الحوار المتمدن - موبايل


استطلاع حول قضية الصحراء المغربية مع الصحافي والمحلل السياسي أشرف راضي

زكية خيرهم

2009 / 7 / 15
مقابلات و حوارات


تجريها الكاتبة والمترجمة زكية خيرهم الشنقيطي


1-
أنت ككاتب عربي ، هل سمعت أو قرأت أو تفاعلت مع قضية تهم الشعب المغربي، اسمها قضية الصحراء المغربية.

نعم سمعت عنها وكتبت عنها بعض المقالات والتقارير منذ فترة طويلة نسبيا.

2-
بناء على ذلك، كيف تنظر الى قضية الصحراء المغربية؟
أميل للنظر إلى القضية من منظور حقوقي في المقام الأول، ومن ثم أؤيد إجراء استفتاء حر وشفاف وفي ظل رقابة دولية يقرر من خلاله شعب الصحراء مصيره
3-
هل أنت مع انفصال الصحراء المغربية أم أنها جزء من الوطن المغربي يجب الحفاظ على وحدته واستمراريته؟
أنا مع ما يقرره سكان الإقليم لأنفسهم سواء اختاروا الوحدة مع المغرب أم اختاروا الانفصال عنه، ولكن أر أنه كان من الممكن مناقشة الأسباب التي قد ترجح اختيارهم أي من البديلين واستغلال الفنرة التي جرى تأجيل الاستفتاء فيها في جهد كهذا وهو ما للم يحدث كما أن أسلوب إدارة المغرب للقضية صوره كما لو كان يمانع تطبيق مبدأ جق تقرير المصير.
4-
إذا ما هي ظروف نشوء هذه المشكلة حسب رأيك؟

5-
استنادا الى ما سبق، ما هو الحل الأمثل لهذه القضية كما تراه ككاتب عربي؟
ظروف نشأة هذه المشكلة في تقديري ناجم عن إحساس قطاع من أبناء الصحراء بأن المغرب لم يقم بأي دور لتحرير الإقليم من سيطرة الحكم الأسباني، وبأن المغرب ما كان ليحرك ساكنا لولا قرار أسبانيا الانسحاب من الإقليم، كذلك هناك القلق مما يتصور أنه أطماع مغربية في ثروات الإقليم وهذا يعقد المسألة خصوصا في إطار سياسات التنمية المتبعة في كثير من المجتمعات ودول المنطقة والتي تعمل لصالح مناطق قليلة وتؤدي إلى تهميش المناطق الأخرى التي تشكل غالبية المناطق، وكثيرا ما يحدث أن تكون هذه المناطق هي مصدر الثروات وتحرم مع ذلك من ثمارها. كذلك فإن نقص الديمقراطية وعدم احترام حقوق الأقليات يشكل عاملا آخر في الدفع في اتجاه السياسات الانفصالية.
زهناك أخيرا شعور أي جماعة بالتميز القومي الذي يتطلب أن يكون لها كيانا مستقلا، هذه مشكلة يتعين التعامل مع عبر آليات ديمقراطية لا تنكر الحقوق القومية لشعوب بدعاوى الحفاظ على الوحدة، وتستدعي التفكير في تطوير أطر أعلى للهوية يمكن من خلالها استيعاب هذه الجماعات القومية بما يحقق النفع العام والمشترك لشعوب المنطقة.









التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - رأي
سيمون خوري ( 2009 / 7 / 15 - 02:14 )
إذا لم تخونني الذاكرة ، هذه هي المقابلة الثانية التي تجريهاالسيدة زكية خيرهم الشنقيطي حول قضيةالصحراء في المنطقة الواقعة بين الحدود الجزائرية - المغربية . وللمرة الثانية لم أستطع فهم ما هي النتيجة التي تود السيدة الكاتبة الوصول اليه من هذا الحوار ؟ رغم أن الأسئلة معدة مسبقاً بطريقة تحدد نوعية الإجابة ، وربما لا تترك للمتحدث فرصة التفكير بأسئلة أخرى

اخر الافلام

.. أمن تشاد على المحك بعد اغتيال الرئيس.. وخشيةٌ على أمن الجوار


.. ارتفاع منسوب التوتر على خط أزمة سد النهضة | #غرفة_الأخبار


.. أزمة تشكيل الحكومة في إسرائيل.. انتخابات خامسة أو انتخاب مبا




.. أسبوعان متبقيان على نهاية مهلة نتانياهو لتشكيل حكومة


.. كيف قتل الرئيس التشادي إدريس ديبي؟