الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


قهر النساء .. (!!)

عبدالرحمن حامد القرني

2009 / 12 / 15
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


• مشاكل يومية .. إهمال دائم .. سهر خارج المنزل ليليا.. خصوصيات مخفية عن الزوجة.. البحث عن امرأة أخري دائماً.. خيانات متكررة.. عدم تحمل المسؤولية والإنفاق .. السفر مع الأصدقاء .. اعتبار البيت فندقا للنوم والأكل فقط ويمكن الاستغناء عنه في بعض الأحيان والكثير من الممارسات السلبية التي يسلكها أغلب الرجال ولم أقل الكل حتي لا أفتح النار على معشر الرجل ..

• هذه معاناة أغلب النساء حيث تظل الفتاة تحلم بشريك حياتها وتخطط لعش الزوجية طويلاً وعندما تقبل على الزواج تصطدم بالواقع المرير الذي يحطم كل آمالها في تكوين حياة أسرية مثالية ناجحة شعارها الشراكة والتفاهم ولكنها وللأسف تجد نفسها وقد تزوجت سراباً خيالا.. لا تراه إلا بالصدقة في حين أنها تقضي معظم أوقاتها بنفسها أو برفقة أبنائها الذين يعيشون أيتاما في ظل وجود الأب الحاضر الغائب دائماً ..

• فتتحمل المرأة مسؤولية نفسها وتقوم بتخليص أغلب معاملاتها بطريقتها وتوفر مستلزمات المنزل وأبنائها من مصروفها الخاص خاصة اذا كانت موظفة، وهذه الأيام يحرص الشاب المقبل على الزواج ان تكون زوجته موظفة لأنها ستتحمل مسؤولية الإنفاق على نفسها وعلى البيت في حين ينفق الزوج على نفسه وعلى ملذاته وخصوصياته ..

• التي تكلفه الكثير فلا يتبقي شيء للزوجة والبيت، فتعيش الزوجة وحيدة لا شريك لحياتها ولمشاعرها وعواطفها فشريكها مجرد حبر على ورق وشكل اجتماعي لا أكثر دون استمتاع حقيقي بالحياة ..

• فكم امرأة مقهورة في هذا المجتمع وكم من امرأة تقاسي عذابات زوجها من معاملة زوجها السيئة عوضا عن اكتشاف خيانته لها، ولا أعلم ما العبرة من البحث عن امرأة أخري في ظل وجود زوجة ..؟؟

• قد يقول قائل ان الزواج التقليدي هو السبب وان الزوجة التي يتم اختيارها عن طريق الأهل لا ترضي احتياجاته أو لا تتفق وأفكاره أو غيره من الأسباب التي يتعلل بها الرجال دائماً ولكن لماذا يقبل منذ البداية الشاب على الزواج بهذه الطريقة اذا كانت لا تتماشي وأفكاره ..؟؟ لماذا لا يصر على اختيار شريكته بنفسه ..؟؟ لماذا يكوّن أسرة ومن ثم يهملها وتتحمل الزوجة كل الأعباء ويخرج هو ليبحث عن قلبه وعن مشاعره التي يعجز عن بثها لزوجته ..

• قد يكون معه الحق أحياناً فقد لا ترضي الزوجة طموحه ولا تستطيع امتلاك مشاعره وحينها يجد المرأة الأخرى، ولكن البعض لا يكتفي بأخرى فقط وإلا أقبل على الزواج منها خاصة وان الشريعة الإسلامية تعطيه حق التعدد ولكن أغلب الرجال لا يفضلون الزواج الثاني في حين يفضلون المرأة الأخرى في حياتهم ..

• ولا أعلم لماذا لا يكتفي الرجل من النساء ويتفنن في جذب أكبر قدر ممكن من النساء حوله ..؟؟ ولا أعلم لماذا يتعطش لشكل ونموذج جديد من النساء وبمجرد اكتشاف معالم المرأة الجديدة واقتحام مملكتها يركنها ويبدأ رحلة البحث عن أخري ترضي فضوله وتشبع نزواته وكل ذلك والزوجة تعاني حزنها ووحدتها ..

• وقد يصل الأمر لاكتشاف هذه النزوات بالأدلة القاطعة ولكنها تخشي مواجهته أو حتى عتابه خاصة وان لبعض الرجال القدرة على تخليص أنفسهم من هذه المواضيع وتعنيف الزوجة وقلب الموضوع علىها لتكون هي المخطئة ..

