازمه فكريه واضحه حيث ان التعامل مع النص الدينى
من خلال تفاسير المفسرين قد اصبح ماْزقا ليس من السهل التخلص منه,وان الظروف المعاصرة قد تغيرت
ولا تتوافق مع الكثير من الاراء الفقهيه, ومعايشه المجتمعات الحديثه لاوضاع جديدة يجعل المسلمين فى حاله تصادم مع الشرع الاسلامى واراء السلف.
يجب اعادة قراءة التاريخ الاسلامى وكتابته وكشف مستورة وتوضيحه من اجل هذا الجيل القادم, يجب ان يكون له مكان فى هذا العالم وليس على الهامش كما
نحن الان.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. التمييز .. ضد المرأة !! / قناة الانسان / حلقة 93


.. يوميات رمضان من القدس مع خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري


.. الشريعة والحياة - الشيخ الريسوني يتحدث عن فروض الكفايات وأثر




.. قناة الانسان


.. نشرة الرابعة | تعرف على مسجدي الزرقاء وسديرة بعد اكتمال ترمي