الحوار المتمدن - موبايل


اللغة العربية بين النسيان و الإهمال

سيد جلوب سيد الكعبي

2010 / 2 / 5
التربية والتعليم والبحث العلمي


اللغة مادة الفكرة عندما تكون الفكرة رسالة للآخرين تحتاج إلى لغة للتعبير الدقيق عنها وإيصالها بصورتها الأفضل وهي حاجة إنسانية للتواصل مع الآخر.
كانت اللغات عديدة , لكل بلد وقبيلة عربيتها الخاصة بها التي تميزت بها عن الآخرين (لغة تميم ولغة الحجاز ولغة العراق ) وما ان نزل الوحي على النبي محمد ص حتى اهتم الناس بلغة قريش للتعرف على هذا الدين وأصبحت لغة قريش اللغة البارزة إلا إن ألغات الأخرى أصبحت متداولة وهي في طريقها إلى الانقراض والنسيان اذ نقلتها لنا الوراثة الاجتماعية في لغاتنا العامية فتظهر كلمة هنا وكلمة هناك ظن مجموعة من المثقفين عاميتها وابتعدوا عنها في كل مايكتبون . ومايميز اللغة العربية عن اللغات الأخرى إنها عريضة بالتعبير والمتكلم بها له القدرة على ان يبعث رسالته بأدق وصف وبتعبير فني رائع والعصور التي سبقتنا كان أصحابها يتلاعبون بالألفاظ لتكون طواعية لهم كما داوود لان له الحديد فان اللغة لانت لمن سبقونا فهم لهم القدرة أن يتكلموا اللغة العربية الصحيحة دون إيجاد أي صعوبة في ذلك فهم ينطقون اللغة على أميتهم . فكان الطفل يجد اللغة السليمة في بيته ويلتقطها من أسرته ويحظى باستماع جيد فينطق اللغة وهو لايقرأ ولا يكتب اما الجيل الجديد لايجد هذه الفرصة في أسرته ولا في المؤسسات التعليمية لكون المدارس أخفقت في إعطاء اللغة العربية الصحيحة للطلبة فنحن نكتب اللغة ولا ننطقها بلفظها الصحيح وهذا مايسمى الأخطاء الشائعة وكأنما الخطأ اذا شاع صح فلم يكن للمعلم الدور المهم في ترسيخ اللغة العربية لان اللغة تجيدها ربة ا لبيت التي لاتقرأ ولاتكتب واليوم في مدارسنا الابتدائية المطالعة كُتبت بلغة محركة إلا أن الأستاذ يسمح للطلبة قراءتها دون الحركة وفي الجامعات حدث ولا حرج اذ يسمى منهج اللغة العربية للتخصصات الإنسانية والعلمية (اللغة العربية لغير الاختصاص ). وهذا موجود عندنا في العراق وأظن إن البلدان العربية تتشابه بذلك ماعدا سوريا لكونها تدرس الطب باللغة العربية فليس هناك مشكلة اذا اهتم الإعلام بالعربية الصحيحة وزودت المدارس بمناهج لغوية تلائم توجهات الطالب النفسية وايجاد وقتا لتنمية اللغة لدى الناس من خلال البرامج التي خلدت في ذاكرة الطفل العربي كبرنامج (مدينة القواعد ومكاني من الإعراب ) وهي برامج أنتجها التلفاز العراقي وأصبحت لها شهرة عربية فائقة فانتبهوا ....لان لغة الأم أصبحت بلا أم فمن يرعاها .









التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قصف صاروخي من لبنان وإسرائيل ترد بـ 20 قذيفة مدفعية


.. إسرائيل ترد على إطلاق صواريخ من جنوب لبنان بقصف مدفعي


.. شاهد | القصف الإسرائيلي لمنطقة الكتيبة غرب غزة.




.. النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: بايدن يعرب لنتانياهو عن -تأيي


.. عيدان لانداو