• لا أعلم كيف ترضي بعض النساء على كرامتهن بالامتهان فقد تكتشف مثل هذه الأمور وتراها بعينيها وتقف مكتوفة الأيدي ساكتة.. مقهورة.. لا تحرك ساكنا بحجة حب الزوج أو المحافظة على الزواج ، أي حب ذلك الذي يحط من شأن المرأة التي كرمتها الشريعة الإسلامية وأعلت من شأنها فكيف تخاف المرأة المغدور بها من المواجهة بالرغم من ان الحق معها والقانون ينصفها، كما انها ليست بحاجة لرجل خائن فهي موظفة وتستطيع ان تعول نفسها وأبناءها، فلماذا ترضي بالذل والإهانة والعيش على هامش حياة الزوج ..؟؟

• تثير غضبي تلك المرأة الخاضعة الضعيفة التي تقبل بقهر الرجل لها وتترك له المجال ليتفنن في تعذيبها وحرمانها أبسط حقوقها وبالتحكم حتي في اختيار ملابسها وصديقاتها وأكلها وهو يعبث بحياته ويتمتع بحريته وخصوصياته ..

• الحرية في الحياة حق مشروع للجميع وليس للرجل فقط فلم يوجدنا الله تعالي في الحياة ليعيش فيها الرجل بحريته ويحرم على المرأة التمتع بأبسط حقوقها، كما يغضبني فكر بعض الرجال الذين يلقون اللوم على النساء دائما في كل شيء ويظهرون هم بالوجه البريء الذي يسهل على المرأة خداعه وبتعلل بأن حواء أخرجت آدم من الجنة ولذلك لابد من معاقبة كل نساء الأرض من قبل الرجال ونسوا ان إبليس هو من أغواهم جميعا وكان السبب في نزولهم للأرض ..

• ان الله تعالي هو المسئول عن العقاب والثواب وليس الرجل أو المرأة حتى يعطي بعض الرجال الحق لأنفسهم معاقبة النساء وسلبهن حرياتهن وحقوقهن ..

• تناقض كبير وازدواجية فكرية يعيشها بعض الرجال في مجتمعنا ونهم فظيع للنساء، واعتقد ان بعض الرجال قد يتمني لو ان له ألف عين حتى يستطيع رؤية ألف امرأة في الوقت نفسه في حين قد تكون زوجته أجمل الجميلات وألطف النساء إلا أن أعين البعض منهم تظل فاغرة ولا يمكن ان تملأها ولا مليون امرأة جميلة ..

• قد تكون هناك نماذج سيئة لبعض النساء ويستحققن حينها خيانة أزواجهن لهن ولكنهن قلة مقارنة باغلب الرجال السيئين الذين تتحملهن نساء الأرض ويصبرن على أقسي طرق تعذيبهن ظنا منهن بصلاحهم ذات يوم ..

• قد يغضب مني معشر الرجال اليوم ولكن لن يغضب الا من كان يشبه هذا النموذج من الرجال كما وأنني أعترف بأن قلة منهم فقط يقدسون حياتهم الزوجية ويحترمون المرأة ويبتعدون عن المساس بمشاعرها وأهانتها، كما وانني لم أبالغ في وصفي لبعض الرجال لأن البعض منهم أبشع من ذلك بكثير وأنا نقلت الواقع أقل مما هو علىه ..

• واقع المرأة المقهورة المظلومة المسلوبة الإرادة وذلك بناء على قصصهن المروعة والتي بطلها المنتصر دائما الرجل ..

• تحب المرأة رجلاً واحداً وتخلص له وتتحمل القهر والعذاب من أجل إرضائه في حين انه يجهل كيفية إرضاء شريكته والمحافظة عليها..

• قد تكون للرجل أسبابه للبحث عن امرأة أخري يتزوجها وهو معذور حينها ولكن هواية جمع النساء لغرض التغيير أمر غير مقبول نهائياً ..
( وسامحونا )












التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - شكرا على المقال الرائع
المتحرر اسلامويا ( 2009 / 12 / 15 - 08:58 )
استاذ عبد الرحمن شكرا على مقالك وادعو جميع النساء ليس فقط لرفض هذا الواقع بل ايضا الى الثورة والتمرد الكامل ضد انتهاك حقوقهن وكرامتهن ويجب ان يعرف الرجل الذي يرتكب هذه الاهانات بحق زوجته انه انما يهين نفسه وحسب، وان الرجولة الحقة هي المعاكسة تماما لما جاء في المقال من ممارسات الرجل. متى ننتبه نحن الرجال الى اننا في انانيتنا ونفاقنا وازدواجيتنا نسير عكس التاريخ وعكس كل ما هو حق وجميل.؟؟؟!!
على الرجال ان يقودوا معركة تحرير المراة لان عبودية المراة هي عبوديتهم هم و تعكس مرضهم ونفاقهم وساديتهم ونقص عقولهم وضعف تفكيرهم ورتابة انماطهم.
المراة افضل من الرجل في الغالبية الساحقة من المجالات القيمية والسلوكية والانسانية ومن حقنا نحن الرجال على انفسنا ان نتخلى عن امراضنا الاسلاموية الصحراوية العربجوية البدوية المزمنة ضد المراة. ان قناعة ان الرجل هو افضل من المراة هي كذبة كبيرة من تلك الكذبات الكبيرة الللامحدودة السائدة في شرقنا البائس وحان الوقت فعلا للتخلي عن هذه الاوهام وهذه الافكار الخاطئة تماما والتي لن تمكننا من التقدم ابدا لانها حجر عثرة في مسيرة الشعوب، هكذا كانت وهي الان وستبقى كذلك.


2 - حرام عليكم
monsef ( 2009 / 12 / 15 - 09:54 )
والله من اول ما اتزوجت واعيش حالة من الرق والعبودية من وراء هذه المؤسسة الاجتماعية شغل ليل نهار ومافي لاحمدا ولاشكورا


3 - ما هو السبب
مواطن ( 2009 / 12 / 15 - 14:35 )
اذا عرف السبب بطل العجب
كرمتها الشريعة الإسلامية وأعلت من شأنها فكيف تخاف المرأة المغدور بها من المواجهة بالرغم من ان الحق معها والقانون ينصفها، كما انها ليست بحاجة لرجل خائن فهي موظفة وتستطيع ان تعول نفسها وأبناءها، فلماذا ترضي بالذل والإهانة والعيش على هامش حياة الزوج ..؟؟
هذا قولك يا سيدى-
الرجاء من الاخ الكاتب ان يبين لنا كيف ان الشريعة الاسلامية كرمت المراة
؟؟؟
اليس الشريعة الاسلامية هى السبب ؟ لان النساء المظلومات ليس بالصدفة هن المسلمات
شكرا


4 - حقوق المرأة بالسعودية.. الأسوأ في العالم
ولد الرياض ( 2009 / 12 / 15 - 18:20 )
أتصور أنه من الضروري التركيز على وضع المرأة في السعودية أكثر من أي بلد عربي آخر، حيث أننا نعلم جميعا أنه البلد الأسوأ عربيا و عالميا في مسألة حقوق المرأة، و يملك سجل مخزي و نتن و مترع بالانتهاكات السافرة لحقوق المرأة. ربما تتذكرون حادثة المرأة السعودية التي ضربها طليقها في المحكمة، و لكن لأن -حضرته- ضابط يسمي نفسه -ضابط كبير- فلم يدافع عن تلك المغلوبة على أمرها أحد، بل لم يقتص لها أحد من ذلك الهمجي الجبان.
نحن في السعودية نناشد حقوقيي البلدان العربية أو المقييمن بالخارج، أن يحاولوا قدر الإمكان التطرق إلى الوضع المزري و الكارثي للمرأة في السعودية، و أكرر، أسوأ وضع حقوقي للمراة في العالم. أخيرا، أشكر الكاتب القرني على كشف نقطة من محيط جراح و عذابات النساء في السعودية، و أتمنى أن نقرأ مقالات علمية عن انتهاكات حقوق المرأة في السعودية، يتخللها، بطبيعة الحال، إحصائيات، أو نتائج دراسات أو استبيانات، لنتمكن من معرفة أكثر دقة عما يرتكبه الرجال الجبناء، ناقصوا التربية، و أعداء الحرية، من جرائم بحق النساء.

اخر الافلام

.. العربية 360 | مذكرات هاري تواصل إثارة الجدل داخل الأسرة المل


.. غالية بنعلي .. لماذا المرأة كانت عنوانا لأغانيها؟| طيبة حمي




.. خرافة الأمومة مع غدير أحمد في برنامج مش حقيقي #شريكة_ولكن


.. المشهد اللبناني - خيمة.. لتعليم الاطفال اللاجئين السوريين




.. امرأة عربية تُجبَر على مغادرة غرفتها مع رضيعها بسبب تواجد إس